بين الوطن والمهجر:
الوالد والأب والوطن

عبدالوهاب سنان النواري في السبت 01 اكتوبر 2016


الوالد: هو ذلك الرجل الذي خرجت من صلبه سواء بطريقة شرعية أم غير شرعية. فإذا قام هذا الوالد بواجبه نحوك من حنان وحضانة ورعاية وانفاق وتعليم .. الخ، فهو والدك وأباك.

غير أن بعض الرجال يقومون بغبن وظلم أولادهم أو بعض أولادهم، بتفضيل الأبن الأكبر أو الأصغر أو أبناء الزوجة الثانية، بل قد يصل الأمر عند بعضهم إلی التخلي والطرد لبعض أولادهم. هنا تبقی صفة (الوالد) منطبقة عليهم، غير أن صفة الأبوة تسقط عنهم.

الأب: هو ذلك الرجل الذي يغمرك بالحنان والرعاية والحضانة .. الخ، ولا يشترط في هذا الرجل أن يكون والدك في كل الأحوال.

فقد يربيك عمك أو خالك أو جارك أو زوج والدتك، وهنا يصبح ذلك الرجل أباك مع أنه ليس والدك.

الوطن: كيمني فاليمن تعتبر بمثابة الوالد الذي أنجبك، غير أنه إذا قهرك هذا الوطن، وغبنك وسلم ثرواته ومقدراته لأولاده الكبار (العتاولة) ، وترك أولاده الصغار يعانون الفقر والجهل والمرض، فإنها تسقط منه صفة الأبوة، ويتعين علی الأولاد الصغار البحث عن وطن آخر (الهجرة) .

ولنفرض أن هذا اليمني سافر إلی المانيا، وهناك حصل علی الرعاية والدعم والتشجيع .. الخ، هنا تصبح المانيا بمثابة الأب، وحينما يموت هذا اليمني يصبح سدس ثروته لالمانيا وليس لليمن.

اجمالي القراءات 1979

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-11-03
مقالات منشورة : 101
اجمالي القراءات : 481,607
تعليقات له : 52
تعليقات عليه : 48
بلد الميلاد : Yemen
بلد الاقامة : Yemen