القلب - ذلك المجهول

يحي فوزي نشاشبي في السبت 30 اغسطس 2008


بسم الله الرحمن الرحيم

القلب ذلك المجهول

(( أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها )) - رقم 24 سورة محمد –

كنا كلما استمعنا إلى هذه الآية إلا وقفز أمامنا سؤال غريب ليحدق فينا وكأنه يتحدانا قائلا :
لو جاءت الآية هكذا : (( أفلا يتدبرون القرآن أم على عقول أقفالها )) لكانت مفهومة من الوهلة الأولى ولما تجرأ ذلك السؤال إلى رفع رأسه ، لكن هناك إشكالية أو لغز وهو :
لماذا يا ترى قال الله عز وجل : أم على قلوب أقفالها ؟


وهل التدبر في القلب ؟ وتلك المادة الرمادية التي اختار ال&;له لها مكانها داخل الجمجمة ؟ ما هو دورها وما محلها من الإعراب ؟ أليس من المعروف أن تلك المادة هي العقل المفكر ؟
والقلب الذي وضعه الخالق في القفص الصدري ، أليس من المعروف أن دوره ظاهر ومحدد ، وهو عبارة عن مضخة للدم لا أكثر ولا أقل ؟
وهكذا كانت هذه الآية القرآنية مصدر حيرة وتساؤل . فكنا في كل مرة نراهن أن هناك لغزا ما له علاقة ما بالقلب والتدبر ، إلى أن تأكد التخمين بتقدم العلم الذي خرج لنا ببعض حقائق أو آراء أو احتمالات قوية ومنها ما يلي :
01) يؤكد بعض الباحثين اليوم أن داخل القلب دماغ يفكر ويفهم ويشعر .
02) إن المعلومات تتدفق من القلب إلى ساق الدماغ ثم تدخل إلى الدماغ عبر ممرات خاصة ، وتقوم بتوجيه خلايا الدماغ لتتمكن من الفهم والإستيعاب ، ولذلك فإن بعض العلماء اليوم يقومون بإنشاء مراكز تهتم بدراسة العلاقة بين القلب والدماغ وعلاقة القلب بالعمليات النفسية والإدراكية بعدما أدركوا الدور الكبير للقلب في التفكير والإبداع .
03) الملاحظ أن معد ل نبضات القلب يتغير تبعا للحالة النفسية والعاطفية للإنسان ، ويؤكد الدكتور ( J. Andrew Armour) أن هناك دماغا شديد التعقيد موجودا داخل القلب ، داخل كل خلية من خلايا القلب ، ففي القلب أكثر من أربعين ألف 40.000 خلية عصبية تعمل بدقة فائقة على تنظيم معدل ضربات القلب وإفراز الهرمونات وتخزين المعلومات ثم يتم إرسال المعلومات إلى الدماغ . هذه المعلومات تلعب دورا مهما في الفهم والإدراك .
04) يقول الدكتور : بول برسال ( Paul PEARSALL ) إن القلب يحس ويشعر ويتذكر ويرسل ذبذبات تمكنه من التفاهم مع القلوب الأخرى .
05) إن القلب لا يغذي الجسم بالدم النقي فحسب إنما يغذيه أيضا بالمعلومات .
06) في بحث أجراه الباحثان :( Mike ATKINSON et Rollin Mc. CRAY وتم عرضه في اللقاء السنوي للمجتمع البافلوفي عام 1999 وقد جاء بنتيجة هذا البحث أن هناك علاقة بين القلوب وعملية الإدراك . وقد أثبت الباحثان هذه العلاقة من خلال قياس النشاط الكهرطيسي لللقلب والدماغ أثناء عملية الفهم ، أي عندما يحاول الإنسان فهم ظاهرة ما ، فوجدوا أن عملية الإدراك تناسب مع أداء القلب ، وكلما كان أداء القلب أقل كان الإدراك أقل.
07) يتحدث العلماء اليوم عن الدور الكبير الذي يلعبه القلب في عملية الفهم والإدراك وفقه الأشياء من حولنا ، وهذا ما حدثنا عنه القرآن بقوله : (( لهم قلوب لا يفقهون بها ))- الأنعام رقم 179 - أي أن القرآن حدد لنا مركز الإدراك لدى الإنسان وهو القلب . وهو ما يكتشفه العلماء اليوم .
08) يؤكد العلماء أن كل خلية من خلايا القلب تشكل مستودعا للمعلومات والأحداث ولذلك بدأوا يتحدثون عن ذاكرة القلب ، ولذلك فإن الله تعالى أكد لنا أن كل شئ موجود في القلب وأن الله يختبر ما في قلوبنا ، يقول تعالى: (( وليبتلي الله ما في صدوركم وليمحص ما في قلوبكم والله عليم بذات الصدور )).
آل عمران رقم 154 –
09) يتحدث الباحثون عن دور القب في التعلم ، وهذا يعتبر من أحدث الأبحاث التي نشرت مؤخرا ولذلك فإن للقلب دورا مهما في العلم والتعلم لأن القلب يؤثر على خلايا الدماغ ويوجهها ولذلك فإن القرآن قد ربط بين القلب والعلم ، قال تعالى : (( وطبع الله على قلوبهم فهم لا يعلمون ))- التوبة رقم 93-
10) تؤكد التجارب الجديدة أن مركز الكذب هو في منطقة الناصية في أعلى ومقدمة الدماغ وأن هذه المنطقة تمشط بشكل كبير أثناء الكذب ، أما المعلومات التي يختزنها القلب فهي معلومات حقيقية صادقة . وهكذا فإن الانسان عندما يكذب بلسانه فإنه يقول عكس ما يختزنه قلبه من معلومات ، ولذلك قال تعـالى : (( يقولون بألسنتهم ما ليس في قلوبهم )) – الفتح - رقم 11 - فاللسان هنا يتحرك بأمر من الناصية في الدماغ ولذلك وصف الله هذه الناصية بأنها ((ناصية كاذبة خاطئة )) – العلق : رقم 16.

11) ولعل ما جاء في آخر سورة العاديات يشير هو الآخر إلى أن مصير الإنسان سيتحدد في ذلك اليوم العظيم الذي يحصل فيه ما في الصدور : (( أفلا يعلم إذا بعثر ما في القبور وحصل ما في الصدور إن ربهم بهم يومئذ لخبير ))
- سورة العاديات - رقم 09+ 10+11 –

وللأمانة فإن هذه المعلومات حول القلب مستقاة بكل اختصار من بحث تحت عنوان ( قلوب يعقلون بها ) المنشور بتاريخ 29/08/1428. وقد جاء هذا المقال في موقع عبد الدائم الكحيل ( ( http:/ WWW.Kaheel7.com

والمرجو أن يكون لهذه اللفتة المختصرة جدا صدى ، وعلى أمل أن ينكب المهتمون لاسيما الأطباء والاختصاصيون في دراسة القلب وهذه الظواهر ليخرجوا لنا بالمعلومات المصححة أو المؤيدة ، ولتزداد القلوب المطمئنة اظمئنانا، ولعلها تزيدنا اطمئنانا لتقدير آية أخرى حق قدرها وهي تلك التي خاطب فيها الخالق عبده ورسوله محمدا في سورة الزخرف في قوله : (( فاستمسك بالذي أوحي إليك إنك على صراط مستقيم )) الآية رقم 43.



اجمالي القراءات 8972

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   رضا البطاوى البطاوى     في   الثلاثاء 09 سبتمبر 2008
[26647]

القلب والعقل

الأخ يحى السلام عليكم وبعد :


إن القلب المذكور فى الآية وفى القرآن كله لا علاقة له بالقلب العضلى فالقلب هو النفس والنفس ليست عضوا فى الجسم بدليل أن الله يأخذ النفس عند النوم إلى خارج الجسم ثم يرسلها عند الاستيقاظ من النوم وفى هذا قال تعالى بسورة الزمر "الله يتوفى الأنفس حين موتها والتى لم تمت فى منامها فيمسك التى قضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى "


والعقل وهو البصيرة هو جزء من القلب أى النفس ولذا قال تعالى بسورة القيامة "بل الإنسان على نفسه بصيرة " وقال فى عقل القلب فى سورة الحج "فتكون لهم قلوب يعقلون بها "


وفى القرآن تأتى كلمة القلب أحيانا بمعنى الإرادة التى تختار كما فى قوله تعالى بسورة الحج "ولكن تعمى القلوب التى فى الصدور "أى ولكن تضل الإرادة التى فى النفوس 


ومن أراد المزيد فليراجع مقالى  النفس الإنسانية


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-10-28
مقالات منشورة : 261
اجمالي القراءات : 2,385,667
تعليقات له : 265
تعليقات عليه : 356
بلد الميلاد : Morocco
بلد الاقامة : Morocco