حديث الاسبوع:
حديث الاسبوع

زهير قوطرش في الخميس 28 يونيو 2007



كل العالم ضد الاسلام والمسلمين:

أصبحت أضيق ذرعاً كلما جلست الى التلفاز كي اتابع بعضاً من حلقات الحوار على الفضائيات المتنوعة ، العربية والاسلامية... وذلك لسببين أولهما ثقافة الحوار...(شيء غريب ما يحصل بين المتحاورين )...لدرجة أنه لو افترضنا أن كلاً منهما يحمل سلاحاً لأردى زميله بعد الصراخ وضرب الطاولة قتيلاً...والسبب يكمن في عدم وجود ثقافة للحوار في عالمنا العربي والأسلامي...  ثقافتنا هي... لاحرية للأخر في أن يطرح رأيه .. و حتى قبل الحوار واثناءه وبعده، ترى أو تشعر أن كل طرف من اطراف الحوار يريد أن يثبت ل&aلمتلقي بأنه هو من يملك الحقيقة المطلقة وهي مغروزة في فكره وعقله... وقد لايسمع للأخر بقدر ما يريد أثبات أنه على حق.


المشكلة الأخرى والأكثر اثارة بالنسبة لي ،عندما أسمع المحاور العربي بشكل خاص أو المسلم الملتحي ... وهو يؤكد للمتلقي أن المسيحي ضد الاسلام واليهودي ضد الاسلام والبوذي والهندوسي..والعلماني كل هؤلاء لاشغل لهم سوى معاداة الاسلام والمسلمين... هنا اتوقف للحظة..... واتذكر جملة قالها لينين في وصف بعض الرفاق الذين ايضاً خطئوا الجميع واعتقدوا أنهم وحدهم على صواب.. قائلاً لهم : أذا كنتم تسيرون بعكس الاتجاه ،أي كل الناس تسير باتجاه معين ،وأنتم تسيروا بشكل معاكس فاعلموا أنكم أنتم على خطأ ،وابحثوا في انفسكم أين اخطاتم .... أحترم هذا الشخص رغم اختلافي معه عقدياً... لكنه صنع ثورة والف مايقارب الثلاثين مجلد في علم الثورة والحكم . وتنبأ بمرحلة الامبريالية بعد الرأسمالية ،وبعولمة الاقتصاد الذي سيكون قمة استغلال الشعوب الفقيرة.وسيطرة الشركات العملاقة على اقتصاد العالم ,...وهذا ما يحدث الآن...بالنسبة لي لايهمني من أين احصل على المعرفة من لينين أو من ابن رشد أو نصر حامد أبو زيد أو الدكتور احمد صبحي أو مفتي الازهر هذا الامر بالنسبة لي سيان المهم أن أقتنع بصحتها ومطابقتها وتفاعلها مع الواقع.... أعود الى فكرة العداء لنا من قبل العالم كله.... والأغرب من ذلك عندما يعزّي أحد اطراف الحوار أن سبب الفقر..والجهل والتخلف... والتبعية عند المسلمين هي امريكا واوربا .. والهند ... والكوريتين البوذيتين... والصهوينية العالمية.....الخ ...أما أن نتحمل نحن جزءاً من هذه المسؤولية ...من المحال....وقد قال أحدهم مرة وهو من علماء الدين المشهورين بالنقل... الطاغوت هو عدو الاسلام والمسلمين..وهو سبب تخلفنا .. فكرت قليلاً واستحضرت قصة أبونا أدم وامنا حواء عليهما السلام....ذلك عندما أغواهما الشيطان..وغضب الله عليهما لمخالفتهما أوامره....سألهم الله عز وجل (ألم أنهكما عن تلكما الشجرة) ما ذا قالا....كما يقول البعض منا ..نحن لاعلاقة لنا بذلك يارب العالمين السبب في خطيئتنا هو الطاغوت الشيطان ....أعتقد أنهما لو قالا بهذا لكان خطئهما خطئين ولا أدري هل كان الله سيغفر لهما... لكنهما قالا ما يجب أن يقوله كل مسلم الان (قالا ربنا ظلمنا أنفسنا) لم يقولا الشيطان خدعنا ...الشيطان ضدنا هو سبب تخلفنا... هو سبب جهلنا....اعترفوا بخطئهم...لهذا غفر الله لهم واستخلفهم في الأرض ..والشيطان صار مطروداً .... علينا أن نتغير ..علينا أن نعيد دراسة التراث ..علينا أن نعترف أننا أخطئنا ..لهذا تخلفنا... السبب ليس في القوى الخارجية... السبب في دوا خلنا في ثقافتنا... ثقافة الخنوع والخوف من المجابهة ... لهذا لايمكن أن يُظلم احد أو يتخلف إلا برضاه وقابليته لذلك...القرآن نبهنا ...في قصة أدم وحواء و اعطانا الخالق عز وجل العبرة والدرس الذي علينا أن نتعلمه باستمرار ..وهو كيف علينا ان نلوم أنفسنا قبل أن نلوم الأخرين... وبدون ذلك لن ولن يغفر الله لنا .... ما وصلنا اليه من مستوى متدني... ربنا إننا تخلفنا وأصابنا الجهل بما كسبت أيدينا .... وسوف نتغير يارب ،ونغير ما في انفسنامن خوف ..وسوف نعيد تقيم إسلامنا وإيماننا ..وسوف ننبذ الاوهام والشرك بك فاغفر لنا بعد ذلك وانصرنا على من عادانا والله نصير المؤمنين

اجمالي القراءات 9818

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الخميس 28 يونيو 2007
[8728]

نظرية المؤامرة

أخي زهير
بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
حديثك حديث ممتع ، اتفق معك في رآيك ، يجب ان لا نجعل من نظرية المؤامرة أو تكالب الباقي علينا شماعة نعلق عليها أخطائنا ، نشكركم وفي انتظار المزيد من التدبر
أخوك شريف هادي

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-02-25
مقالات منشورة : 275
اجمالي القراءات : 4,776,073
تعليقات له : 1,199
تعليقات عليه : 1,466
بلد الميلاد : syria
بلد الاقامة : slovakia