الإعجاز الحقيقي للقرآن

عمرو اسماعيل في الأربعاء 25 اكتوبر 2006




يقول البعض ان القرآن كتاب أعجاز علمي وعددي وليس فقط كتاب هداية ودين وأخلاق كما فهمه المسلمون طوال اربعة عشر قرنا .. ألا يكفينا أطنان الكتب في الفقه والتفسير التي حولت الاسلام من دين عظمته في بساطته الي دين معقد يحوي الكثير من المتناقضات والاختلافات الفكرية والفقهية .. ألا يكفينا المعتزلة والاشاعرة والحنابلة .. ألا يكفينا الغزالي و ابن رشد وابن حزم .. الايكفينا ابن تيمبة وابن عبد الوهاب الي تلميذهما النجيب ابن لادن رائد مفهوم الرعب في الاسلام من قتل وتفجير الي أتباعه الذين فاقوه في الرعب ووصلوا به الي مراحل أعلي من التعذيب والخطف وقطع الرقاب والتمثيل بالجثث.
ألا يكفينا كل ذلك ليأتينا البعض بفكرة الاعجاز العلمي للقرآن تلك الصرعة التي بدأها في العصر الحديث الدكتور مصطفي محمود رائد القص واللزق .. يقص جزء من فيلم علمي أنتجه الغرب الكافر ويلزق عليه جملة من القرآن ثم يصيح أنظروا الإعجاز العلمي فيفرح البسطاء من المسلمين بدينهم وقرآنهم الذي كان يعرف مقدما ما اكتشفه الغرب قبل قرون ولا يسألون أنفسهم أبدا السؤال المنطقي .. أذا كان القرآن يحوي كل هذا العلم فلماذا لم يكتشف المسلمون الذين يقرأون القرآن ويتعبدون به شيئا؟.. ووصل الغرب الكافر الذي لم يقرأ شيئا من القرآن الي كل هذا التقدم العلمي!!!! ثم اوصل الدكتور زغلول النجار حكاية الاعجاز العلمي الي مراحل أعلي من الخداع عبر مخاطبة البسطاء بما ليس لهم به علما .. ونجح أن يحول نفسه من رجل علم مغمور لم يحقق اي انجاز او نجاح سوي الحصول علي قصاصة ورق اسمها الدكتوراه في العلوم الي نجم تليفزيوني و صحفي ..تفرح به الحكومة وتفتح له الابواب المغلقة لأنه يبيع الوهم للناس ويجعلهم ينسون واقعهم المزري من تخلف وفقر وقهر .. إنه فعلا الافيون الديني الذي يجعل الناس تتوقف عن المطالبة بحقوقهم البسيطة وتتجهالي الوهم الجميل أن ما نحن فيه من تخلف سببه الموساد والغرب الكافر الذي سرق منا العلم الذي يحوي قرآننا كل أسراره. ألا يكفينا فقهاء السلطة الذين اقنعونا طوال قرون ان طاعة الحاكم من طاعة الله مهما كان فاشلا أو فاجرا.
والادهي ان يجيء لنا البعض مدافعا عن الاعجاز العلمي للقرآن ويقول:
فهناك الإعجاز بالأرقام والأعداد وهو ما سأفصّل شيئاً منه فيما بعد ، وهناك الإعجاز اللغوي والطبي والتاريخي والجغرافي والفلكي والجيولوجي والاجتماعي والتشريعي وإعجاز الحروف البنائي وإعجازات أخرى كثيرة لم توضع لها أسماء بعد ، مثل إعادة ترتيب حروف القرآن الكريم وفق حساب يخضع للتباديل والتوافيق
وهناك إعجاز في عدد مرات ذكر كلمة البحر وكلمة البر حيث النسبة بين عدد مرات تكرارهما في القرآن كله كالنسبة بين مساحة البحار الى اليابسة على الكرة الأرضية .
منتهي الاستخفاف بالعقول وهو يقول ذلك بجرأة يحسد عليها لأنه يعرف أن الملايين من البسطاء يأخذون كلامه كحقيقة لا تقبل النقاش لأنه يجعلهم يستطيعون بكلامه التغلب علي عقد النقص الكامنة فيهم بسبب التخلف الذي يعيشون فيه رغم أن السبب الحقيقي لتخلفهم هم حكامهم وحلفاءهم من فقهاء السلطة وفقهاء الافيون من أمثال زغلول النجار.
لم يقل لنا أحد اذا كان القرآن يحتوي كل هذا الاعجاز ( الطبي والتاريخي والجغرافي والفلكي والجيولوجي والاجتماعي والتشريعي) لماذا يموت المسلم من امراض يسهل علاجها؟ ولماذا يذهب رؤسائنا وحكامنا و الاغنياء منا الي الغرب الكافر للعلاج؟ .. ولماذا لا يقول لنا لماذا اكتشف كولومبوس امريكا واكتشف الغرب النفط داخل أرضنا اذا كان يحتوي القرآن كل هذا الاعجاز الجغرافي والجيولوجي ولماذا كان يصر ابن باز الي وقت وفاته ان الاض مسطحة ويكفر من يقول العكس ولماذا يصر البعض الي الآن ان الشمس هي التي تتحرك والارض هي الثابته....لمن يتحدث عن الإعجاز العلمي للقرآن أقول له أنا طبيب وأقول له انا لم أتعلم في كلية الطب ولم أدرس بعد ذلك اثناء الدراسات العليا ألا ما اكتشفه الغرب الكافر في كل العلوم الطبية .. وما قاله زغلول النجار عن جناحي الذبابة لا يمكن وصفه الا بالمسخرة العلمية .. نستطيع ان نفهم هذا الحديث أذا كان قد قاله الرسول صلي الله عليه وسلم بطريقة دينية اما ان يجيء من يقول ان رسولنا قال هذا الحديث لأنه كان يعلم ان جناح الذبابة يحمل ميكروبا والجناح الآخر يحمل مضادا للميكروب فهو يستحق مكانا واحدا وهو مستشفي الامراض العقلية.
طبعا صديقنا لكي لا يجاوب عن السؤال المنطقي لماذا كنا و مازلنا متخلفين فقد استبقنا وقال:
أما من ينتقد المشتغلين بالبحث في إعجاز القرآن الكريم فأقول له إن التحقيق في الإعجاز وإخراج القوانين القرآنية الى أرض الواقع وتحويلها الى صناعات واختراعات واكتشافات هو مسئولية الأمة جمعاء لأن هذا الأمر يلزمه جيش من العلماء المتخصصين في شتى ألوان العلوم ابتداء من النحويين وعلماء اللغة الى علماء الذرة والطاقة النووية ولا أقول انتهاءً بهم
أما الباحث فمهمّته الإشارة الى المعجزة ولفت نظر العلماء اليها ودعوة الناس الى الإيمان بمن أنزل هذا القرآن العظيم
وانا يجب ان أحييه علي ذكائه في كيفية الخروج من المطب ولذا اشاركه في المطالبة ان يدرس القرآن ككتاب علمي في كليات الطب والهندسة والعلوم وأن يتقدم هو و زغلول النجار و زعيمهم مصطفي محمود الي رؤساء دولهم ووزراء التربية والتعليم و رؤساء الجامعات في بلادهم يهذا المطلب (تدريس الاعجاز العلمي للقرآن كمادة اساسية في الكليات العلمية) حتي يتخرج هذا الجيش الذي يطالب به .. وأنا أنبهم لوجه الله مقدما ان مصيرهم في هذه الحالة هو حرمانهم من الظهور في التليفزيون والكتابة في الصحف .. أن لم تكن مستشفي الامراض العقلية هي المصير الاكثر احتمالا.

