التبرك ببول شيخ الأزهر

آحمد صبحي منصور في السبت 27 اكتوبر 2007


بسم الله الرحمن الرحيم
د. أحمد صبحى منصور

التبرك ببول شيخ الأزهر
الجمعة 23 اكتوبر 2007

أولا :
ليس القصد من هذا المقال إهانة شيخ الأزهر و لكن التنبيه على الاهانات التى يرتكبها معظم المسلمين فى حق رسول الاسلام عليه السلام.
عندما أصدر المفتى المصرى فتواه بالتبرك ببول النبى محمد عليه السلام تاسيسا على أحاديث سنية لم يفطن أحد الى حجم الإساءة التى توجهها تلك الأحاديث الى الشخصية الحقيقية للنبى محمد عليه السلام ، والتى تم تشويهها تماما بتلك الأحاديث و الفتاوى .


ومن منطلق حبنا لخاتم النبيين محمد عليه السلام وكل انبياء الله عليهم السلام فاننا نرفض كل تلك الأحاديث ، ولكن اتباع الدين السنى الأرضى ـ التى تتشكل عقائدهم من تلك الأحاديث ـ لا يرون حرجا من انتهاك حرمة النبى محمد عليه السلام ، ولا يرون بأسا من انتهاك حرمة بيته الكريم ، ولا يرون باسا من انتهاك خصوصياته وعلاقاته شديدة الخصوصية مع زوجاته والتى لا نعلم عنها شيئا لأنها كانت ولا تزال غيبا عنا .
ولكن فقهاء الدين السنى اقتحموا بالباطل حرمة بيت النبوة و هتكوه بأكاذيبهم ، وقدموا للناس أكاذيب مفتعلة تشوه سيرته عليه السلام ، وتجعل الطعن فى سيرته امرا ميسورا لكل ناقم على الاسلام حاقد على رسوله عليه السلام.
فاذا عارضنا هذه الأحاديث المفتراة وانتقدنا البخارى فان عبّاد البخارى يتهموننا بانكار (السنة ) لأنه وقر فى قلوبهم أن تلك الأكاذيب المفتراة هى سنة النبى محمد وأنها وحى سماوى ظل ضائعا مبعثرا حتى تكرم البخارى وغيره وتفضل بجمعه وتدوينه ..!!
المفجع هنا أن أحدهم لا يرضى أن يقول عن شيخ الأزهر ما تقوله تلك الأحاديث عن النبى محمد ، ولا يرضى شيخ الأزهر ان يقال عنه ما يقولونه عن النبى محمد ـ و لا يجرؤ أحدهم أن يقول عن أى حاكم عربى أو مسلم ما يفتريه البخارى و أئمة الحديث عن النبى محمد عليه السلام .
بل أنك عزيزى القارىء تغضب ان يقال عنك وعن ابيك ما يقال عن خاتم النبيين عليه وعليهم السلام.
أى إن السنيين يفرضون على النبى محمد عليه السلام ما يرفضون أن يقال عن أحدهم .
وأقل ما يقال فى هذا أنه عداء واضح لخاتم النبيين ..
نعم انه عداء صريح للنبى دون أن يشعر أحدهم بهذا العداء.
ثانيا :

1 ـ لنفترض أن المفتى د. على جمعة الذى أعلن التبرك ببول النبى محمد قال نفس الكلام عن شيخ الأزهر. أى قال بجواز التبرك ببول (فضيلة الامام الاكبر شيخ الأزهر الشريف )، فهذا يعنى أن يقف فضيلة الامام الأكبر ويكشف عورته ليتبول فى قارورة يقدمها له المفتى ، ثم بعد أن ينتهى فضيلته من التبول يقوم فضيلة المفتى بحمل القارورة بالبول المقدس ليتبرك به اعضاء مجمع البحوث وأعضاء المجلس الأعلى للشئون الاسلامية و كبار العلماء فى الأزهر ، ثم فى جامعات الأزهر وكلياته فى القاهرة و الأقاليم ، وفى جولات أخرى يملأ فضيلة المفتى قوارير أخرى من بول فضيلة الامام الأكبر لتوزع على المحتاجين للبركة فى كل المساجد والأضرحة .. وطبعا لن يفكر أحدهم فى احتمالية أن يكون شيخ الأزهر مصابا بالبلهارسيا او غيرها لأن ذلك يتنافى مع القداسة و البركة.
هذا التصور لا يليق أن يقال عن شيخ الأزهر ولا نرضى به له .. ولكن المفتى وفقهاء الدين السنى يجعلون هذا التصور مقبولا فى حق النبى محمد عليه السلام حين يجعلون من بوله عليه السلام قضية عقدية خلافية .

2 ـ ما هو إسم السيدة زوجة شيخ الأزهر ؟ ..
إن مجرد السؤال لا يليق ويكاد يقع تحت طائلة القانون الشهير المسمى بازدراء الدين ..فهل يجرؤ أحد على أن يتحدث عن زوجة شيخ الأزهر بالاسم ،أوأن يجعل اسمها على كل لسان فيما يجوز وفيما لا يجوز .. ؟
بل هل ترضى عزيزى القارىء أن يكون اسم والدتك شائعا فى المجتمع وان تكون حكاياتها بالباطل وبالحق على كل لسان؟
لقد توارثنا فى عاداتنا الاجتاماعية على انه لا يليق التصريح باسماء النساء ، ولكن توارثنا ـ أيضا بحكم العادة السيئة للدين السنى ـ ان تكون أسماء امهات المؤمنين معلومة ومشهورة ، وحكاياتهن على كل لسان طبقا لما جاء فى كتب الحديث و الفقه .
وهناك فى القاهرة حى مشهور باسم (السيدة عائشة ) وينطقه العوام ( السيدة عيشة ) ويجاوره حى القلعة ، وينطقه العوام ( القالعة ) اى المتجردة من ملابسها. والعادة فى موقف العتبة فى وسط القاهرة أن ينادى أصحاب الميكروباسات المتجهة الى القلعة و السيدة عائشة قائلين ( السيدة عيشة القالعة ) وتأمل المعنى المؤذى .!!.
ولكن الأذى أفظع حين تقرأ الأحاديث التى تتناول أمهات المؤمنين ـ وكلها أكاذيب حقيرة ..
والعادة أننا نرفض أن يقال هذا على أمهاتنا و نسائنا ولكن نفرض هذا على أمهات المؤمنين أزواج النبى عليه السلام ، مع ملاحظة أن القرآن الكريم لم يذكر أى إسم لأى من نساء النبى ، ولكن معرفة أسمائهن والحكايات الملفقة عنهن من المعلوم من الدين بالضرورة ؛ الدين السنى طبعا .

