إسناد العبد أمره إلى الله تعالى مع ثقته به وحسن تدبيره.:
" التوكل التام على الله "

محمد صادق في الإثنين 31 ديسمبر 2018


" التوكل التام على الله "

مفهوم التوكل:إسناد العبد أمره إلى الله تعالى مع ثقته به وحسن تدبيره. وان يكون مطمئنا ان امرُه اصبح بيد الخبير العليم والاعتقاد الجازم ان جميع الامور و الاحوال والاسباب بيده يضعها حيث يشاء.و أن يعتمد على الله وحده في تفويض امره.

أهمية التوكل على الله: جعل الله التوكل شرط من شروط الإيمان فقال سبحانه:

إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ:

 الَّذِينَ: إِذَا ذُكِرَ اللهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ (1)"

 وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا(2)

وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ(3)

الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ(4)

وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ(5) ....أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَهُمْ دَرَجَاتٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ " (الأَنْفال 2 – 4

ومن أهمية التوكل:

واقترن التوكل بالإنابة حيث قال تعالى : (ربنا عليك توكلنا وإليك أنبنا وإليك المصير)الممتحنة 4

واقترن التوكل بالتقوى قال عز من قائل :﴿ (واتقوا الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون)المائدة 11

واقترن التوكل بالايمان قال عز وجل : (قل هو الرحمن آمنا به وعليه توكلنا)الملك 29

واقترن الصبر بالتوكل على الله قوله تعالى : (الذين صبروا وعلى ربهم يتوكلون)النحل 42

واقترن لفظ العبادة بالتوكل قوله تعالى  ( فاعبده وتوكل عليه) هود 123

مقدمة : توضح مدى ثقة موسى بالله السميع العليم.

فَلَمَّا تَرَاءَى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ (61) قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ (62) فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانْفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ (63) وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الْآخَرِينَ (64) وَأَنْجَيْنَا مُوسَى وَمَنْ مَعَهُ أَجْمَعِينَ (65) ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ (66) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ (67) } (سورة الشعراء 61 - 67)

...دروس وعبرمع قصة موسى

وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (14) وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَى حِينِ غَفْلَةٍ مِنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلَانِ هَذَا مِنْ شِيعَتِهِ وَهَذَا مِنْ عَدُوِّهِ فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِنْ شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَى فَقَضَى عَلَيْهِ قَالَ هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُضِلٌّ مُبِينٌ (15) قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِيفَغَفَرَلَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (16) قَالَ رَبِّ بِمَا أَنْعَمْتَ عَلَيَّ فَلَنْ أَكُونَ ظَهِيرًا لِلْمُجْرِمِينَ (17)

فَأَصْبَحَ فِي الْمَدِينَةِ خَائِفًا يَتَرَقَّبُفَإِذَا الَّذِي اسْتَنْصَرَهُ بِالْأَمْسِ يَسْتَصْرِخُهُ قَالَ لَهُ مُوسَى إِنَّكَ لَغَوِيٌّ مُبِينٌ (18) فَلَمَّا أَنْ أَرَادَ أَنْ يَبْطِشَ بِالَّذِي هُوَ عَدُوٌّ لَهُمَا قَالَ يَا مُوسَى أَتُرِيدُ أَنْ تَقْتُلَنِي كَمَا قَتَلْتَ نَفْسًا بِالْأَمْسِ إِنْ تُرِيدُ إِلَّا أَنْ تَكُونَ جَبَّارًا فِي الْأَرْضِ وَمَا تُرِيدُ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْمُصْلِحِينَ (19)

وَجَاءَ رَجُلٌ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى قَالَ يَا مُوسَى إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ (20) فَخَرَجَ مِنْهَا خَائِفًا يَتَرَقَّبُ قَالَ رَبِّ نَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ(21) وَلَمَّا تَوَجَّهَ تِلْقَاءَ مَدْيَنَ قَالَ عَسَى رَبِّي أَنْ يَهْدِيَنِي سَوَاءَ السَّبِيلِ (22)

ملحوظة: قتل نفسا - الخوف وعدم الأمان - فر هاربا وليس له موطن - ليس له عائلة - ليس له عمل.   

وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأَتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ (23)فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّفَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ(24)

فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءَهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَمِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (25) قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ (26) قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنْكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَنْ تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْرًا فَمِنْ عِنْدِكَ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللهُ مِنَ الصَّالِحِينَ (27)

 قَالَ ذَلِكَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ أَيَّمَا الْأَجَلَيْنِ قَضَيْتُ فَلَا عُدْوَانَ عَلَيَّ وَاللهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ(28 } (القصص 14 -  28

ملخص قصة موسى عليه السلام :

قتل نفسا:قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِيفَغَفَرَلَهُ ...لاحظ حرف الفاء الفورية للغفران.

خَائِفًا يَتَرَقَّب ....قَالَ رَبِّ نَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ.....لَا تَخَفْ نَجَوْتَمِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ

دعاء المحتاج...   فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ...إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا...

ليس له عائلة... .قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنْكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ.....

ليس له عمل...يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ...تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْرًا فَمِنْ عِنْدِكَ

العقد بينهما والتوكل على الله ...

ذلك بينى وبينك أيَّما الأجلين قضيتُ ....فَلَا عُدْوَانَ عَلَيَّ وَاللهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ 

الختام:                                                                                                     

وجملة التوكل تفويض الأمر إلى الله جل ثناؤه والثقة به . التوكل عمل  قلبي ليس بقول اللسان و لاعمل الجوارح.

ربنا عليك توكلنا وإليك أنبنا وإليك المصير""

صدق الله العظيم....

 

اجمالي القراءات 1603

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 01 يناير 2019
[89943]

نتيجة التوكل على الله .


أكرمك الله استاذ محمد صادق  .وكل سنة وانت طيب .  هناك وعد من المولى جل جلاله للمتوكلين عليه بأ ن يكون هو وحده سبحانه حسبهم وبالغ أمرهم فى الدنيا والآخرة . وجاء ذلك فى قوله تعالى ( ومن يتوكل على الله فهو حسبه ان الله بالغ امره قد جعل الله لكل شيء قدرا)...



جعلنا الله جميعا ممن يتوكلون عليه  وحده سبحانه .



2   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   الأربعاء 02 يناير 2019
[89958]

أخى الحبيب د. عثمان على


أشكرك على مرورك الكريم بالمقال وأشكرك على إضافة هذه الآية الكريمة وفى الحقيقة قصدت أن لا أذكرها لأهميتها الخاصة وسوف إن شاء الله سأفرد لها مقال بسيط عنها لذلك لم اذكرها .



لك كل التقدير والإحترام.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-10-30
مقالات منشورة : 396
اجمالي القراءات : 5,081,979
تعليقات له : 682
تعليقات عليه : 1,369
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Canada