الحمد لله، تخلصنا من 900 مصري

محمد عبد المجيد في الإثنين 27 اغسطس 2007


Oslo 06.02.206

رسالة من الرئيس حسني مبارك

أيها الاخوة المواطنون،


يومٌ سعيدٌ آخر من أيام مهانتي إياكم، فقد بلَغَني أنّ تسعمئة مصري أصبحوا وجبات شهيةً لأسماك القرش في البحر الأحمر.
وكان طبيعيا، وقد صنعتُ لكم في ربع قرن أعفن وأنتن وأفسد جهاز إداري في العالم قاطبة أن يتم البدءُ في البحث عن (العبّارة)الغارقة بعد خمس ساعات من وصولها إلى قاع البحر بعدما عاش ركابهِا أحلك ساعات الرعب والاجهاد و&Cce;هاد والفزع، تماما مثلما يعيش آلافٌ منكم في سجوني ومعتقلاتي التي نسيتمونهم فيها لسنوات طويلة لخوفكم على رزقكم، ورعبكم من بطشي.
ومثلما يتملك الرعبُ كلَّ مصري يُلقي به حظه العاثرُ بين يدي ضابط شرطة، فيُعلّمه آدابَ العبودية في عهدي، وينتهك حُرْمَته، أو يطفيء سيجارته في موضع العفة منه.
اتصلت فورا لأسأل عن وزرائي ورجالي خشية أن يكون أيّ منهم قد تجرأ واهتم بكرامتكم وحياتكم وأرواح اخوانكم، فقيل لي بأنهم ترجلوا لِتَوّهِم من سيارات فارهة متوجهين ناحية منصّة الكبار لمشاهدة مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو.

تملكتني راحةٌ شديدة كأنني أسمع خبر احتراق أربعين فنانا مسرحيا وأديبا في مسرح بني سويف، أو تفحم جثث كل ركاب قطار الصعيد أو اسقاط طائرة مصرية في سماء نيويورك وبها 33 من خيرة خبرائكم العسكريين.
لو كان النسيانُ رجلا لكانت ذاكرتُكم أضعفَ منه، أم ستقولون لي بأنكم تفكرون فيمن ارتكب جريمة التفجيرات في شرم الشيخ؟
أيها المصريون،
لو تعلمون ما سيحدث لكم في ربع القرن القادم بعدما قمتُ بتصعيد ابني جمال ليغدو الرجلَ الأولّ باعتبار صفوت الشريف تحت قدميه لبكيتم دماً، ولطمتم خدودكم، وتمنيتم أن تكونوا مع غرقى (العبّارة) المصرية لعل سمك القرش تكون أرحم بكم من حيتان عهدي وعهد ابني .. سَيّدكم القادم.
استمروا في حياتكم ومماتكم وفزعكم وجبنكم، وسيروا بجانب الحائط، وبرروا لي جرائمي، وعرّوا لسوطي ظهوركم، وتفرقوا وفقا لزعمائكم من يمينيين ومستقلين واخوان مسلمين وأقباط ويساريين وشيوعيين وناصريين ووفديين وبعثيين ...
أيها المصريون،
قطعا لن أتوقع منكم غضبة لأكثر من ساعة أو بعض الساعة، ثم تعودون لتلك الحياة البائسة التي تعف عن مثلها شعوبُ العالم كله.
كم تمنيتُ أنْ تكون هناك ( عبّارة ) مصرية قديمة ومستهلكة تمخر عُباب البحر الأحمر وتحمل على متنها كُلّ أبناء شعبي، ثم تهب ريحٌ صَرصر عاتية، ولكن تبقى المشكلة الأهم وهي حتى هذا الحل النهائي للتخلص منكم لن يغضبكم أو يجعلكم تثورون أو تنزعون من أفواه أسرتنا حق الحياة الكريمة لكم، فماذا أفعل بكم ومعكم؟
اذكروا لي سببا واحدا يجعل من نفخ الله فيهم من روحه من المصريين يغضبون ولو مرة واحدة يتيمة؟

محمد عبد المجيد 
طائر الشمال
عضو اتحاد الصحفيين النرويجيين
Taeralshmal@gawab.com
Taeralshmal@hotmail.com
Fax: 0047+ 22492563

اجمالي القراءات 8888

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-07-05
مقالات منشورة : 547
اجمالي القراءات : 4,546,304
تعليقات له : 538
تعليقات عليه : 1,331
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Norway