لقد خلق الله الإنسان في أحسن تقويم، وكلفه بعمارة الأرض، ولذلك زوده بالأدوات التي تمكنه من التواصل مع العوالم المحيطة به، وأولى هذه الأدوات وأهمها اللغة بنوعيها الشفهية وغير الشفهية.:
لغة الجسد وتعبيرات الوجه فى القرءان

محمد صادق في السبت 12 يوليو 2014


 

لغة الجسد وتعبيرات الوجه فى القرءان

 

هل سألت نفسك من قبل عن معنى : لغة الجسد؟ و هل يوجد هناك لغة للجسد أصلا؟

و إن وجدت، فماذا تعني لغة الجسد؟

كل إنسان يتحدث مع إنسان آخر يقوم بنقل حديثه إليه في شكل رسالة تتكون من ثلاثة أجزاء:

كلمات منطوقة : 7% من الرسالة

لهجة و نبرة الصوت: 38 % من الرسالة

لغة الجسد : 55% من الرسالة

يُقال أن لغة الجسد تتحدث مثلها مثل لغة اللسان و لكن مع فارق واحد، أنها واحدة عند كل البشر سواء فى معظم الآحيان، فقد يختلف إثنان في معنى كلمة ولكن لا يختلفا في معنى حركة.

 

تتكون لغة الجسد من: إتصال العيون، حركة اليد، حركة الرأس، تعبيرات الوجه وايضا الوقفة.

 

لقد خلق الله الإنسان في أحسن تقويم، وكلفه بعمارة الأرض، ولذلك زوده بالأدوات التي تمكنه من التواصل مع العوالم المحيطة به، وأولى هذه الأدوات وأهمها اللغة بنوعيها الشفهية وغير الشفهية.

لقد تطورت اللغات الإنسانية، وتطورت معها وسائل التواصل إلا أن الإنسان لا ولن يستطيع الاستغناء عن لغة الجسد التي حباه الله بها، فهو يستخدمها مع كل حرف يصدره، أو كلمة يقولها، أو عبارة ينشئها،كذلك لغة الجسد، بدونها يغدو الكلام جافا، أو خاليا من الذوق، يقولون: السكوت علامة الرضا، وهذا صحيح في وضعية معينة يدركها الناظر، ولكن قد يكون السكوت علامة للحزن والاكتئاب، أو علامة للغضب قبل انفجاره، أو علامة للخوف، أو...الخ.

إن القرآن الكريم باعتباره كتاب دعوة وإرشاد، وتعليم وتوجيه فقد استخدم أساليب شتى، ووسائل مختلفة لإقناع الإنسان، وصده عن غيه، ورده إلى هذا الدين ردا جميلا. من هذه الوسائل لغة الجسد، وأقصد بها الإشارات غير الشفوية التي نجدها مبثوثة هنا وهناك في آي القرآن الكريم،ما من شك في أن هذه الإشارات تحمل في طياتها دلالات محددة يجب على القارئ الواعي أن يتعرف عليها.

أولا:  لغة الجسد فى القرءان:

وضع الأصبع في الأذن لكفها عن السمع:

- الامتناع عن سماع الأصوات القوية:         " يَجْعَلُونَ أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ مِنَ الصَّوَاعِقِ حَذَرَ الْمَوْتِ " البقرة 19        

- الامتناع عن الاستماع لدعوة الحق: "جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا" نوح:7

الإشارة: قد تكون بالسبابة.

قوله تعالى: فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا (26) فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا (27) يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا (28) فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا (29) قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا " مريم 26 - 30

 

يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ 

قوله تعالى: وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ " آل عمران 78

الإعراض بالوجه

قوله تعالى: وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الْإِنْسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ كَانَ يَئُوسًا " الإسراء 83

يَكَادُونَ يَسْطُونَ  

وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ تَعْرِفُ فِي وُجُوهِ الَّذِينَ كَفَرُوا الْمُنْكَرَ يَكَادُونَ يَسْطُونَ بِالَّذِينَ يَتْلُونَ عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا " الحج 72

آداب المشى:

- يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا                                                                                  

قال تعالى: "وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا" الفرقان: 63

- مشية الحياء: قد تكون المشية إيماءة إلى الحياء أو الخجل

فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ (24) فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا " القصص 24 - 25

  - القصد فى المشى   

قال تعالى: "وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ" لقمان 19 "

- مشية المتكبرين

قال تعالى: " وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَنْ تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَنْ تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولًا " الإسراء 37)

لطم الوجه براحة اليد: التعجب والاستغراب                                  

قوله تعالى: "أَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَا تَخَفْ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ * فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ" 51:29

رفع الثوب اتقاء البلل: لبلقيس حينما دخلت الصرح

قوله تعالى: " قِيلَ لَهَا ادْخُلِي الصَّرْحَ فَلَمَّا رَأَتْهُ حَسِبَتْهُ لُجَّةً وَكَشَفَتْ عَن سَاقَيْهَا قَالَ إِنَّهُ صَرْحٌ مُّمَرَّدٌ مِّن قَوَارِيرَ" النمل: 44

الاستدارة بالظهر: تومئ إلى الهرب أو الخوف.

قوله تعالى: "مُوسَى إِنَّهُ أَنَا اللهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (9) وَأَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ " النمل 9 - 10

تغطية الإنسان رأسه بثيابه:

قوله تعالى: "وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا" نوح 7

ستر العورة: لسبب ما تكشفت عورة الإنسان .

 قوله تعالى: "وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ" طه 121"

قطع اليد ( جرح اليد )

قال تعالى: " فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا هَـذَا بَشَرًا إِنْ هَـذَا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ" يوسف 31"

خفض الصوت:

لقمان 19 "وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ" قال تعالى:

ثانيا:  تعبيرات الوجه فى القرءان:

إن الوجه أحد أكثر المؤشرات التي يمكن الاعتماد عليها لمعرفة موقف ومشاعر وعواطف الإنسان. وقد تخون تعبيرات الوجه عواطف الإنسان وحالته العقلية. فمن خلال تحليل تعبيرات الوجه يمكن معرفة مواقف الإنسان والحصول على ردود أفعال منهم وتعد عبارة "إن تعبيرات وجهه أشبه بكتاب مفتوح أمامك" عبارة شائعة تستخدم لوصف إنسان تؤكد تعبيرات وجهه أقواله. وفي بعض الأحوال لا يتم إظهار تعبيرات الوجه حتى لا تفصح عن أي شيء. ويصف تعبير "وجه جامد" خلوه من أي تعبير وهى محاولة من الإنسان لمنع الآخرين من معرفة مشاعرك الحقيقية. ومن تعبيرات الوجه الشائعة العبس (عدم السعادة والغضب)  والتبسم (السعادة) وضم الشفتين (الحزن) والإبتسامة الساخرة (عدم الإعجاب أوعدم الرضا) وإطباق الفكين (التوتر أو الغضب).

إن الوجه عضو من أهم أعضاء جسم الانسان التي تُظهر انفعالاته النفسية، وأحاسيسه، فبوساطته، وعبر العلامات التي تظهر عليه، يمكن للناظر أن يعرف أن صاحب هذا الوجه مرتاح أو متعب، مطمئن أو قلق، فرح أو حزين، أو في حالة غضب أو خوف أو ترقب أو إحباط أو غيرها من الانفعالات النفسية، فهو الحاكي الأول لوضع الانسان النفسي ولانفعالاته الداخلية؛ لأن الوضع النفسي للانسان، وما يكن داخله من انفعالات يظهر أول ما يظهر على وجهه.

تعددت العلامات التي ارتسمت على الوجوه في مشهد يوم القيامة في القرآن الكريم، وقد ظهرت هذه العلامات عبر ألفاظ خاصة التي تؤشر إلى علامات الوجوه، والتي تبدي الانفعالات النفسية التي يحس بها  الانسان يوم القيامة، وقد حكى قسم من هذه العلامات نعيم المؤمنين والراحة النفسية التي يعيشونها، في حين حكى القسم الثاني عذاب الكافرين والتعب النفسي الذي يعانونه. فإن الوجه يشغل مكانة مهمة جدا في التواصل ، فعن طريقه يمكننا التواصل مع الناس المحيطين بنا ، فهو أكثر الأعضاء التي ننظر إليها عندما نتبادل الحديث مع الآخرين.

تعددت الألفاظ التي تحققت فيها المؤشرة إلى علامات الوجوه يوم القيامة ، فقد وصفت وجوه المؤمنين بأنها بيضاء وناضرة ومسفرة وضاحكة ومستبشرة وناعمة وغيرها ، ووصفت وجوه الكافرين بأّنها سوداء وباسرة وكالحة وعليها غبرة وغيرها من الصفات.

الوجوه المنعمة...

قوله تعالى: يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكْفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُواْ الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ (106) وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (107)

قوله تعالى فى سورة المطففين:

عَلَى الْأَرَائِكِ يَنظُرُونَ (23) تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِ (24)

ويقول تعالى فى سورة عبس أن للوجوه المنعمة ثلاث علامات:

وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُّسْفِرَةٌ (38) ضَاحِكَةٌ مُّسْتَبْشِرَةٌ (39)

وفى سورة الغاشية تضيف علامات أخرى إلى وجوه المؤمنين المنعمين يوم القيامة قال تعالى:

 وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاعِمَةٌ (8) لِسَعْيِهَا رَاضِيَةٌ (9) فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ (10)

أما فى سورة يونس فإنها تعطينا وصفا يختلف عن غيره فبدلا من إضفاء الصفات الإيجابية فإنها تنفى بواسطة "لا" النافية أن يرهق وجوههم الصفات السلبية:

لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (26)

في سورة يونس لا يصف الله تعالى وجوه الكافرين بأّنها سوداء ، بل لجأ إلى طريقة أخرى لوصف وجوه الذين كسبوا السيئات ، وذلك بوصفها بأّنها أغشيت قطعاً من الليل مظلماً . قال تعالى:

وَالَّذِينَ كَسَبُواْ السَّيِّئَاتِ جَزَاء سَيِّئَةٍ بِمِثْلِهَا وَتَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ مَّا لَهُم مِّنَ اللّهِ مِنْ عَاصِمٍ كَأَنَّمَا أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعًا مِّنَ اللَّيْلِ مُظْلِمًا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (27)

في سورة المؤمنون علامة أخرى من علامات الوجوه المعذبة يوم القيامة. قال تعالى:

وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ (103) تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ (104)  

فالكلح هو شدة عبوس الوجه وتكشيره وتقطب أعصاب الوجه وتقلص الشفتين عن الأسنان بسبب الخوف الشديد.

والفرح:  من الحالات النفسية التي تم التعبير عنها بالوجه في القرآن الكريم:

1- الفرح بدلالة الضحك:

قال تعالى : " وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُسْفِرَةٌ (38) ضَاحِكَةٌ مُسْتَبْشِرَةٌ (39)" (سورة عبس 38 - 39)

2- الفرح بدلالة قرة العيون:

قال تعالى : " فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ " (سورة القصص 13)

 3- الفرح بدلالة إسلام الوجه لله

قال تعالى : " بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ "البقرة 112)

4- الفرح بدلالة نضارة ونعومة الوجوه وتلذذ العيون:

  قال تعالى : " تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِ " (سورة المطففين 24)

الخـوف والخــشيـة:

الخوف: هو توقع مكروه عن ظن أو عن علم. وفي علم النفس يعرف على أنه حالة انفعالية ناتجة أثناء وجود مثير مهدد للفرد أو توقعه، وبهذا المعنى يكون الخوف مرتبط بالحاضر والمستقبل على خلاف الحزن الذي يكون دائماً مرتبطاً بالماضي.

أما الخشية : فهي تعبير إسلامي خاص من الخوف المرتبط بالتعظيم والعلم.

الخوف هو من الإنفعالات من تعبيرات الوجه على نوعين:

1- الخوف المقترن بالهلاك:

قال تعالى: (خشوع البصر)  قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌ (8) أَبْصَارُهَا خَاشِعَةٌ (9) (سورة النازعات 8 - 9)

              (خشوع الوجه) " وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ (2) " (سورة الغاشية 2

2- الخوف من الله " الخشية ":

قال تعالى: " إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا " (سورة مريم 58

وقال تعالى: " مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ " (سورة الفتح 29)

الحُزن:  هو انفعال مرتبط بالماضي، وقد جاء فى القرءان بأشكال وتعبيرات مختلفة.

حالة البكاء الشديد قال تعالى:

وَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَى عَلَى يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ " (سورة يوسف 84

البكاء الكاذب

وَجَاءُوا أَبَاهُمْ عِشَاءً يَبْكُونَ " (سورة يوسف 16

الحزن فى حالة نتائج غير مرغوب فيها

وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالْأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ" (سورة النحل 58

هذه لمحة بسيطة عن التواصل بلغة غير المنطوقة والأمثلة فى القرءان الكريم أكثر من هذا بكثير، وهناك أفاضل من الذين ذهبوا إلى هذا النوع من البحث وفيه الكثير لمن يريد التوسع فى هذا الإعجاز فى التصوير القرءانى للأحداث بجميع أشكالها وأحوالها فسبحان الله الذى أنزل الكتاب ولم يجعل له عوجا وجاء محكما مفصلا تبيانا لكل شيئ. (وقد إستعرت بعض الفقرات المحدودة من هؤلاء الأفاضل جزاهم الله كل خير).

 

وصدق الله العظيم...

 

 

الخاتمة:

1- إن لغة القرآن شاملة لوسائل التبليغ والاتصال، ومنها لغة الجسد وتعبيرات الوجه.

2- إن اللغة الغير منطوقة لا تقل أهمية عن اللغة المنطوقة، ولذلك لا ينبغي الاستغناء عنها، أو التقليل من أهميتها.

3- إن لغة الجسد وتعبيرات الوجه قادرة على مخاطبة العقل، وتحريك العواطف وتوصيل الرسالة الربانية إلى المخاطب بأسلوب سهل.

4- إن لغة الجسد من الأساليب التي استخدمها القرآن في سرد القصص.

 

 

 

اجمالي القراءات 32200

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (10)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأحد 13 يوليو 2014
[75143]

بحث جديد رائع ومتكامل


السلام عليكم أستاذ محمد ، ورمضان كريم ، الحقيقة هذا الموضوع  هو موضوع جديد في بحثه : ( لغة الجسد في آيات القرآن ) ، رائع في صياغته ، وهذه ليست مجاملة أستاذي ، فليظر الجميع إلى كيفية عرض الموضوع وشموليته !وجزاك الله  خيرا  ، في ظني قد أخذ إعدادا كثيرا  . لذا خرج على هذه  الصورة المتميزة وأردت أن أعرض عليك يعض آيات من وجهة نظرك  وبصفتك أكثر خبرة ،أهي  تتبع  موضوع لغة الجسد في القرآن وهي الكلمات الملونة في هذه الايات :( فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ (88) فَقَالَ إِنِّي سَقِيمٌ (89) فَتَوَلَّوْا عَنْهُ مُدْبِرِينَ (90)فراغ إِلَى آلِهَتِهِمْ فَقَالَ أَلا تَأْكُلُونَ (91) مَا لَكُمْ لا تَنطِقُونَ (92) فَرَاغَ عَلَيْهِمْ ضَرْباً بِالْيَمِينِ (93) فَأَقْبَلُوا إِلَيْهِ يَزِفُّونَ (94) الصافات



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد 13 يوليو 2014
[75146]

شكرا أخى الأكبر محمد صادق على هذا المقال الرائع ، وقد إفتتحت علما قرآنيا جديدا ، وعلمتنا شيئا جديدا


وأرجو أن تعتبر هذا المقال مدخلا لمقالات تتبعه ، تتوقف بالتحليل مع الآيات ، ومقارنة ما يتحدث منها عن الدنيا بما يرد فى نفس الموضوع عن أحوال الآخرة ، فالنفس تجمل ملامح الوجه الذى كان لجسدها فى الدنيا ، وكذلك تحمل نفس ملامح جسدها  وأعضائه  وبالتالى فلغة الجسد  تبحث لنا تأثر هذا على لغة الجسد .

أرجو أن تراجع الألفاظ القرآنية مثل ( ينظر ) ( يسمع )  ( ولى ) ( لووا ) (  (الرأس ) ( سعى ) ( خبت ) ( خاف ) ( استكبر ) ( يصدّ ) ( يزلقونك ) ( ينهون ــ ينأون ) ..

أنتظر منك المزيد من التفوق كالعهد بك.

وكل عام وأنتم بخير .

أخوك الصغير : أحمد 

3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 14 يوليو 2014
[75148]

بسم الله ما شاء الله .


( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وان الله لمع المحسنين ) صدق الله العظيم . ما شاء الله استادنا الكبير محمد صادق . نقرأ عن لغة الجسد فى علم النفس وعلم الإجتماع ،ولكن الآن فتحت امامنا بابا جديدا للتدبر القرآنى كُنا نمر عليه  سريعا مُكتفين بالمنظر العام ، ولردود افعال من تتحدث عنهم الآيات الكريمات .ولكن بكل امانة من الآن  سيُضاف للتدبر مدخلا جديدا  للتعامل مع لغات التواصل الغير مكتوبة ،وهى لغة الجسد .. اكرمك الله استادنا الفاضل وبارك فيك وفى تدبرك المحمود لآيات الكتاب المُنير .



4   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 14 يوليو 2014
[75151]

استاذة نهاد .. تعليقاتك تبهرنى دائما . أرجو أن تواظبى على ذلك


ومن الممكن أن يكون هذا التعليق مقالا مستقلا يضاف الى الباب الجديد الذى إفتتحه أخى الأكبر محمد صادق . 

إننا نثبت ونؤكد أن محيط التدبر القرآن لا زلنا نتعامل مع ساحله فقط ، ولنتذكر أننا أول من ( قرأ ) القرآن قراءة تدبر وفهم ، نفهمه من داخله ، نفهم القرآن بالقرآن نبغى الهداية , نحن رواد بحمد الله جل وعلا ، ونرجو من الله التوفيق وأن يُلهمنا السداد ، وأن نتعاون معا على البر والتقوى. 

  

5   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الإثنين 14 يوليو 2014
[75152]

و أجمل شئ أن هذا المقال و هذا التدبر جاء في شهر القران ( شكرا الأستاذ / محمد صادق ) .


ما شاء الله تبارك الله فعلا موضوع جديد على الموقع و لكن أشار الأستاذ محمد و هذا من ( أمانته ) بأن هناك من كتب في هذا الباب ... و الدكتور أحمد حفظه الله قال كلمة غاية في ( التحفيز ) و هي : ( أننا نثبت و نؤكد أن محيط التدبر في القران لا زلنا نتعامل مع ساحله فقط ) .. أشكر الأستاذة نهاد في جزئية ( سدل الثوب ) و بالنقاش و التحفيز و بفضل الله جلا و علا سيفتح لكم العلم القراني لأنك صادقون و لا تبقون إلا وجه الله سبحانه و تعالى و الأجمل أن يكون هذا البحث في شهر القران فكل عام و أنت بخير .



6   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   الإثنين 14 يوليو 2014
[75158]

الأستاذة عائشة حسين


 




عليكم السلام ورحمة الله وبركاته الأخت الكريمة الأستاذة عائشة .....



أشكرك على مرورك الكريم بالمقال وكلماتك الطيبة دائما ...



أما بخصوص الايات فى سورة الصافات وإستنتاجاتك فى محلها تماما وإليك هذه الآيات والكلمات التى بالون الأحمر تمثل لغة الجسد:



فَنَظَرَ نَظْرَةً فِي النُّجُومِ (88) فَقَالَ إِنِّي سَقِيمٌ (89) فَتَوَلَّوْا عَنْهُ مُدْبِرِينَ (90) فَرَاغَ إِلَى آلِهَتِهِمْ فَقَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ (91) مَا لَكُمْ لَا تَنْطِقُونَ 92) فَرَاغَ عَلَيْهِمْ ضَرْبًا بِالْيَمِينِ (93) فَأَقْبَلُوا إِلَيْهِ يَزِفُّونَ (94) } (سورة الصافات 88 - 94)



ولعلم سيادتكم ان وقت كتالة تعليق سيادتكم كنت أنظر فى هذه الأيات لسردها فى المقال القادم إن شــاء الله.



أحييك على حسن التدبر وسمو الخلق وإلى اللقاء مع المقال الثانى بإذن الله تعالى.



كل التقدير والإحترام،



أخوكم محمد صادق




7   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   الإثنين 14 يوليو 2014
[75159]

الأخت الكريمة الأستاذة نهاد حداد


 




ألأستاذة نهاد .. السلام على من إتبع الهدى...



أشكرك شكرا جزيلا على هذا التعليق وخصوصا الجملة التى ذكرتيها فى عنوان التعليق " ينصر دينك " لم أسمعها منذ اربعين سنة فى كندا حتى هذه اللحظة.. فلم أستطع تمالك نفسى من الضحك المستمر ومعها بعض دموع الخشية والإيمان...



أما بخصوص هذه التعليقات التى وصلتنى فهى بمثابة مقالات يجب نشرها لما فيها من تدبر وعلم يستفيد منها القراء وأنا أولهم، بارك الله فى عمرك وزادكم علما.



كل التقدير والإحترام،



أخوكم محمد صادق




8   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   الإثنين 14 يوليو 2014
[75160]

الدكتور أحمد صبحى منصور


 




أخى الحبيب وأستاذى الكريم د. أحمد منصور ... ودائما منصور بإذن الله تعالىى...



أشكر سيادتكم على حسن الظن وكلماتك الطيبة المشجعة دائما.



أما بخصوص التكليف الذى جاء فى هذا التعليق فأقول، هذا تكليف أكبر من قدرتى العلمية، وبما أنه جاء من سيادتكم فسوف أحاول تلبية هذا التكليف بكل فخر وإعتزاز ولكن سيأخذ بعض الوقت فسأبذل كل جهدى فى تلبية رغبة سيادتكم حتى أستفيد ويستفيد غيرى .



كل التقدير والإحترام،



أخوكم محمد صادق




9   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   الإثنين 14 يوليو 2014
[75161]

الدكتور عثمان محمد على


 




أخى الحبيب د. عثمان ...



أشكرك على مرورك الكريم بالمقال المتواضع وكلماتك الطيبة كالعادة والتى تتحفنى بها من فترة لفترة ..



بارك الله فيك وجعل كل مجهوداتك فى ميزان حسناتك بإذن الله وهو القادر على كل شيئ.



نلتقى قريبا بإذن الرحمــن ...



كل التقدير والإحترام،



أخوكم محمد صادق




10   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   الإثنين 14 يوليو 2014
[75162]

الأخ الكريم الأستاذ سعيد على


 




السلام على من إتبع الهدى أخى الكريم الأستاذ سعيد ودائما تكون سعيد ببركة الله سبحانه وتعالى...



أخى الكريم، اشكرك من كل أعماق قلبى على كلماتك الطيبة وشكرا على قطع من وقت سيادتكم لتقرأ هذه المقالة المتواضعة. جزاك الله كل الخير وزادكم علما وجعل كل أعمالك فى ميزان حسناتك بإذن الله تعالى.



كل التقدير والإحترام،



أخوكم محمد صادق




أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-10-30
مقالات منشورة : 401
اجمالي القراءات : 5,664,438
تعليقات له : 689
تعليقات عليه : 1,383
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Canada