فلماذا التمسك بهذه الأحاديث ؟؟؟:
يا عالم يا هوووووه .....طالما ان النبى لا يعلم الغيب

منيرة حسين في الجمعة 09 يناير 2009



يا عالم يا هوووووه .....طالما ان النبى لا يعلم الغيب فلماذا التمسك بتلك الأحاديث ؟

عشرات الايات القرآنية تؤكد ان النبى عليه السلام لا يعلم الغيب ؛ولكن سمعت خطيب المسجد فى اذاعة القرآن الكريم يستشهد بقوله تعالى (عالم الغيب فلا يظهر إلى غيبه احدا الا من ارتضى من رسول ) ويؤول الايه بأن الرسول الذى ارتضاه الله تعالى واعلمه بالغيب هو النبى محمد عليه السلام . وهذا التأويل القائم على الهوى يتهم القرآن الكريم بالتناقض ، فكيف يؤكد على ان النبى محمداً عليه السلام لا يعلم الغيب ثم يشار فى آيه اخرى الى انه يعلم الغيب ؟


كما ان هذا التأويل الفاسد القائم على الهوى يضيف للآيه مالم تقله فالآيه تقول (الا من ارتضى من رسول ) وهذا الشيخ الخطيب يضيف معلومة جديدة من عنده بأن خاتم النبيين هو الذى ارتضاه الله تعالى للعلم بالغيب؟؟
والواقع ان صاحب التأويل الفاسد يقوم بقطع الاية الكريمة عن سياقها ثم يلوى معناهاويضيف رؤيته وهواه ليثبت اسطورة تخالف حقائق القرآن .
تعالوا بنا الى القرآن لنقرأ الاية الكريمة من بدايتها: ـ .
1 ـ يقول تعالى يأمر النبى عليه السلام بأن يعلن انه لايعلم غيب المستقبل وما سيحدث فيه(قل ان ادرى اقريب ما توعدون ام يجعل له ربى امدا ، عالم الغيب فلا يظهر على غيبه احدا ،الا من ارتضى من رسول :الجن 25:26)
اى ان النبى مأمور بأعلان انه لا يدرى متى سيحدث الوعد بعذاب المشركين اقريب ام بعيد لان الله تعالي وحده هو الذى يعلم الغيب ولا يعطى الغيب الا لبعض الرسل و ليس منهم الرسول محمد عليه الصلاة و السلام ، وهذا الحقيقة القرآنية كررها القرآن فى قوله تعالى (فأن تولوا فقل آذنتكم على سواء ،وان ادرى اقريب ام بعيد ما توعدون :الانبياء 109) اى ان الله تعالى أمر النبى أن يقول أنه لا يدرى متى سيحدث لهم الوعيد الالهى .
ويقول تعالى للمؤمنين والنبى ( وما كان الله ليطلعكم على الغيب ،ولكن الله يجتبى من رسله من يشاء : آل عمران :179)
والله تعالى قد يعطى بعض الانبياء العلم ببعض الغيب كأعجاز لهم ،وحينئذ فأن النبى يعلن ذلك، وهذا ما حدث من عيسى عليه السلام حين اعلن الايات الالهية المعطاة اليه ومنها (وانبئكم بما تأكلون وما تدخرون فى بيوتكم:آل عمران 49 )اى يخبرهم بما يأكلون وبما يدخرون فى بيوتهم ، وحدث نفس الشئ مع يوسف حين اعلن انه يعلم الطعام الذى سيأتي لصاحبيه فى السجن (قال لا يأتيكم طعام ترزقانه الا نبأتكما بتأويله قبل ان يأتيكما ، ذلكم مما علمنى ربى : يوسف 37 ) اما النبي الذى لم يعطه تعالى العلم بالغيب فأنه يعلن ذلك كقول نوح لقومه (ولا اعلم الغيب: هود31)وكقول خاتم النبيين لقومه ( ولا اعلم الغيب :الانعام 50).

2 ـ وقد يأتى فى قصص الانبياء ما يؤكد عدم علمهم بالغيب.
فأبراهيم ولوط عليهما السلام لم يعرفا الملائكة حين جاءوهم فى شكل بشرى (هود 81:69)
ومحمد عليه السلام كان يسعى فى دعوته وجهاده بجهده البشرى دون ان يعلم الغيب ولو كان يعلم الغيب لاستكثر من الخير وما مسه السوء (الاعراف 188)بل كان لا يعرف سرائر المحيطين به ومنهم من اهل المدينة من مرد على النفاق (وممن حولكم من الاعراب منافقون ، ومن اهل المدينة مردوا على النفاق لا تعلمهم نحن نعلمهم : التوبة 101) وكانوا بالطبع من الصحابة ، وبالتالى فإن كان لا يعرف سرائر المحيطين في الحاضر فكيف يعلم ما فى غيب المستقبل ، لذلك قال له ربه (قل ما كنت بدعا من الرسل وما ادرى ما يفعل بى ولا بكم : الاحقاف 9)
هذه حقائق القرآن الكريم ، ولكن الذين كفروا بالقرآن يتجاهلونها ، ويحاولون تحريف ما تشابه من الايات (فأما الذين فى قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله:آل عمران: 7)0 صدق الله العظيم

اجمالي القراءات 16770

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (12)
1   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأربعاء 28 يناير 2009
[33594]

جزيل الشكر لك الأستاذة الكريمة منيرة حسين على هذا المقال.

جزيل الشكر لك الأستاذة الكريمة منيرة حسين على هذا المقال.

فعلا لو كان الرسول محمدا عليه السلام يعلم الغيب لاستكثر من الخير، وما مسه السوء والسحر الذي جاء به البخاري في (صحيحه) أنه سحر من طرف لبيد بن الأعصم حتى أنه يخيل إليه أنه يفعل الشيء وما يفعله، وهذا بالنسبة لشيوخ الأزهر ومنهم الدكتور عبد المهدي يعتبر وحي من الله ولا يجوز نقده...




على كل شكرا لك مرة أخرى على المجهود لكن لي ملاحظة أرجو أن تقبليها مني وأجرك على الله، وهي أرجو الانتباه إلى كتابة الآيات القرآنية فمثلا كتبت:

(عالم الغيب فلا يظهر إلى غيبه احدا الا من ارتضى من رسول ).

والصحيح هو:

عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا(26)إِلَّا مَنْ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا(27).الجن.

وكتبت أيضا:

(قال لا يأتيكم طعام ترزقانه الا نبأتكما بتأويله قبل ان يأتيكما ، ذلكم مما علمنى ربى : يوسف 37 ).

والصحيح هو:

(قَالَ لَا يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلَّا نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَنْ يَأْتِيَكُمَا ذَلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي) "37" يوسف.

جزاك المولى تعالى على جهدك وإخلاصك لله تعالى.


2   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الأربعاء 28 يناير 2009
[33600]

الأخت المحترمة منيرة

نشكركي على هذا المقال والشكر أيضاً للمعلقين لأنكم اكدتم على حقيقة قرآنية وهى ان النبي محمد عليه السلام لا يعلم الغيب بنصوص الايات القرآنية وهذا يكفي للتكذيب كل ما جاء خلاف ذلك في الأحاديث المنسوبة للرسول الكريم


3   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأربعاء 28 يناير 2009
[33603]

نحييكي على هذا

نحييكي على هذه المناقشة لهذه القضية المسيرة للجدل. والتي يستند عليها الذين يقولون  بغير ما أنزل الله  ،فينسبون علم الغيب للرسول الكريم ، في الوقت الذي   يثبت القرآن نفي علم الغيب عن الرسول في آية واضحة  ،بل وأكثر من ذلك أن نهاية الآية تعلل لماذا لايعلم الرسول الغيب ( ولو كنت أعلم الغيب لاثتكثرت من الخيروما مسني السوء إن أنا إلا ونذير وبشير لقوم يؤمنون ) . صدق الله العظيم


4   تعليق بواسطة   سوسن طاهر     في   الأربعاء 28 يناير 2009
[33616]

حقيقة مؤكدة

عدم علم النبي محمد عليه الصلاة والسلام للغيب  حقيقة مؤكدة أكدها الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز في آيات كثيرة ، ولكن هذه الحقيقة لا تعجب الكثيرين لأنهم لو آمنوا بهذه الحقيقة القرآنية لأنكروا معظم الأحاديث التي دونها البخاري ومسلم وغيرهما ، ولكنهم قطعا لا يريدون هذا لأنهم يريدون العيش في اماني الشفاعات وأشفع تشفع وسل تعطى وما إلى ذلك من الأوهام التي تخالف القرآن الكريم ، ولهذ فإني أشكركتاب ومعلقي الموقع الكريم لدورهم في تبصير المسلمين بهذه الخقاءق والتركيز على توصيلها لعامة المسلمين وخاصتهم ،


5   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الخميس 29 يناير 2009
[33653]

الأخت الفاضلة الأستاذة / منيرة حسين

احييكي على هذا المقال .


بارك الله فيك وزادك علما ونورا .


 


6   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الخميس 29 يناير 2009
[33654]

الأخت الفاضلة الأستاذة / منيرة حسين

احييكي على هذا المقال .


بارك الله فيك وزادك علما ونورا .


 


7   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   الثلاثاء 22 سبتمبر 2009
[42347]

الأخت/ منيرة

لم أقرأ هذا المقال إلا اليوم وأعتذر عن التأخر فلم أعثر على الموقع إلا منذ ثلاثة أشهر فقط


قلت سيادتك


وحدث نفس الشئ مع يوسف حين اعلن انه يعلم الطعام الذى سيأتي لصاحبيه فى السجن (قال لا يأتيكم طعام ترزقانه الا نبأتكما بتأويله قبل ان يأتيكما ، ذلكم مما علمنى ربى : يوسف 37 )


ولكن إذا قرأنا الآية السابقة:


{وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانَ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْراً وَقَالَ الآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزاً تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ }يوسف36


سنعلم أن "تأويله" تعود على رؤيا صاحبيه فى السجن وليس على الطعام


وشكرا على مقالك


عزالدين محمد نجيب


22/9/2009


8   تعليق بواسطة   جمال عبود     في   الثلاثاء 22 سبتمبر 2009
[42350]

الى أخي Ezz Eddin Naguib

أخي العزيز Ezz Eddin Naguib تقول في تعليقك السابق الاتي: سنعلم أن "تأويله" تعود على رؤيا صاحبيه فى السجن وليس على الطعام . لهذا أسألك فلماذا ذكر يوسف الطعام هل هو نوع من الدردشة والكلام الحشو. وكيف عرف أنه سينهي كلامه عن الوعظ ويقول لهما تأويل الأحلام قبل ان يصل الطعام. هل هناك مواعيد للطعام في السجن وهل يوجد ساعات في السجن يعرف بها المساجين وقت الطعام (طبعا أقصد المساجين في ذلك العصر وليس عصرنا الحالي) ولماذا لا يقول لهم سأخبركما تأويل الأحلام قبل أن يحل الليل أو قبل أن يطلع الصباح أو قبل أن تذهبوا إلى الغائط (أو التواليت في لغة عصرنا). يعني أقصد لماذا إختار يوسف وصول الطعام بالذات. هل كان ذكر الطعام مناسبا في لحظة مثل هذه. يعني واحد يسأله الناس عن معنى الحلم فلماذا يذكر الطعام. أليس المعنى الواضح أنه يريد يثبت لهم أنه شخص ذو قدرات خاصة ولذلك عندما يقول لهم تاويل الأحلام يكون لكلامه مصداقية فيصدقوه والأهم أنه يريد يدعوهم للإسلام فأراد أن يقدم لهم نوع من المعجزات تتناسب مع المكان الذي هم فيه. ففي السجن ليس هناك أهم من الطعام وهو عادة من أردأ الطعام ولهذا يوسف قال لهم في المستقبل سأخبركم عن نوع الطعام القادم إليكم وسترون أنني أعرف دون أن يخبرني أحد لأنني معكم في السجن فمثلا ربما جاءت مناسبة للملك مثل ولادة طفل وقرر الملك أن يبعث لحم مشوي للمساجين فيعرف يوسف أن الطعام اليوم لحم مشوي فيقول لهم وهنا يتأكد المساجين أن هذا نبي من الله ومؤيد بقدرات خاصة. لكن نفرض قد يكون كلامك صح والتأويل مقصود به الأحلام وليس الطعام ولكن ماذا نقول عن معرفة يوسف لتفسير الأحلام. أليس قدرات خارقة لا يمتلكها إلا ناس مباركين ومقربين من الله. يعني هو يعرف تفسير الحلم بمنتهى الدقة ولا يستبعد أن يكون يعرف ما سيأتي من طعام إلي السجن قبل وصوله. قد يكون صاحب حاسة شم قوية جدا أو يكون لديه جن مسلم يخبروه بما يحدث خارج السجن وداخله. خصوصا أن سيلمان عليه السلام كان عنده قدرات أكثر من هذه ولم ننكرها عليه. وربما يكون الله كاشف بصيرته ويعطيه قدرة أن يرى من خلال الجدران. وهناك في نهاية القصة عندما قال لهم ألقوا القميص على وجه أبي فيرتد بصيرا. أليس هذا شيء يصدر عن شخص لديه قدرات خاصة غير متوفرة للناس. ولهذا أنا أؤيد انه كان يعرف ما الطعام القادم إليهم لأنه يمكن يقدر يرى المطبخ الخاص بالسجن ويعرف ماذا يطبخون هناك للمساجين. والله أعلم. ولكن أنت قلت لا يعرف عن الطعام فيجب تشرح بشكل منطقي باقي الأحداث عن القميص وعن تفسير الأحلام فإذا قلت عنها ليس لها تفسير إلا انها قدرات خارقة خاصة بيوسف فيكون معنى ذلك أن نقبل وجود قدرة خاصة لديه على الرؤيا من الجدران مثلا أو وجود جن يخبره أو أي شيء آخر. ولاحظ أخي العزيز أنك تخطئ في القياس والاستنتاج وقد حكمت على أني أقول القران مثل حكايا ألف ليل وليلة وأني أستهزئ بالقران مع اني ما قلت ذلك أبدا وقلت فقط أن حكمك برفض قصص التراث عن سليمان يقوم على أساس خاطئ لأن قصة سليمان في القران فيها خوارق أكبر من تلك الموجودة في قصص التراث. ويكون كتب التراث إعتمدت على حقيقة أن سليمان لا يصعب عليه شيء وقامت بوضع قصص أشكال وألوان وكي ننفي هذا القصص لا يجوز نقول هذه قصص غير معقولة وفيها أمور خارقة لا تحدث في الواقع. فسليمان من القران لا يوجد شيء يصعب عليه بدليل إحضار العرش في لمحة بصر. أرجو تستفيد من ملاحظاتي ولا اريد منك شكر أو ذم عليها المهم عندي تستفيد منها في المستقبل عندما تحكم على الأمور لأنك عندك عقل قوي ولكن تستعجل في الحكم قبل ما تقلب الأمر على كل الوجوه. وأيضا أنت لا تستخدم المنطق في الاستنتاج. يعني أنت تستخدم قدراتك العقلية في التحليل ولكن عند مرحلة الإستنتاج تقوم بربط الأجزاء التي حللتها بواسطة عقلك التحليلي القوي، ولكن الربط يكون غير صحيح. ولهذا أدعوك تقوم بتقوية هذه النقطة وكيف تربط الأجزاء الصغيرةالصحيحة لتشكل مركب كبير صحيح. والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى صحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.


9   تعليق بواسطة   Ezz Eddin Naguib     في   الثلاثاء 22 سبتمبر 2009
[42352]

تأويل الطعام

الوقت الوحيد المحدد فى السجن هو موعد تناول الطعام.


أعرف تأويل الأحلام والرؤى

وأعرف تأويل المعنى


ولكنى لا أعرف شيئا اسمه تأويل الطعام.


ومنكم نستفيد


10   تعليق بواسطة   جمال عبود     في   الثلاثاء 22 سبتمبر 2009
[42353]

تأويل الطعام وتأويل كل شيء مستقبلي

نعم يوجد تأويل لحقيقة للطعام الذي سيكون في المستقبل ويوجد أيضا تأويل لكل شيء مستقبلي. لأن المساجين يعرفون أن هناك طعام سيقدم لهم ولكن لا يعرفون ما هو بالتحديد، وإذا عرفوا وقته فلن يعرفوا كميته وإذا عرفوا وقته وكميته فلن يعرفوا نوعه وإذا عرفوا كل ذلك فلن يعرفوا إذا كان هناك أي تحسين في الطعام لمناسبة معينة ولن يعرفوا إذا كان لديهم زيارة من شخص ما وماذا يوجد معه من طعام كهدية أو مساعدة وهناك عشرات الاحتمالات التي ستغير التوقع لأن هناك فرق بين التوقع والواقع فكثيرا ما يخالف التوقع الواقع ولكن عند يوسف عليه السلام فالتوقع مطابق للواقع وهكذا يكون متمتعا بخاصية فريدة. ويكون التأويل هو الحقيقة التي سيكون عليها الطعام. انت تعرف بوجود الجنة وتعرف عن بعض مواصفاتها ولكن لن تعرف حقيقتها حتى تدخلها وكذلك النار ويوم الحساب. والقران له تأويل وهو لا يخص المعنى ولكن يخص الحقيقة التي ستكون عليها المعاني فنحن نعرف معنى كلمة إستوى ولكن لا نعرف حقيقة الاستواء ونعرف معنى خروج الدابة ولكن لا نعرف حقيقة المعنى. يعني المعنى مفهوم ولكن الحقيقة مجهولة فالتأويل لا يخص المعنى لأن المعنى مفهوم ولكن الحقيقة مجهولة.


وأهم ما في الموضوع هو هنا: أنت تقول يوجد وقت محدد للطعام وهذا قد يكون صحيح. طيب لماذا تنكر أن يعرف يوسف نوع الطعام ومحتوياته دون أن يراه أي قبل وصوله إليهم. هل وجود موعد محدد للطعام معناه أنه لا يعرف ما هو الطعام. ولماذا يتحدث يوسف عن الطعام وما المهم في ذلك. يعني واحد يقول لك ما تفسير هذا الحلم. فترد عليه سأقول لك قبل أن يأتي الطعام. أنا أرى السؤال من الشرق والجواب من الغرب ولا يوجد أي علاقة بين السؤال والجواب. ولاحظ ان أهم ما في الموضوع أن يوسف لم يقول لهما لا يأتيكما الطعام إلا وقد نبأتكما بتأويله ولكن يقول لا يأتيكما طعام وهنا معناه أنه يتحدث عن طعام اليوم وطعام الغد وبعد غد وهكذا. يعني هو يتحدث عن كل طعام سيرزقانه ولا يتحدث عن طعام اليوم الذي هم فيه يتحدثون. لو قال لهما لا يأتيكما الطعام إلا نبأتكما بتأويله عندها يصبح كلامك مقبول. وهل تظن أن يوسف أخبرهما بتأويل الأحلام بالمقطع وعلى دفعات. يعني كل يوم يحكي كلمة من التفسير وذلك قبل وقت الطعام. لو كان الأمر كذلك فسيصير الوضع مثل مدرسة المجانين. وأرجوك لا تفهم مني أني أقول أن يوسف ومن معه مجانين (مثل ما قلت عني أني أقول القران فيه قصص ألف ليلة وليلة وأني أستهزئ بالقران مع أني لم أقول ذلك بطاطاً). أعطينا أنت سبب تطرق يوسف للطعام في هذا الموقف. فإذا قلت نرفض انه يعرف الطعام قبل وصوله لأن هذه غيبيات وأمور غير واقعية وخرافات ولا يمكن وقوعها فسيكون تفسيرك مقبول فقط إذا فسرت موضوع قدرة يوسف على تفسير الاحلام بكل هذه الدقة وتفسير قصة القميص أيضا دون ان تقول هذه قدرات خاصة أو امور خارقة ومعجزات تخص النبي يوسف. يعني لا تقول لنا معرفة الطعام مستحيلة ومعرفة تأويل الأحلام ممكنة وأن قميص يلقى على وجه الشخص فيعود مبصرا هي أمر عادي ولا إعجاز فيه. لاحظ أنا لا أحكم على الموضوع أنا فقط أظهر خطأ الأساس المنطقي الذي تعتمده في إنكار موضوع الطعام. وهي مثل طريقتك في الحكم على حكاية سليمان في كتب التراث. يعني نفس الخطأ وقعت فيه مرة ثانية. أرجوك لا تحتد ولا تغضب ولا تعتبر كلامي نوع من المشاكسة أو المواجهة. قلت لك عندك عقل تحليلي قوي ولكن تحتاج لتطوير خاصية تركيب المتحللات الصغيرة لتشكل مركب كبير صحيح. وأنا أستفيد منك واقرأ ما تكتب ولا عيب إذا استفدت أنت مني ولا اظن أنك تعتبر نفسك أكبر من أن تستفيد مني. واخر شيئ أقول لو لم يقول القران ان لدى يوسف قدرات خاصة لكنا قبلنا كلامك ولكن نحن (وأنت معنا) نعرف أنه يملك هذه القدرات فكيف عرفت أنه لا يعرف نوع الطعام. فقط موضوع استدلال نريد أن نعرف كيف نفيت هذه الإمكانية. والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى صحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

 


11   تعليق بواسطة   جمال عبود     في   الأربعاء 23 سبتمبر 2009
[42359]

شكرا للمقاطعة وعذرا للمصارحة

أخي محمد الحداد أشكرك على المقاطعة التي جاءت في محلها وليتك وضعت لنا رابط الحلقة التي تتحدث عن موضوع الطعام. على كل حال فقد تمكنت بعد جهد طويل من العثور عليها وهذا رابطها لمن يحب الاطلاع عليها:


http://www.youtube.com/watch?v=EuSzGuS2mvs&feature=related


ولي ملاحظة بسيطة فقد عرفت أن المسلسل من إنتاج وتمثيل إيراني يعني هو حاصل على مباركة علماء الدين في الطائفة الشيعية. والشيء العجيب الذي لفت نظري هو أنهم يقدمون شخصية النبي يعقوب والنبي يوسف عليهما السلام مجسدة صوتا وصورة. ولكنهم يرفضون ظهور علي رضي الله عنه أو سيدنا الحسين وكل أئمة آل البيت. فعلاً أمرهم عجيب هؤلاء الشيعة فهل مكانة علي والحسين تفوق مكانة أنبياء الله ورسله. على الأقل ليساووا بين الأنبياء والرسل وأئمة آل البيت. ما هذه العقيدة المنحرفة التي تضع الأنبياء المصطفين الأخيار دون منزلة غيرهم من البشر. طبعا أنا هنا لا أقول بأنه لا يجوز تجسيد شخصيات الأنبياء والرسل في المسلسلات والأفلام كما أني لا أقول بجواز ذلك لأن هذا موضوع آخر ليس الان وقت مناقشته. أنا هنا أضع يدي على حالة عجيبة من عجائب الشيعة. بصراحة في مرات كثيرة أقول الشيعة طائفة تعتمد العقل قبل النقل وتضع حلول مقنعة لمسائل عجز عنها الفقه السني. ولكن عندما تصادفني مثل هذه التصرفات العجيبة أشعر بالقرف وأقول حسبنا الله ونعم الوكيل. أخي محمد الحداد وكل الإخوة الكرام عذرا منكم جميعا على المصارحة بحقيقة شعوري عندما شاهدت يعقوب ويوسف عليهما السلام مجسدين على الشاشة ومقارنتها بحالات سابقة وقف فيها الشيعة يعترضون على ظهور بعض من أل البيت (كظهور سيد الشهداء عم الرسول حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه في فيلم الرسالة) الذين لا يمكن ولا بأي حال من الأحوال أن يكونوا في منزلة أفضل من منازل الأنبياء. صلى الله على سيدنا محمد وعلى صحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.


12   تعليق بواسطة   sara hamid     في   الأربعاء 23 سبتمبر 2009
[42369]

لا اعرف هل هو مكر منهم ودهاء سياسي ام هو قصر في الفهم

كم اود ان اعرف من اين اتو بهذه التفاسير انها تفوح منها رائحة الدهاء


واتمنى ان اكون مخطئة


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-02-13
مقالات منشورة : 30
اجمالي القراءات : 390,349
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 54
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt