هل أوحى الله لرسوله القرآن ومثله معه؟؟؟

ابراهيم دادي في السبت 29 اغسطس 2020


عزمت بسم الله،

 

هل من المعقول أن يُنزِّل الله تعالى على رسوله (خاتم الأنبياء) كتابين ليبلغهما للعالمين فيحفظ الله سبحانه كتابا، ويترك آخر حفظه للعالمين ؟؟؟

هذا ما سنرى ونقارن بين ما أنزل الله تعالى من كتاب، وما افتُري على الله ورسوله بعد وفاة النبي بقرنين من الزمن.

لنبدأ بما أنزل الله تعالى في الكتاب، مؤكدا أن ذلك منه سبحانه وبرأ المولى رسوله أنه افترى على الله شيئا أو تقول عليه ببعض الأقاويل.

قال رسول الله عن الروح عن ربه: وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْآنُ أَنْ يُفْتَرَى مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ(37). يونس.

قُلْ لَئِنْ اجْتَمَعَتْ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا(88). الإسراء.

فهل استطاع الإنس أو الجن أن يأتوا بمثل القرآن؟؟؟

كلا لم يستطيعوا ولن يستطيعوا أن يأتوا بمثل القرآن، لقد كان الرسول يبلغ ما نُزِّل إليه من ربه ولم يكن يتقول على الله تعالى، لأن الله سبحانه توعده فقال: إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ* وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلًا مَا تُؤْمِنُونَ* وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ* تَنزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ* وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ* لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ* ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ* فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ(47).الحاقة. فهل بعد هذا الوعيد يمكن لرسول الله تعالى أن يتقول على الله بشيء لم ينزل عليه من ربه؟؟؟

قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلْ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لِأُنذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُلْ لَا أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ(19). الأنعام. لاحظوا (وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لِأُنذِرَكُمْ بِهِ ). قال رسول الله عن الروح عن ربه: (وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لأنذركم به). ولم يقل: وأوحي إلى القرآن ومثله معه لأنذركم بهما. لقد تبرأ الرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، مما يشرك به قومه ومن تبعهم، هذا ما أخبرنا به الوحي من لدن عليم حكيم، سوف يحاسب ملك يوم الدين عباده بما أُنزل على محمد وهو الحق، ولن يحاسب عباده بشيء لم يُنزل ولم يُبلغه الرسول، والحجة لا تقوم إلا بما أنزل الله تعالى من كتاب. وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ(26). فصلت. هذا ما قام به المنافقون والمشركون، لأنهم لم يتمكنوا من إتيان مثل القرآن المحفوظ، فاخترعوا الرواية وافتروا على الرسول أنه قال: أَلَا إِنِّي أُوتِيتُ الْكِتَابَ وَمِثْلَهُ مَعَهُ. 16546 - حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ قَالَ أَخْبَرَنَا حَرِيزٌ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي عَوْفٍ الْجُرَشِيِّ عَنِ الْمِقْدَامِ بْنِ مَعْدِي كَرِبَ الْكِنْدِيِّ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَلَا إِنِّي أُوتِيتُ الْكِتَابَ وَمِثْلَهُ مَعَهُ أَلَا إِنِّي أُوتِيتُ الْقُرْآنَ وَمِثْلَهُ مَعَهُ لَا يُوشِكُ رَجُلٌ يَنْثَنِي شَبْعَانًا عَلَى أَرِيكَتِهِ يَقُولُ عَلَيْكُمْ بِالْقُرْآنِ فَمَا وَجَدْتُمْ فِيهِ مِنْ حَلَالٍ فَأَحِلُّوهُ وَمَا وَجَدْتُمْ فِيهِ مِنْ حَرَامٍ فَحَرِّمُوهُ أَلَا لَا يَحِلُّ لَكُمْ لَحْمُ الْحِمَارِ الْأَهْلِيِّ وَلَا كُلُّ ذِي نَابٍ مِنْ السِّبَاعِ أَلَا وَلَا لُقَطَةٌ مِنْ مَالِ مُعَاهَدٍ إِلَّا أَنْ يَسْتَغْنِيَ عَنْهَا صَاحِبُهَا وَمَنْ نَزَلَ بِقَوْمٍ فَعَلَيْهِمْ أَنْ يَقْرُوهُمْ فَإِنْ لَمْ يَقْرُوهُمْ فَلَهُمْ أَنْ يُعْقِبُوهُمْ بِمِثْلِ قِرَاهُمْ.

مسند أحمد - (ج 35 / ص 37) المكتبة الشاملة.

 

للعلم فإن هذه الرواية لا توجد إلا في مسند أحمد الذي ينتمي إليه الوهابية، المذهب الذي انتشر في العالم بالسيف والمال، والدليل ما تقوم به آل سعود ومن والاهم من أتباع الوهابيةإلى عوم الناس هذا.

  

بمثل هذه الرواية اتخذ أهل لهو الحديث القرآن مهجورا، وبدلوا وغيروا أحكام الله تعالى التي أنزلها آيات محكمات في القرآن، فحرَّموا ما بدا لهم، وأحلوا ما يوافق هواهم، ونسبوا كل ذلك لقول أو فعل الرسول الذي لم يحد عن رسالة ربه قيد أنملة. وقد أنبأنا الله تعالى بما سيقول يوم الدين. وَقَالَ الرَّسُولُ يَارَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا(30). الفرقان. ولم ينبئنا الله تعالى أنه سيقل الرسول: إن قومي اتخذوا القرآن ومثله معه مهجورا.

ونتيجة اتخذ القرآن مهجورا وضع المسلمين من يوم وفاة النبي، واشتد التناحر والتقاتل بداية من القرن الثاني للهجرة، إلى يوم الناس هذا، رغم أن القرآن العظيم لم يأته الباطل، وبقي محفوظا بقدرة الله تعالى إلى أن تُبدل الأرض غير الأرض والسماوات.

ختاما قال رسول الله عن الروح عن ربه: وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَنْ نُؤْمِنَ بِهَذَا الْقُرْآنِ وَلَا بِالَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلَوْ تَرَى إِذْ الظَّالِمُونَ مَوْقُوفُونَ عِنْدَ رَبِّهِمْ يَرْجِعُ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ الْقَوْلَ يَقُولُ الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا لَوْلَا أَنْتُمْ لَكُنَّا مُؤْمِنِينَ(31). سباء.

والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.

اجمالي القراءات 1396

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 426
اجمالي القراءات : 9,554,512
تعليقات له : 1,933
تعليقات عليه : 2,796
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA