إسرائيل هو يعقوب عليه السلام

د.حسن أحمد عمر في الأربعاء 18 ابريل 2007


إسرائيل هو نبى الله يعقوب عليه السلام
* القرآن هو كلام الله المحكم المفصل البين الميسر الذى لا يأتيه الباطل من يديه ولا من خلفه فهو تنزيل الله العزيز الحميد ,
* والقصص القرآنى جزء عظيم لا يتجزأ من كتاب الله العزيز , ولأن القصص القرآنى هو تاريخ كتبه الله فى القرآن فهو القصص الحق وبكل دقة وبكل تفصيل , فهو ليس كالتاريخ الذى يكتبه المؤرخون وقد تلعب الأهواء فيه كل ملعب وتتداخل فيه المصالح وتذهب كل مذهب , ولكنه – القصص القرآنى – هو القصص أى التاريخ الحق بكل حذافيره صغيرأ ßig;ان أو كبيراً .


* يقص علينا قيوم السماوات والأرض قصة نبى الله يعقوب وهو حفيد أبى الأنبياء إبراهيم الذى كرمه الله بأن جعله خليله وأراه ملكوت السماوات والأرض وأراه كيف يحيى الموتى وجعل فى ذريته النبوة والكتاب , فكان من ذريته يعقوب أو إسرائيل باللغة العبرية لأنه إبن إسحق ابن إبراهيم وفى هذا يقول القصص القرآنى عن زوج نبى الله إبراهيم حين بشرها الملائكة بأنها ستحمل وتلد إسحق ثم تنجب إسحق حفيدهم يعقوب عليهم السلام :
)) و َامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَقَ وَمِن وَرَاء إِسْحَقَ يَعْقُوبَ )) هود 71
ولأن يوسف هو ابن يعقوب بن اسحق بن إبراهيم ( ص) تجد القصص القرآنى يقول على لسان يعقوب بعد أن روى له ابنه يوسف قصة الرؤيا التى رأى فيها أحد عشر كوكباً والشمس والقمر له ساجدين فقال له أبوه يعقوب :
((وكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِن قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ )) يوسف 6
* وعندما كان يعقوب يحتضر للوفاة أحضر أولاده الإثنى عشر ووجه لهم هذا السؤال :
((أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )) البقرة 133
* يقول الله تعالى عن نبيه ورسوله وخليله إبراهيم وعن ذريته :
((وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلاًّ هَدَيْنَا وَنُوحاً هَدَيْنَا مِن قَبْلُ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ {84}وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِّنَ الصَّالِحِينَ {85 الأنعام 84 : 85
الآيتان الكريمتان السابقتان من سورة الأنعام تتحدثان عن نبى الله ورسوله إبراهيم و نفهم منهما أن موسى وهارون وسليمان وداوود وأيوب ويحيى وعيسى وإلياس هم أنبياء من ذرية إبراهيم عليه السلام وهم أنبياء بنى إسرائيل لأنهم أحفاد يعقوب أو إسرائيل ابن إسحق ابن إبراهيم عليهم جميعأ الصلاة والسلام .


* وقصة يوسف وإخوته يعرفها الجميع منذ أن حقدوا عليه لا لشىء إلا لأن اباهم ( يعقوب ) يحب الصغيرين يوسف وأخيه أكثر منهم من وجهة نظرهم حيث قالوا :
((إِذْ قَالُواْ لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ )) يوسف 8
وقرروا شيئأ خطيراً للتخلص من يوسف :
(( أقْتُلُواْ يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضًا يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُواْ مِن بَعْدِهِ قَوْمًا صَالِحِينَ )) يوسف 9
* ونفذوا قرارهم وألقوا به فى بئر على طريق القوافل حتى يتم التخلص منه سلمياً بلا قتل وتحقق لهم ما ارادوه فأخذته إحدى القوافل السيارة وباعوه ليستقر فى بيت عزيز مصر :
((وَجَاءتْ سَيَّارَةٌ فَأَرْسَلُواْ وَارِدَهُمْ فَأَدْلَى دَلْوَهُ قَالَ يَا بُشْرَى هَذَا غُلاَمٌ وَأَسَرُّوهُ بِضَاعَةً وَاللّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَعْمَلُونَ )) يوسف 19
(( َشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكَانُواْ فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ )) يوسف 20
(( وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن مِّصْرَ لاِمْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَى أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَكَذَلِكَ مَكَّنِّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ )) يوسف 21
* وهكذا مكّن الله لنبيه يوسف فى الأرض وليعلمه من تأويل الأحاديث
وقصة يوسف وامرأة العزيز معروفة أيضأ وكانت نهايتها هو الحكم بسجن يوسف ظلماً طبعأ حيث لبث فى السجن بضع سنين , وفى السجن قابل الرجلين المسجونين ومن خلال عشرتهما معه عرفا أنه صديق نبى حيث كان ينبؤهم بما سيأكلونه فى السجن قبل أن يأتيهما :
((ثُمَّ بَدَا لَهُم مِّن بَعْدِ مَا رَأَوُاْ الآيَاتِ لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ )) يوسف 28
(( وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانَ قَالَ أَحَدُهُمَآ إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا وَقَالَ الآخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ )) يوسف 36
ولم يتأخر يوسف النبى عن تأويل رؤاهم فقال لهم :
((يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَمَّا أَحَدُكُمَا فَيَسْقِي رَبَّهُ خَمْراً وَأَمَّا الآخَرُ فَيُصْلَبُ فَتَأْكُلُ الطَّيْرُ مِن رَّأْسِهِ قُضِيَ الأَمْرُ الَّذِي فِيهِ تَسْتَفْتِيَانِ {41})) يوسف 39
* ثم لم ينسى يوسف أن يوصى الرجل الذى سيعمل ساقياً للملك خمراً فقال له ( اذكرنى عند ربك ) أى طلب يوسف من الرجل أن يحكى قصته للملك عسى أن يكون هناك مخرج له من السجن وإظهار براءته من تهمة التحرش بامرأة العزيز ولقد كان له ما اراد ولكن بعد فترة نسيان انتابت الرجل الذى لم يتذكر يوسف إلا بعد أن رأى الملك رؤيا عجزوا جميعاً عن تفسيرها له فكان من زميل يوسف سابقاً فى السجن أن تذكر يوسف الصديق -بتشديد الدال- فقال للملك ( أنا آتيكم به فأرسلون ) أى سوف أحضر لكم من يفسر هذه الرؤيا العويصة ثم ذهب ليوسف فى سجنه فقص عليه رؤيا الملك وطلب منه تفسيرها ففعل وعاد الرجل إلى القوم فرحان جذلاً بما لديه من معلومات , أعجب الملك بيوسف فطلب تقريبه منه ولكن يوسف اشترط ظهور براءته من تهمة التحرش بامرأة العزيز أمام الجميع فكان له ما أراد وأعزه الله تعالى وآتاه الملك وصار وزيراً على خزائن الأرض أى ارض مصر ومكن الله ليوسف فى الأرض ,
* جاء إخوة يوسف العشرة الكبار ليستبدلوا ما معهم من بضاعة وغزل و منسوجات اشتهرت بهم بلاد الشام بقمح وشعير وأرز وغيره من خيرات مصر , وعندما دخلوا على عزيز مصر ( يوسف ) عرفهم وتأكد أنهم أخوته ولكنهم لم يتعرفوا عليه , ووضع خطة بحيث يستطيع بها أن يستقدم أهله أجمعين من البدو إلى مصر بلاد الحضارة والتقدم والرفاهية فى ذلك الزمان , فطلب منهم إحضار أخيهم الصغير من أبيهم وإلا فلا كيل لهم عنده فعادوا إلى أبيهم وقصوا عليه قصة هذا العزيز فبدأ يعقوب النبى يستيقن أن إحساسه لم يخب فى أن يوسف لا يزال حيأ ووافق على إرسال أخيهم الاصغر معه , وكان ماكان من وضع السقاية فى رحله ثم أذن مؤذن ايتها العير إنكم لسارقون , قالوا واقبلوا عليهم ماذا تفقدون ؟؟ قالوا نفقد صواع الملك أى السقاية ولمن جاء به حمل بعير أى هدية حمل جمل من الحبوب لمن يحضر لهم صواع الملك , وبدأ يوسف بتفتيش الرحال وبدأ بأوعيتهم قبل وعاء أخيه كنوع من التمويه واستخدام الذكاء حتى لا يشكوا فى أن مسألة إختفاء الصواع مدبرة من قبل يوسف نفسه , ثم أخرج الصواع ( السقاية ) من رحل أخيه الصغير , وتم تنفيذ القانون المصرى عليه وهو أن يؤخذ مقابل ما سرقه , وهى شريعة غريبة كانت تطبق حينئذ فى تلك العصور الغابرة وهى أن يستعبد الإنسان مقابل ما سرق , ولكن يوسف له غرض أكبر من ذلك بكثير وهو إستقدام أبيه وأمه وإخوته وأهله أجمعين .
* تحقق الحلم ( أو رؤية يوسف حين كان طفلأ ) وجاء يعقوب وأبناؤه العشرة وانضموا فى مصر ليوسف وأخيه وعاشوا فيها وأخذوا حظهم من العيش والرفاهية والحرية الدينية وحرية الدعوة إلى الله تعالى دون مكائد أو مشاكل أو تنغيص , وبفضل يوسف فى مصر صارت لأبناء يعقوب كلمة ووجود عظيم , مما أثار حفيظة أهل البلد عليهم طوال فترة وجود يوسف ولعدة قرون أخرى حتى تخلصت مصر من إحتلال الهكسوس الذى كان يسيطر على مصر فى فترة وجود يوسف بها ,
* قبل قدوم يوسف وابيه وإخوته على مصر لم يكن هناك فى مصر ما يعرف ببنى إسرائيل ولكن بعد قدومهم واستيطانهم لمصر عرفوا ببنى إسرائيل أو ابناء يعقوب . ولما طرد الهكسوس من مصر وحكم مصر ملوكأ من أهلها تم اضطهاد ذرية يعقوب أو بنى إسرائيل , وصارت عادة فى هؤلاء الملوك أنهم يستعبدون بنى إسرائيل ويذيقونهم سوء العذاب , ويسخرونهم فى أشق المهن وأصعبها , ووصل بهؤلاء الملوك الأمر إلى تقتيل أبناء بنى إسرائيل واستحياء نسائهم , فأرسل الله نبيه موسى ليخلصهم من هذا العذاب المهين , وقصة موسى وفرعون معروفة , ويطول شرحها وكان من أهم ما قاله موسى للفرعون الكافر :
((فَأْتِيَاهُ فَقُولَا إِنَّا رَسُولَا رَبِّكَ فَأَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَا تُعَذِّبْهُمْ قَدْ جِئْنَاكَ بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكَ وَالسَّلَامُ عَلَى مَنِ اتَّبَعَ الْهُدَى )) طه 47
* ولما أغرق الله فرعون وجنوده فى اليم عندما خرجوا لقتل موسى ومن معه من بنى إسرائيل ونجح موسى بفضل الله ونصره وخرج ببنى إسرائيل هارباً من مصر من بطش وظلم الفرعون ثم مع مرور الزمن نسى بنو إسرائيل نعمة الله عليهم وكيف أكرمهم وجعلهم ملوكأ ونجاهم من بطش الفرعون المجرم ولكنهم نسوا كل ذلك واتخذو ا العجل يعبدونه من دون الله وأجرموا وأشركوا وارتكبوا الفواحش فى حق بعضهم فكان موسى يذكرهم بنعمة الله عليهم قائلاً :
((َإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ أَنجَاكُم مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ وَيُذَبِّحُونَ أَبْنَاءكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءكُمْ وَفِي ذَلِكُم بَلاء مِّن رَّبِّكُمْ عَظِيمٌ )) إبراهيم 6
* ولكنهم تمادوا فى ظلمهم وشركهم وكفرهم حتى يومنا هذا وتطاولوا على رسل الله من بعد موسى فقتلوا بعضهم وكذبوا البعض الآخر , بل وتطاولوا على الله تعالى إذ قالوا والعياذ بالله :-
( يد الله مغلولة ) , وقالوا عليهم اللعنة ( إن الله فقير ونحن أغنياء ) فشتت الله شملهم وأذلهم وفرقهم بددأ وجعل الدائرة عليهم لأنهم بدلوا نعمة الله كفراً وأحلوا قومهم دار البوار .
وكان نبى الله يعقوب أو إسرائيل قد حرم على نفسه بعض أنواع الطعام باجتهاد خاص منه وبلا وحى من الله يقول الله فى ذلك :
((كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِلاًّ لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلاَّ مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِن قَبْلِ أَن تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُواْ بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ)) آل عمران 93
وكان آخر نبى أرسل من بنى إسرائيل هو عيسى بن مريم عليه السلام يقول تعالى :
((وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللّهِ وَأُبْرِىءُ الأكْمَهَ والأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللّهِ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ)) آل عمران 49
* كان لابد من سرد قصة يوسف وإخوته لأنهم أبناء إسرائيل أو يعقوب عليه السلام , وكان حتماً علينا أن نتعرض لقصة يوسف وإخوته فى عجالة حتى إستقدامه لأبيه وأمه وإخوته من البدو إلى مصر ليكونوا فى مصر ما عرف بعد ذلك باسم بنى إسرائيل الذين عاشوا فى مصر حقبة زمنية كبيرة حتى أذلهم ملوك الفراعنة واستعبدوهم وقتلوا أبناءهم واستحيوا نساءهم إنتقاماً منهم وحقداً عليهم لما حصلوا عليه من جاه وعز فى أيام يوسف وبعده فكان أن أرسل الله موسى وهارون لتخليص بنى إسرائيل من بطش الفراعنة والخروج بهم من مصر إلى سيناء ثم قصتهم المعروفة بعد وفاة موسى عليه السلام مع أنبيائهم وحتى آخر نبى فيهم وهو المسيح عيسى بن مريم عليهما السلام .
مما نسبق نخلص إلى أن إسرائيل هو نبى الله يعقوب عليه السلام ولكن كلمة إسرائيل ليست لساناً عربياً لأنها كلمة عبرية بمعنى عبد الله .

اجمالي القراءات 109102

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (11)
1   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   الخميس 19 ابريل 2007
[5877]

يعقوب ليس إسرائيل ( رد على الدكتور حسن المحترم )

يعقوب ليس إسرائيل
رد على الدكتور حسن المحترم
السلام عليكم .
أخي الدكتور حسن بارك الله فيك .
إن النص القرآني نزل بلسان عربي ، وحكم عربي ونظام عربي ، ولا يوجد فيه أي كلمة غير عربية . راجع مقالي ( مفهوم كلمة العربية بين الفطرة والقومية ) ومقالي [ اللسان العربي أصل وأم للألسنة كلها ] أما دلالة كلمة ( إسرائيل ) فهي تعني الباحث عن الله ، وتم شرحها بعابد الله أو عبد الله من باب تفسير الشيء بمآله ، وهو تفسير مقبول للعوام . وغير مقبول من الباحثين . راجع مقالي ( مفهوم كلمة الله ) .
أما بالنسبة لقولك : إن يعقوب هو إسرائيل فالملاحظ أنك قد اعتمدت في ذلك على نقطتين وهما :
1 - افترضت أن الأنبياء المذكورين في النص كلهم من أحفاد يعقوب ، وهم أنبياء لبني إسرائيل ، وبالتالي فإسرائيل هو يعقوب .
2- افترضت أن خطاب ( يا بني إسرائيل ) وقصة يوسف وأخوته وقد ومهم إلى مصر دليل على أن يعقوب هو إسرائيل .
- وذكرت بني إسرائيل واتهمتهم بأنهم قالوا : ( يد الله مغلولة ) . ( وإن الله فقير ونحن أغنياء) .
- وذكرت أن يعقوب هو الذي حرم على نفسه بعض ما أحل الله له .
هذه أهم نقاط مقالك . ولنناقش الآن نقطة تلو الأخرى .
ج1- انظر إلى قوله تعالى :
[ ونوحاً هدينا من قبل ومن ذريته داود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نجزي المحسنين ] الأنعام 84
فهؤلاء الأنبياء المذكورين في النص هم من ذرية نوح عليه السلام . ولكن نجد بينهم ذكر النبي يوسف عليه السلام ، وهو ابن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم ، أي من ذرية إبراهيم من طرف أبيه ، مما يدل على أنه من ذرية نوح من طرف أمه . وهذا مصداق قوله تعالى : [ ذرية بعضها من بعض ] آل عمران 43
فذرية نوح غير ذرية إبراهيم مع وجود التداخل في الذريات خلال امتداد الزمن . وقد جعل الله عز وجل النبوة والكتاب في ذرية نوح أو ذرية إبراهيم سواء من طرف الأب أم من طرف الأم أم من طرف الأبوين . قال تعالى : [ ولقد أرسلنا نوحاً وإبراهيم وجعلنا في ذريتهما النبوة والكتاب ....] الحديد 26
فالسؤال الآن هو : النبي موسى عليه السلام من ذرية مَن !؟
فالنص السابق دليل على أن موسى من ذرية نوح من طرف أمه بدليل ذكره مع النبي يوسف بن يعقوب عليهم السلام جميعاً . ولكن مِن ذرية مَن مِن طرف أبيه ؟
نجد ذلك في قوله تعالى : [ وآتينا موسى الكتاب وجعلناه هدى لبني إسرائيل ألا تتخذوا من دوني وكيلا ، وذرية من حملنا مع نوح إنه كان عبداً شكروا ] الإسراء (2-3)
فالنص يتكلم عن النبي موسى عليه السلام ووصفه بالعبد الشكور ، مما يدل على أنه من ذرية مِمَن تم حملهم مع نوح ، وإذا قمنا بعملية تقاطع بين النصين نصل إلى أن موسى من ذرية نوح مِن طرف أمه ، ومن ذرية مَن تم حملهم مع نوح مِن طرف أبيه .
والنتيجة أن موسى ليس من ذرية إبراهيم أصلاً، ومن باب أولى ليس من ذرية يعقوب عليهم السلام جميعاً .
وبعثة هؤلاء الأنبياء الكرام إلى بني إسرائيل لا تدل على بنوتهم إلى إسرائيل نفسه ، فكلمة ( القوم ) أعم وأشمل من كلمة ( النبوة ) فالنبي موسى من القوم وأكثر ما في القوم هم بنو إسرائيل ، لذلك تناولهم الخطاب ، والمقصد القوم كلهم لأنهم تابعون لبني إسرائيل . وبالتالي سقط الاستدلال بهذه النقطة على أن يعقوب هو إسرائيل لانتفاء دلالتها على ذلك .
ج2- قصة يوسف عليه السلام لا تدل على أن يعقوب هو إسرائيل أبداً والخطاب يا بني إسرائيل هو خطاب لأكبر ذرية موجودة مع ذريات أخرى نحو ذرية يعقوب التي كانت تحكم ذرية بني إسرائيل مع وجود ذرية نوح عليه السلام وكانت هذه الذريات تتداخل مع بعضها مع الحفاظ على صفة النبوة والكتاب في ذرية نوح وإبراهيم عليها السلام .
أما مسألة قدوم يعقوب وأولاده إلى مصر فهذه مسألة بحاجة إلى دراسة جديدة غير المعروفة . لأنه لا يوجد دليل على أن القرآن قد استخدم كلمة ( مصر ) اسم عَلم لبلد معروف ، ومن الممكن أن تكون دلالة مصر تدل على الأرض المتصلة ببعضها دون حواجز فيها مثل السهل الممتد . ويوجد دراسات تاريخية قرآنية ترجح أن هذه الأرض ( مصر ) هي في شبه الجزية العربية ، أو في بلاد الرافدين ( العراق ) وأحداث القصة جرت هناك وليس في أرض مصر المعروفة في التاريخ المعاصر!! .
وعلى كل فالقصة لا تدل على أن يعقوب هو إسرائيل ، وإنما تدل على أن ذرية يعقوب كانت تعيش مع ذرية إسرائيل .

2   تعليق بواسطة   سامر إسلامبولي     في   الخميس 19 ابريل 2007
[5878]

تابع ( يعقوب ليس إسرائيل ( رد على الدكتور حسن المحترم )

- أما قولك أن بني إسرائيل قالت : ( يد الله مغلولة ) ( وإن الله فقير ونحن أغنياء ) فهذا غير صحيح . فالذين قالوا ذلك هم اليهود ، واليهود غير بني إسرائيل ولو أنهم اختلطوا فيهم ونسبوا أنفسهم إليهم زوراً وبهتاناً!.
وقد بينت ذلك في مقالي ( اليهود نشأة مشبوهة وتاريخ أسود ) الذي نشرته في صفحتي فتم حذفه من قبل إدارة الموقع !! فنشرته في موقع شباب مصر ، وتجده أيضاً في مدونتي على موقع مكتوب تحت عنوان ( اليهود (وخرافة السامية) ).
- وذكرت أن يعقوب قد حرم على نفسه بعض الأطعمة . بينما القرآن ذكر أن الذي حرم على نفسه هو إسرائيل . فأنت افترضت سابقاً أن يعقوب هو إسرائيل وفسرت النصوص بناء على ذلك . والصواب إن إسرائيل ليس يعقوب ولا يوجد أي دليل قرآني يدل على خلاف ذلك . وقد بينت ذلك في مقالي ( الأسباط ليسوا أبناء يعقوب ، ويعقوب ليس إٍسرائيل ) فليراجع في مكانه حتى لا نعيد سرد الأدلة .
وشكراً لكم ودمتم أخاً عزيزاً


3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 19 ابريل 2007
[5881]

مصر فى القرآن الكريم ::

اولا أعتذر للدكتور -منصور _لإقتباس هذا العنوان من عنوانه كتابه (مصر فى القرآن الكريم)..
..شكرا اخى الحبيب -حسن عمر على مقالتك الوافيه للتعريف بجزء من تاريخ بنى إسرائيل (ابناء يعقوب بن إسحق بن إبراهيم بن ...........بن نوح عليهم السلام).ونعود للنقطه التى لا تقل خطوره بل فى نظرى انها اكثر خطوره فى رد ألاستاذ -سامر الآسلامبولى عليكم حيث قال(أما مسألة قدوم يعقوب وأولاده إلى مصر فهذه مسألة بحاجة إلى دراسة جديدة غير المعروفة . لأنه لا يوجد دليل على أن القرآن قد استخدم كلمة ( مصر ) اسم عَلم لبلد معروف ، ومن الممكن أن تكون دلالة مصر تدل على الأرض المتصلة ببعضها دون حواجز فيها مثل السهل الممتد . ويوجد دراسات تاريخية قرآنية ترجح أن هذه الأرض ( مصر ) هي في شبه الجزية العربية ، أو في بلاد الرافدين ( العراق ) وأحداث القصة جرت هناك وليس في أرض مصر المعروفة في التاريخ المعاصر!! .)...فهو ينفى عن دولة مصر ذكر إسمها وجزء من تاريخها ضمن ايات القرآن الكريم ...وانا اساله عن فهم هذه ألأيات البينات الصريحات التى يقول الله تعالى فيهن(
وقال الذي اشتراه من مصر لامراته اكرمي مثواه عسى ان ينفعنا او نتخذه ولدا وكذلك مكنا ليوسف في الارض ولنعلمه من تاويل الاحاديث والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون)فلما دخلوا على يوسف اوى اليه ابويه وقال ادخلوا مصر ان شاء الله امنين)
....(ونادى فرعون في قومه قال يا قوم اليس لي ملك مصر وهذه الانهار تجري من تحتي افلا تبصرون)
..فأين حدثت قصة يوسف عليه السلام ؟؟؟وهل كانت توجد حضاره فى بادية الجزيره العربيه أنذاك تنافس الحضاره المصريه القديمه ؟؟؟؟ واين كانت دولة الفراعين والفراعنه هل كانت فى ارض بابل ام فى ارض إبن سعود الحديثه ام فى ام الدنيا (مصر )؟؟؟
انا أفهم اننا قد نختلف فى فهم معين لشىء معين بسيط .لكن ان يصل الخلاف فى الفهم إلى تجريد دولةكامله من تاريخها الذى يعرفه العالم كله قديما وحديثا والذى مازال تقدمها العلمى مثار اسئله وإستفسارات محيره لأكبر العقول والمعامل التجريبه حتى ألان ؟؟ اعتقد ان هذا ظلم للعقل البشرى وظلم لمصر الماضى والحاضر والمستقبل...
وانا مع أخى د- حسن _وأوافقه على كل كلمه كتبها وقالها بخصوص ان يعقوب هو إسرائيل .ودعونى انظر للموضوع بشكل أخر ورؤيه قرآنيه أخرى ...الم يستخدم القرآن الكريم مصطلحات ومسميات كثيره للدلاله على شىء واحد .مثل إستخدامه لإسم التوراه والهدى والنوار لإسم واحد وهو التوراه ....وللقرآن استخدامه لأسماء - الحق - الحكمه - البيان - الذكر - الفرقان --للقرآن الكريم ..الم يستخدم إسم أحمد ومحمد للنبى محمد .وإسم مكه وبكه لمكه المكرمه...الم يستخدم إسم ذا النون واطلقه على يونس عليه السلام ..فلماذا ننكر على القرآن الكريم حقه فى تعبيره عن يعقوب عليه السلام بأنه إسرائيل طالما ان ألأحداث واحده ومشتركه ؟؟؟؟
ملاحظه
ارجو ان تقبلهابصدر رحب اخى سامر (لقد ضحكت كثيرا عندما قرات قولك ان (ولكن نجد بينهم ذكر النبي يوسف عليه السلام ، وهو ابن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم ، أي من ذرية إبراهيم من طرف أبيه ، مما يدل على أنه من ذرية نوح من طرف أمه ))فهل لديك شجرة انساب الآنبياء ؟؟لآنى عايز اعرف اخوال النبى محمد عليه السلام يبقوا مين واين دورهم فى دعوته هل ناصروه ام وقفوا ضده ام بين بين مثل بنى هاشم حث كان منهم ابو لهب وعلى بن ابى طالب وكلنا نعلم انهما كانا على طرفى نقيض من دعوة إبنهم (محمد عليه السلام))..
وتحياتى لك وللدكتور (ابو على )..

4   تعليق بواسطة   محمد شعلان     في   الخميس 19 ابريل 2007
[5883]

اسرائيل هو يعقوب وفرعون موسى ليس مصرياً

الأخ الصديق د. حسن أحمد عمر تحية لك على هذا المقال الذي يعتبر ضمن سلسلة تعريف المسلمين بشخصيات القرآن الكريم ، وأتفق معك على أن اسرائيل هو يعقوب عليه السلام وأبناء يعقوب هم بنو اسرائيل وأحب أن أطرح على شخصكم الكريم هذا الطرح وأحب أن أعرف رأيك به وهو أن فرعون الذي ذكر في القرآن أنه عدو الله وأن الله تعالى أرسل موسى وهارون لدعوة فرعون والملأ الى الإيمان بالله ورفع الظلم عن بني اسرائيل وأن يحررهم من الأسر والاضظهاد .. وورد بخاطري هذه الآية الكريمة {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللّهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ }إبراهيم4 فأنا أعتقد أن لسان موسى هو نفس لسان فرعون وهو اللغة العبرية التي نزلت بها التوارة وهو دليل تاريخي على أن فرعون وقومه كانوا مستعمرين لمصر وأن فرعون من جنس العماليق الكنعانيين الذين قدموا مصر واستعمروها واستعبدوا بنى اسرائيل مع استعمارهم لمصر .

5   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الخميس 19 ابريل 2007
[5890]

فرعون مصرياً و ليس من الكنعانين

السادةالافاضل سلام الله عليكم ورحمته و بركاته لى بعض الملاحظات على المقال و كذلك على بعض المداخلات
اولاً الاستاذ سامر الاسلامبولى...
فى قوله أن مصر البلد ليست هى مصر المذكورة فى القرآن قول مغلوط و مردودعليه هذا يرجع الى تفسير اهل السنة بأن مصر و جمعها امصارهى منطقة غير محددة و ليست علماً قائم بذاته و يدحض هذا القول
-- (وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نَّصْبِرَ عَلَىَ طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّآئِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ اهْبِطُواْ مِصْراً فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَآؤُوْاْ بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَواْ وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ)هل الهبوط هناليس لمصر التى كانت مشهورة بزراعة الحبوب و القوليات كما جاء فى قصة يوسف
-- (فَلَمَّا قَضَى مُوسَىالْأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ آنَسَ مِن جَانِبِ الطُّورِ نَاراً قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ)و اليس جبل الطور فى سيناء وهى امتداى لحدود مصر العليا
-- قولك أن مصر من الممكن ان تكون فى الجزيرة العربية و هل سبق و اكتسفت الانهار فى الجزيرة العربية قديماً و حديثاً( اليس لى ملك مصر و تلك الانهار تجرى من تحتى )

6   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الخميس 19 ابريل 2007
[5891]

فرعون مصرياً و ليس من الكنعانين

السادةالافاضل سلام الله عليكم ورحمته و بركاته لى بعض الملاحظات على المقال و كذلك على بعض المداخلات
اولاً الاستاذ سامر الاسلامبولى...
فى قوله أن مصر البلد ليست هى مصر المذكورة فى القرآن قول مغلوط و مردودعليه هذا يرجع الى تفسير اهل السنة بأن مصر و جمعها امصارهى منطقة غير محددة و ليست علماً قائم بذاته و يدحض هذا القول
-- (وَإِذْ قُلْتُمْ يَا مُوسَى لَن نَّصْبِرَ عَلَىَ طَعَامٍ وَاحِدٍ فَادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُخْرِجْ لَنَا مِمَّا تُنبِتُ الأَرْضُ مِن بَقْلِهَا وَقِثَّآئِهَا وَفُومِهَا وَعَدَسِهَا وَبَصَلِهَا قَالَ أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ اهْبِطُواْ مِصْراً فَإِنَّ لَكُم مَّا سَأَلْتُمْ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَآؤُوْاْ بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَواْ وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ)هل الهبوط هناليس لمصر التى كانت مشهورة بزراعة الحبوب و البقوليات كما جاء فى قصة يوسف
-- (فَلَمَّا قَضَى مُوسَىالْأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ آنَسَ مِن جَانِبِ الطُّورِ نَاراً قَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَاراً لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِخَبَرٍ أَوْ جَذْوَةٍ مِنَ النَّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلُونَ)و اليس جبل الطور فى سيناء وهى امتداد لحدود مصر العليا
-- قولك أن مصر من الممكن ان تكون فى الجزيرة العربية و هل سبق و اكتسفت الانهار فى الجزيرة العربية قديماً و حديثاً( اليس لى ملك مصر و تلك الانهار تجرى من تحتى )
يتبع

7   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الخميس 19 ابريل 2007
[5894]

فرعون مصرياً و ليس من الكنعانين

2- الاستاذ محمد شعلان .. اما قولك ان فرعون ليس مصرياًمحتجاً{وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللّهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ }إبراهيم4 .. هل نسيت أن موسى من بنى اسرائيل الذين استوطنوا مصر منذ قدومه الى مصر فى عهد نبى الله يوسف و بصحبة نبى الله يعقوب و بالتالى لابدان يكونوا قد تعلمو اللغة المصرية بما فيهم موسى و خاصة ان رسول الله موسى تربى و عاش فى بيت فرعون مصر...
اخيراً مصر المذكورة فى القرآن هى مصر وادى النيل و فرعونها مصرى و ليس كنعانياً
هذا و بالله التوفيق

8   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 20 ابريل 2007
[5923]

تصحيح بسيط

اخى الكريم محمد عطيه بارك الله فيك .وانا معك فى ان فرعون مصر .مصرى مصرى مصرى ..
وارجو ان تعيد تصحح ألاه الكريمه حيث ذكرتها حضرتك (اليس لى ملك مصر و تلك الانهار تجرى من تحتى )..والصح هو ....(ونادى فرعون في قومه قال يا قوم اليس لي ملك مصر وهذه الانهار تجري من تحتي افلا تبصرون))
ولك جزيل الشكر ..وللدكتور شعلان ..وعلى مجهوده وملاحظته التى اعادت التفكير فى موضوع هام.وسنتحاور فيه فيما بعد إن شاء الله..
اما عن طلبكم توضيح تعدد الزوجات إلى مالانهايه .فأعدك ان اكتبه فى مقاله خاصه عندما اب>ا فى الكتابه عن أحكام الزواج فى القرآن الكريم...فإلى ذلك الحين لك منى خالص التحيه والتقدير.

9   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الجمعة 20 ابريل 2007
[5931]

يعقوب هو إسرائيل ـ هذا هو منهج القرآن

أخي الحبيب الدكتور حسن عمر ـ أشكر لك اجتهادك لتوضيح هذه الحقيقة القرآنية التاريخية فى نفس الوقت ، لأنه من خلال تسلسل آيات القرآن الكريم في سورة يوسف كما تفضلت توضح وضوحا تاما أن يعقوب هو اسرائيل ، وهذا كلام الله ليس كلامك ، ومن المتوقع أن تجد معارضين مثلما حدث في موضوع الروح القدس ، وأنه هو نفسه جبريل ، وأعتقد أنه في حدود بحثي المتواضع في كتاب الله عز وجل أن القصص القرآني يذكر للشىء الواحد أكثر من إسم ، والأمثلة كثيرة ، وأول هذه الأمثلة الرسول الذي نزل بالرسالة الخاتمة فله أكثر من إسم في كتاب الله عز وجل ..

وفقنا الله وإياكم
وتحياتي للجميع

10   تعليق بواسطة   فرحان متو     في   الإثنين 16 يوليو 2012
[67753]

رؤية جدبدة

من خلال قراءتي للقرآن الكريم توصلت إلى الاستنتاجات التالية عن بني اسرائيل:


اسرائيل عبد صالح كان مع نوح بالسفينة


قصة فرعون مع بني اسرائيل حدثت في بلاد مابين النهرين امتدادا" إلى الشرق و الشمال الشرقي لتشمل ايران و الهند و أفغانستان


مصر الحالية هي ارم ذات العماد


لا وجود للفراعنة بل هو فرعون واحد


 


11   تعليق بواسطة   د.علي آل طوالبة     في   الثلاثاء 22 اكتوبر 2013
[73219]

اسرائيل ليس من ذرية سيدنا ابراهيم والله اعلم


قال تعالى: 

"اولئك الذين انعم الله عليهم من النبيين من ذرية ادم وممن حملنا مع نوح ومن ذرية ابراهيم واسرائيل وممن هدينا واجتبينا اذا تتلى عليهم ايات الرحمن خروا سجدا وبكيا"

سورة مريم ايه 58

ان صح القول بأن اسرائيل هو يعقوب عليه السلام وهو ابن اسحاق بن إبراهيم عليهم السلام.

فلماذا ورد في هذه الاية الكريمة اخي حسن احمد العمر، ذرية ابراهيم ومن ثم ذرية اسرائيل، فلو كان اسرائيل من احفاد سيدنا ابراهيم ، لكانت ذرية ابراهيم جامعة لها ؟؟؟

هذا والله اعلم

لم اقرأ في سردك هذا ما يبين ان اسرائيل هو سيدنا يعقوب باستدلال او استنباط واضح وجلي من القرآن الكريم، بل كان الاعتماد في تاويل ما ذهبت اليه من خلال افكار وحقائق لم تتقف مع النصوص القرآنية المضافة هنا، في تبيان حقيقة ان اسرائيل هو ذاته يعقوب.

اضافة الى حقيقة ان اسرائيل حرم على نفسه ...قال تعالى:

"كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِلاًّ لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلاَّ مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَى نَفْسِهِ مِن قَبْلِ أَن تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ قُلْ فَأْتُواْ بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ" آل عمران ايه 93

"يا ايها الذين امنوا لا تحرموا طيبات ما احل الله لكم ولا تعتدوا ان الله لا يحب المعتدين" سورة المائدة ايه 87 

فهل كان اسرائيل مؤمنا !!!!!!!!!!!!












 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-03
مقالات منشورة : 209
اجمالي القراءات : 2,536,029
تعليقات له : 1,171
تعليقات عليه : 1,053
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : USA