عالم الجن:
عالم الجن

على على في الأحد 22 اكتوبر 2006


عالم الجن

من المسائل التى شغلت الناس قديما وحديثا هى مسألة عالم الجن هذا العالم الغيبى الحاضر الغائب والذى رويت عنه روايات مالاعين رات ولا اذن سمعت .
كل يدلى بدلوه في هذا المجال فختلط الامرعلى الناس ووجد بعض ضعاف النفوس الفرصه لاستغلال الناس بحجه اتصالهم بعالم الجان وان لدى (الاسياد) القدره على حل كل المشاكل وشاعت بين الناس اسماء بعض الاسياد مثل سيدى سالم اللى ساكن تحت السلالم , وستى سنيه اللى ايامها كلها هنيه وهلم جرب ,
فكلمة جن تعنى الشى الغير مرئى او الشى المحجوب مثل كلمة جنين او عندما نقول عبارة فاذا جن الليل , والواقع ان الله تعالى قد اوضح لنا في القران الكريم ان هناك كائنات عاقله مكلفه حسب ماجاء بسورة الجن وانها محجوبه عن البشر وبذلك وضع الله تعالى جوابا قاطعا لكل متسائل عن حقيقة هذا العالم من عدمه ,
اما تفاصيل هذا العالم فتبقى في علم الغيب , اما من تسائل عن امكانية الاتصال بهذا العالم من عدمه فنقول ان كتب التراث الشعبى مليئه بالخرافات حول هذا الموضوع ومن اراد ان يبحث في هذا المجال فعليه اولا يبعد عن تفكيره كل موروث شعبى اوكل روايه ليس لها سند سوى انها تناقلت من جيل الى جيل وعليه ان يلجأ الى العلم الحديث في هذا المجال , فقبل سنوات عده كان للروس
معاهد عديده تبحث في هذا المجال –علوم ماوراء النفس- بالرغم من تبنى الروس للفكر المادى ولكنهم ارتأوا امكانية استفاده العسكريه من بعض الاشخاص الذين كانت لديهم قدرات غير طبيعيه واثبتت التجارب المعمليه ان هؤلاء الاشخاص لديهم القدره على الاتصال بكائنات غير مرئيه بما قد يسمى بالجن او الارواح وكان العلماء يتحرجون من كتابة التقارير الى مرؤوسيهم حول هذه التجارب لانه كما ذكرنا ان الفكر الالحادى الروسى كان يقوم على الوجود المادى وان هذه التجارب المخبريه اثبتت ان هناك عوالم غير مرئيه , اما مدى الاستفاده التى جنوها فلن يسعنا المقام هنا لذكرها لانها تحتاج الى صفحات وصفحات , اما ما قد يطرح من ان الجن لم يسخروا الا لنبى الله سليمان وفقا لمااجاء بالقران الكريم فنقول ان الله تعالى قد سخر لسليمان استجابة لدعوته نوعيه من الجان لم تسخر لاحد لامن قبله او من بعده فكانوا من النوع كما يقولون السوبر جان من الذين لديهم مهارات هائله في صنع المحاريب والتماثيل واستخراج اللؤلؤ من اعماق البحار .
وهناك من المؤلفين قديما في التراث الدينى الاسلامى من الف كتبا عن عالم الجان ووضع لها اقساما وابواب مثل باب طعام الجن ومساكن الجن ونوعية الجن وشعر الجن ووضعوا احكاما فقهيه في زواج الجن من الانس
كلها امور هى من خيالات الاساطير الشعبيه ان ذاك وتبقى تتناقل من جيل الى جيل لتختلط الحقيقه بالخيال .
قال الله تعالى ( ولايحيطون بشيء من علمه الا بما شاء ) .
اخوكم على على
اجمالي القراءات 14637

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   فاطمة إبراهيمى     في   الخميس 10 مايو 2012
[66415]

الجن كما وصفهم كتاب الله

 الجن في وصف القرآني مخلوقات عاقلة بل اكثر عقلانية من البشر و هم الذين سمعوا القرآن و اعجبوا به و آمنوا و تحدثوا في ما بينهم عن بعض احوالهم و نجد بأنهم اكثر تقدماً منا في علوم الفضاء لأنهم لمسوا السماء و كان لهم مقاعد للسمع و هكذا...


اخشى أن أكمل و يُقال عني مهتمة بعوالم الجن أكثر من عوالم الإنس! :))


2   تعليق بواسطة   محمد عبد المجيد     في   الخميس 10 مايو 2012
[66420]

فاطمة إبراهيمي والولع بعالم الجن!

الأخت العزيزة فاطمة إبرهيمي،


لن أقطع عليكِ متعتكِ في ترك عالم الإنس والبحث عن العالم ( المتقدم ) للجن.


في النهاية ستجدين أن الجن والشياطين والعفاريت موجودون في الأحزاب السياسية وفي عالم الفتاوى الفجة , وفي مصر أعرف تسعة عشر جنياً يرتدون يونيفورم الجنرالات ورئيسهم برتبة مشير.


وأعرف شياطين في معتقل ( طره ) ورئيسهم يرقد في مصحة فاخرة.


وفي القصر الجمهوري في دمشق شياطين يصغر بجانبهم إبليس الحقيقي ، كما أن في اليمن شياطين من صلصال ورئيسهم يتبرأ منه إبليس الحقيقي.


وفي المنطقة الخضراء في العراق ستجدين شياطين حــُـمـْراً يتفوقون على جنرالات الشياطين في الجزائر.


وتقبلي تحياتي


محمد عبد المجيد


طائر الشمال


أوسلو  النرويج


3   تعليق بواسطة   فاطمة إبراهيمى     في   الخميس 10 مايو 2012
[66421]

الأستاذ محمد عبدالمجيد عالم الانس ممتع بتعليقاتك الجميلة!

 اشكرك و ربما اشتياقي لتلك التعليقات الجميلة تجعلني لااخرج عن عالم الجن ! :))


4   تعليق بواسطة   فاطمة إبراهيمى     في   الخميس 10 مايو 2012
[66422]

من تراث الفارسية

 http://www.youtube.com/watch?v=m8J8sYSl5bQ&feature=share


عندما اجد الوقت اتمتع ببعض النغمات الريفية الجميلة من بلاد فارس 


لکي اثبت بأني أعيش في عالم الإنس :))


 


5   تعليق بواسطة   مروة احمد مصطفى     في   الثلاثاء 12 اغسطس 2014
[75553]

الشياطين ملائكته بالنسبة لبعض البشر


فعلا هناك بعض البشر غلبوا الشياطين والمرده في الشر وألحاق الأذي بالأخرين



أجارنا الله من شياطين الانس قبل شياطين الجن



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
بطاقة على على
تاريخ الانضمام : 2006-10-06
مقالات منشورة : 32
اجمالي القراءات : 204,894
تعليقات له : 48
تعليقات عليه : 57
بلد الميلاد : Afghanistan
بلد الاقامة : Afghanistan