3 ـ هل يرضى شيخ الأزهر أن يقال عنه : إنه كان يمص لسان السيدة زوجته وهو صائم ؟
نحن لا نرضى له هذا .. ولا نرضى ان يقال هذا عن أى انسان ـ ولكن ما نرفضه لآنفسنا يفرضه أصحاب الحديث فى أكاذيبهم على النبى محمد عليه السلام .
جاء فى مسند أحمد وأبى داود باسنادين مختلفين : ( حدثنا ‏ ‏عفان ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏محمد بن دينار ‏ ‏عن ‏ ‏سعد بن أوس ‏ ‏عن ‏ ‏مصدع أبي يحيى الأنصاري ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏: أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كان ‏ ‏يقبلها وهو صائم ويمص لسانها .) ‏
هل ترضى ان يقول الناس عن أبيك انه كان يمص لسان أمك حتى فى الصيام ؟
معذرة .. ولكن قبل أن تغضب منى أو قبل أن تغضب لأمك وأبيك ألا تغضب لخاتم النبيين وازواجه ؟ ام أن أمرهم قد هان علينا نحن المسلمين الى هذا الحد ؟
وهل يبلغ تعصبنا لتلك (السنة ) الكاذبة الى درجة إهانة خاتم النبيين عليه السلام ؟؟
والله حرام..!!

4 ـ هل يرضى شيخ الأزهر أن يقال عنه أنه اختلى بالدكتور حمدى السيد نقيب الأطباء فى مصر واشتكى اليه ضعفه الجنسى فنصحه نقيب الأطباء بأكل (الهريسة ).
إنه حديث مشهور أورده الامام الغزالى فى (إحياء علوم الدين ـ الجزء الثالث ) ـ يقول : ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏(‏ شكوت إلى جبرائيل ضعف الوقاع فأمرني بأكل الهريسة ) وبعد أن روى الغزالى ذلك الحديث قال : ( فاعلم أنه صلى الله عليه وسلم كان تحته تسع نسوة ووجب عليه تحصينهن بالإمتاع ، وحرم على غيره نكاحهن وإن طلقهن فكان طلبه القوة لهذا ،
لا للتمتع‏.) وفى حديث آخر وبصيغة أخرى ( يقول الرسول الكريم (ص) نزل علي جبرائيل (ع )
فأمرني بأكل الهريسة لأشد بها ظهري وأقوي بها على عبادة ربي ) ..
ولا تعليق ..!

5 ـ ومن أكاذيب الهريسة و الضعف الجنسى الى أكاذيب الفحولة الجنسية .
ونقرأ فى البخارى حديث :"إن النبى كان يطوف على نسائه فى ليلة واحدة وله تسع نسوة".
وفى حديث آخر لأنس أكثر تفصيلاً يقول "كان النبى يدور على نسائه فى الساعة الواحدة من الليل والنهار وهن إحدى عشرة". قال الراوى: قلت لأنس: أو كان يطيقه؟ قال: كنا نتحدث أنه أعطى قوة ثلاثين.." (البخارى الجزء السابع: ص4، والجزء الأول ص76. طبعة دار الشعب- )
شيخ الأزهر يقف مدافعا عن كل تلك هذه الأحاديث ، ومن أجلها يتهمنا فى ديننا ..
فهل يرضى أن يقال عنه أنه كان يطوف على نسائه يمارس الجنس معهن كل ليله ، وان السادة الفضلاء المشايخ من مجمع البحوث والمجلس الأعلى للشئون الاسلامية كانوا يركضون وراءه يتابعونه ويراقبونه و يتحدثون عن فحولته الجنسية ويقيسونها بقدرة ثلاثين رجلا ، ويفتخرون بذلك ؟؟
نحن لا نرضى أن يقال ذلك عن شيخ الأزهر ، ولا نرضى بهذه الوظيفة للسادة شيوخ مجمع البحوث و المجلس الأعلى للشئون الاسلامية ولا حتى المجلس الأعلى للثقافة أو الآثار .
وهم بالطبع يرفضون هذا .. ولكنهم يفرضون ما يكرهون على رسول الاسلام عليه السلام ..

6 ـ يرفض شيخ الأزهر بالقطع أن يشاع عنه أنه كان يباشر السيدة زوجته وهى حائض ..
ولكن فضيلة الشيخ يفرض هذه التهمة المسيئة على النبى عليه السلام ، واقرأوا أكاذيب البخارى التى يدافع عنها شيخ الأزهر :
"كنت أغتسل أنا والنبى من إناء واحد كلانا جنب وكان يأمرنى فأتّزر فيباشرنى وأنا حائض، وكان يخرج رأسه إلى وهو معتكف فأغسله وأنا حائض" ورواية أخرى عن عائشة كانت إحدانا إذا كانت حائضاً فأراد الرسول أن يباشرها أمرها أن تتزر فى فور حيضتها ثم يباشرها، قالت: وأيكم يملك إربه كما كان النبى يمك إربه" ومنها حديث ميمونة "كان رسول الله إذا أراد أن يباشر امرأة من نسائه أمرها فاتزرت وهى حائض" وحديث "كان النبى يتكىء فى حجرى وأنا حائض ثم يقرأ القرآن".. هكذا.

7 ـ ما هو موقف شيخ الأزهر إذا نشرت الصحف أنه تأتيه النساء فيخلو بهن ليتغزل فيهن ، وتهاجمه الصحف بانه قد أفتى بحرمة ان يختلى رجل بامرأة لا تحل له ثم يفعل ما ينهى هو عنه ..
من حق شيخ الأزهر أن يغضب بل وأن يطالب بجلد الصحفيين ، وربما نجد له بعض العذر إزاء تلك الاتهامات الباطلة .
ولكن المشكلة أن ما يرفض شيخ الأزهر أن يقال عنه يفرضه على نبى الاسلام عليه السلام .
واقرأوا أكاذيب البخارى : (جاءت امرأة من الأنصار إلى النبى فخلا بها فقال: والله إنكن لأحب الناس إلى ) ( لا يخلونّ رجل بامرأة إلا مع ذى محرم ).

8 ـ لو اتهمت الصحف شيخ الأزهر بانه كان يترك مكتبه وعمله وبيته ومسئولياته وزوجته لينام عند إمرأة اخرى ، وان هذه المرأة كانت تخلو بشيخ الازهر فى نومه فتتحسس جسده ..
ماذا كان سيفعل شيخ الأزهر؟
بالقطع كان سيرفع قضية ضد هذه الصحف يطالب بسجن أصحابها ..
ولكن من سيرفع قضية ضد شيخ الأزهر نفسه وهو الذى يؤيد البخارى فى أكاذيبه التى تتهم النبى محمدا عليه السلام بنفس هذه التهمة ، ومنها حديث ( إن أم سليم كانت تبسط للنبى نطعاً فيقيل عندها- أى ينام القيلولة عندها- على ذلك النطع، فإذا نام النبى أخذت من عرقه وشعره فجعلته فى قارورة ثم جمعته فى سك" (البخارى الجزء الثامن ص 78). ؟؟

9 ـ لو أشاع الناس أن لشيخ الأزهر علاقة حميمة بزوجة أحد أصحابه ، وان شيخ الأزهر تعود الدخول على هذه الزوجة فى غياب زوجها فينام عندها وتطعمه و تسقيه ، وأن تلك الزوجة التى اسمها فلانة كانت تفلى راس شيخ الأزهر و كانا يتضاحكان بدون أى كلفة بينهما.
لو انتشرت هذه الاشاعة عن شيخ الأزهر لثار غضبا ، وكنا سنشاركه الغضب لأننا نرى أنها لا تليق به ولا يليق بها ، وربما دافعنا عن تلك السيدة وزوجها .
ولكن شيخ الأزهر الذى يرفض هذا على نفسه يفرضه على رسول الاسلام عليه السلام ، لذا فان شيخ الازهر يؤيد كذبة البخارى القائلة : (كان رسول الله يدخل على أم حرام بنت ملحان فتطعمه، وكانت أم حرام تحت عبادة بن أبى الصامت فدخل عليها رسول الله فأطعمته وجعلت تفلى رأسه فنام رسول الله ثم استيقظ وهو يضحك فقالت: وما يضحكك يا رسول الله؟...الخ ..)

10 ـ هل يرضى شيخ الآزهر ان ينسب الناس كذبا أن السيدة زوجته تتحدث للصحف عن أدق امورهما الشخصية ، مثل الاغتسال من الجنابة ؟
طبعا هو لا يرضى .. ونحن لا نرضى.
ولكن شيخ الأزهر يرضى هذا العار الذى افتراه البخارى و نسبه لزوجات النبى عليه السلام .
ففى حديث منسوب لعائشة "كنت أغتسل أنا والنبى من إناء واحد من قدح يقال له المفرق" وحديث منسوب لابن عباس "أن النبى وميمونة كانا يغتسلان من إناء واحد" وحديث آخر تقول فيه ميمونة "وضعت للنبى ماء للغسل فغسل يديه مرتين أو ثلاثة ثم أفرغ على شماله فغسل مذاكيره ثم مسح يده بالأرض.. إلخ" وحديث "أن النبى اغتسل من الجنابة فغسل فرجه بيده ثم.." ولم يكن الغسل بالشىء المعقد أو الجديد الذى لم يعرفه الناس من قبل، بل إن كل إنسان يعرف كيف يغسل جسده. ولكنه الحرص من هذه الروايات على أن تصور لنا النبى عاريا فى هذه الحالات الخاصة مع نسائه.

11 ـ ونعتذر مقدما على الافتراض التالى ولكن مقام النبى عليه السلام ومقام زوجه رضى الله عنها أعلى عندنا وأهم من مقام شيخ الأزهر وزوجه : فهل يرضى شيخ الأزهر أن يقال على زوجته ما قاله البخارى على السيدة عائشة أنها تعرت أمام رجلين لكى تعلمهما كيفية الغسل : ( دخلت أنا وأخو عائشة على عائشة فسألها أخوها عن غسل النبى فدعت بإناء نحواً من صاع فاغتسلت وأفاضت على رأسها وبيننا وبينها حجاب" (البخارى: الجزء الأول ص 69: 71)

12 ـ وهل يرضى شيخ الأزهر ان تنشر الصحف مثل تلك التصريحات التى نسبها البخارى للسيدة عائشة : ( كنت أنام بين يدى رسول الله ورجلاى فى قبلته فإذا سجد غمزنى فقبضت رجلى فإذا قام بسطتهما" وفى رواية "أن رسول الله كان يصلى وهى بينه وبين القبلة" وحديث عروة "أن النبى كان يصلى وعائشة معترضة بينه وبين القبلة على الفراش الذى ينامان عليه" (البخارى: الجزء الأول ص 102).


ثالثا :
هذه مجرد أمثلة تؤكد أن أصحاب الدين السنى يفرضون على النبى محمد وأزواجه ما يرفضون أن يقال عليهم أو على آبائهم ..
وهذا عداءواضح للنبى محمد عليه السلام.
وهو انحياز واضح للبخارى صاحب تلك الأكاذيب .
فالقضية هنا فيها ظالم وهو البخارى الذى افترى تلك الأكاذيب على خاتم النبيين ، ومظلوم وهو النبى محمد عليه السلام وأزواجه.
وأى إنسان عادل ـ حتى لو لم يكن مسلما ـ لا بد أن يرتاب فى تلك الأقاويل التى تمت كتابتها بعد موت النبى محمد بقرنين وأكثر .. فكيف بالمسلم الذى يجب أن يؤمن ان خاتم النبيين كان على خلق عظيم ؟
وفى كل الأحوال ففى قضية يكون فيها ظالم ومظلوم فان الشخص العادى سينحاز للمظلوم ضد الظالم ..أما من يعبد البخارى فهو ينحاز للبخارى الظالم ضد المظلوم المفترى عليه ـ وهو رسول الاسلام عليه السلام ..
رابعا :
ومن هنا نفهم لماذا نهى النبى عليه السلام عن كتابة اى شىء سوى القرآن الكريم وحده .
ومن هنا ـ ايضا ـ نفهم لماذا وصف الله تعالى ـ مقدما ـ أصحاب تلك الأحاديث بأنهم أعداء الأنبياء ، وأنهم أولياء الشيطان وانهم شياطين الانس . إقرأ قوله تعالى (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نِبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاء رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ . وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُواْ مَا هُم مُّقْتَرِفُونَ أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً ) ( الانعام 112 ـ )
ومن هنا ـ أيضا ـ نفهم ما سيحدث يوم القيامة حين يعلن خاتم النبيين براءته من اولئك الأعداء الذين اتخذوا القرآن مهجورا وانشغلوا عنه بتلك الأكاذيب ولهو الحديث ليضلوا عن سبيل الله و يتخذوها عوجا. إقرأ قوله تعالى (وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِّنَ الْمُجْرِمِينَ ) ( الفرقان 30 ـ )
خامسا :
ولأننا ـ أهل القرآن ـ نحب النبى فسنظل ندفع عنه السوء وسنظل نتحمل الأذى من أعداء النبى عليه السلام ؛ اولئك الذين يفرضون عليه أكاذيب يرفضون أن يقال مثلها عليهم.

اجمالي القراءات 27210

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (22)
1   تعليق بواسطة   محب لله     في   السبت 27 اكتوبر 2007
[12307]

السلام عليكم

استاذي و الله اصبت النقط الحساسة في المقال و للاسف الناس لن يقبلو ان يقال عنهك هذا الكلام لكن في المقابل يقبلو ان يقال هذا الكلام على من قال الله تعالى عنه انك على خلق غظيم
اي ظلم هذا و نتهم نحن بترك السنة عن اي نسة اولا يتكلمون عن هذه الافتراءات و لماذا حتى لا يتم تكذيب البخاري يا الله لهذا الظلم لكن الله سيجزي كل واحد يوم الحساب
اشكرك مرة اخرى على المقال و في انتظار جديدك دائما

2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 27 اكتوبر 2007
[12313]

شيخ الأزهر مشغول .

استاذى العزيزى .د- منصور .بارك الله فيك وفى قلم المنير .لقد جمعت فى هذه المقاله كثير من إساءة البخارى للنبى عليه الصلاة والسلام .ووضعت مشايخ ألأزهر امام انفسهم فى هذه المقارنة العصيبه لتظهرهم اما الله وأمام الناس وامام انفسهم إما ان يختاروا الإنتصار إلى الله ورسوله وإما البخارى وأكاذيبه وشياطينه .
اسأل الله ان يبارك فى عمرك وقلمك وعلمك وان يمنحك الصحة والقوه لنشر الحق والدعوة إليه .

3   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 27 اكتوبر 2007
[12314]

ما تنخم النبي نخامة إلا وقعت في كف رجل منهم فدلك بها وجهه...

أكرمكم الله يا دكتور أحمد صبحي منصور، بإذن الله تعالى سوف نفرح جميعا نحن أهل القرآن الذين يرفضون مثل هذا الإفك على رسول الله و أهله...
ما دمنا في التبرك أضيف رواية قيلت أن الصحابة كانوا يتبركون بنخامة النبي فلا تسقط الأرض بل تتلقاها أيديهم ليدلكوا بها وجوههم، والعلماء هم ورثة الأنبياء لمن يريد البركة...
باب البزاق والمخاط ونحوه في الثوب قال عروة عن المسور ومروان خرج النبي صلى الله عليه وسلم زمن حديبية فذكر الحديث وما تنخم النبي صلى الله عليه وسلم نخامة إلا وقعت في كف رجل منهم فدلك بها وجهه وجلده 238 حدثنا محمد بن يوسف قال حدثنا سفيان عن حميد عن أنس قال ثم بزق النبي صلى الله عليه وسلم في ثوبه طوله بن أبي مريم قال أخبرنا يحيى بن أيوب حدثني حميد قال سمعت أنسا عن النبي صلى الله عليه وسلم باب لا يجوز الوضوء بالنبيذ ولا المسكر وكرهه الحسن وأبو العالية وقال عطاء التيمم أحب إلي من الوضوء بالنبيذ واللبن.
صحيح البخاري ج 1 ص 95. القرص.

4   تعليق بواسطة   ايمان ابو السباع     في   السبت 27 اكتوبر 2007
[12319]

استاذنا القديراحمد عبد الصبور

اقدم لك تحية شكر و انبهار بكل الذي ذكرته
والله يا اخي في الحياة و الدين انا اصبحت كالمخلوق الفضائي من كثرة ما كنت ارفض الاحاديث الغريبه و العجيبه و كانها خرافات او حتى خيال لا عقلي
انا من بلد شقيق لك و لم نصل بعد الى درجات المصريين العلميه و الثقافيه في الدين و الحياة
لن اذكر لك كم من مره لقبت بالكافره و العاصيه و الملحده لاني اتفكر في الدين و استعجب امورا كثيره في السنه
و لكن الحمدلله اني تعرفت على منتداكم لاني من سنه تقريبا كنت اسمي نفسي بالقرانيه والله لم اكن اعلم ان في الحياة هناك اناس يحملون هذه التسميه لا و رجالا ذو مراتب علميه ...
انا فخوره الان بنفسي لاني لست مبتدعه لشيء غير موجود
اشكرك جزيل الشكر على تفتح عقلك و شجاعتك في كتابة افكارك و بارك الله فيك و جزاك خيرا لما تعمل

5   تعليق بواسطة   ايمان ابو السباع     في   السبت 27 اكتوبر 2007
[12320]

اقصد استاذنا احمد صبحي منصور

عذرا على الخطاء الاملائي...

6   تعليق بواسطة   هاني الدمشقي     في   السبت 27 اكتوبر 2007
[12322]

هذا ردهم على ما تقول

المقالة رائعة وقد أصبت قلب الحقيقة والواقع , فكيف لا يرضون على أنفسهم أو لزوجاتهم الإساءة فيما لو وضعوا أنفسهم مكان رسول الله عليه الصلاة والسلام في أي حديث من الأحاديث المذكورة , ولكن سيقولون لك أن حياة النبي مباحة للمسلمين كي يتعلمون منها تعاليم دينهم ومعاملات حياتهم اليومية , فهو عليه السلام ضحى بحياته الشخصية والخاصة لكي يتعلم منها المسلمون تفاصيل حياتهم . هذا سيكون ردهم على ما تصف .

7   تعليق بواسطة   زكريا ابو العنيين     في   السبت 27 اكتوبر 2007
[12324]

افابالباطل يؤمنون وبنعمة الله هم يكفرون

(ان هزا القران يهدي للتي هي اقوم ويبشر المؤمنين الزين يعملون الصالحت)

(وكنتم علي شفا حفرة من النار فأنقظكم منها)

(الحمد لله الزي هدانالهزا وما كنا لنهتدي لهزا لولا ان هدانا الله)


صدق الله العظيم

8   تعليق بواسطة   زكريا ابو العنيين     في   السبت 27 اكتوبر 2007
[12325]


عذرا على الخطاء الاملائي

9   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   الأحد 28 اكتوبر 2007
[12326]

افلا يعقلون

بوركت ياسيدى وسلمت يداك , واللة لقد اصبتهم فى مقتل ولكن ماذا نقول فى قوم اغشيت ابصارهم
كل مااتمنى هو ان يصل هذا المقال لشيخ الازهر وباقى المشايخ ليقرؤه
فلا اعلم اذا كانوا يتابعون مايكتب هنا ام لا
كما عودتنا دائما استعملت مدخل جديد تماما للدفاع عن الرسول لم يتطرق الذهن اليه من قبل
شكرا لك استاذنا الكريم

10   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد 28 اكتوبر 2007
[12337]

شكرا لكم جميعا واقول للاستاذ هانى الدمشقى

صحيح انهم يبررون بذاءتهم فى حق النبى عليه السلام بان ذلك للتشريع .
فهل من التشريع ارتكاب المحرمات وما لا يليق مثل الاختلاء بالنساء و مباشرة الجنس بكثرة او الضعف الجنسى ؟ وهل من التشريع أن تعلم الناس ما يعرفون مثل الاستحمام ؟ أو ان تعرفهم ما يجب عليهم الامتناع عنه مثل مباشرة الحائض ؟
الواقع انهم وضعوا فى تاريخ النبى محمد عليه السلام كل بذاءاتهم ليجعلوها تشريعا لانفسهم.
البذىء منهم الذى لا يكف عن سب الناس وضع أحاديث يجعل فيها النبى يسب أصحابه بكلمات ليس أقلها (ثكلتك أمك يا معاذ ) وليس أفظعها( ارموه ببظر امه)
والذين يحبون أن تشيع الفاحشة فى الذين آمنوا جعلوا النبى محمدا شديد الشبق الى النساء ومدمنا على الخلوة بغير زوجاته ..
والقائمة تطول.. وفى كل ذلك يجعلون تشريعا فى دينهم السنى الأرضى مخالفين الاسلام الحق.

11   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الأحد 28 اكتوبر 2007
[12341]

بارك الله فيك د/ أحمد صبحى


انى لأتخيل ذوى العمائم التى يقطن تحتها (( ابليس )) وهم مبهوتين أمام مقالكم المصيب لافتراءاتهم فى مقتل وهو يعرى دينهم الباطل المفترى أمام عيونهم وأمام عقولهم (( ان كانوا يعقلون ))..

بارك الله فيك استاذى الفاضل وفى قلمك المستميت فى الدفاع عن الرسول الكريم .

فليقرأ هؤلاء السفهاء ( تلك الروائع) ثم يخبرونا من الذى (( يزدرى الاديان )).

((( القرآنيين )))


أم


((( عبدة البخارى )))

12   تعليق بواسطة   علي عبدالجواد     في   الأربعاء 31 اكتوبر 2007
[12477]

باسم السنة انتهكت حرمة النبي

السلام عليك يا دكتور احمد
انقطعت الصلة من الزهايمر!
فقد نسيت كلمة السرمنذ مدة !
ولم أجد وسيلة للاتصال لمعرفة الكلمة؟برجاء ايجاد الوسيلةلمن ينسون فيما بعد.
أما عن المقالةفهى توفيق من عند الله ليعلم الشيوخ مدى العجز عن ادراك التناقض فيما يقولون وهذا مرض خطير فى علم النفس الادراكى!
و قد كتبت مقالة بهذا المعنى عن المدافعين عن رواية النساء ناقصات عقل و دين فقلت فى جريدة المسائية اتحدى اى شيخ ان يقدم سيدة مهمة بمقولة نقدم لكم الناقصة عقل و دين السيدة فلانة؟؟
و شوفوا ماذا سوف يحدث ؟فهل رسول الله يقذف النساء عامة؟؟ يا مرضى العقول؟؟
هذا بعد ان صحح الرواية د/ أمال يس و د/ ليلى قطب و د/ منيع عبد الحليم بن شيخ الازهر السابق فقلت لهم السلام عليكن ايتها الناقصات عقل و دين امانت يا دكتور فالسلام عليك يا من ربتك ناقصة عقل و دين؟؟
وهكذالا بد من التوبيخ حتى يفهموا؟؟
و السلام على من اتبع الهدى؟

13   تعليق بواسطة   علي عبدالجواد     في   الأربعاء 31 اكتوبر 2007
[12479]

الدبة التى قتلت صاحبها هكذا يفعلون !

فتوى مفاخذة الصغار

فتوى رقم تاريخ 7\5\1421ه
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده---وبعد:
فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء على ما ورد الى سماحة المفتي العام من المستفتي ابو عبدالله محمد الشمري والمحال الى اللجنة من الامانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم 1809 وتاريخ 3\5\1421ه وقد سأل المستفتي سؤالا هذا نصه:
انتشرت في الاونة الاخيرة ,وبشكل كبير وخاصة في الاعراس عادة مفاخذة الاولاد الصغار ,ماحكم ذلك مع العلم ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان قد فاخذ سيدتنا عائشة رضي الله عنها
وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء اجابت بمايلي:ليس من هدي المسلمين على مر القرون ان يلجأن الى استعمال هذه الوسائل الغير شرعية والتي وفدت الى بلادنا من الافلام الخلاعية التي يرسلها الكفار واعداء الاسلام ,اما من جهة مفاخذة رسول الله صلى الله عليه وسلم لخطيبته عائشة فقد كانت في سن السادسة من عمرها ولا يستطيع ان يجامعها لصغر سنها لذلك كان صلى الله عليه وسلم يضع اربه بين فخذيها ويدلكه دلكا خفيفا ,كما ان رسول الله يملك اربه على عكس المؤمنين
بناء على ذلك فلا يجوز التعامل بالمفاخذة لا في الاعراس ولا في المنازل ولا في المدارس ,لخطرها الفاحش ولعن الله الكفار ,الذين اتوا بهذه العادات الى بلادنا,
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء
عضو:بكر بن عبد الله ابو زيد
عضو:صالح بن فوزان الفوزان
الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ

هؤلاء هم شيوخ الاسلام الحاليين ؟؟ و السلام على من لا يتبعهم!!!!!


14   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الجمعة 02 نوفمبر 2007
[12645]

د. أحمد صبحي

أولا أشكرك على المقال الرائع وإن كنت متحفظة قليلا على أول جزئية حيث وضح مفتي الجمهورية علنا على التلفزيون إنه لم يدعي التبرك ببول النبي عليه السلام. بل إنه قص رواية حدثت ولم يدعي فيها النبي إن بوله مبارك، ولكنه أشفق على المرأة التي شربت بوله خطأ وأراد أن يطيب بخاطرها فقال لها أن بطنها لن تمس النار أبدا على سبيل الدعابة لا أكثر. وبهذا لا أحب أن أخوض في موضوع البول حيث وضحه الدكتور علي جمعه.

كنت سأكتب نفس ما قال الأستاذ الدمشقي ولكنه سبقني والحمد لله، ولقد تفضلت حضرتك مشكورا بالرد. ولكن لي استفسار صغير. لقد سقت حديث الخلوة هذا لصديق (وهابي متشدد، وغزير العلم الديني)، ولكنه جاء بحديث آخر وهو: حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن كثير حدثنا بهز بن أسد حدثنا شعبة قال أخبرني هشام بن زيد قال سمعت أنس بن مالك رضي الله عنه قال : (جاءت امرأة من الأنصار إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعها صبي لها فكلمها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال والذي نفسي بيده إنكم أحب الناس إلي مرتين). وأخبرني بأنه جزء من هذا حديث الخلوة وبأن السيدة لم تخلو برسول الل (داخل منزل أو غرفه) بل كان معها طفلها وكانت الخلوة في الطريق أي بعيدا عن صحابته لأن المرأة كانت تسأله في أمر خاص بها هي وحدها، وقام بتوضيح كلمة "خلا". وأنا هنا سأنقل لحضرتك رده والذي أرسله لي عبر الإيميل بعد جلسة ساخنة من النقاش عن البخاري وأحاديثه:
Salam Aya,
Giving me the actual text of the hadith has greatly helped me to search and look up the hadith and in the library yesterday I have found it and you were right on the money.

Here is the explanation I found in Fath Al-Bari Book, Chapter 112 (باب مَا يَجُوزُ أَنْ يَخْلُوَ الرَّجُلُ بِالْمَرْأَةِ عِنْدَ النَّاسِ), hadith 5234 and under Saheeh Al-Bukhari book it self:

1- Under Saheeh Al bukhari book, and under the exact wording of the hadith you mentioned, there is reference hadith number to another hadith which continues it and/or a part of it. That hadith is the same I quoted to you on my email below. In other words, your hadith and my hadith complete each other to become one complete hadith. Bukhari has a tendancy to mention the same hadith with different narrations in different parts some time (I don’t know why, but may be he is trying to be accurate). So in my narration, it is clearly mentioned that the woman had a boy with her (Sabiy) and ‘Sabiy’ in Arabic is a teen between the 12 to 17 years old. In other words, they weren’t alone. So why the narrator (Anas) still mentioned the word ‘khala’?

2- Anas mentioned the word khala to indicate that the woman came to discuss a matter that no one was supposed to be listening to other than the prophet (PBAH), and that is why Anas him self said that I only heard the last part of the conversation with the prophet (complementing the Ansar) and that is why the chapter was titled as such.

3- Anas (may Allah be pleased with him) also stated that he mentioned the word khala because the prophet (PBAH) was in a road and when the woman came to him, he had to step off on a side of the road to talk to the woman on her private matter and this act of stepping on a side was meant by the word khala, but still people were seeing the prophet but no one can hear the conversation.

4- In none of what I have read so far has the ‘إِنَّكُنَّ’ wording as such. In the book of Bukhari and in the book of Fath al-Bari, it is clearly mentioned as إنكم so I don’t know why your reference is different.

Now this is not an attempt to defend Bukhari, but I hope you understand from the example above that there is always a room for explanation and additional search to be needed.

أتمنى أن أسمع تفسيرا من حضرتك
آية

15   تعليق بواسطة   محمد البهنيهي     في   الخميس 22 نوفمبر 2007
[13677]

الرد على رسالة الشبهات المثارة حول بعض الأحاديث 1

أخي العزيز / محمدالبهنيهي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصلتني رسالتك المنقولة عن موقع الدكتور أحمد صبحي منصور والمليئة بالاستهزاء ببعض الأحاديث مثل التبرك ببول النبي وغير ذلك، وردا على ذلك أقول:
أكثر مثيري هذه الشبهات لا يؤمنون بالقرآن وإن ظهروا في صورة الغيورين على السنة، والله تعالى يظهر خبثهم في صياغة كلماتهم وضعف بحثهم واعتمادهم أسلوبا سطحيا مزيفا للحقائق مستغلين جهل الناس للتشكيك في السنة كلها. ومن يسمون بالقرآنيين فهم كاذبون كذلك، فالذي يؤمن بالقرآن لابد وأن يؤمن بالسنة إجمالا. لذا أوجه هذا الحديث إلى من يؤمن بالقرآن وإعجازه وأنه كلام رب العالمين ليعرف مكانة نبيه الكريم ومكانة سنته ويعرف الضعيف والموضوع من الأحاديث المثارة وتفسير الصحيح منها، حتى يطمئن قلبه إلى دينه وعظمة خلق رسوله الذي قال له ربه \\\"وإنك لعلى خلق عظيم\\\" فقلة علم المسلم قد تفقده الثقة في السنة كلها أو في الدين كله، فيسخر مع الساخرين وقد يصير من المنافقين وهذا أمر خطير.
لقد ذكرت السنة في القرآن كثيراً بلفظ الحكمة كما في قوله تعالى \\\"وأنزل الله عليك الكتاب والحكمة\\\" وقوله تعالى \\\"واذكرن ما يتلى في بيوتكن من آيات الله والحكمة\\\" فإضافة الحكمة إلى القرآن تدل على مغايرتها له. وشهادة القرآن قاطعة بأن السنة وحي، قال تعالى\\\"وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى\\\" فما ينطقه رسول الله يشمل القرآن والحديث. فالحكمة هي المعاني الموحى بها والسنة هي هذه المعاني بعد ترجمتها في صورة أقوال وأفعال وإقرارات النبي صلى الله عليه وسلم. كذلك ذكرت السنة في القرآن بأساليب أخرى كما في قوله تعالى \\\" قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم\\\" وفي قوله تعالى\\\"وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبيناوقوله تعالى \\\"فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنه أو يصيبهم عذاب أليم فهذه النصوص وما ماثلها تلزم الأمة بهديه وسنته.

16   تعليق بواسطة   محمد البهنيهي     في   الخميس 22 نوفمبر 2007
[13678]

الرد على رسالة الشبهات 2

إن القرآن و السنة كليهما وحي من الله ، ولكن القرآن وحي بلفظه ومعناه، أما السنة فهي وحي بمعناها دون لفظها، كما أن الله قد تكفل بحفظ القرآن وحماه أن يناله تغيير أو تحريف \\\"إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون\\\" ولكنه وكل إلينا حفظ السنة، فتطرق إليها شيء مما لا سبيل للبشر إلى توقيه، وأبسطه هذا الاختلاف في رواية الحديث الواحد بطرق شتى كلها موثوق صحيح، إذ هذا قاطع بأن تصرفا حدث في الرواية، فيبقى حفظ وصول الحديث إلينا خاضع لجهد بشري، ونحن نعلم أن أعداء الإسلام في كل عصر لا يألون جهدا في اختراق الإسلام ومحاربته وقد ظهر وضاعون للحديث انكشف أمرهم للعلماء بفضل الله ولكن يبقى هناك إشكاليتان:
الأولى: أنه لا يمنع أن يكون هناك من خفي أمره على علماء الحديث لأنهم بشر يأخذون بالظاهر، وهناك من يحسن تمثيل الإسلام لاختراقه ومراقبته ومحاربته، وهؤلاء العملاء موجودون في كل العصور يجندهم اليهود وغيرهم من أعداء الإسلام وهم يشكلون خطرا عظيما ويحسنون تمثيل التقوى والورع بل والتشدد في الدين أحيانا، وقد حذرنا الله منهم بقوله \\\"وآخرين من دونهم لا تعلمونهم الله يعلمهم\\\" ولا شك أن دقة بعض علماء الحديث كالبخاري ومسلم قد قللت من حظ أعداء الإسلام في اختراق السند ولكننا لا نقول أنه انعدم بالكلية لقوله تعالى \\\"لا تعلمونهم الله يعلمهم\\\" ولأن رسول الله قد أخبر حذيفة بأسماء المنافقين ولم يخبر أحدا غيره فدل ذلك على شدة خفائهم. ونظرا لأن نسبة هؤلاء قليلة بفضل الله، ونظرا لأهمية السنة وقيمتها فلا يجوز فتح الباب على مصراعيه لكل جاهل أو خبيث يريد الطعن في السنة كلها. أما المؤمن حسن النية الذي لا يقصد هدم السنة بل يأخذ منها ما يستطيع، فيأخذ كيفية أداء العبادات، ويأخذ بالصحيح الذي لا غرابة في متنه، كما يرد إلى أهل العلم ما يشكل عليه، ولكنه يجد في متن حديث أو أكثر غرابة أو شذوذ فنزه رسول الله عن القول به ورأى في غيره من القرآن والسنة الصحيحة ما يغني عنه دون طعن أو تشهير أو إخلال بثوابت الدين فهو ليس بكافر ولا آثم. ولكن منهج أهل العلم لعدم فتح الباب للطعن فيما صح سنده هو حمل هذه الأحاديث على أجمل محمل وتحجيم معناها حتى لا تؤثر على فهم المسلم لأصول الدين وفروعه.
الإشكالية الثانية: لقد استغل أعداء الإسلام بعض المسلمين الطيبين الذين يقبلون كل ما يقال لهم فامتلأت كتب التراث بأشياء لا يمكن تصديقها خاصة فيما يروى عن الصالحين وفيها مغالاة مستحيلة الحدوث لا يقبلها عقل منها مثلا أن أحد الصالحين ظل يصلى ويبكي والدموع تنساب منه حتى سارت في الطريق كأنها نهر جار فهذا محال مهما عظمت الدموع لأن الدموع تأتي من الماء الموجود داخل الجسم ويستحيل أن تصل إلى حد الانسياب كالنهر. كذلك لا ينتبه بعض المسلمين إلى خبث الكافرين والمنافقين فقد ورد مثلا عن عبد الرحمن بن يزيد قال قيل لسلمان (علمكم نبيكم كل شيء حتى الخراءة) فقال سلمان أجل نهانا أن نستقبل القبلة بغائط أو بول, أو أن نستنجي باليمين أو أن يستنجي أحدنا بأقل من ثلاثة أحجار, أو أن يستنجي برجيع أو بعظم) رواه مسلم وأبو داود والترمذي. لا شك أن هذه الصيغة من الكافر الخبيث لسلمان يقصد بها الاستهزاء، فهناك فرق بين أرشدنا نبينا إلى آداب قضاء الحاجة وبين علمنا الخراءة ولكن الصحابي الجليل لم يجادل فوضح له الحقيقة بأدب جم، ولكننا نرى دعاة على المنابر يقولون علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم كل شيء حتى الخراءة.

17   تعليق بواسطة   محمد البهنيهي     في   الخميس 22 نوفمبر 2007
[13679]

الرد على رسالة الشبهات المثارة حول بعض الأحاديث 3

أما الدكتور أحمد صبحى منصور فقد فصل من جامعة الأزهر بسبب أفكاره. وواضح من مقالته الرغبة في الاستهزاء ومحاربة السنة بتصيد الأخطاء فالأزهر رفض كلام المفتي فسحب كتابه من السوق رغم أنه ذكر أن القصة سندها ضعيف وفيها أن أحد نساء النبي شربت بوله بالخطأ وكان موضوعا في إناء فلما خافت على نفسها قال لها لعله شفاء حتى لا يوهمها فتمرض بسبب الوهم. والذي يؤكد لك سوء نية الدكتور وأنه لا يتحرك غيرة على السنة كما زعم هو ما أورده ‏ساخرا عن ‏ ‏عائشة رضي الله عنها: أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كان ‏ ‏يقبلها وهو صائم ويمص لسانها فإذا قمت بعمل بحث عن الحديث ومن المؤكد أن الدكتور أحمد صبحي قام به، ستجد على الشبكة الإسلامية ما يلي: هو حديث ضعيف, قال ابن عدي : ويمص لسانها لا يقوله إلا محمد بن دينار، وقد ضعفه يحيى بن معين وسعد بن أوس قال ابن معين فيه أيضا : بصري ضعيف وقال عبد الحق في "أحكامه" : هذا حديث لا يصح , فإن ابن دينار وابن أوس لا يحتج بهما, وقال ابن الأعرابي بلغني عن أبي داود قال: هذا الحديث غير صحيح انتهى كلام عبد الحق. كذلك حديث الهريسة طرقه كلها ضعيفة واعتبره البعض موضوعا. لذلك أؤكد لك أن هذا الموقع ليس عنده أمانة، وأرجو إن كنت تريد الحفاظ على دينك ألا تكثر التنقل على هذه المواقع المغرضة لأنك لن يسعفك الوقت للبحث وراءها، كما أن الضحك مع المستهزئين بالدين يؤدي إلى النفاق الصريح "وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذا مثلهم إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا" أسأل الله لي ولك الهداية والثبات أخوكم/حمادة

18   تعليق بواسطة   محمد البهنيهي     في   الخميس 22 نوفمبر 2007
[13680]

محمد البهنيهي

وصلتني رسالة من اخي المقيم في بلد محجوب عنه موقع اهل القرآن و قد ارسلت الية مقالكم و قد ارسل الي رده و لعلمي بأنكم تجعلون من موقعكم منارة للرأي و الرأي الآخر بهدف الوصول للحقيقة عن قناعة و تفهم فقد ارسلتها اليكم و نشرتها على موقعكم

شكرا و لكم تحياتنا...

19   تعليق بواسطة   علي صاقصلي     في   الجمعة 23 نوفمبر 2007
[13702]

الى السيد محمد البهنيهي

من سنن ابي داوود:
34 - باب الصَّائِمِ يَبْلَعُ الرِّيقَ
2388 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ دِينَارٍ، حَدَّثَنَا سَعْدُ بْنُ أَوْسٍ الْعَبْدِيُّ، عَنْ مِصْدَعٍ أَبِي يَحْيَى، عَنْ عَائِشَةَ، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم كَانَ يُقَبِّلُهَا وَهُوَ صَائِمٌ وَيَمُصُّ لسانها.
من مسند احمد:
23769 حَدَّثَنَا عَفَّانُ، قَالَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ دِينَارٍ، عَنْ سَعْدِ بْنِ أَوْسٍ، عَنْ مِصْدَعٍ أَبِي يَحْيَى الْأَنْصَارِيِّ، عَنْ عَائِشَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يُقَبِّلُهَا وَهُوَ صَائِمٌ وَيَمُصُّ لسانها.
اذا كانت هذه الاحاديث التي في كتب متفق على صحتها ونزاهتها ضعيفة فماذا تفعل في هذه الكتب وما هو المانع من الغائها.

20   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الجمعة 25 يناير 2008
[15761]


السيد محمد البهنيهي:


للأسف إن المفتي يدعي كلاماً تبرأ منه العقول السليمة والفطرة السوية، وإنني للأسف قد وجدتك تحذو حذوه دون إعمال عقلك أو تحكيم فكرك، فأراك تخوض مع الخائضين دون تعقل وتدبر، وإن كان الأمر ليس كذلك فقل لي إذن، ما الذي يجعل تلك المرأة تشرب بول الرسول صلي الله عليه وسلم عن طريق الخطأ؟؟!!...... ما الذي دفعها إلي ذلك أصلاً... هل هذا كلاماً يعقل فضلاً عن كونه يصدر عن إنسان عاقل؟؟ ثم تقول لي بعد ذلك ((((السنة))))؟؟


هداك الله وألهمك الصواب


21   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 01 سبتمبر 2013
[72881]

التنبيه على الاهانات التى يرتكبها معظم المسلمين فى حق رسول الاسلام عليه السلام.

موضوع جدير بالقراءة، لأن كتاب البخاري وكتب الدين البشري الأرضي قد غيروا الناس عن نور الله وصراطه المستقيم ( القرأن العظيم) إلى الضلال واتباع السبل، والنتيجة ما يجري في البلاد العربية... 


22   تعليق بواسطة   dalou baldou     في   السبت 01 نوفمبر 2014
[76481]

اليهود


يهود لم يقدرو على تحريف القران فوجدو الأحاديث يؤلفون منها الكتب الكثيرة ويحرفون ما يشاؤون والمسلمون المساكين يؤمنون بها ويقولون نعم هي فعلا من رسول الله  ونحن بها مؤمنون يسمعون فقط كلمة قال رسول الله فتتعاطف قلوبهم و يسيطر عليها التعاطف و يزيحون العقل الدي  يميزنا عن سائر المخلوقات وكما يقول الله تعالى في كثير من الآيات. لقوم يتفكرون و لقوم يعقلون



لو كنا نسمع او نعقل.



غفر الله للأمة الجاهلة المنحطة الواقعة إلى الحضيض ومسخرة ومضحكة الأمم.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4100
اجمالي القراءات : 36,372,362
تعليقات له : 4,446
تعليقات عليه : 13,145
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي