أهم خواص التنوير

سامح عسكر في الأحد 02 نوفمبر 2014


أهم خواص التنوير أن تقبل على نفسك ما تقبله على غيرك

هذه من مراتب الصدق مع النفس، والإسلام أمرنا أن نصدق مع أنفسنا كي نصدق مع الله.

يعني إذا آمنت بقتل المرتد فيجوز لداعش أن تقتلك بدعوى أنك مرتد، ستقول أن داعش ليس لها الحق في تكفيرك وقتلك، قلت أن أكذوبة قتل المرتد جاءت بخطاب إلى الأمة، وداعش تعتقد أنها الأمة، إذن فلها الحق أن تفعل بك ما تشاء...

وإذا آمنت بأحاديث رضاعة الكبير، فيجوز لمحارمك أن تُرضع الكبير، سترفض ويَحمرّ وجهك من الغضب، وتقول كما أفتى القرضاوي أن الحديث خاصاً بسالم مولى أبي حذيفة ، قلت ومن له الحق في التخصيص إذا كانت هذه فتوى الرسول؟!..

يمكنك الهروب من المأزق بادعاء خطأ البخاري والصحيحين في تدوين ذلك، قلنا وعليه يجب إسقاط كل رواه أحاديث رضاعة الكبير بالكامل كإجراء أولى يمهد لمحاكمتهم تاريخياً وفضح كذبهم وافترائهم على الرسول...

لكن انتظر لحظة..

فالشيوخ لن يقبلوا بذلك، لأن هؤلاء الرواة لهم مئات الأحاديث الأخرى في الصحيحين، فإذا سقطوا سقط الصحيحين بالكامل ..وأصبحت كل أخبار المدح في البخاري هي مجرد وهم وكذب في كذب.

أما إذا آمنت بالسيرة النبوية وأن رجلاً-كابن إسحاق -- له الفضل في تدوينها ...فيجوز لداعش وبيت المقدس أن يقتلوا الناس ويذبحونهم ذبحاً جماعياً، ببساطة لأن ابن إسحاق هو الذي قال أن النبي ذبح مئات اليهود الأسرى في غزوة بني قريظة، قتل مئات الأسرى المعزولين ورماهم في خندقٍ واحد، في جريمة لصقوها بالنبي عنوة حتى ارتفعت ألسن اليهود بمحاكمة النبي محمد كمجرم حرب، والسبب هو مؤلفي ورواة السيرة الذين ألفوا هذه القصص لأغراض شخصية واقتصادية خاصة بهم، وبدلاً من أن تموت قصصهم بموتهم أحياها الجُهلاء وأشاعوها حتى أصبحت فتنة.

المشكلة لهم أن القرآن يعج بالنهي عن قتل الأسرى

قال تعالى.." فإما منا بعد وإما فداء حتى تضع الحرب أوزارها "..(محمد :4 )

أي يامحمد إما أن تمن على الأسرى بإطلاق سراحهم وإما أن يفدوا أنفسهم بالمال..

ليس هذا فقط بل المسلمين مأمورون بإطعام الأسير

قال تعالى.." ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا "..(الإنسان:8)

فبدلاً من إطعامهم أو العفو عنهم أو أخذ فدية تنفع المجتمع الذي يئن من وطأة الحرب ...بدلاً من هذا كله شرعوا في قتل الأسير بل وإهانته والتمثيل به في جريمة حرب إنسانية بشعة ، كذب المحدثون قديماً واخترعوها ثم سارت على فلكهم داعش وكل التنظيمات الإخوانية والجهادية..

أنت أمام دين محرف ومبدل، فإما أن تصدق مع نفسك وتقبل عليها ما تقبله على غيرك...وإما أن تعلنها صراحة أنك كذاب ودجال ومجرم...

أما الدين فأنت أبعد عنه وأجهل له من انتسابك إليه..
 
اجمالي القراءات 3202

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2012-09-25
مقالات منشورة : 732
اجمالي القراءات : 3,996,959
تعليقات له : 92
تعليقات عليه : 371
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt


فيديو مختار