يسألونك عن الهلاوين .!!

آحمد صبحي منصور في الأحد 29 اكتوبر 2017


يسألونك عن الهلاوين

مقدمة :

(همس السائل  فى أُّذن  شيخ الوهابية الضرير : إن الناس تحتفل بعيد الهلاوين ، الأطفال يرتدون زيا مرعبا ، ويدقون الأبواب بزعم أنهم يخيفون أهل البيت فيخرج اليهم صاحب البيت مرحبا يعطيهم الحلوى ، ويكون صاحب البيت قد إستعد لهذا العيد بشراء الكثير من الحلوى ، ويظل مساء الاحتفال بالهلاوين مترقبا أن يطرق بابه الأطفال ، ليعطى كل من يطرق بابه حلوى . والأطفال يطوفون بالبيوت ـ فى حراسة ذويهم ، ويرجع كل طفل لبيته سعيدا ومعه حقيبة مملوءة بالحلوى .

قال الشيخ الوهابى : وهل الأطفال سعداء بهذا ؟

قال السائل : نعم .

قال الشيخ الوهابى : إذن هو حرام . يحرم على المسلمين أن يفعلوا شيئا يسعدهم لأن هذه الدنيا دار بلاء وشقاء .

قال السائل : الغربيون النصارى هم الذين يفعلونه ، ويقلدهم بعض المسلمين .

قال الشيخ الوهابى : إذن فمن يقلد النصارى الكفار فهو كافر مثلهم .

قال السائل : يا فضيلة الشيخ التكفير صعب ، يمكن أن نقول : هذا لم يعرفه السلف الصالح ، أى هو بدعة وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة فى النار ..

صرخ الشيخ الوهابى : وكل ضلالة فى النار ، ومن يفعلها فهو فى النار ، ومن يدافع عن اهل النار فهو مثلهم فى النار ، ومن يتردد فى تكفيره فهو فى النار ، ومن يستحق النار فى الآخرة فهو مستحق للقتل بحد الردة فى هذه الدنيا .

إرتعب السائل . وقيل أنه حدث له تبول لا إرادى ..أو كما قال ..!!)

2 ـ ملاحظة : هذه محادثة خيالية ، ولكنها تعبر عن الذهنية الوهابية التى تحترف الحظر والتشدد والتزمت ، التحريم عندهم هو الأصل ،وكل ما هو مباح لم يرد فيه تحريم يسارعون بتحريمه . يكفى عندهم أنه لم يكن موجودا فى عصر أئمتهم السابقين ، ويكفى أكثر أن غيرهم ـ من الكافرين ـ يفعلونه . والقاعدة الشرعية عندهم هى أن ما لايعرفونه فهو بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة فى النار ، وقيل فى الأتوبيس .!!

3 ـ اقول هذا لأن أحدهم سأل عن حكم الاحتفال بعيد الهلاوين ، وأرسل لى هذه الفتوى والرد عليها :  (هل يجوز أن تشارك ابنتي في الاحتفال الذي تقيمه مدرستها بمناسبة الهالوين، علماً بأنهم أقاموا في المدرسة احتفالا بمناسبة عيد الفطر، ولكنه لم يكن ذا طابع ديني فقط قاموا بتوزيع الحلوى والألعاب على الأطفال المسلمين وغير المسلمين وأتوقع أن احتفال الهالوين سيكون بنفس الطريقة، فهل يجوز أن أترك ابنتي تشارك في هذا الاحتفال أم الأفضل أن تغيب عن المدرسة ذلك اليوم؟ طبعاً أنا مقيمة في دولة أجنبية، فأرجو سرعة الرد لأن الهالوين يوم الثلاثاء القادم؟ )

وجاء الرد من الشيخ الوهابى : ( فبعد البحث والاطلاع علمنا أن الهالوين والمسمى أيضاً بعيد الرعب عيد من أعياد المشركين، وأن أصله وثني، وأدمج هذا العيد بـ (عيد القديسين) الذي يحتفل به النصارى... فإن كان الأمر كذلك فلا يجوز للمسلم المشاركة فيه، ولا يجوز لك إرسال ابنتك لحضوره، وقد سبق لنا بيان حكم مشاركة المسلم في أعياد المشركين في الفتوى رقم 4586.). وأقول :

أولا :

1 ـ قيل الكثير عن أن الأصل  الوثنى أو المسيحى فى الاحتفال بالهلاويين . وقيل غير ذلك . بغض النظر عن هذا الاختلاف ، فهل الأطفال الذين يسعدون بهذا اليوم لديهم فكرة عن هذا الاختلاف ؟ وهل إذا قيل لهم سيفهمون ؟

2 ـ جاء فى قول الشيخ  محمد صالح المنجد فى تحريم الهلاوين : (فعلى الآباء المسلمين أن يعلموا أبناءهم وجوب الابتعاد عن الباطل وطقوسه ، وألا يتشبهوا بغير المسلمين في عاداتهم وأعيادهم . فلو زرعنا في قلوب أبنائنا مشاعر الاعتزاز بدينهم ، فإنهم سينأون بأنفسهم عن حضور احتفالات هالوين وغيرها من الأعياد غير الإسلامية ، مثل أعياد الميلاد ، والذكرى السنوية ، وعيد الحب .. وغيرها من الأعياد فقد جاء في حديث الذي رواه البخاري أن الساعة لن تقوم حتى يتبع المسلمون سنن من كان قبلهم شبرا بشبر وذراعا بذراع.جاء في الحديث " عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور ، فإن كل محدثة بدعة ، وكل محدثة ضلالة " رواه البخاري.) . الطفل هو مدار الاحتفال بهذا العيد وينتظره سنويا . هل نقول له : بدلا من أن تعض على الحلوى ب ( النواجذ ) عليك أن تعض على سُنّة الخلفاء الراشدين بالنواجذ ؟ وماذا إذا لم تكن له نواجذ ؟ وماذا إذا لم يكن يعرف أصلا ما هى النواجذ ؟ وماهو الأفضل : الإيمان بسنة الخلفاء الراشدين ـ وهى نفس السنة التى يسير عليها الدواعش والوهابيون ـ من الغزو والسلب والنهب والسبى ، أم الاحتفالات السلمية بأعياد الحب والهلاوين والربيع والنيروز ؟

3 ـ قد يقال أن هذه الاحتفالات والاعياد طقوس دينية ، فيها تقديس البشر والحجر . نقول إذا كانوا يمارسونها دينا فهذا مرفوض إسلاميا ، ولكن تبعا للحرية الدينية المطلقة وإنه لا إكراه فى الدين فعلينا أن نحترم حريتهم الدينية فى الاعتقاد وفى الشعائر وفى التعبير عنها والدعوة اليها ، وعليهم فى المقابل أن يحترموا حريتنا الدينية. إذ لا إكراه فى الدين .

4 ـ هذا مع أن أديان المحمديين من سنة وشيعة وصوفية مؤسسة على الشرك . ولهذا نتعرض لنقمتهم لأننا ندعوهم الى الاحتكام الى القرآن الكريم بغرض إصلاحهم سلميا ، وهم يرفضون . ومثلا نتساءل : أليس تقديس ابليس بوضع نُصب له فى الحرم ، بزعم رجمه ـ نوعا من التقديس ؟ أليس تقديس القبر الرجسى المنسوب للنبى محمد كفرا جهير الصوت ؟ ثم ماذا عن أعياد السنة والشيعة وموالد الصوفية وما يحدث من فيها من مجون وتهتك خُلُقى ؟ ثم أيها الأفضل : إعطاء الأطفال حلوى فى الهلاوين أم سفك دمائهم فى غزوات الوهابيين فى اليمن والعراق وسوريا والسودان وأفغانستان ..الخ ؟ ثم أيها الأفضل : إسعاد الأطفال بالحلوى فى الهلاوين أم إسالة دمائهم حزنا على ( الحسين ) فى أعياد التطبير الشيعية ؟

5 ـ قد يقال أنها إحتفالات شعبية إجتماعية ، كان لها أصل دينى ولكن نسي الناس  أصلها الدينى وحافظوا على الاحتفال بها ، ولكن يحدث فيها مجون وتهتك خلقى . لذا هى حرام . ونقول : هذا لا يحدث فى الهلاوين فى طواف الأطفال على البيوت فى حماية أهاليهم . قد يحدث هذا فى حفلات الهلاوين التنكرية التى يقوم بها الرجال والنساء . ولكن هل حدوث معصية ما فى مكان ما أو زمان ما يكفى مبررا لتحريم هذا الشىء ؟ هذا منطق وهابى أحمق   . بهذا المنطق الأحمق يكون الاتوبيس حراما لأنه يحدث فيه تلامس حرام بين الذكر والأنثى ، ويكون الشارع حراما لأنه يسير فى الشارع رجال يتحرشون بالنساء ، بل يكون السرير حراما لأن الزنا يحدث ـ غالبا ـ على السرير .. الحرام هو الفعل ، وليس الأدوات . السكين ليست حراما أو حلالا ، ولكن إستعمالها هو الذى يقع عليه الحكم الشرعى ، إذا إستعملتها للقتل ظلما وعدوانا فإستعمالك لها حرام ، يختلف الحال لو كنت تدافع عن نفسك أو تقطع بها قطعة جبن .

6 ـ المحمديون المتدينون المتطرفون هم أحطُّ من يسير على قدمين ..

ثالثا :

1 ـ الدين الأرضى يخترعه أصحابه من أهوائهم وظروفهم البيئية والجغرافية والاجتماعية . دين السُنّة نبت فى ظل الفتوحات العربية ، هى التى طبقته بالحديد والنار حين غزا العرب البيئات النهرية وإحتلوها وإسترقوا اهلها وسلبوا اموالهم وإغتصبوا نساءهم . ثم عاملوهم موالى ومواطنين من الدرجة الثالثة . تأسس الدين السُّنّى من حمأة هذه المذابح يعلن ( أُمرتُ أن أقاتل الناس حتى يقولوا  .. ) و ( جُعل رزقى فى ظل رمحى ) ، و ( من رأى منكم منكرا فليغيره ) وقتل المرتد والزنديق و الخارج عن الجماعة ..الخ . العرب الفاتحون الصحرايون وجدوا أهل الوديان الزراعية التى فتحوها وإستعمروها يحافظون على أعيادهم الموروثة المرتبطة بالزراعة والحصاد . لم تكن فى صحراء العرب أعياد مماثلة ، ربما لأن ثقافتهم البدوية فى الغارات لم تعطهم وقتا للهدوء والسكينة . إستكثروا على المصريين والفرس واهل الشام والعراق أن يسعدوا بإحتفالاتهم المتوارثة ، ومنها النيروز ، فواجهوه بالتحريم والمنع . وجاءت الوهابية الأشد تزمتا تسير على منهج الحظر والمنع لأنها تكره سعادة الإنسان .

2 ـ المقريزى ـ أعظم مؤرخ مصرى فى العصور الوسطى ـ لم يخلُ من تعصب ضد اٌقباط مصر ، ولنا كتاب منشور هنا عن هذا . وفى كتابه ( الخطط المقريزية ) تعرض للأعياد فى مصر بمختلف أنواعها ، منها الأعياد القبطية . وذكر منها عيد النيروز‏:‏ وهو أول السنة القبطية بمصر. قال عنه : ( وهو أول يوم من توت ، وسنتهم فيه إشعال النيران والتراش بالماء وكان من مواسم لهم المصريين قديمًا وحديثًا‏.‏) أى كان عيدا للسعادة والمرح . والدين السُّنى الذى يعتنقه المقريزى يكره السعادة والمرح ، ويحرص على أن يبقى متجهما مقطبا الجبين . ( ليه ..ما تعرفش .!! ) . الدين الشيعى متخصص فى الحزن والعويل من مقتل الحسين وحتى الآن . ولذا فإن أول خليفة فاطمى جاء لمصر وهو المعز لدين الله رأى فيما يفعله المصريون فى عيد النيروز مخالفة للحزن الشيعى .   فى تاريخه عن مصر قال ابن زولاق‏:‏  ( وفي هذه السنة يعني سنة ثلاث وستين وثلثمائة منع أمير المؤمنين المعز لدين الله من وقود النيران ليلة النوروز في السكك ومن صب الماس يوم النوروز‏.‏) وقال‏:‏  ( في سنة أربع وستين وفي يوم النوروز زاد اللعب بالماء ووقود النيران وطاف أهل الأسواق عملوا فيه وخرجوا إلى القاهرة بلعبهم ولعبوا ثلاثة أيام وأظهروا السماجات والحلي في الأسواق ثم أمر المعز بالنداء بالكف وأن لا توقد نار ولا يصب ماء وأخذ قوم فحبسوا وأخذ قوم فطيف بهم على الجمال‏.‏) . أى عوقب أقباط مصريون بالحبش والتشهير لأنهم يفرحون ..!

3 ـ بعده تأثر الخلفاء الفاطميون بالثقافة المصرية ، فقد صاروا مصريين بالمولد وبالنشأة ، فتخففوا من الحزن الشيعى التقليدى وجعلوا حياتهم مواكب وموائد وإحتفالات بكل الأعياد ، منها الأعياد الفاطمية الشيعية والأعياد القبطية . وبهذا دخل المصريون فى دين التشيع أفواجا ( تحت مسمى الاسلام ) . وتميز عيد النيروز بحضور الخليفة ، وتفنن الناس فى المرح والضحك والسخرية ( المصرية ). فيتقمص أحد المصريين دور الخليفة ، بإسم أمير النيروز ، ويقلد فيها الخليفة فى إعطاء الأوامر ، وينطلق الناس فى المجون يرش بعضهم بعضا بالماء ، ويصفع بعضهم بعضا بالأيدى وبالجلود . والشخص المحترم ينجو هذا اليوم من الصفع بأن يدفع فدية  . ويتجمع المطرون والمطربات ( والفاسقون والفاسقات ) والراقصون والراقصات فى الميدان ليمارسوا فنونهم أمام الخليفة فى قصر اللؤلؤ . لم يعجب هذا المقريزى ( السُّنّى )، فقال ناقما ساخطا : ( وقد كان بمصر في الأيام الماضية والدولة الخالية من مواسم بطالاتهم ومواقيت ضلالاتهم ، فكانت المنكرات ظاهرة فيه والفواحش صريحة فيه ، ويركب فيه أمير موسوم بأميرالنوروز ، ومعه جمع كثير ، ويتسلط على الناس في طلب رسم رتبه، ويرسم على دور الأكابر بالجمل الكبار ، ويكتب مناشير ويندب مرسمين كل ذلك يخرج مخرج الطير ويقنع بالميسور من الهبات . ويجتمع المغنون والفاسقات تحت قصر اللؤلؤ ، بحيث يشاهدهم الخليفة ، وبأيديهم الملاهي ، وترتفع الأصوات ، ويشرب الخمر والمزر شربًا ظاهرًا بينهم وفي الطرقات ، ويتراش الناس بالماء والخمر وبالماء ممزوجًا بالأقذار. وإن غلط مستور وخرج من بيته لقيه من يرشه ويفسد ثيابه ويستخف بحرمته،  فإما أن يفدي نفسه وإما أن ينفضح.  ‏ ).

4 ـ وسقطت الدولة الفاطمية وتأسست الدولة الأيوبية  ، واستمر الاحتفال الساخر بالنيروز ، والذى عبر فيه العوام المصريون عن مشاعرهم وينفسون عن الكبت الذى يكتم أنفاسهم طيلة العام . فى تاريخه عن العصر الأيوبي  قال القاضي الفاضل في عام ( اثنتين وتسعين وخمسمائة‏) :‏ ( وجرى الأمر في النوروز على العادة من رش الماء،  واستجد فيه هذا العام التراجم بالبيض والتصافع بالأنطاع. وانقطع الناس عن التصرف ومن ظفر به في الطريق رش بمياه نجسة وخرق به . )

5 ـ واستمر هذا الاحتفال الصاخب الساخر بيوم النيروز حتى عصر برقوق فى الدولة المملوكية البرجية ، يقول المقريزى : ( وما زال يوم النوروز يعمل فيه ما ذكر من التراش بالماء والتصافع بالجلود وغيرها إلى أن كانت أعوام بضع وثمانين وسبعمائة وأمر الدولة بديار مصر وتدبيرها إلى الأمير الكبير برقوق قبل أن يجلس على سرير الملك ويتسمى بالسلطان ،  فمنع من لعب النوروز وهدد من لعبه بالعقوبة ،  فانكف الناس عن اللعب في القاهرة ، وصاروا يعملون شيئًا من ذلك في الخلجان والبرك ونحوها من مواضع التنزه ، بعدما كانت أسواق القاهرة تتعطل في يوم النوروز من البيع والشراء ويتعاطى الناس فيه من اللهو واللعب ما يخرجون عن حد الحياء والحشمة إلى الغاية من الفجور والعهور.  وقلما انقضى يوم نوروز إلا وقتل فيه قتيل أو أكثر.  ولم يبق الآن للناس من الفراغ ما يقتضي ذلك ولا من الرفه والبطر ما يوجب لهم عمله . )

أخيرا :

فارق هائل بين الهلاوين الغربى فى عصرنا و النيروز الذى كان يحدث فى عصر السلف .وفارق بين هائل بين الغرب الذى يتمتع فى الدنيا وبين الوهابية التى تحرم التمتع بالحلال فى الدنيا ثم تتسبب فى دخول اتباعها الى الخلود فى النار .. يعنى لا دنيا ولا أخرة . 

اجمالي القراءات 4103

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   نهاد حداد     في   الأحد 29 اكتوبر 2017
[87382]

الهالوين وسقيفة بني ساعدة !


عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ !  هو النبي عليه السلام كان في السقيفة واحنا منعرفش ؟ مش مات قبل مايكون فيه لا خلافة ولا خلفاء ولا راشدين ! والله مافيش بدع غيرالبدع ال عملوها فينا هما والبخاري ! 



Happy haloween every body



2   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الإثنين 30 اكتوبر 2017
[87384]

فقه النكد .. رحمك الله جل و علا الدكتور فرج فودة .




عندما تتحدث عن الحرية و تقول أن الإسلام دين الحرية فمن شاء فليؤمن و من شاء فليكفر يتبادر إلى اذهانهم العري !! و كأن مفهوم الحرية في عقولهم محصورا على العري !! و عندما تلبس ما تريد متأنقا ينظرون إليك بنظرات غريبة مملؤة بالشك و الريبة !! لذا آمنوا بالمثل ( كل كما تشتهي و البس كما يلبس الناس !! ) أي تقييد الحرية الشخصية و إلزامها ( بالإتباع ) و ضرورة أن تكون مع ( الرعية ) لأن الراعي يريد هذا النمط من الخنوع .

هذه المجتمعات أشبه ما تكون وصفا تندرا بـ ( آري عليهم شيخ واحد !! ) في مجتمعنا الأكثر بؤسا يتندرون عليك إذا ما رأوك تحمل كتابا تقرأه و أنت في حافلة أو طائرة أو تنتظر في صالة الانتظار في المستشفى !! يرمقونك بنظرات حادة كشفرات ( جوليت للحلاقة ) إذا ما حلقت لحيتك وسط غابة كثيفة من الذقون ذات المقاسات السلفية و الإخوانجية أو الإخوانية !!!

رحم الله جل و علا الدكتور فرج فودة و عبارته الشهيرة ( فقه النكد ) و اذكر في مناظرته للإخوان قال لهم : أُمال ربنا خلق العصافير تزقزق ليه !!

أخيرا أقول : مجتمعات تخاف من الفرحة .. ترتعب من مجرد مشاركة الآخر في فرحته .. تضع العراقيل و الفتاوى السامة لوأد مشاركة زميلك الذي لا يدين بدينك لفرحته هي مجتمعات لن تعرف الحياة !! هي تعرف الموت .. السواد .. تفتخر بالسيف !! أنظر لعلم السعودية ستجد السيف ( الأملح ) .. أنظر لشعار الإخوان ستجد سيفين متقاطعين !! بل أنظر لكل المنظمات و التنظيمات – الإسلامية – ستجد السيف ظاهراً !!! و تتوشح بالسواد دائما و تزور القبور !!! و حتى في كل محاضراتهم و خطبهم يستحضرون ( الأموات ) و يبداوان بـ قال فلان ( المتوفي طبعا ) !! هم لا يؤمنون بأن الحياة : ( حلوة بس نفهمها ) .



 



3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 30 اكتوبر 2017
[87390]

شكرا استاذة نهاد ، وشكرا استاذ سعيد ، واقول


1 ـ هذا الحديث عن ( العض بالنواجذ ) سنتكلم عنه بالتفصيل إن شاء الله جل وعلا فى حلقات من برنامج ( لحظات قرآنية ) لأنه حديث مسخرة ، ويشعل فى داخلى غريزة السخرية المصرية .

2 ـ فقه النكد الوهابى يتوجه  ( للمسلمين ) ما عدا آل سعود . هم يتمتعون ويأكلون كما تأكل ألأنعام ، وفقهاء الوهابية يصفقون لهم . 

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3739
اجمالي القراءات : 30,810,116
تعليقات له : 4,139
تعليقات عليه : 12,498
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي