تأكيد وحدانية الله وحده لا شريك له:
لماذا نصر على إشراك وإقران الرسول محمد وإبن عمه مع شهادة الوحدانية لله

أنيس محمد صالح في الخميس 28 يونيو 2007


بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين على أمور الدنيا والدين,
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له,
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى جميع الأنبياء والمرسلين .

كثرت آيات الإستدلال من القرآن القرآن ... في محاولة البعض الخلط بين شهادة التوحيد والتي شهدها رسول الله محمد بلسانه ( صلوات الله عليه ) في القرآن الكريم .
لقوله تعالى:
شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُو الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ ;ِ لاَ إِلَـهَ إلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ {18} آل عمران



وبين مفهوم البعض أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولو الأمر منكم ... أو من يطع الرسول فقد أطاع الله ... والخلط الناجم بين مفهومي الإسلام ( التوحيد ) لله وحده لا شريك له ولا نتوكل ولا نستعين إلا بالله وحده لا شريك له أو قرين معه رسولا كان أو إبن عم كان أو حفيدا كان أو ملكا كان أو ولد ... في مفهوم الآيات ( إياك نعبد وإياك نستعين – الفاتحة - ) ....
وبين مفهوم الإيمان في القرآن الكريم وأركانه المطلوب توفرها لدى المسلم تصديقا بالقلب وتأكيدا وسلوكا وعملا صالحا... من إسلام بالقول إلى إسلام وتصديق بالقلب وسلوكا وعملا صالحا ... ومن ضمنها يأتي الإيمان بجميع رسل الله وأنبياءه دونما تفريق بينهم ... طاعة لأوامر الله ونواهيه في الكتاب ( القرآن الكريم ).

فنجد في القرآن الكريم إن الرسول محمد ( صلوات الله عليه ) هو أول المسلمين ... ونجد في القرآن الكريم إن الرسول موسى ( صلوات الله عليه ) هو أول المؤمنين ...
لقوله تعالى:
وَلَمَّا جَاء مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ موسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ ( 143 ) الأعراف ...

وإن أول المؤمنين في القرآن الكريم هم من بني إسرائيل الذين أتبعوا الرسول موسى , بعدما تبين لهم الحق من ربهم ...
لقوله تعالى:
إِنَّا نَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لَنَا رَبُّنَا خَطَايَانَا أَن كُنَّا أَوَّلَ الْمُؤْمِنِينَ ( 51 ) الشعراء

طيب لو قلنا بالمره ( أشهد أن لا إله إلا الله وأن جبريل رسول الله ), مش برضه جبريل ملاك رسول من السماء, أنزل الرسالة !!! وهو برضه عبد الله ورسوله !!
طيب لو قلنا كمان ( أشهد أن لا إله إلا الله وأن عيسى رسول الله ) مش برضه عيسى رسول الله ومخلوق بمعجزه !!! وأيده الله بروح القدس ... وهو برضه عبد الله ورسوله !!

ومن يتدبر القرآن الكريم , سيجد الفرق بين الإسلام والإيمان ... فقد كتبت في هذا المحور المهم ... ولكن يبدو إن البعض لم يستوعبه جيدا ...
لقوله تعالى:
وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ (85) آل عمران

فالمؤمن تصديقا بالقلب وسلوكا يوميا وعملا صالحا ,هو أفضل دونما أدنى شك ممن يوحدون الله بشهادة أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ( الموحدون – المسلمون من جميع شرائع الله في الأرض - ) , وما لم يؤكد الإسلام ( التوحيد بالقول ) إلى تصديق بالقلب وعملا صالحا وسلوكا وتأكيدا ... وتنفيذا لأوامر الله ونواهيه في الكتاب ( التوراة الكريم – الإنجيل الكريم - القرآن الكريم ).

ليس هذا من باب التفريق أو المفاضلة بين محمد أول المسلمين وبين موسى أول المؤمنين ( صلوات الله عليهما وسلم ) .. أو بين جبريل أوعيسى أو إبراهيم أو ميكائل ... وحاشا لله .. فجميهم عباد الله ورسُله ( صلى الله عليهم جميعا ) ...
والسؤال هو ؟؟؟
هل يحق لنا أن نقرن مع شهادة الوحدانية لله جل جلاله .. أن نقرن موسى أول المؤمنين في القرآن الكريم ؟؟؟ لنشركه مع الله في الوحدانية بأن نشهد بأن لا إله إلا الله وأن موسى رسول الله ؟؟؟ وقد أمرنا الله أن لا نشرك أو نقرن مع إسمه أحدا !!! وأمرنا بصريح ووضوح الآيات القرآنية بألا نفاضل أو نفرق بين أحد من رسله ... وأن نقول سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير, أو جبريل أو عيسى أو محمد أو إبراهيم أو ميكائل !!! ولأن المفاضلة والتفريق بين الرسُل هي من حقوق الله وحده .
لماذ نصر ونكابر على إشراك وإقران الرسول محمد ( صلوات الله عليه ) مع شهادة الوحدانية لله وحده لا شريك له ؟؟؟ ونستثني إبراهيم وموسى وداؤود وعيسى وجبريل وميكائيل ( صلوات الله عليهم جميعا دونما تفريق أو مفاضلة بينهم ) ... على الرغم من أوامر الله ونواهيه في الكتاب ( القرآن الكريم ) ؟؟؟؟ وجميعهم رُسُل مكلفين بتبليغ رسالات ربهم الأعلى ؟؟؟؟ لماذا نصر على الخروج عن أوامر الله ونواهيه في الكتاب والقائمة على ألا نشرك أو نقرن مع الله كائنا من كان !!! وأمرنا الله بوضوح بألا نفرق أو نفاضل بين أحد من رسُل الله وأنبياءه ؟؟؟
أدعوكم لقراءة دراستي بعنوان ( الفرق بين القرآن الكريم والفرقان الكريم ) والمنشور كذلك في الموقع
على الرابط :
http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=1781

... ويؤكد بما لا يدع مجالا للشك إنه لا توجد للرسول سُنة قولية أو عملية أو فعلية غير سُنة الله ... وبإختصار شديد فإن القرآن الكريم كتشريع رباني إلهي هو موجود في لوح محفوظ من قبل أن يخلق الله الإنسان , ومن أسماءه الذكر والهدى والشرعة والنور والكتاب ... أما سُنة الله والتي أرسل الله من أجلها الرسُل وأنزلت فيها الأحكام والفتاوى والأوامر والنواهي والتي أنزلت لجميع الرسل والأنبياء من قبل الرسول محمد ( سُنة الله - الفرقان - ) , ومن أسماء الفرقان ... سُنة الله - المنهاج - البيان - الحكمة – الميزان - النذير.

عندما يقول الله جل جلاله ( أطيعوا الله وأطيعوا الرسول ) أو أن يقول ( من يطع الرسول فقد أطاع الله ), فستجدون إن كلمة أطيعوا الله هي تختص عمليا بما أنزله الله لنا في الكتاب ... القرآن الكريم – التوراة الكريم – الإنجيل الكريم - الشرعة - الهدى - الذكر - النور ... وعندما يقول أطيعوا الرسول فهو يحدد ما أنزله الله للرسول بالوحي ( إبراهيم – موسى – داؤود – عيسى – محمد ) ليبلغه للناس كأحكام وفتاوى وأوامر الله ونواهيه وبيان للكتاب.... بالأمر الإلهي ( قُل ) ... ويأتي تعريف الرسالة السماوية شاملا للكتاب والحكمة ... القرآن والفرقان ... التوراة والفرقان ... الإنجيل وبيناته .... ويرسل الله جل جلاله الرُسل من الملائكة والناس وليبلغوا بالتكليف رسالات الله السماوية.

أما قوله تعالى : ( أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولو الأمر منكم ) ... فأولو الأمر هم القائمون بالتشريعات والأنظمة والقوانين المنظمة لأمور الناس في الحياة اليومية العامة ... ويُشترط بأولو الأمر أن يكونوا ممن يتبعون أوامر الله ونواهيه في الكتاب ... وأن يكونوا ممن هم على مبدأ الشورى بين الناس ومن خلال بيعة الشعب للحاكم المُشرع الأرضي .. وألا يكونوا مفروضون على الناس بالقوة والجيش والشرطة أو بنظام القمع والبطش والملاحقات والإكراه والسجون ومهانة الإنسان !!! أو من خلال نظام الوراثة والأسر الحاكمة غير الشرعية ... وهؤلاء ( أولوا الأمر ) ينظوي تحتها بأن تُحفظ كرامات وحقوق الإنسان في الأرض ( خلق الله في الأرض ).... رجلا كان أم إمرأة.

إذا أردنا أن نفهم الإسلام والذي يقوم على ( إياك نعبد وإياك نستعين ), مع العلم إنني قد نشرت دراسة مستفيضة في الموقع بعنوان ( ماذا يعني الإسلام في كتاب الله جل جلاله ) على الرابط :
http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=1564

, وأضيف هنا حتى يتوضح للبعض ماذا يعني الإشراك !!!

أكثر من مليار شخص يدَعون الإسلام ( التوحيد ) وينكر أن يعبد الله وحده ولا يستعين إلا بالله وحده لا شريك أو قرين معه !!! فأديان المذاهب ... الأديان الأرضية ... أديان الملوك ( ملوك قريش أشركوا الرسول محمد وأقرنوه مع الله في التأليه والتشريع والتقويل وليشرعوا من خلاله وعدوانا عليه ... وجودهم غير الشرعي بنظام الوراثة والأسر الحاكمة !!! وملوك فارس أشركوا إبن عم وأحفاد الرسول محمد وأقرنوهم مع الله في التأليه والتشريع والتقويل وليشرعوا من خلالهم وعدوانا عليهم ... وجودهم غير الشرعي بنظام الوراثة والأسر الحاكمة ), والذين قامت أديانهم الأرضية المذهبية على العدوان والحرب على الله وكتاب الله ورسوله !!! هؤلاء رفضوا أن يستعينوا بالكتاب ... وهجروا القرآن الكريم ظلما وعدوانا !!! وأمروا الناس لأكثر من 1200 عام ليتبعوا أديانهم المذهبية الأرضية الباطلة غير الشرعية !!!! والتي ينكرها الله جل جلاله في الكتاب ؟؟؟

فأي شخص يقول بأنه مسلم سُني !!! ومعنى ذلك بأنه مسلم وجهه للدين الأرضي المذهبي !!! وليقربه إلى الله زُلفا !!! فهذا لا يختلف كثيرا عن عابد الصنم وليقربه إلى الله زُلفا !!! فهو بالضرورة يعلنها بوضوح وصراحة بأنه مشرك كافر !!! لأن الإسلام يقوم على أن تسلم وجهك لله وحده لا شريك له ... ولا يجب أن نستعين بغير الله وحده جل جلاله, من خلال أوامر الله ونواهيه في الكتاب ( القرآن الكريم ) .
وأي شخص يقول بأنه مسلم شيعي !!! ومعنى ذلك بأنه مسلم وجهه للدين الأرضي المذهبي وليقربه إلى الله زُلفا !!! فهذا لا يختلف كثيرا عن عابد الصنم وليقربه إلى الله زُلفا !!! فهو بالضرورة يعلنها بوضوح وصراحة بأنه مشرك كافر !!! لأن الإسلام يقوم على أن تسلم وجهك لله وحده لا شريك له ... ولا يجب أن نستعين بغير الله وحده جل جلاله, من خلال أوامر الله ونواهيه في الكتاب ( القرآن الكريم ) .

وعندما تكتشف من المعاملات والسلوكات اليومية عندنا وما وصلنا إليه من جهل وتخلُف وأحقاد وكراهيات وحضيض, وقتل للنفس التي حرم الله إلا بالحق... وسفك للدماء بإسم الدين, وفقر ومرض وتسُول وبطالة ونصب وإحتيال وغيبة ونميمة ومظالم وقهر ومُعاناة وضنك ورشاوى وفساد كبير ومستشر كالسرطان في جسد الأمة!!!

وعندما لا تجد العدالات الإجتماعية بين الحاكم والمحكوم!!!

وعندما لا تجد للإنسان عندنا حقوقا طبيعية يستحقها ولا قيمة حقيقية!!! وعندما يعمل الناس بنظام السُخرة للإله الحاكم والذي لا يسري عليه القانون؟؟؟ بل يسري القانون على المحكومين فقط ؟؟؟

وعندما يكون صاحب السلطة والمال يشتري الحاكم والمحكمة... ليظلم صاحب حق فقير بريء لا يملك أكثر من أن يرفع يديه إلى السماء مستغيثا!!!

وعندما تكتشف من المعاملات والسلوكات اليومية عندنا ما يؤكد بأننا لسنا على دين الله جل جلاله في الكتاب (القرآن الكريم) وأننا لسنا على الصراط المستقيم!!! وأننا على ضلالة!!!

هل عندما نؤكد من كتاب الله جل جلاله ... ونبين بوضوح أوامر الله ونواهيه ... هل نحن نكفر أكثر من مليار مسلم !!!؟؟؟

اجمالي القراءات 13583

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (16)
1   تعليق بواسطة   ناصر العبد     في   الجمعة 29 يونيو 2007
[8733]

شهادة الله تعالى لسيدنا محمد بالرسالة

السلام عليكم جميعا
اخى انيس اسمح لى ان اعلق على هذه المقالة لك والتى تدور حول نفس موضوع الشهادة
سبق ان ارسلت تعليق على المقالة السابقة الا انك لم ترد عليه للان ونتمنى المانع خير ان شاء الله
بداية لا احد يختلف معك بان شهادة الالوهية والوحدانية هى لله تعالى فقط دون غيره, وكذلك الاستعانة لا تكون الا به وحده,ولا احد يختلف معك فى هذا.
ولكن يا اخى العزيز لا احد يقول بان شهادتنا لرسول الرحمة عليه اصلى واسلم فيها اشراك لله تعالى فى الالوهية نستغفر الله تعالى من ذلك,ولكن شهادتنا اخى العزيز هى شهادة بانه رسول الله تعالى وهذه الشهادة ليست من بنات افكار المسلمين ولكنها بناءا على كلام الله تعالى المحفوظ بأمر الله تعالى واليك الاية الدالة على شهادة الله تعالى لرسوله بانه رسوله للناس
الاية رقم 79/النساء
( مَّا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولاً وَكَفَى بِاللّهِ شَهِيدًا )
فهذه شهادة الله تعالى لعبده ونبيه محمد عليه اصلى واسلم بانه رسوله الى الناس,اوليس هذا بكاف ؟؟؟



واما قولك (وإن أول المؤمنين في القرآن الكريم هم من بني إسرائيل الذين أتبعوا الرسول موسى , بعدما تبين لهم الحق من ربهم ...
لقوله تعالى:
إِنَّا نَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لَنَا رَبُّنَا خَطَايَانَا أَن كُنَّا أَوَّلَ الْمُؤْمِنِينَ ( 51 ) الشعراء
اقول لك اخى العزيز انك استشهدت بالاية فى غير محلها او بمعنى ادق انك اخذت اية من سياق قصة سيدنا موسى عليه السلام مع فرعون والسحرة للدلالة على ان اول المؤمنين فى القرآن هم من بنى اسرائيل وقولك هذا غير صحيح بناءا على الاية التى استشهدت بها لان الاية الكريمة تحدثت عن سحرة فرعون الذين امنوا برسالة سيدنا موسى عليه السلام ولك ان ترجع الى القرآن الكريم حتى تتأكد من ذلك فالقصة بين سيدنا موسى وفرعون ثم السحرة فيما بعد تبدأ من الايات الاولى فى سورة الشعراء حتى الاية 68
والضمير فى
انا/نطمع/ لنا/ربنا /خطايانافى الاية الكريمة
الضمير عائد على السحرة وليس بنى اسرائيل يا استاذ انيس لان الايات السابقة تتحدث عن استنكار فرعون لايمان السحرة قبل ان يأذن لهم بذلك :
(قَالَ آمَنتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ فَلَسَوْفَ تَعْلَمُونَ لَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُم مِّنْ خِلَافٍ وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ)
ولذلك جاء ردهم على فرعون فى الايات التالية ومنها الاية التى اردت بها اثبات ان اول المؤمنين هم بنى اسرائيل وهذا القول غير صحيح بالمرة واول المؤمنين المقصود بها فى الاية الكريمةاول المؤمنين من قوم فرعون وملإه ممن آمن بالله تعالى بعد ماحدث بينهم وبين سيدنا موسى عليه السلام
( قَالُوا لَا ضَيْرَ إِنَّا إِلَى رَبِّنَا مُنقَلِبُونَ

إِنَّا نَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لَنَا رَبُّنَا خَطَايَانَا أَن كُنَّا أَوَّلَ الْمُؤْمِنِينَ)
وايضا القول بــ:ان:تدل على الشرط لانهم ارادوا ان يغفر لهم الله تعالى اذا كانوا اول المؤمنين به جل فى علاه من ملإ فرعون ولذا طمعوا بأن يغفر الله لهم خطاياهم ان(اذا) كانوا اول المؤمنين من ملإ فرعون
ولذلك يا استاذ انيس لا داعى اطلاقا للقول بان اول المؤمنين هم بنى اسرائيل الذين امنوا برسالة سيدنا موسى عليه السلام,بل وجب القول بانهم هم السحرة من ملإ فرعون الذين امنوا ابالله سبحانه وتعالى بعد ما تبين لهم الحق على ايدى سيدنا موسى عليه السلام.
وقولك
طيب لو قلنا بالمره ( أشهد أن لا إله إلا الله وأن جبريل رسول الله ), مش برضه جبريل ملاك رسول من السماء, أنزل الرسالة !!! وهو برضه عبد الله ورسوله !!
طيب لو قلنا كمان ( أشهد أن لا إله إلا الله وأن عيسى رسول الله ) مش برضه عيسى رسول الله ومخلوق بمعجزه !!! وأيده الله بروح القدس ... وهو برضه عبد الله ورسوله !!
لا احد ينكر نبوة ورسالة سيدنا موسى وعيسى وابراهيم وغيرهم الذين ذكرهم الله تعالى فى القرآن عليهم جميعا السلام,ولكن اجبنى انت على سؤالى الاتى
ما هى الاية القرآنية التى شهد فيها الله تعالى لاى من الرسل السابقين بالرسالة للناس كما ذكر جل جلاله فى سورة النساء الاية 79؟
هذا السؤال ليس للدلالة على افضيلة احدهم فهذا الامر لا دخل لنا نحن البشر فيه.
ولنا مداخلة اخرى ان شاء الله تعالى بعد قراءة ردك على اخى العزيز

2   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الجمعة 29 يونيو 2007
[8737]

أخي ناصر - أعيد اليكم نصا ماهو مكتوب بالعربي

والسؤال هو ؟؟؟
هل يحق لنا أن نقرن مع شهادة الوحدانية لله جل جلاله .. أن نقرن موسى أول المؤمنين في القرآن الكريم ؟؟؟ لنشركه مع الله في الوحدانية بأن نشهد بأن لا إله إلا الله وأن موسى رسول الله ؟؟؟ وقد أمرنا الله أن لا نشرك أو نقرن مع إسمه أحدا !!! وأمرنا بصريح ووضوح الآيات القرآنية بألا نفاضل أو نفرق بين أحد من رسله ... وأن نقول سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير, أو جبريل أو عيسى أو محمد أو إبراهيم أو ميكائل !!! ولأن المفاضلة والتفريق بين الرسُل هي من حقوق الله وحده .
لماذ نصر ونكابر على إشراك وإقران الرسول محمد ( صلوات الله عليه ) مع شهادة الوحدانية لله وحده لا شريك له ؟؟؟ ونستثني إبراهيم وموسى وداؤود وعيسى وجبريل وميكائيل ( صلوات الله عليهم جميعا دونما تفريق أو مفاضلة بينهم ) ... على الرغم من أوامر الله ونواهيه في الكتاب ( القرآن الكريم ) ؟؟؟؟ وجميعهم رُسُل مكلفين بتبليغ رسالات ربهم الأعلى ؟؟؟؟ لماذا نصر على الخروج عن أوامر الله ونواهيه في الكتاب والقائمة على ألا نشرك أو نقرن مع الله كائنا من كان !!! وأمرنا الله بوضوح بألا نفرق أو نفاضل بين أحد من رسُل الله وأنبياءه ؟؟؟

أرجوا أن تكون الصورة واضحة الآن ... أما ما ذهبتم به حول أول المؤمنين .. فلا أختلف فيه معكم أخي العزيز

3   تعليق بواسطة   حسين الرفيعي     في   السبت 30 يونيو 2007
[8755]

اخوتي الاعزاء

بسم الله الرحمن الرحيم
اخ ناصر انت اسشهدت بالاية ( مَّا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولاً وَكَفَى بِاللّهِ شَهِيدًا )وانا اضيفك اكثر من الايات (هو الذي ارسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وكفى بالله شهيدا)وقال(قل كفى بالله شهيدا بيني وبينكم انه كان بعباده خبيرا بصيرا ) وهنا دعي اركز معك على (وكفى بالله شهيدا) ان الله تعالى يؤكد ان شهادته كافية انه بعث الرسول والرسل كلهم اذ رب العالمين لا يحتاج شهادتنا على بعث الرسل بل امرنا ان نؤمن بهم وبرسالاتهم وبانها من الله تعالى وان الله واحد .

شكرا


والحمد لله رب العالمين

4   تعليق بواسطة   ناصر العبد     في   السبت 30 يونيو 2007
[8762]

الاستاذ /انيس / حسين

الاستاذ انيس
من قال لك بأن شهادتنا لرسول الرحمة عليه اصلى واسلم هى اشراك لله تعالى فى الالوهية والوحدانية؟؟؟
يا اخى العزيز الشهادة هنا شهادة بانه رسول وليس شريك لله فى شئ.لماذا تقول ( بتشديد القاف) غيرك مالم يقولوه او يخطر على بال اى منهم؟؟؟
واجبنى انت على الاتى,
لماذا تشهد بانه لا اله الا الله رغم ان الاية التى بنيت عليها مقالك السابق محدد فيها من قد شهد لله تعالى بانه لا اله الا هو جل فى علاه؟؟؟ففى تفسيرك لتلك الاية الكريمة تنفى بان نشهد بانه لا اله الا الله ايضا,لانك عندما تقول بان الله تعالى قد شهد لنفسه بالالوهية وكذلك الملائكة هنا لا اختلاف معك فى هذا ولكن الاختلاف فى تفسيرك لاولوا العلم,اوليس من باب اولى ان لا يشهد بالالوهية لله تعالى بعده سبحانه الا الملائكة واولو العلم حتى فى تفسيرك لاولوا العلم فيه قصر على الرسل فقط ممن يجب ان يشهد لله تعالى بالالوهية؟؟؟؟فاولوا العلم ليسوا كما ذكرت
واعتقد اخى العزيز انك مصمم على فكرة ما ليست الا لديك فقط وهى فكرة الاشراك بالله تعالى عندما نتلفظ بالجزء الاخير من التشهد,ولا حول ولا قوة الا بالله.
اخى الاستاذ حسين
لا احد ينكر كفاية الله تعالى لسيدنا محمد عليه اصلى واسلم بالشهادة بانه رسوله الى الناس كافة ولا احد يختلف على ما ذكرت بان نؤمن بجميع الرسل والانبياء.
ولكن دعنى ارد عليك بسؤالين منهم الاول واقتبسه من مقال الاستاذ انيس الاول عن الشهادة وهو خاص بالاية الاتية
شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ
اية 18 سورة آل عمران
فأذن هذه ايضا شهادة من الله تعالى لنفسه جل فى علاه بانه لا اله الا هو ومن ضمن من شهد بذلك بعد الله تعالى هو الملائكة واولوا العلم,السؤال
لماذا نشهد انت وانا وباقى المؤمنين بان لا اله الا الله؟؟
لماذا نشهد لله تعالى بالالوهية رغم انه سبحانه شهد لنفسه بذلك؟
السؤال الثانى اخى العزيز
وهو خاص بالاية الكريمة التالية
واذ اخذ الله ميثاق النبيين لما اتيتكم من كتاب وحكمة ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال ااقررتم واخذتم على ذلكم اصري قالوا اقررنا قال فاشهدوا وانا معكم من الشاهدين" آل عمران 81
وهنا ايضا فى هذه الاية الكريمة امر من الله تعالى لمن؟للنبيين من قبله عليه اصلى واسلم وهذا ايضا امر من الله تعالى للنبيين بان يشهدوا على رسالته ونبوته وتصديقا بما جاء به لما معهم
وايضا هو سبحانه وتعالى شاهد من الشاهدين,
والشاهدين ليسوا هم فقط النبيين الذين امرهم الله تعالى بالشهادة ولكن يوجد غير الله تعالى والنبيين بمن شهد لرسول الله عليه اصلى واسلم بالرسالة والنبوة والتصديق بما جاء به ليخرج الناس من الظلمات الى النور,
اريد القول بان كفاية الله تعالى لرسوله محمد عليه اصلى واسلم بالشهادة لا تمنع ان نشهد بذلك والا فلماذا نشهد بانه لا اله الا الله تعالى خاصة وان الله تعالى قد حدد فى الاية الاولى فى تعليقى من هم الذين شهدوا بانه لا اله الا الله؟؟
اسف استاذى حسين ان لم استطع توضيح ما اريد قوله.
وكفى بالله شهيدا استاذى اعتقد انها تأييد من الله تعالى لنبيه محمد عليه اصلى واسلم لما لاقاه من تعنت من الكافرين برسالته وهذا التأييد هو خير تعويض لرسول الرحمة من قومه ولذلك نجد الكثير من ايات القرآن التى تتحدث عن ما لاقاه الرسل السابقين من اقوامهم ولذا جاءت كفاية وشهادة الله تعالى له بالرسالة,لان جميع الرسل السابقين دعوا على اقوامهم لعدم استجابتهم للايمان بالله وحده لا شريك له,وبما ان الله تعالى قد ارسل سيدنا محمد عليه اصلى واسلم رحمه للعالمين فإذن لن يدعوا على قومه الذين كذبوه ولم يؤمنوا برسالته ولذلك جاءه تأييد الله تعالى له بانه رسوله للناس كافة خير تعويض عما لاقاه منهم,واعتقد ان هذا الامر لا يلغى شهادتنا بانه عليه اصلى واسلم رسول الله.

5   تعليق بواسطة   ناصر العبد     في   الأربعاء 04 يوليو 2007
[8827]

ليست شخصنة بل ابداء الراى

السلام عليكم جميعا
الاستاذ انيس
دعنى ارد عليك فى الجزئية الخاصة بى فى تعليقك الاخير المعنون بـ هذا الموقع اسمه اهل القرآن ولا مجال للشخصنات والاساءات فيه,لانك ذكرتنى بالاسم فيه ولن ارد بالنيابة عن احد حتى لا اتهم ممن يشخصنوا كتاب ومعلقى الموقع,وان كان استاذى الاستاذ شريف هادى له دين فى عنقى لدفاعه عنى وعن اخينا احمد قشطه بناءا على تعليقات اخينا شريف صادق وان كنت التمست العذر لاخينا صادق نظرا لعضويتة المتأخرة فى الموقع.

ا/انيس اعتقد ان من يكتب ويقول ما يراه صحيح من وجهة نظره فى اى من الامور فى هذه الحياة حتى النظريات العلمية التى تقوم على التجربة,كل شئ قائم على التفكر واعمال العقل لنا ان نتفق ونختلف حولها هذا من وجهة نظرى بديهية منطقية وعقلية,وعليه فان ما ينشرة اى منا لكل من يقرأه ان يختلف او يتفق معه.
قد قرات مقالتك مرة وبعدها كتبت لك تعليق بعنوان شهادة الله تعالى وقد رددت على تعليقى هذا وللاسف لم اقتنع به,ولذا قرات المقالة مرة ثانية قلت ربما اكون قد فهمت مقصدك خطأ فى المقالة ولكن اتضح لى انك ذهبت بعيدا جدا عما اراه انا والغالبية العظمى من المسلمين صواب ولذا كان الرد من ستة اجزاء,وبدلا ان ترد علي تعليقاتى السابقة رغم انها قبل مداخلاتى مع اخينا صادق حول من سمانا مسلمين وهى تحت مقالتك الا انك لم ترد عليها وقد قمت انت مشكورا بنشر تعليق على موضوعنا انا والاستاذ صادق حول من سمانا مسلمين وقد تغاضيت تماما عن تعليقاتى على مقالتك.هذا من ناحية
ومن ناحية اخرى اخى العزيز يعلم الله تعالى انى لا اريد الا الحقيقة وبالحجة والمنطق وليس بالامر الواقع وان ما اصل اليه هو عين الصواب.
واذكر انى كنت على النقيض معك فى امرين للان
الاول كان فى مقالة لك بعنوان الإعجازات الربانية الأربعة في خلق الإنسان .وما لفت نظرى فيها انك ادعيت ان حواء قد خلقت من احد اضلع ادم وبما اننا هنا نتدبر القرآن الكريم ولا غيره فقد طلبت منك دليلك من القرآن,والامر الاخر فى نفس المقالة كان عن الروح.
والامر الثانى عن الشهادة فى هذه المقالة
وكما قلت لك سابقا نحن هنا نتدبر القرآن الكريم ولا غيره.
وقد رددت عليك من خلال نفس الايات القرآنية التى استشهدت بها واوضحت لك امور قد تكون سهى عليك عندما كنت تكتب مقالتك.وبلا شك جل من لا يسهو
وانا اخى العزيز قلت ما قلته فى تعليقاتى بناءا على ما كتبت انت فى مقالك.
فأرجو منك ان ترد على تلك التعليقات واثبت لى وللاخوة القراء فساد منهجى واستدلالى فى فهمى لايات قراننا الكريم,فانا ارى اننا انا وانت على النقيض فى فهم كتاب ربنا سبحانه حيث ارى انك تأول الايات الكريمة بناءا على راى مسبق لديك لاثبات صحة ما تذهب اليه من راى.

ولذا اخى العزيز ارجو منك وهذا طلب ورجاء بان ترد على تعليقاتى.

واما قولك اخى العزيز
(منذ أمد ليس ببعيد وجدت إن البعض محاولا إنكار كل جهودي ... وليظهر أمام القارئ الكريم بأنه يقارعني الحجة بالحجة !!! ومن خلال أن يظهر إن كل ما أكتبه باطلا ... وخاصة بعد أن أخذ الحوار وقتا طويلا وغطى جميع جوانبه , ومحاولة غض النظر أو التعامي لما هو مكتوب أصلا أو نتحاور حوله كتابة ... في محاولة للإساءة إلى الكاتب وجهوده المُضنية والمُجهدة !!! وإنه على النقيض دوما مع ما يكتبه الكاتب من جهود !!! ويسميه بالرأي ؟؟؟ كما يحدث مع الأخ ناصر العبد.)
فدعنى ارد عليها بالاتى:
بالنسبة للامد البعيد وانكار كل حهودك اعتقد انى رددت عليه بخصوص اختلاف منهجنا فى فهمنا لقرآننا الكريم.
اما بالنسبة (... وخاصة بعد أن أخذ الحوار وقتا طويلا وغطى جميع جوانبه , ومحاولة غض النظر أو التعامي لما هو مكتوب أصلا أو نتحاور حوله كتابة ... )
اقول لك اخى العزيز بان ابداء الرأى ليس مقتصر على وقت محدد من نشر ما يكتب الكاتب حتى وان كانت جميع التعليقات والاراء قد غطت جميع الجوانب لما هو منشور وايضا ليس بالضرورة ان كل ما نشر من تعليقات وردود من الكاتب حول ما يكتب قد غطى جميع الجوانب.
وقد رأيت ان لى وجهة نظر فيما كتبت ولذا قد كتبتها لك وكما تعلم ان لكل منا رؤية مختلفة لما يقرأ ويرى.
وبالنسبة للاساءة
بالله عليك اخرج لى كلمة واحدة فيها اساءة لشخصك الكريم فى اى من تعليقاتى عليكم ولك منى اعتذار فى حينها,وليس معنى عدم اتفاقى مع ما تكتب فيه اساءة لك وارجو ان لا ترى ان الاختلاف معكم فيما تذهبون اليه من اراء اراها انا ليست صحيحة فيه اساءة لك,


6   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الأربعاء 04 يوليو 2007
[8830]

مهلا السيد ناصر العبد ..

السيد ناصر العبد
السلام عليكم ورحمه الله وبركاتة

ذكرت سلفا لسيادتكم .. لقد حدث لبس للجميع .. وكنت أفضل بعدما اوضحت للجميع أن هناك لبسا فى الأمر وأن تعطوا الحقوق لأصحابها ولا وان تقولوا الأتى اليوم:
{وان كان استاذى الاستاذ شريف هادى له دين فى عنقى لدفاعه عنى وعن اخينا احمد قشطه بناءا على تعليقات اخينا شريف صادق وان كنت التمست العذر لاخينا صادق نظرا لعضويتة المتأخرة فى الموقع}

اما إثبات الألتباس والذى وقعتم أنتم فيه .. هو قولكم فى الرسالة المعنية (والتى عقبت أنا عليها) التالى بالحرف:
{ اعتقد اخى العزيز انه لا يوجد بين المسلمين على اختلاف مذاهبهم واتجاههم الفكرى لتبنى عليه لب مقالتكم هذه بان الجزء الاخير من الشهادة فيه شبهة شرك بالله بقولنا وان محمد رسول الله بعد قولنا اشهد ان لا اله الا الله}

لأنكم فى جملتكم السابقة سيادتكم جعلتم إلحاق الشهادة لمحمدا "ص" بانه رسول الله بعد شهادة "لا إله إلا الله" لا غبار عليها بصورة مطلقه مفتوحة !!!!!!!!!!!.

وحيث إننى قمت بالتوضيح للجميع أن هناك لبسا وقع الجميع فيه وأوضحت أن ما الشهادة إلا هى اجابة على سؤال (أو وصف لحاله) طُلب منكم الرد عليها .. لا يصح بعدها ابدا القول إننى أخطات فى حققكم وبالذات عندما تراجعتكم فى ذهابكم لشهادتكم المطلقه المفتوحة إياها بقولكم هنا الأتى !!!!!!!!!!!.
{{ بداية لا احد يختلف معك بان شهادة الالوهية والوحدانية هى لله تعالى فقط دون غيره, وكذلك الاستعانة لا تكون الا به وحده,ولا احد يختلف معك فى هذا}}.

وبناء على توضيحى وعلى عبارتكم الأخيرة والمتعارضة 180 درجة مع سابقتها .. فان سابقنها:
{اعتقد اخى العزيز انه لا يوجد بين المسلمين على اختلاف مذاهبهم واتجاههم الفكرى لتبنى عليه لب مقالتكم هذه بان الجزء الاخير من الشهادة فيه شبهة شرك بالله بقولنا وان محمد رسول الله بعد قولنا اشهد ان لا اله الا الله}
هو فعلا بمثابة شركا إن كان إجابة على سؤال وجهه إليكم نصه ((ما هى شهادة التوحيد)).

وإذ اعتب عليكم قولكم اليوم هذا بحقى بعد الإيضاح لكم !! ... فالإلتباس حدث على الجميع (وأنت من أولهم) ومن أوضحه كان العبد لله ....
وأود وأن أختم بالتصريح بأن ما ذهب إليه الإستاذ أنيس ليس مستبعدا (والله أعلم) فقد حدت معى .. ومنكم انتم!!.

وأخيرا لا تنس يا سيد ناصر وأن ترد الدين لأخيكم شريف هادى والذى وصل لعنقكم .. ففعلا هذا دين وليس بشللية !!!!.

والسلام عليكم.


7   تعليق بواسطة   ناصر العبد     في   الأربعاء 04 يوليو 2007
[8840]

الاستاذ صادق

السلام عليكم جميعا
الاخ العزيز شريف صادق


اعتذر لك اخى العزيز لتكرارى مغذى تعليقك عنى وعن اخينا احمد قشطة.
وارجو المعذرة على عدم ردى على اخر تعليقاتك عن موضوع تسمية المسلمين.وانتهزها فرصة لاطلب منك بنقل تعليقاتنا حول هذا الموضوع تحت مقالتك الخاصة به اعتقد انها مناسبة معه.
اخى العزيز اعتقد انى لم اتراجع فيما ذكرته انت من اراء لى فى تعليقات على موضوع الشهادة.
فقولى
: اعتقد اخى العزيز انه لا يوجد بين المسلمين على اختلاف مذاهبهم واتجاههم الفكرى لتبنى عليه لب مقالتكم هذه بان الجزء الاخير من الشهادة فيه شبهة شرك بالله بقولنا وان محمد رسول الله بعد قولنا اشهد ان لا اله الا الله:
لا يتناقض اطلاقا مع قولى الاتى
بداية لا احد يختلف معك بان شهادة الالوهية والوحدانية هى لله تعالى فقط دون غيره, وكذلك الاستعانة لا تكون الا به وحده,ولا احد يختلف معك فى هذا.
فاالكلام واضح ففى الاول انفى الشرك بالله تعالى بقولنا وان محمد رسول الله والثانى اؤكد الوحدانية والاولوهية لله وحده,
وان كان كلا القولين قد ذكرتهما لتوضيح وجهة نظرى لاخينا انيس,

واخيرا اعتذر لكل من سببت له اى حرج من اى نوع وان كنت ارى ان حبى لرسول الرحمة يحتم عليا ان لا اكتم شهادة حوله وكذلك بما اننا اتفقنا على ان نتدبر القرآن الكريم فيجب ان ندعوا دائمين لله تعالى بان يستجيب لنا فى قولنا اللهم اجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه.واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

8   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الخميس 05 يوليو 2007
[8852]

السيد ناصر العبد

السلام عليكم ورحمة الله وبركانة.

1- إعتذاركم مقبول يا أخى ناصر.

2 - إقتباس
{.وانتهزها فرصة لاطلب منك بنقل تعليقاتنا حول هذا الموضوع تحت مقالتك الخاصة به اعتقد انها مناسبة معه.}
تم الآشارة لهذا تحت باب مراجعات فى نفس ذات المقال (وليس تحتها) وتم الإشارة لأسمكم قبل كتابة هذا الرد.

3- سيدى الفاضل لماذا الإصرار على محاولة الذهاب أن الأمر لم يلتبس عليكم شخصيا؟؟ .. أو ..أن ما ذكرتموه انتم شخصيا لم يجعل الأمر ملتبسا على الناس ؟؟...

{{{{فالكاتب نفسه لم يوضح بمقاله ما هو المقصود بلا يوجد شهادتين فى الإسلام .. أيقصد لا يوجد شهادتين فى منطوق التوحيد بالله فقط ؟؟ .. أم .. لا يوجد شهادتين فى منطوق إشهار الإسلام ؟؟ .. أم فى كلاهما ؟؟ (وهو ما أوضحه سيادته فى التعليقات فيما بعد وليس بذات المقال).}}}}

ثم جئتم أنتم وألبستم الأمر على الناس بالأتجاة العكسى بقولكم الأتى:
{ اعتقد اخى العزيز انه لا يوجد بين المسلمين على اختلاف مذاهبهم واتجاههم الفكرى لتبنى عليه لب مقالتكم هذه بان الجزء الاخير من الشهادة فيه شبهة شرك بالله بقولنا وان محمد رسول الله بعد قولنا اشهد ان لا اله الا الله}

وفى سياق نص عبارتكم السابقة سيادتكم جعلتم إلحاق الشهادة لمحمدا "ص" بانه رسول الله بعد شهادة "لا إله إلا الله" لا غبار عليها بصورة مطلقه مفتوحة !! ... سواء أكانت لمنطوق شهادة التوحيد!! ... أو .. لمنطوق إشهار الإسلام !!.. أو للآثنين !!.
وانتم هنا اوقعتم الناس فى الألتباس مجددا مثلك مثل الكاتب تماما .. فماذا تقصد أنت ايضا هنا ؟؟ .. شهادة التوحيد ؟؟ .. أم .. منطوق إشهار الإسلام؟؟ .. أم الأثنين ؟؟.

ثم دخلت أنا والسيد شريف هادى فى خلافا (لا لزوم له حيث فى الواقع آرائنا تكاد تكون واحدة فى هذا الخصوص) والذى ألتبس عليه الأمر ايضا .. لأننى كنت متخيلا ان المقال يقصد شهاده التوحيد فقط والتى لا خلاف عليها بين المسلمين انها لا يجب وأن تتضمن محمدا رسول الله .. لأنها بديهية .. وايضا بان شهادة إشهار الإسلام لابد وأن تتضمن الإشارة إلى أن محمدا رسول الله بعد إقرار الوحدانية لله وإلا ما الفرق بينى وبين اليهودى والذى أيضا يصلى على الآنبياء والرسل ولكنه يعتبر انه لا يوجد أنبياء أو رسل من بعد رسالته ؟؟ .. (وهذه بديهية) !! .. وبالتالى تطرقت أنا إلى أبعد من هذه البديهيات الراسخة ... وهو شهادة إشهار الإسلام معقبا للمسلمين لماذا لا تُقبل وأن أشارت لمحمدا رسول الله بصورة غير مباشرة بالقول "و القرآن كتاب الله" ؟؟ .. وما القرآن إلى وحيا لمحمدا "ص" ويشهد بأن محمد رسولا.

{{{{{وأننى اوضح للمرة الأخيرة لسيادتكم أن سألكم أحدا على أن تتلو نص التوحيد وقلت ما سبق وأن ذكرته فهذا بلا جدال شركا........ وحيث أن قولكم السابق تركتموه مطلقا عاما ولم تشيروا إلى أنه صالحا فى كل الأحوال إلا عند الإجابة على سؤال ما هو منطوق شهادة التوحيد فأنه أمر """بلا جدال""" إلتبس على الناس .. وارجو وأن تكون قد وصلت لسعادتكم}}}}}

مع جزيل الشكر .. وجعلنا الله وأياكم والجميع هنا وجميع المسلمين وجميع الناس ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه.

والسلام عليكم



9   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الخميس 05 يوليو 2007
[8864]

رسالة مفتوحة إلى أحبتي أهل القرآن

أخوتي وأحبتي أهل القرآن
السلام عليكم جميعا

كما تعلمون أخوتي وأحبتي أهل القرآن إن في هذا الموقع بالذات ... تُطرح قضايا في منتهى الأهمية والخطورة , وأهميتها وخطورتها تكمن في إن لمعظم كُتاب هذا الموقع المبارك هموم هي بالإساس ليست همومهم الشخصية .. بل أخذوا على عاتقهم هموم أُمة كبيرة تقدَر بأكثر من مليار شخص جُهلوا وضُللوا بفعل عدوان وحرب على الله وكتاب الله ورسول الله ... والعدوان والحرب على جميع رسالات الله السماوية وإقصاؤها ظلما وعدوانا !!! وتكفير جميع أهل الكتاب ظلما وعدوانا وبما لم ينزل الله به من سلطان !!! وصدروا أديانهم الأرضية ومذاهبهم الباطلة غير الشرعية إلى العالم ( الكرة الأرضية ) ... ونشروا الفساد والإرهاب في الأرض .

حاولت أن أبدأ معكم بهذه المقدمة أعلاه لغرض أن يعلم الجميع إن همومنا الشخصية قد ذابت أمام هموم أمة كبيرة نحاول إعادتها إلى الله جل جلاله ولتتبع قرآنه ... ومحاولة تنقية ديننا الحنيف من أية عدوان أو شوائب !!! حُبا وإرضاءا لله وحده لا شريك له من كل العدوان والحرب على الله وكتاب الله ورسوله.

من أهم مقومات القوة أن تتعرف أساسا على مكامن الضعف أولا ... ومن ثم محاولة مواجهتها بكل ما أوتينا من إيمان وحكمة ... ومكامن الضعف والعدوان هي لا يقل عمرها عن 1200 عاما , وهي ليست هينة أو سهلة .. ليس قرارا تتخذه ليتبعه الناس من ثاني يوم ... أو دراسة أو مقالة تكتبها ستغير كل شيء !!! بل هي تركة عقائدية عقلية ثقيلة ... تم فرضها علينا بالقوة من خلال أعتى أعداء الله في الأرض ومكروا مكرا كُبارا وإن كان مكرهم لتزول منه الجبال ...

تعلمون من كتاباتي وكتابات بعض الزملاء الكُتاب المجتهدون إننا نحاول تجاوز الخطوط الحمراء والتي فُرضت علينا منذ أكثر من 1200 عاما , ونعري جميع مكامن العدوان والحرب على الله وكتابه الكريم وتعرية جميع مكامن العدوان والحرب على رسولنا محمد وآل بيته ... وقد أتضحت لدينا الصورة جلية ... أتضحت معالم من هم وراء حضيضنا وجهلنا وتخلفنا والعدوان والحرب على الله وكتابه الكريم ... من خلال ملوك قريش وملوك فارس ( مذهب السُنة ومذهب الشيعة ) !!! ولن نهاود أو نتوانى لحظة واحدة للدخول إلى عروشهم وقصورهم ومراقدهم ... ولا نخشى في الله لومة لائم.

كون هذا الموقع المبارك إسمه ( أهل القرآن ) ... يجب أن نعلم جميعنا إن التسمية فقط أو أن تُسمى نفسك ( قرآني ) فيجب أن نعلم جميعنا إن مجرد التسمية فقط هي تهز جميع العروش والقصور والسرايا العربية الباطلة ... لسبب بسيط وهو يتلخص بأن القرآن الكريم لا يشرعهم بنظام الوراثة والأسر الحاكمة ... وسوف يدفعوا الغالي والنفيس في سبيل القضاء علينا !! والدفاع عن أديانهم الملوكية الأرضية المذهبية الباطلة غير الشرعية ... لأنه من خلالها شرعوا وجودهم غير الشرعي !!! ونشروا الفساد في الأرض ؟؟؟ وعليه ... علينا أن نكون يقظين أمام المخاطر المحدقة بنا كأمة عربية .

10   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الخميس 05 يوليو 2007
[8865]

رسالة مفتوحة إلى أحبتي أهل القرآن ... يتبع

كُننا زمان مخدوعين بما تسمى ( بنظرية المؤامرة ) وغرسوا في عقولنا على مدى أكثر من 1200 عام , بأن اليهود والنصارى والإستعمار الخارجي .. يتآمرون علينا !!! وهم سبب كل معاناتنا وجهلنا وحضيضنا ؟؟؟ وزرعوا في عقولنا الأحقاد والكراهيات !!! وعندما درسنا في كتاب الله ( القرآن الكريم ) ... وتأكد لنا بما لا يدع مجالا للشك بأن من يتآمرون علينا هم من داخل البيت العربي ونحن في الأصل مستعمرون داخليا وبالتحالف مع المستعمر الأجنبي وحفاظا على عروشهم وعيشة السرايا والقصور الهشة الضعيفة , وعلى حساب الإنسان العربي... بنظرية ( فرق تسُد )... مُشرعين من خلال أديانهم الأرضية المذهبية الباطلة !! وبالجيش والشرطة وجميع أدوات القمع والبطش والتنكيل والإذلال والملاحقات والسجون والتعذيب !!! وقد ألغوا آدميتنا .. وحولونا إلى وحوش ضارية وكواسر ؟؟؟

الهم يا أحبتي أهل القرآن أكبر من أن نختلف !!! أو من أخطأ أو من أصاب فيما بيننا ... الهم يا أخوتي الأعزاء أكبر من أن أعتذر لك أو أن تبادر لتعتذر لي ... أو من اللي يبدأ في الأول ... أو بالمحاباة لي أو لغيري !!! الهم أكبر من هذا بكثير ...

وأحببت أن أطرق هذا الموضوع بشدة , لئلا ننجرف في أمور شخصية وإختلافات ومهاترات ... تفرقنا ولا توحدنا !!! ويُستفاد منها من خلال أعداءنا ... وأرجوا أن يجمعنا كتاب الله جل جلاله بالحُسنى فيما بيننا , وأن نصفح الصفح الجميل والحب لبعضنا البعض ...

تقبلوا مني كل التقدير والإحترام

11   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الخميس 05 يوليو 2007
[8883]

يدا ممدودة بالسلام أقبلها

الأخ/ أنيس محمد صالح
بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله ، وبعد
رغم عدم ذكركم لي بالاسم ، ورغم ما جاء في مداخلتكم السابقة عني سأعتبر مداخلتكم الاخيرة المعنونة (رسالة مفتوحة إلي أحبتي أهل القرآن) يدا ممدودة بالسلام أقبلها ، ولنتعاون سويا في خدمة كتاب الله وإظهارا للحق ، وأرى أن الوقت ضيق ، والمهمة شاقة ، وجب علينا أن نترك لأبنائنا وللاجيال القادمة ما نؤمن أنه الحق مكتوب حتى يهتدوا به ويعملوا عقولهم ، ونكون قد أدينا أماناتنا ، وبدلا من أن نترك لهم خلافا وسيجالا بين أنيس وشريف ، نترك لهم تدبرا لكتاب الله من أنيس وشريف دونما غلو أو شطط ، وليذكر بعضنا بعضا ، ولنتواصى بالحق
والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل
شريف هادي

12   تعليق بواسطة   عبدالله سعيد     في   السبت 07 يوليو 2007
[8954]

النظريات لا تنتهي


أظن والله أعلم ..أن هناك نظرية تريد طمس الشهادة الثانية لأغراض مثل ..

تذويب الفروق بين اليهود والنصارى والمسلمين والبوذ وغيرهم
فكثيرا ما أقرأ عن نظرية المسالمة التي تجعل حتى البوذي والهندوسي مسلما ناهيك عن اليهودي والنصراني
فلذلك هذه النظرية تريد فقط شهادة الإيمان بالله ان تكون كافية لتكون مسلما .. فيحدث الذوبان مع كل من يشهد بذلك حتى ولو رفض أن يشهد أن محمدا رسول الله

وهناك البعض الذين لا يريدون الشهادة لمحمد من منظور عنصري .. فيقولون أن محمدا رسول العرب وحدهم .. وأما غير العرب من المسلمين فلا ..وذلك من أجل أن ينتجوا رسلا جددا .. كما يفعل بعض فرقة أمة الإسلام بأمريكا فأنتجوا رسولهم اليجا محمد

13   تعليق بواسطة   رضا البطاوى البطاوى     في   السبت 23 اغسطس 2008
[26108]

لا للشهادتين

الأخ أنيس السلام عليكم وبعد :أوافقك على أن الشهادة الثانية أشهد ان محمدا رسول الله مخالفة لقول المسلمين فى القرآن "لا نفرق بين أحد من رسله" فنحن نشهد ان جميع الرسل هم رسل لله وليس سيدنا محمد (ص)فقط ونأتى لمخالفاتك للقرآن فى المقال وهى:


1- قولك"  فنجد في القرآن الكريم إن الرسول محمد ( صلوات الله عليه ) هو أول المسلمين ... ونجد في القرآن الكريم إن الرسول موسى ( صلوات الله عليه ) هو أول المؤمنين ..."والمخالفة هى كون محمد أول المسلمين وموسى أول المؤمنين والحقيقة هى أن كل واحد منهما أسبق المؤمنين المسلمين فى عصره  ومحمد(ص)فى آية هو أول المسلمين وهى قوله بسورة الأنعام "قل إنى أمرت أن أكون أول من أسلم "وأيضا "وأنا أول المسلمين "ولو طبقنا هذا المعيارالذى تقوله فسنجد عبارة السحرة المؤمنين فى سورة الشعراء "أن كنا أول المؤمنين " وهى تعنى أنهم أسبق من آمن من قوم فرعون وليست أسبقية للكل

2-قولك "وإن أول المؤمنين في القرآن الكريم هم من بني إسرائيل الذين أتبعوا الرسول موسى , بعدما تبين لهم الحق من ربهم "والمخالفة هى أن بنى إسرائيل أول المؤمنين وقد سبقتهم جميع الأقوام قبلهم للإيمان مثل قوم صالح والدليل قوله بسورة الأعراف "أتعلمون أن صالحا مرسل من ربه قالوا إنا بما أرسل به مؤمنون "والحق هو أنك فهمت خطأ كلمة اول فهى تعنى السابق فى عصره وليس على كل العصور


3- قولك "ويأتي تعريف الرسالة السماوية شاملا للكتاب والحكمة ... القرآن والفرقان ... التوراة والفرقان ... الإنجيل وبيناته .... "فالرسالة السماوية هى الكتاب هى الحكمة هى القرآن هى الفرقان .......... فكلها مسميات لشىء واحد هو الوحى وليست أجزاء للرسالة كما قال تعالى "وما ارسلنا قبلك إلا رجالا نوحى إليهم "


14   تعليق بواسطة   حسن أحمد     في   السبت 23 اغسطس 2008
[26149]

لا اله الا الله محمد رسول الله

من يؤمن من الناس غير المسلمين بأن محمد رسول الله فليعلن شهادته بأن   ( اشهد أن محمد رسول الله ) و ان كان هذا شرك كما يعتقد الكثيرون  فاسمع لكلام الله سبحانه و تعالى حين يقول


 

 آَمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آَمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285) البقرة ,


 

هل نقول بأن هذا شرك بالله  و هل نقول بأن الايمان بوجود الله تعالى يكفي لأن نكون مؤمني (( أي نؤمن بالله وحده لا شريك له )) و كفى بهذا


 

ارجو من الاخوة الحذر بصيغ كلامهم حتى نكون على صراط مستقيم فالقرق بيننا نحن المسلمون و غيرنا هو  ان محمد رسول الله و اعلموا ان من هم  من غير المسلمين يودون ان يبطيشوا بنا


 

 قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآَيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ شَهِيدٌ عَلَى مَا تَعْمَلُونَ (98) قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ مَنْ آَمَنَ تَبْغُونَهَا عِوَجًا وَأَنْتُمْ شُهَدَاءُ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (99) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا فَرِيقًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ (100) ال عمران ,


 

و هنا تأكيد على ان شهادة ان محمد رسول الله


 

وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ (85) كَيْفَ يَهْدِي اللَّهُ قَوْمًا كَفَرُوا بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُوا أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (86)


 

اسال الله الهداية و الصراط المستقيم


15   تعليق بواسطة   ميثم التمار     في   السبت 23 اغسطس 2008
[26187]

اين ابن عمه

عنوان المقال(.........وابن عمه) اثار في الفضول لقرائته  فلم اجد ذكرا لابن عمه في المقال 


اذا كان موسى اول المؤمنين ومحمد اول المسلمين فماذا تصنف من سبقوهم من الانبياء (ادم ونوح وابراهيم و.......) كفار ام مشركين ام لاشىء يجب ان يكونو شيئا  فالقران يقول ان ابراهيم كان مسلما حنيفا  فهل ترتيبه قبل الاول ام الاول مكرر  وشكرا


16   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   السبت 23 اغسطس 2008
[26188]

ميثم التمار

تحية طيبة


أسمك يشبه أحد أصدقائي من الأطباء خريجي دفعتي. أكيد صدفة, لأنك من مصر.


مع التقدير


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-04-07
مقالات منشورة : 119
اجمالي القراءات : 1,027,209
تعليقات له : 623
تعليقات عليه : 916
بلد الميلاد : اليمن
بلد الاقامة : اليمن