ياسادة حرام عليكم ,,أن القرآن هو كتاب هداية و أخلاق .. و يكفيه انه إعجاز لغوي

وكم كان علي بن أبي طالب صادقا عندما قال في قضية التحكيم ان القرآن حمال أوجه .. هذا هو الاعجاز الحقيقي للقرآن ,, فأذا فهمناه علي حقيقته نصبح أكثر الامم أخلاقا وعملا وأنتاجا وبالتالي أكثرها تقدمأ ..
أما إذا فهمناه كما يفهمه أصحابنا بتوع الاعجاز العلمي أو كما يفهمه اصحابنا بتوع القتل والخطف والتفجير وقطع الرقاب أو كما يفهمه حكامنا محبي الديكتاتورية والحكم مدي الحياة وتوريث السلطة للأبناء و الاحفاد أو بتوع الدروشة من الطرق الصوفية .. فلا أمل سنزداد تخلفا وفقرا وسنصبح مسخرة العالم أكثر مما نحن الآن .
------------------------

عمرو اسماعيل

اجمالي القراءات 18900

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (34)
1   تعليق بواسطة   مهيب الأرنؤوطي     في   الأربعاء 25 اكتوبر 2006
[411]

غضبة لله تعالي

لقد جذب إنتباهي عنوان المقال فهممت بقراءته ربما ألتمس فيه شيئاً مفيداً كما هو الهدف من أي مقالة بناءة، ولكن مع كل أسف فإنني وجدت ما يسيئني ويسئ كل مسلم لما كتب في تلك المقالة من عدم موضوعية، ومحاولة متعمدة من الكاتب بالرجوع بالقرآن إلي بيداء الجزيرة العربية والنكوص به إلي فترات زمنية سحيقة ربما تتجاوز عصور القرون الوسطي حيث الجهل والتخلف العلمي والفكري...... ما وجدته في هذا المقال هو انقاص من قدر كتاب الله تعالي، فالكاتب هنا ينكر حقائق مقررة لا مراء فيها، وقد أقرها الله تعالي في كتابه الكريم منذ أكثر من أربعة عشر قرنا من الزمان..........!!
يقول الله تعالي:
(.....سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ) (الأنبياء 37)

(سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ)
(فصلت 53).

(وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ) (النمل 93).

(وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) (الأعراف 52)

(بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ) (العنكبوت 49).

أما بعد، فهذه بعض إشارات قليلة من القرآن الزاخر بالآيات التي سوف يكشفها الله تعالي للناس في الأزمنة اللاحقة للرعيل الأول من الإسلام، وسوف يتتابع اكتشافها علي مر العصور وهكذا دواليك إلي قيام الساعة، ويكفي فقط أن نتأمل الآيات السابقة حتي يوقن كل ذي لب مدي الإعجازات المبهرة في القرآن العظيم.......


2   تعليق بواسطة   مهيب الأرنؤوطي     في   الخميس 26 اكتوبر 2006
[417]

غضبة لله تعالي 2

نعم فهناك بعض السلبيات التي لا يستطيع أن ينكرها إلا متعصب، والتي تتمثل فيما يسمي بالإعجازيين، أجل، فيجب ألا ننكر مدي المبالغة الكبيرة التي تجعل من القرآن كتاباً للعلوم الطبيعية، أو العلوم الرياضية، أو العلوم الإنسانية..... ألخ، بغض النظر عن كونه كتاب عقيدة في المقام الأول.....!!
إن زغلول النجار ومصطفي محمود ومن حذا حذوهما قد بالغوا كثيراً في هذا المضمار، أما حسن النية في تلك الحالة فلا يبرر ما فعلوه بكل تأكيد، ولكن يجب ألا ننسي أنهم مسلمون أفاضل لهم أخطاؤهم وهفواتهم ونزعاتهم الإنسانية، ولا يصح أن نتهمهم في صدقهم أو نيتهم، فهذا أمر متروك لله تعالي فهو وحده العليم بذات الصدور......

فيجب أن نأخذ منهم حسناتهم وبالطبع فلا ينبغي أن نضرب بكل كلامهم عرض الحائط، وإلا لخرجنا عن موضوعيتنا وإنصافنا ولأهدرنا حقاً من حقوق الله.....!!

أما مطالبة الأخ عمرو اسماعيل (بصورة تهكمية) بتدريس الإعجاز العلمي في المدارس والجامعات، فهو بتهكمه هذا قد يوضح بعض سلبيات الإعجازيين ومبالغاتهم، وهذا من باب النقد البناء طبعاً، أما أن يتجاهل الإعجاز كلية، فليسمحلي أن أصفه بعدم الموضوعية والإنصاف، وأود أن أذكره بأنه بهذا ينتقص حقاً من حقوق الله تعالي، فليراجع نفسه، وليتدبر أمره جيداً، نسأل الله له ولنا الهداية والتوفيق....

3   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الخميس 26 اكتوبر 2006
[418]

الأخوان الفاضلان عمر وومهيب

تحياتى لكما
أخى الفاضل د عمرو
بداية أشكرك على إهداء مقالك لى واشكرك على مساحة الإتفاق الكبيرة فى وجهات النظر التى بيننا
اتفق معك ان الإعجاز الحقيقى فى القرآن يكمن فى عظمة مبادئه ودعوته الكريمة لقيم الحب والعدل ولسلام والحرية والتسامح بين الأفراد وبين الشعوب
أما عن الإعجاز العلمى فأتفق معك طبعأ أن القرآن ليس كتابأ فى العلوم البحت كالكيمياء والفيزياء والطب وغيرها ولكن لى تحفظ وهو أن القرآن العظيم قد نوه لكل تلك العلوم ودعا البشرية للبحث فيها ومواصلة التعلم والتجارب للوصول إلى ارقى وأعلى درجات العلم فى كل فرع من فروعها ولقد نشرت مقالى الذى يناقش هذا لموضوع بالصفحة الرئسيئة هنا بعنوان ( القرآن فوق المكان والزمان)فارجو مراجعته وكل عام وحضرتك بخير

4   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الخميس 26 اكتوبر 2006
[419]

تابع الأخوان الفاضلان

أخى الفضل الأستاذ مهيب
أرجو أن تفهم د عمرو فهو يريد أن يؤكد أن القرآن كتاب قيم ومبادىء سمحة وأن إعجازه فى ذلك وخلوده فى ذلك وأنه ليس كتاب علم متغير بتغير النظرية والزمن ولكنه ثابت بمبادئه السمحة ثبات الجبال الراسيات فالنظرية العلمية فى زمن معين يمكن أن تتطور للافضل فى زمن لا حق وأنت أعلم بذلك أما القرآن كلام الله العظيم فهو لا يتغير لأفضل لأن هذا الأفضل موجود فيه فعلأ مهما مرت القرون وتغيرت النظريات وعلى المتدبرين فيه التعرف على أسراره العظيمة ومبادئه الكريمة التى تحيى الناس بعد موت يقول تعالى
((أَوَ مَن كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ))الأنعام 122
وكأن الجاهل بالقرآن ميت وعندما يتعرف عليه ويفهمه ويتدبره ويطبق مبادئه يعيش بعد موت ويتمتع بنور الله تعالى وهداه
شكرا لكما
وكل عام وأنتم بخير

5   تعليق بواسطة   مهيب الأرنؤوطي     في   الخميس 26 اكتوبر 2006
[423]

شكر وتحية

أخي الكريم الدكتور حسن عمر:
أعتذر عن تأخيري في الرد نظراً لانشغالي المفاجئ الذي أدي إلي عدم دخولي علي الشبكة طوال تلك الفترة، ولقد قرأت مقالكم العظيم (القرآن فوق الزمان والمكان)، ويا له حقاً من مقال رائع وموضوعي فعلاً، وفي الحقيقة أنني استفدت منه في عدة نقاط، أرجو أن يجعله الله في ميزان حسانتكم وحسنات كل من يقرأه.......
أخي الفاضل:
لقد أصبت وأبلغت حينما قلت أن القرآن ثابت في مبادئه، وأنه ليس بكتاب متخصص في علم بذاته، ولكنه قد نوه لكل تلك العلوم ودعا البشرية للبحث فيها ومواصلة التعلم والتجارب للوصول إلى ارقى وأعلى درجات العلم فى كل فرع من فروعها، وأناأحييكم علي تفكيركم الموضوعي الصائب الذي لا أختلف معك فيه ولا أي مسلم يقرأ القرآن بتدبر وبصيرة نافذة....

معذرة يا دكتور عمرو، إن اجتهادك نحترمه جميعاً وإن كنا نختلف معه، فأنت قد تقول أن هذه هي الحقيقة من وجهة نظرك، أما نحن فنقول لك (لكل جواد كبوة)، فأنت رجل عظيم وقد قرأت لك أكثر من مقالة وسعدت بها كثيراً، وعلي العموم فإننا ندعوا لك ولأنفسنا جميعاً بأن يهدينا إلي الرشد ويثبتنا علي الحق، وجزاكما الله كل الخير، وكل عام وجميع المسلمين بصحة وخير وإيمان

6   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الخميس 26 اكتوبر 2006
[425]

الإعجاز الحقيقي يا أخي مهيب

الإعجاز الحقيقي للقرآن أنك لن تجد تناقضا بينه وبين ما ثبت وتأكد من العلم رغم أنه كتاب هداية .. والآيات التي أوردتها يا أخي تؤكد ذلك :
يقول الله تعالي:
(.....سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ) (الأنبياء 37)

(سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ)
(فصلت 53).

(وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ) (النمل 93).

(وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) (الأعراف 52)

(بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلَّا الظَّالِمُونَ) (العنكبوت 49).

إن كل كشف علمي جديد هو آية من آيات الله .. استخلف الإنسان في الأرض ليكتشف كل يوم الجديد .ز وهذا الإنسان ليس بالضرورة أن يكون مسلما أو قرأ القرآن ..

أما أنه إعجاز علمي بمعني أن نستطيع أن نفسر به العلم أو العكس .. فهذا ما أرفضه ... لأنني رجل علم أساسا .. والعلوم تتغير يوميا .. وما قد نعتقده حقيقة مؤكدة اليوم قد تصبح تاريخا غدا .. العلم نسبي .. وهذا ينطبق أيضا علي الإعجاز العددي .. ليؤكد إعجاز القرآن .. إن أي آيه صغيرة تؤكد إعجازه ..لا نحتاج العدد 19 ولا أي عدد لنثبت أن القرآن هو كتاب الله الحق .. لقد استخدم أحدهم هذا العدد ليقول أن اسرائيل ستنهار في عام 2022 .. فماذا لو لم يحدث ذلك ؟
أنا أتفق تماما مع أخي الدكتور حسن في أن القرآن فوق الزمان والمكان وأضيف فوق العلم و الأرقام ..

7   تعليق بواسطة   مهيب الأرنؤوطي     في   الجمعة 27 اكتوبر 2006
[434]

أنا معك يا أخي عمرو مع بعض الإضافات

أخي الحبيب الدكتور عمرو إسماعيل:
نعم أنا أوافقك أن الإعجاز الحقيقي للقرآن الكريم هو أنك لا تجد تناقضاً أبداً بينه وبين ما ثبت وتأكد من العلم رغم أنه كتاب هداية، وأحب أن أضيف أيضاً عدم وجود أي خطأ علمي بأي من آياته البينات
وأنا معك أيضاً في عدم جواز تفسير القرآن بالعلم والعكس...... ولكن هناك إشارات قرآنية لطيفة تشير إلي حقائق علمية ثابتة يجب ألا نغفلها أبداً

أخي الفاضل:
إنك رجل علم، وأنا أيضاً رجل علم، وعليه فنحن نعلم تماماً مدي شساعة البون بين الحقيقة والنظرية، فإيات القرآن الكريم لا ينبغي أن نحملها علي نظريات قد يثبت عدم صحتها لاحقاً، ولا ينبغي ألا نحاكم القرآن إليها بأي حال، ولكن بالنسبة للحقائق العلمية (كدوران الأرض مثلاً)، فمن الممكن جداً أن نأخذ الآيات التي تشير إلي هذا ونحن نطمئنين، حيث قد ثبت بما لا يدع مجالاً للشك دوران الأرض كحقيقة علمية لا مراء فيها....
ولنأخذ مثالاً علي دوران الأرض من القرآن كمنوذج تحليلي:

8   تعليق بواسطة   مهيب الأرنؤوطي     في   الجمعة 27 اكتوبر 2006
[436]

تكلمة التعليق السابق

يقول الله تبارك وتعالي:
(وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ) (النمل 88).
وتشير الآية ألي دوران الأرض بما لا يدع مجالاً للشك، ولكن لماذا أشار إلي الجبال كدليل لدوران الأرض؟؟..
إننا نلاحظ دائماً أن الجبال شاهقة الإرتفاع مثل جبال الهيمالايا في الهند مثلاً تبدو وكأنها مثل الشفق الأحمر أو الملون أثناء مشاهدتها علي بعد كبير منها، وهو منظر طبيعي خلاب، لذا فإن عظمة القرآن قد تجلت في هذا الوصف المهيب الرائع.....
كما أننا نلاحظ أن حركة السحاب ثنائية، بمعني أن النوع الأول من حركته يكون بسرعة في السماء، أما النوع الثاني من حركته فهو حركة فهي تابعة لدوران الأرض تماماً لأنه جزءا منها......
لذلك فإن هذه الآية العظيمة قد تم فهمها بطريقة خطأ في العصور البائدة حيث إنها لم توجد لدي أصحابها معطيات علمية تفي بهذا الغرض، وذلك بعكس اليوم تماماً، وهذا إن دل علي شئ فإنما يدل أيضاً علي عدم تدبرهم للقرآن بطريقة جيدة، فهذا لا يعفيهم من المسئولية، إذ أنهم اعتمدوا علي الروايات والإسرائيليات والقصص التوراتية وما إلي ذلك...!!
إننا نلاحظ أن كلمة (تحسبها) تفيد الظن البحت، وإن كان المقصود بهذه الآية هو حدوث ذلك يوم القيامة فهذا خطأ إستدلالي فاضح، إذ أن يوم القيامة هو يقين بحت وليس ظناً كما ادعي المفسرون القدامي....!!

إن كلمة (ظن) في القرآن ومشتقاتها إنما تفيد اليقين أحياناً وذلك بتدبر آيات القرآن الكريم، فيقول الله تعالي:
(وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ*الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاَقُو رَبِّهِمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ) (البقرة 45، 46)
ويقول أيضاً:
(وَرَأَى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُم مُّوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفًا) (الكهف 53).
إذ أن الظن في الآيتين السابقتين إنما يفيد اليقين تماماً.....
بيد أننا نري العكس تماماً في كلمة (حسب) ومشتقاتها، إذ أننا نجدها تفيد الظن دائماً، وهي الكلمة التي نحن بصددها في تفسير آية الله العظيمة (النمل 88)
وسوف تورد هنا الآيات التي تتعلق بكلمة (حَسِب) ومشتقاتها التي هي موضع دراستنا الآن لنري منها أن الحسبان إنما يفيد الظن البحت

9   تعليق بواسطة   مهيب الأرنؤوطي     في   الجمعة 27 اكتوبر 2006
[437]

تكلمة التعليق السابق

يقول الله تبارك وتعالي:
(وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ) (النمل 88).
وتشير الآية ألي دوران الأرض بما لا يدع مجالاً للشك، ولكن لماذا أشار إلي الجبال كدليل لدوران الأرض؟؟..
إننا نلاحظ دائماً أن الجبال شاهقة الإرتفاع مثل جبال الهيمالايا في الهند مثلاً تبدو وكأنها مثل الشفق الأحمر أو الملون أثناء مشاهدتها علي بعد كبير منها، وهو منظر طبيعي خلاب، لذا فإن عظمة القرآن قد تجلت في هذا الوصف المهيب الرائع.....
كما أننا نلاحظ أن حركة السحاب ثنائية، بمعني أن النوع الأول من حركته يكون بسرعة في السماء، أما النوع الثاني من حركته فهو حركة فهي تابعة لدوران الأرض تماماً لأنه جزءا منها......
لذلك فإن هذه الآية العظيمة قد تم فهمها بطريقة خطأ في العصور البائدة حيث إنها لم توجد لدي أصحابها معطيات علمية تفي بهذا الغرض، وذلك بعكس اليوم تماماً، وهذا إن دل علي شئ فإنما يدل أيضاً علي عدم تدبرهم للقرآن بطريقة جيدة، فهذا لا يعفيهم من المسئولية، إذ أنهم اعتمدوا علي الروايات والإسرائيليات والقصص التوراتية وما إلي ذلك...!!
إننا نلاحظ أن كلمة (تحسبها) تفيد الظن البحت، وإن كان المقصود بهذه الآية هو حدوث ذلك يوم القيامة فهذا خطأ إستدلالي فاضح، إذ أن يوم القيامة هو يقين بحت وليس ظناً كما ادعي المفسرون القدامي....!!

إن كلمة (ظن) في القرآن ومشتقاتها إنما تفيد اليقين أحياناً وذلك بتدبر آيات القرآن الكريم، فيقول الله تعالي:
(وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ*الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاَقُو رَبِّهِمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ) (البقرة 45، 46)
ويقول أيضاً:
(وَرَأَى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُم مُّوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفًا) (الكهف 53).
إذ أن الظن في الآيتين السابقتين إنما يفيد اليقين تماماً.....
بيد أننا نري العكس تماماً في كلمة (حسب) ومشتقاتها، إذ أننا نجدها تفيد الظن دائماً، وهي الكلمة التي نحن بصددها في تفسير آية الله العظيمة (النمل 88)
وسوف تورد هنا الآيات التي تتعلق بكلمة (حَسِب) ومشتقاتها التي هي موضع دراستنا الآن لنري منها أن الحسبان إنما يفيد الظن البحت

10   تعليق بواسطة   مهيب الأرنؤوطي     في   الجمعة 27 اكتوبر 2006
[438]

تابع تكملة التعليق

يقول الله تبارك وتعالي في كتابه الكريم:

(يَحْسَبُ أَنَّ مَالَهُ أَخْلَدَهُ) (الهمزة 3)

(لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلَّا فِي قُرًى مُّحَصَّنَةٍ أَوْ مِن وَرَاء جُدُرٍ بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْقِلُونَ) (الحشر 14).

(الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا) (الكهف 104)

(أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا) (الفرقان 44).

(يَحْسَبُونَ الْأَحْزَابَ لَمْ يَذْهَبُوا وَإِن يَأْتِ الْأَحْزَابُ يَوَدُّوا لَوْ أَنَّهُم بَادُونَ فِي الْأَعْرَابِ يَسْأَلُونَ عَنْ أَنبَائِكُمْ وَلَوْ كَانُوا فِيكُم مَّا قَاتَلُوا إِلَّا قَلِيلًا) (الأحزاب 20).

11   تعليق بواسطة   مهيب الأرنؤوطي     في   الجمعة 27 اكتوبر 2006
[439]


(أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لَا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُم بَلَى وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ) (الزخرف 80).

(وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِن يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُّسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ) (المنافقون 4).

(فَرِيقًا هَدَى وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلاَلَةُ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ اللّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ) (الأعراف 30)

(وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ) (الزخرف 37).

(يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعًا فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ عَلَى شَيْءٍ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْكَاذِبُونَ) (المجادلة 18).
(لِلْفُقَرَاء الَّذِينَ أُحصِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ ضَرْبًا فِي الأَرْضِ يَحْسَبُهُمُ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاء مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُم بِسِيمَاهُمْ لاَ يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافًا وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ) (البقرة 273).

هذا وإذا تتبعنا بقية الآية نجد ان الله تعالي قال (صنع الله الذي أتقن كل شئ إنه خبير بما تفعلون)، ومن الواضح أن هذا لا يكون إلا في الدنيا فقط، فإنه تذكرة بصنع الله تعالي وبأنه خبير بأفعالنا جميعاً...
والخلاصة:
إن الحسبان يفيد الظن البحت في القرآن بعكس كلمة (ظن) التي تفيد الظن أحيانا واليقين أحيانا أخري، فهذا بالطبع دليل دامغ علي أن الآية تفيد دوران الأرض
أشكرك أخي الفاضل وكل عام وأنت بخير

12   تعليق بواسطة   وديع أبو علاء     في   الأربعاء 14 نوفمبر 2007
[13380]

إعجاز القرآن حقيقة : "وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ"

يا أخي عمروسأجيبك باختصار لأن الموضوع جد شائك وليس بالبساطة التي تطرقت إليها:
أولا : يجب أن تعلم أن القرآن كتاب دين بالدرجة الأولى وليس كتابا علميا لكي يدرس بكلية العلوم كما أردت أن تتهكم بقولك الخالي من كل منطق وللأسف.
ثانيا : الإعجاز العلمي الموجود بالقرآن لا يمكن إنكاره بحال من الأحوال والمنكر لها إنسان لا يفكر ولا يتفكر ولا يفهم في العلم أي شيء.
ثالثا : الحقائق العلمية الموجودة بالقرآن مذكورة بطريقة فنية رائعة تتماشى و طبيعة الكتاب الذي يشملها، فمرة يعبر عنها بإشارات فقط و مرة يدقق في التعبير.
رابعا:الإعجاز في القرآن الكريم هدفه بالدرجة الأولى هو لاتباث أنه من عند الله وليس من اختراع البشر.

وأخيرا وليس آخراٌ هل تريد من القرآن أن يسرد لنا العلوم والاختراعات ويكشفها لنا وأن نقعد كسالى من دون اجتهاد ونضع الرجل على الرجل واليد على اليد ؟؟؟
شيء من العقل يا أهل العقل وأختم بالآية الكريمة:
"وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ"

13   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأربعاء 14 نوفمبر 2007
[13381]

أنا إنسان لا يفكر ولا يتفكر ولا يفهم في العلم أي شيء.

الإعجاز الحقيقي للقرآن الكريم هو أنك لا تجد تناقضاً أبداً بينه وبين ما ثبت وتأكد من العلم رغم أنه كتاب هداية..
أما أنه إعجاز علمي بمعني أن نستطيع أن نفسر به العلم أو العكس .. فهذا ما أرفضه ... لأنني رجل علم أساسا .. والعلوم تتغير يوميا .. وما قد نعتقده حقيقة مؤكدة اليوم قد تصبح تاريخا غدا .. العلم نسبي ..
القرآن فوق الزمان والمكان وأضيف فوق العلم و الأرقام ..


14   تعليق بواسطة   ايمان ابو السباع     في   الأربعاء 14 نوفمبر 2007
[13387]

شكرا يا اخي عمرو اسماعيل

لقد كنت دائما من محبي الاعجاز العلمي و في السنوات الاخيره اصبحت لا اتبع الا البرنامج الديني الذي يتحدث عن العلم او الاعجاز حتى في الانترنت كنت لا ابحث الا في هذه المواضيع و هذا ربما لانني رفضت ان استمع لشيوخ ناقصي عقل و دين لا يهمهم التحدث الا عن المراه و الجنس و العنف
و كذلك مللت الاستماع الى الخزعبلات المنسوبه للرسول
و لم اجد ملاذي الديني الا عند هؤلاءالعلماء الذين يفسرون الايات القرانيه بشكل علمي جميل و مقنع و يبين كم ان القران نور اذا مافسره من يحمل راسه عقلا نيرا
المهم اقتنعت ان اي شخص يريد ان يفسرالقران يجب على الاقل ان يكون حاصلا على درجات علميه تمكنه من الابحار في الايات القرانيه التي تتماشى مع علمه و فهمه
و ليس كالسابقون الذين حفظو كتب الخزعبلات وفسرالايات القرانيه وفقا لقول فلان و خطاء علان؟؟؟؟
المهم مؤخرا جدا اكتشفت امرا بصراحه اذهلني جدا و فاجئني و جعلني اعيي كم انني قليلة الفهم و الثقافه
كنت دائما معجبه جدا و بشكل خارق بالايه القرانيه التي تصور خلق الجنين من نطفه ثم علقه ثم مضغه ثم الى باقي الايه الكريمه
ظننت ان القران هو اول كتاب يذكر خلق الجنين من كثرة ماسمعت العلماء يقولون ذلك
ثم اكتشفت ان هناك عالم اغريقي قديم كان قد اكتشف ذلك قبل حتى الدين المسيحي و اسمه ابو قراط هو ملقب بابو الطب و يقسم به كل طلبة الطب(قسم ابو قراط)!
والله انذهلت من هذه المعلومه ليس لان هناك من اكتشف ذلك قبل القران لا لان القران ذكر خلق الجنين بدقه اكثر من ابو قراط الذي اعتمد على عمليات الاجهاض لوصف تلك الاطوار و طبيعي لعدم اكتشاف الميكرسكوب او غيره من الاجهزه العلميه الدقيقه
لماذا لم يقل احد من علماءالمسلمون الذين يخطبون على 24 ساعه في التلفاز بان هناك عالم اسمه ابوقراط فع لذاك و ذاك؟؟؟؟(والله سيجازي ذلك العالم لانه توصل الى تلك المعلومه ببحوث طويله و تجارب صعبة التحقيق لان هذا العالم لم يسعى فقط و لكنه توصل الى حقيقه علميه اكدها اللهفيالقران!)
لماذا لا يفهم المسلمون عندما اخبرنا الله في القران بانه يرفع طالبو العلم درجات مع المؤمنون بانه يقصد هؤلاءالذين تضيع حياتهم و لا يعيشون اي لذه من لذات الحياة و احيانا لايتزوج العالم راهبا حياته للعلم!!!من اجل اثبات نضريه علميه بجهده)
بصراحه هذا هو الفوز العضيم في رايي الخاص افناءالذات من اجل اسعاد البشريه و الحصول على احسن الجزاء الالاهي
تفاجات من انانية المسلم الذي لا يشكر اخوه الانسان على ما يصل اليه من اكتشافات علميه و ينسب كل شيءالى نفسه ...ضانا بان الله حينما يذكر مثل هذه الامور هو من اجل منفعة المسلم وحده و سخرله العالم العجمي من اجل خدمته و لينام مرتاح على مخدة النعام و هو يتخيل حور العين الذي سيحصل عليهن في الجنه !!!
( و هكذا يحاول المسلمون التجسد بالثقافه اليهوديه بانهم شعب الله المختار و اللغه العربيه هي افضل اللغات في الكون و ان العربي اكرم خلق الله!!!!)
على الرغم من الله هدد الانسان اذا زاد في فساده و طغيانه ليخلق خلقا اخر غيرالانسان
(و هذا الحاصل في ايامنا هذه اكيد؟)
و لكن الا يتفكر المسلم بان الله ذكر هذه الامور و النضريات العلميه حاثا المسلم على التدير و التفكر كغيره من علماءالبشريه و كذلك ليضرب الامثال...لان المسلم و للاسف لو كان يشغل العقل و لو فقط حاول مسلم واحد من ذلك الزمن ان يتعلم طب الاغريق او الفراعنه لوجد ذلك في تلك الكتب و اكمل النضريه بجهده هو... و لكن هيهات فقدانسجم المسلمون بعد وفاة الرسول الكريم في محاولة اسقاط الخلفاء و من ثم قتل بعضهم و اخيرا ابتدو حروبات فيما بينهم من اجل الاطماع السياسيه و الماديه و سبي النساء و ارجاعهم الى عصرالحريم...
و لا يجب ان نغلق اذاننا اتجاه ذلك التاريخ بل يجب ان نقول نعم حدث ذلك و ذلك و ضعف الاسلام بعد موت الرسول الكريم و من ثم عمر بن الخطاب ...
لا يجب ان نتجمل و نحلف بالاقسام بان ذلك لم يحدث لان كل المسلمون لهم اخلاق و كل من صاحب عصر رسول الله يتصف بالشهامه و المروؤه (و الله كان يحذر النبي كل مره من نفاق بعض الاتباع )؟؟؟
و اخيرا اقول بانه الاسلام ديانه سماويه تنادي بالاخلاق و التوحيد و تدعو الى نهضة الانسان و تحضره و ان ضاعت الاخلاق ضاع كل شيء.... لانه بدون اخلاق لن يوجد توحيد لله و لن توجد انسانيه

15   تعليق بواسطة   على يونس     في   الأربعاء 14 نوفمبر 2007
[13399]

الابحار بين السطور

ظننت ان القران هو اول كتاب يذكر خلق الجنين من كثرة ماسمعت العلماء يقولون ذلك
ثم اكتشفت ان هناك عالم اغريقي قديم كان قد اكتشف ذلك قبل حتى الدين المسيحي و اسمه ابو قراط هو ملقب بابو الطب و يقسم به كل طلبة الطب(قسم ابو قراط)!هذا كلام ايمان ابو السباع:
هل هذا صحيح؟؟ولكنى عرفت ان هناك عالم اوربى يعرف ابوقراط طبعا اسلم بسبب وصف تكون الجنين ى القران؟
ثم ان وص القران فيه دقه عن وصف الانجيل مقل ذكره للعلقه ولم يذكرها الانجيل؟؟
شىء أخر فى المقال وهو ذكر كلام غير ثابت عن على ابن أبى طالب وان القرأن جمال أوجه؟؟فكفى من فضلكم.

16   تعليق بواسطة   ايمان ابو السباع     في   الأربعاء 14 نوفمبر 2007
[13400]

عذرا يا بحارالسطور و الذي تنط و تنسى باقي السطور

و لكن يا اخي لما اقتبست جمله دون اكمالها لا ادري سببا لذلك الا لمغالطتي؟؟؟
اولا انا قلت بان القران فسرخلق الجنين بدقه اكبر و اعرف ان الله ذكر اتحاد النطفه و البويضه و سماها بالعلقه!!!انا لست هنا لاستعرض فهمي للايه القرانيه..
اذ اعرف انه يوجد في هذا الموقع علماء و اساتذه لا يجوز لي التنافس معهم...
و لكن هذا ليس لب القضيه انا اتكلم من وادي و انت جئت تسال و تتهم في واد تان
انا قلت لماذا لم يتعب العلماء المسلمين انفسهم لاخبارنا عن ابوقراط؟؟؟
اليس من حقنا ان نعرف ان هناك حضارات اخرى اتت بما اتى به القران
و هذا لايعني انقاصاللدين و انما للتثقيف و حتى لا يظن المسلمون دائما بان فضلهم باتع على الجميع
كنوع من الغرور و ذهابا مع مقولة اليهود شعبالله المختار
و الدكتور الذي اسلم او العالم الذي لقد قلت بانك عرفت ان هناك عالم قد اسلم من هذهخ الايه فما دليلك هات اسمه و عنوانه لنصدق هذا الادعاء
هذا ما كنت اقصده كفانا كذبا على الشعوب المسلمه الغلبانه فلان اسلم من اعجاز و علان اسلم من انشقاق القمر!!!حتى نزيد من كسلهم و نشجعهم على تجميد العقلو ارتاحو يا امة المسلمون فالله يريدكم ان تتاواكلو عليه فقد وضع ايات قرانيه لغيرالمسلمون ليعرفو الله عن طريقهاو انت يا مسلم اجلس مرتاح لانه هكذا ستكسب الامه العلماء لصالحها !!!!
انا عندما اسمع عن اجنبي اسلم فيكون اسلامه لانه كان يبحث عن دين الحق لانه روحانيا لم يرتاح في دينه او مع الحاده هذا ما اعرفه على من يسلمون لانه ضائع لانه يشعربان هناك ما يشده للاسلام
فماذا تقول للغربين الذين ينضمون للديانه البوذيه بالالوف تاركين مظاهرالحضاره الغربيه و مستقبلين الرهبنه البوذيه بكل حب فماذا اقنعهم بوذا يا ترى؟؟؟
هذا ما يقصده كاتب المقاله و يقصده اغلبنا كفانا من هذه الغفوه و الغباوه الحضاريه و الجمود الانساني
لنلتفت الى حياتنا الحقيقيه و نعرف ما يريده الله منا بالظبط نحاول ارساء بوادر الحق و النهضه ببلداننا و نجرب ما يسمى بتشغيل العقول و الذوبان مع باقي الخلق ...و الا سينقرض جنس المسلم العربي و يكون و كانه لم يكن!!!!!!

17   تعليق بواسطة   ايمان ابو السباع     في   الأربعاء 14 نوفمبر 2007
[13401]

و للتذكره يا يونس

ثم للتذكره يا يونس ابوقراط ليس مسيحيا و لم يتبع الانجيل!!!!
لا ادري انا من اخاطب الان
و هذا لب القصيد انه وثني يعبد الاصنام لذا لم يخبره دينا بما وصل اليه و انما اجتهاداته الشخصيه هي التي اوصلته لما هو فيه و من ثم اوصلت احفاده فيما بعد فاكيد الوراثه لها دورهافي هذه المسائل
...
و هذا ما اعنيه الا يكفي المسلم ان الله خط له حتى نضريات العلم ف يالقران سائلا اياه يا عبدي عقلك تدبر به و يضربلنا امثال علميه وصل اليها غيرنا من اصحابالديانات لانه يريدنا ان نقتدي باجتهاداتهم العلميه لما فيذلك من خير في حياتنا لا ان نتفاخر امامهم بما خطه لنا الله في القران لان القران ليس للتفاخر بين الشعوب... و من افضل من من و كانه سباق او مارثون من ياخذ الكاس و يفوز في سباق الاديان (الله يهدي من يشاء)...و لكن المصيبه الاكبر ان العبد يقول ذاك الفلان اسلم من تلك الايه!!!
العبره في الهدايه هي بالقدوه الحسنه و الاخلاق العاليه و الفعل الجميل و اللسان الراقي و الحب الانساني ...و هذه دروس بسيطه موجوده في الاسلام و لكنها تاهت عنا و اعتقد اننا يجب ان نلتفت الى البوذيون لنعرف ما سر شد الغير لدينهم!!!
و لا مزيد عندي!

18   تعليق بواسطة   ايمان ابو السباع     في   الأربعاء 14 نوفمبر 2007
[13402]

امممممممم!

لان الذي ليس من دينك لايمكن ان تقنعه لدخول دينك بعرض مافي دينك من امور!هو اساساغيرمصدق بوجود هذا الدين اصلا؟؟؟
حتى الذين ينتمون لنفس الدين لا يقتنعون او لا ينتمون لنفس الاعتقادات فمثلا السني لا يستطيع اقناع الشيعي و لا الشيعي اقنع السني و اثنانهما لم يستطع اتباع القران اقناعهما فما الحال اذا!!!
الحل هو الاخلاق و الانسان السوي سيتبع من عندهم اخلاق و انسانيه في النهايه

19   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الخميس 15 نوفمبر 2007
[13403]

إعجاز لغوي عن حقائق عرفتها النساء قبل الرجال ..

يا أخي علي يونس
قال الله تعالى: {وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ * ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ * ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ} [المؤمنون: 12-14].

وقال تعالى: {أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى * ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى * فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالأُنثَى} [القيامة: 37-39].

الآيات السابقة هي تعبير لغوي إعجازي بالعربية عن حقائق عرفتها البشرية منذ بداياتها حتي قبل أبو قراط ...وخاصة النساء اللاتي كان يجهضن في مراحل تطور الجنين المختلفة ..
فلتراجع معني نطفة وعلقة ومضغة في اللغة العربية ..ولو تم ترجمة الآية الي أي لغة أخري فقدت إعجازها ..
ولتراجع ماقاله ابن رشد عن دور المرأة في الانجاب ..

الإعجاز العلمي هو ماتم اكتشافه في علم الأجنة عن وجود البويضة في المرأة وعن الحيوان المنوي وكيف يحمل كل منهما نصف عدد الكروموزومات واتحادهما يكون الخلية الكاملة التي تحمل الصفات الوراثية في كل من الحيوان المنوي والبويضه وعلم الاستنساخ وال DNA. وهي علوم تتطور وتتغير يوميا ... وبالمناسبة كل من اكتشف هذا الكلام هم علماء لم يقرأوا القرآن في حياتهم ..
ما يفيد الاسلام فعلا ..أن يجيد العالم المسلم عمله ويكتشف الجديد في العلم ...لا أن يصرخ ..قالها القرآن قبلكم .. فأين كان المسلمون ؟
وبالمناسبة كل علماء المسلمين قديما من ابن سينا الي الرازي الي الفارابي تم اتهامهم بالزندقة .. وكلهم اعترفوا بدور الإغريق في العلم والمعرفة ..

لا تحملوا القرآن أكثر مما يحتمل .. فتضرونه وتضرون الاسلام من حيث لا تدرون ..
وسامحني علي صراحتي .. وأشكرك علي سعة صدرك ..

20   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الخميس 15 نوفمبر 2007
[13429]

إلى السيدة إيمان أبو السباع ومن شابهها

إقتباس
{ ظننت ان القران هو اول كتاب يذكر خلق الجنين من كثرة ماسمعت العلماء يقولون ذلك
ثم اكتشفت ان هناك عالم اغريقي قديم كان قد اكتشف ذلك قبل حتى الدين المسيحي و اسمه ابو قراط هو ملقب بابو الطب و يقسم به كل طلبة الطب(قسم ابو قراط)! }

هل قرأتى عن العالم "كيث مور" .. لا أعتقد
هذا هو رابط التعريف به
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%83%D9%8A%D8%AB_%D9%85%D9%88%D8%B1

وها هى الروابط والتى تتحدث عنه :
http://www.google.co.uk/search?hl=en&q=%D9%83%D9%8A%D8%AB+%D9%85%D9%88%D8%B1&btnG=Google+Search&meta=


وصدقت فى تعليقك يا أخ على يونس هنا (وليس هناك ) وعقبال الباقى لما يستوعب ما استوعبتموه أنتم هنا ...

إنتهى .. والسلام




21   تعليق بواسطة   ايمان ابو السباع     في   الخميس 15 نوفمبر 2007
[13431]

ما فيش فايده

و كانني اانادي في صحراء خاليه
افهم يا استاذ انت و اياه الي كنت اقصده بليز ...و طبعاسمعت به كيث مور!!!!!
و لكن اسال باقي المسلمون هل سمعوا به؟؟؟؟؟
و من هو اصلا كيث مور؟؟؟؟

كيف تريدني ان اصدق بان كيث مور كان يسمع بابحاث و كشوفات ابوقراط و دخل الاسلام لان احدهم ناظره في الاديان؟؟؟
ان ذلك الطبيب ما اسلم الا لانه كان في حالة بحث عن الذات ....ووجد ان قول الله في الايه اكثر دقه فزاد ميلانه للاسلام...و فتح له عينه للقراءه عن الاسلام و هكذا ...هؤلاء يا استاذ ابناءالغرب يعرفون نعمة العقل عليهم ...و لا يمكن لاحد اقل منهم عقلا ان يقنعهم بضد معتقداتهم ...و لكن هم عندما يميلون الى اعتقاد يبحثون عن ماهية صدقه بالبحث و القراه الى ان يصلو الى الحقيقه بانفسهم؟؟؟
هذا ما حدث لمن قابلتهم من ناساسلمو عندما كنت فييوغسلافيا...تجده اولايميل الى سماع اللغه العربيه اذيجدون فيها نوعا من الموسيقى و الجاذبيه ...و تجده الشخصيثابرالى تعلم العربيه و من ثم مطالعة القران و هكذا قلبه دليله ...اي انهم في الغالب يتوصلون للدين الاسلامي بمجهودات شخصيه ...و للاس فحتى عندما يعلنون اسلامهم يتفاجئون بما للعرب من افكار اعتقاديه معاديه للاسلام؟؟؟؟
و هنا المطبيااستاذ
و هذا لماذا انزوى بعض المسلمون الامريكان يريدون ايجاد طريق صحيح للدين لانهم لم يستوعبو لماذا يصرالعرب المسلمون على ترك الخزعبلات في الدين دون
اية تنقيه او التخلص منها على الاطلاق
اما انك يا حضرة الاستاذ تمسك جمله من كلامي الطويل مثل اخوك الاستاذايضا فقط من اجل التلاعب بكلمات السخريه و تو جيهها الى شخصي كنوع من الذل؟؟؟
فلماذا اذا انت ضذ السنين؟؟؟اذا كنت تتعامل باسلوبهم في اهانة الناس و محاولة اظهارهم دائما بانهم على خطاء؟؟؟؟؟
ليس كل السنين اخلاقهم وحشه في سنين اخلاقهم جميله و ربمافقط قلة الثقافه القرائيه جعلتهم لايعرفون الكثيرمن الاخطاء في كتب الحديث
لانني اراك يااستاذ شريف تتلبس بثوب السني الذي لا يرضى لاحد ان يكون ضد افكاره !!!
انا اعتقد ان الموقع لا يريد شن الحرب على السنين و لكن اظن انه يريد توعية الناس ان يستخدمو العقل و يجعلو الاخلاق هلى رايتهم ...
من اجل حياة افضل و ليس من اجل من هو الفائزاو المنتصر!


22   تعليق بواسطة   ايمان ابو السباع     في   الخميس 15 نوفمبر 2007
[13436]

و اشكرك للمره الثانيه يا استاذ عمرو اسماعيل

لانك اوصلت المعلومه التي اردت التعبير عنها و لكن ربما طريقتي في الكتابه لا تعجب الكثيرين هنا...
او ربما لاختلاف بلداننا لذا فطريقتنا في التفكير مختلفه
انا مستمعه جيده و قارئه مخلصه لمن من امثالك من كتاب و دارسين و مجتهدين ...و هذا المنطق في الحديث العلمي هو ما يتقبله عقلي
لذا انا ماكثه في هذا الموقع لوجود اساتذه و دكاتره افاضل اصحاب اخلاق حميده ووسعة بال قل ما وجدنا في غيرهم

23   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الخميس 15 نوفمبر 2007
[13438]

التشكيك هنا ليس فى الباحثون عن الشهرة بأكتشاف معجزات ولكنه فى القرآن . ؟؟؟؟؟

بعد السلام والتحية

أرى ان بعض أعضاء موقع القرآن يشككون فى القرآن ذانه نقلا عن مواقع شبهات ..

وحتى أنهم لم يفيدونا بالرابط والذى نقلوا عنه ما ذهبوا إليه من شبهات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ... لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


وبالمؤكد أنهم لا علم لهم بآيات القرآن على الإطلاق إلا سماعا..
لآنهم بطعنون فى الآية الوحيدة بالقرآن والذى قال عنها لله أنها بها إعجازا ..

فانص الاية يقول فيها تعالى :
{ يا ايها الناس ان كنتم في ريب من البعث فانا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الارحام ما نشاء الى اجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا اشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد الى ارذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الارض هامدة فاذا انزلنا عليها الماء اهتزت وربت وانبتت من كل زوج بهيج }

لا مؤاخذة ( الـ ..... ) يعرف من يطعن فى آيه مطلعها ..

((( يا ايها الناس ان كنتم في ريب من البعث ))))

ما هو نظامه ..

والسلام

24   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الثلاثاء 20 نوفمبر 2007
[13603]

يا أخ عمرو لماذا الهجوم على العلم والأرقام؟

إلى الأخ الكريم عمرو اسماعيل:
فى الحقيقة الأرقام هى الدليل التى تثبت ان القرءان الكريم هو من عند الله سبحانه وتعالى. لأنها هى اللغة العالمية التى نتعامل بها.
عندما الرسول محمد عليه السلام كان عايش،تحقق النصر الذى وعده الله تعالى به.أى تحقق الغيب الذى وعده الله تعالى.
وبعد موته أنت تعرف ماذا حدث من حروب وتناحر الخ الخ..
والمحزن انهم كانوا يستخدمون حساب الجمل قبل نزول القرءان ولكنهم لم يكملوا المشوار.
لماذا تهاجم العلم والأرقام؟ القرءان قال بلغة الأرقام ان الرقم الذرى للحديد هو 26 من اكثر من 1420 عام! والعلماء اكتشفوا هذا حديثا. انا أقصد هنا حساب جمل كلمة (حديد) فهى 26 .
فلنفرض انى انسان ملحد وهناك ناس يحاولون اقناعى بأن الأديان الثلاثة هى الصح. فى باديء الأمر سأميل لليهود والنصارى وسأذبل المسلمين نظرا لتخلفهم الخ الخ..وفى النهاية اما ان اصبح يهودى اما مسيحى او أظل ملحد.
وفجأة يظهر شخص أو جماعة يقولون نحن عندنا أدلة رقمية وعلمية تؤكد ان القرءان الكريم هو كتاب الله العزيز.والمثل الأعلى خير دليل.
لن تجد هذا الكلام فى الانجيل أو التلمود. فهناك كتاب العهد القديم والجديد. ثم هناك التلمود.
ومثل ءاخر، كلمتى (الانس والجن) جملها واقعة فى النصف تماما بين جمل (السبيل) و (الكفر).
232
واقعة بين 133 و 331 !! بل ان كلمتى (السبيل) و (الكفر) متضادتين رقميا! لن تجد هذا فى أى كتاب ءاخر.
وهناك امثلة أخرى قد أوضحتها تؤكد ان هذا القرءان موزون رقميا!
الواجب علينا كلنا ان نتحقق من هذا الكلام. أى لابد من القراءة المتواصلة. ألم يأمرنا القرءان بالقراءة كما قالت أول ءاية نزلت!
بطبيعة الحال لو عندى تفكير سأستيقظ من الإلحاد وأقرأ هذا القرءان بسبب الأدلة التى لا تقبل الشك.
ولكن لو أتوا لى بكل هذه الكتب وقالوا لى انظر ايهم هو الحق، فإن أغلب ما سأفعله هو رمى هذه الكتب فى الزبالة!والسبب هو الحالة السيئة التى أراها فى العالم من قتل وفقر وغيره.
والذى لا يقتنع بهذه الأدلة فهذه مشكلته!
أنت قلت ان هناك من يقول ان الدولة اليهودية ستنهار سنة 2022 . وعلقت انت انه غيب الخ..هل قرأت الأدلة التى قدمها هذا المركز؟ يجب علينا ان نتحقق منها قبل الهجوم عليها.
للأسف هناك شخص اسمه زياد السلوادى قال ان امريكا ستدمر سنة 2007 وباقى حوالى 40 يوم ولن يحدث شيئا. والحقيقة هو قدم دليلين سطحييين وليس لهما علاقة بتدمير أمريكا. ومن قبله ادعى واحد اسمه خالد كذا ان امريكا ستزول سنة 2004 وطبعا لم يحدث. وهاجمته وسخرت منه فى جواب الكترونى. وطبعا لم يرد.
فى النهاية أقول لابد من وجود أدلة قاطعة لا تقبل الشك ءاتية من كل زاوية.
والسلام عليكم.

25   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الثلاثاء 20 نوفمبر 2007
[13607]

الكتاب الذي يذكر فيه اسم الله , لا تستطيع رميه بالزبالة يا سيد مراد!!!!!!!!!!!!!!

السيد مراد الخولي :
وانا اقرأ في ردك اعلاه , ذكرت كتاب الانجيل و وثم ذكرت كتاب العهد القديم والجديد والتلموذ ثم بعد ذلك كتبت :

((((ولكن لو أتوا لى بكل هذه الكتب وقالوا لى انظر ايهم هو الحق، فإن أغلب ما سأفعله هو(( رمى هذه الكتب فى الزبالة!))والسبب هو الحالة السيئة التى أراها فى العالم من قتل وفقر وغيره.))))

هل قصدت بالكتب التي سترميها بالزبالة , الكتب التي ذكرتها سابقا !!!!!!!!!!!

ولو كان هذا ما قصدته , فانت مخطئ جدا يا سيد مراد !!!!, ولا يحق لك ذلك ابدا ,. فان لا تؤمن بها , هذا رأيك وانت حر بما تؤمن . واما ان تفكر برمي الكتب المقدسة للاخريين في الزبالةفيحسب عليك وكأنك فعلتها . ولا ادري كيف استطعت ان تكتب هذا ؟؟, اليس اسم الله مذكور بها!!! , اليس اسم الانبياء مذكور بها !!! ولا اعتقد بان اي انسان يقبل بان يرمى كتابه المقدس بالزبالة. على الاقل تبجيلا وحبا ومخافة من اسم الله المكتوب به , وثانيا لاحترام مشاعر الاخريين .
كلامك غير مقبول اطلاقا يا سيد مراد .
والحالة السيئة التي تراها في العالم من ((قتل وفقر)) وغيره ليس ((الكتاب المقدس بعهديه)) السبب بها يا سيد مراد .


26   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الثلاثاء 20 نوفمبر 2007
[13608]

أنتى فهمتى خطأ يا سيدة أمل!

أنا قصدت(القرءان والانجيل والتوراة) لو أنا كنت ملحد وأتوا بكل الكتب لرميتها فى الزبالة لأن هذا ما يفعله الكثيرون منهم.هذا إفتراض لم يحدث لأننى غير ملحد.
أنا أحترم كل الكتب السماوية .
والسلام.

27   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأربعاء 21 نوفمبر 2007
[13612]

السيد مراد الخولي المحترم , تحية طيبة

شكرا لردك, واعتذر لاني اسأت فهم ما كتبته حضرتك , شكرا مرة ثانية.
وطاب يومك,
امل

28   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأربعاء 21 نوفمبر 2007
[13614]

الإيمان هو غيبي يا أخي الفاضل ..

هل يحتاج الإنسان الي أدلةعقلية للإيمان بالله ..
لسبب بسيط .. لو تجادل مؤمن وملحدعقليا علي وجود الله فلن يقتنع أي منهما .. ببساطة لأنه لا يمكن أن تثبت وجود الله بأدلة علمية وعقلية .. ولا يمكن أن تنفي وجود الله بأدلة عقليةوعلمية .. أن الله فوق العقل .. فوق عقل الانسان أو حواسة .. لم يري أينا الله .. ولكن الكثير منا يحس بوجوده حوله في كل مكان .. رغم تساؤل الملحدين من خلق الآخر ؟
ولا يمكن أن يؤمن مسيحي بالاسلام نتيجة أدلة علمية أو رقمية ولا يمكن أن يتحول مسلم الي المسيحية نتيجة أدلة علمية أو إعجازية .. ولكن يمكن أن يحدث هذا نتيجة تجربة روحية ... وكثير من الملحدين ينظرون الي المؤمنين أنهم سذج .. والعكس صحيح ..
بصراحة حكاية الأرقام دي يا أخي الكريم .. مش داخلة عقلي وأراها شيء مضحك .. وقد أكون مخطئا .. ولكنني بلا شك لا أحتاج أي دليل لا رقمي ولا عقلي ولا علمي لأومن أن القرآن هو فعلا كتاب من عند الله لا ريب فيه ...هدي للمتقين .. رغم أنني في نفس الوقت .. مش قادر افهم بعض الآيات التي يبدو ظاهرها تحريضا علي العنف ..
تحياتي أخي الكريم ..وسامحني لصراحتي ..وأنا في نفس الوقت لا أصادر علي حق أي إنسان أن يؤمن بأدلة رقمية وإعجاز علمي .. فقط أكتب رأيا .. لا أدعي إطلاقا أنني أجزم بصحته ..

29   تعليق بواسطة   علي صاقصلي     في   الأربعاء 21 نوفمبر 2007
[13618]

القران يعرفنا عن باعثه

السلام عليكم
اولا يجب ان ناخذ بعين الاعتبار ان القران نزل قبل 14 قرن في زمان ومكان المستوى العلمي والثقافي بصفة عامة ضعيف جدا.ونزل على شخص بسيط اختاره الله بمعرفته ليبلغه للعالم.فهو لم ينزل في القرن 20 قرن الثورات العلمية والتكنولوجية التي تكاد تكون يومية ولم ينزل في جامعة امريكية مثل اكسفورد او هارفارد وعلى احد جوائز نوبل.

30   تعليق بواسطة   علي صاقصلي     في   الأربعاء 21 نوفمبر 2007
[13620]

يتبع

مع ذلك فالقران يحتوي على معلومات تخص العلم والتجارة والحرب والعلوم الفلكية والبحرية والعلوم الاجتماعية والتارخية للامم السابقة والجغرافية والعددية ايضا.وكل هذا باختصار وليس بتعمق واختصاص.فلما يكون الذي يحدثك في ذلك الزمان والمكان ملم بكل هذه المعلومات ويتكلم بثقة كبيرة في النفس فانت تتحدث مع عليم و خبير باتم معنى الكلمة.الا وهو الله جل وعلا.ولا يمكن ان ياتي شخص (في ذلك الزمان والمكان واعيدها لانها بالغة الاهمية)في صحراء في عمر الاربعين وفي عشية وضحاها يقول انا الله ويتحدث عن اشياء لم يسمع بها من قبل.

31   تعليق بواسطة   علي صاقصلي     في   الأربعاء 21 نوفمبر 2007
[13621]

خلاصة

الزمان والمكان مع الكم الهائل من المواضيع المذكورة دون تعمق تدل على ان الباعث عالم وخبير في كل المجالات وكل باحث من البشر حسب تخصصه علمي او لغوي او سياسي او اجتماعي يقتنع بذلك اذا تدبر الايات التي تخص مجاله.

32   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الأربعاء 21 نوفمبر 2007
[13642]

إلى الأخ العزيز عمرو اسماعيل

نشكرك على صراحتك, وقولك ان الأرقام شىء مضحك هل هذا إستهزاء؟؟
(17:12)وجعلنا اليل والنهار ءايتين فمحونا ءاية اليل وجعلنا ءاية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين والحساب وكل شيء فصلنه تفصيلا
(10:5)هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك إلا بالحق يفصل الاءيت لقوم يعلمون
من الأيات المذكورة أعلى نحن مطالبين بمعرفة (الحساب) وأيضا سورة المدثر ذكرت أهمية الرقم 19 ولكنه ليس الرقم الوحيد المهم فى القرءان. فهناك رقم 309 وأيضا 7 و57 و26 وغيرهم.
مع السلام.

33   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الثلاثاء 15 يوليو 2008
[24495]

الإعجاز الحقيقي

الإعجاز الحقيقي للقرآن يتمثل في هذه الآية الكريمة المعجزة من سورة آل عمران ..


"هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُوْلُوا الأَلْبَابِ "



الله تعالي يقول في جملتين منفصلتين:


وما يعلم تأويله إلا الله ..


والراسخون في العلم يقولون آمنا به به كل من عند ربنا .. (أي يمتنعون عن تأويله)


وليس كما يحب البعض الايحاء أنهم راسخون في العلم فيقرأون الآية مبتورة .. وما يعلم تأويله إلا الله والراسخون في العلم..


وما يذكر إلا أولوا الألباب (دون تأويله)


34   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الثلاثاء 15 يوليو 2008
[24497]

سأقولها بصراحة

أؤيد رأى الدكتور عمرو إسماعيل عندى مئات الأسباب المقنعة التى تجعلنى لا أقتنع بما يسمى الإعجاز العددى فى القرآن الكريم وأقل هذه الأسباب هو أن القرآن أنزل للعالمين ، والبشر عددهم ستة مليارات ونصف والملسمون أقل من ربعهم ، أى أن الذين يتكلمون بلغات غير عربية يمثلون أكثر من 80% ممن أزل القرآن من أجلهم ، وهم بالطبع لن يفهموا هذا الإعجاز المزعوم ، والمفروض أن يعرفوا قيم الحب والعدل والتسامح وتقبل الآخر ومنع العنف وتحريم الإعتداء على الآمنين وغير ذلك من أنوار القرآن العظيم والتى تعتبر إعجازاته الحقيقة ، ولقد كتبت تعليقات كثيرة على مقالات سابقة للأستاذ مراد الخولى والأستاذ محمد الصادق ، وبصراحة إعجاز القرآن فى معانيه وليس فى تلك الأرقام المريبة والتى لا أصل لها ولا دليل عليها هذا رأيى أقوله فقط ولا أفرضه على أحد ، أما إذا كان هناك أناس لن يؤمنوا بالقرآن إلا إذا كان هناك إعجازاً عددياً فيه فأعتقد أننى لست واحداً منهم ، ذلك لأننى مؤمن بكل كلمة فى كتاب الله العظيم دون إعجازات عددية .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-30
مقالات منشورة : 131
اجمالي القراءات : 859,373
تعليقات له : 1,140
تعليقات عليه : 798
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt