هذه الجماعات تحمل فكر داعش

سامح عسكر في الجمعة 08 اغسطس 2014


انتبه

هذه الجماعات تحمل فكر داعش..

التبليغ والدعوة..التكفير والهجرة..الإخوان المسلمون..السلفية الجهادية..الجماعة الإسلامية..السلفية الوهابية بشتى مذاهبها وشيوخها..

من علاماتهم:

1- هجر القرآن وكثرة استعمال الحديث والقصص 

2-يعتقدون أنهم وكلاء عن الله لهداية الناس، ليس الأمر لديهم حكمة وموعظة وقدوة، بل سمع وطاعة وإلا فهجر وفراق ثم تكفير...

3-يتشددون في علامات التدين الشكلي كالجلباب و اللحية والنقاب والسواك..إلخ

4-يُكفّرون مخالفيهم وكل المذاهب والأديان ويحرضون عليهم..فالمسيحي والشيعي لديهم شياطين ليس فيهم أي خير، والعلماني والليبرالي لديهم ملاحدة، والصوفي لديهم كافر يعبد القبور.

ليست لديهم حكمة التعامل مع الناس ويتعصبون لشيوخهم وينزلونهم مرتبة القداسة كأنهم أنبياء معصومون.

5-يطلقون على أنفسهم أوصاف.."كحراس العقيدة وأسود السنة وفرسان التوحيد"..وهم في الحقيقة مغالون متطرفون في العقائد وفي السنة وتوحيدهم ليس نزيها..بل يُشركون مع الله إلهاً آخر سواء كان شيخاً ميتاً أو حيا..

6-أغلبهم لا يجيدون القراءة والكتابة.. الجهل فيهم منتشر، يعشقون تقليد الناس الموثوقة لديهم..

7-لديهم صورة مزيفة وغير حقيقية عن الشريعة وعن الخلافة، فهم يرونها بصورة جميلة بيضاء ناصعة..وهي صورة مزيفة غير واقعية.

لأن الشريعة تعني العدالة وهم لايعدلون، والخلافة تعني قدسية الحاكم وهم يعشقون تقديس الناس وعبادتهم..لذلك تجدهم أقرب إلى الخلافة من الشخص الطبيعي كونها وافقت أهوائهم وميولهم الشخصية....

8- كثرة استخدام عبارة.."أعلم أهل الأرض"..حين الحديث عن شيوخهم..

9-- كثرة استخدام كلمة.."الدولة الإسلامية"..حين الحديث في السياسة..

10- التجارة بالنبي وبالصحابة حين الحديث عن المسيحيين أو الشيعة..

11- كثرة إيمانهم بالمتعارض والمتناقض مثل إيمانهم أنه لا معصوم إلا الأنبياء..ورغم ذلك يرفضون أي طعن أو نقد أو حتى تصويب لأئمتهم، ويقولون من أنت كي تنتقد فلاناً؟..وهذه سخافة..والأولى بهم التصريح أن أئمتهم أنبياء يوحي إليهم ومعصومون..

12- شيوع عبارة.."حشرك الله مع فلان"..حين الحديث عن شخص يكرهه، وهذه بدعة سخيفة ابتدعها السلفيون تقديساً وتنزيهاً لشيوخهم وكأنهم يضمنون منازل شيوخهم في الآخرة..

تجد منهم من يدعو بكل بجاحة..اللهم احشرني مع فلان ولا تحشرني مع علان..وكأن الجنة والنار من أملاكهم التي ورثوها عن الأجداد..

تكلمت في هذا الموضوع قبل ذلك مع سلفي فقال:

أليس الرسول يقول.."يُحشر المرء مع من أحب"..؟

قلت: وهل تحب زوجتك المسيحية؟!...على نفس المنطق فأنت بين نارين، إما أن تحبها ثم تُحشر معها، أو تكرهها فتظلمها..فلماذا تزوجتها إذن؟!

ياأخي إن الله أرسل نبيه بالرحمة قال تعالى.."وما أرسلناك إلا رحمةً للعالمين"..والرحمة تعني الحب، كيف ترحم وأنت لا تحب؟

النبي كان يحب كل الناس..أنظر في الأثر كيف خشي على أهل مكة من أن يطبق الله عليهم الأخشبين، أو حين دمعت عيناه على الكتابي في جنازته..

أو اقرأ قوله تعالى.."إنك لا تهدي من أحببت"..ويعني أن النبي كان يحب الجميع بمن فيهم الكفار الذي يريد هدايتهم...فهل نزعم أن النبي سيُحشر معهم؟!!!!

هذا الحديث لا أصل له، ولا ينبغي أن نهجر القرآن وخلق الرسول ثم نتمسك بأحاديث ما أنزل الله بها من سلطان..وأنت تعلم ما في الأحاديث من لعب وكذب وافتراء..
 
اجمالي القراءات 5914

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   نجاح الشيمي     في   السبت 09 اغسطس 2014
[75528]



يا استاذ سامح انت جمعت كل الجماعات يجب عليك ان تتكلم عن كل جماعه بما فيها اذا كان لديك علم ببرامجها ومناهجها حتي يتضح للناس مناهج هذه الجماعات ويبتعدوا عنها اما انك تجمل الكل فهذا ليس بمنطق



2   تعليق بواسطة   عبدالعزيز محمد     في   الخميس 14 اغسطس 2014
[75573]



أشكرك أخي سامح على هذا المقال. وأنا أضع بين أيديكم مقال كتبته في مدونتي ولعل فيه جانب ينفعكم وينفع غيركم. بعنوان:



 



((وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا))



 



http://abdulaziz-mohammed.blogspot.ae/2014/08/blog-post_6.html



 



بالتوفيق



3   تعليق بواسطة   سامح عسكر     في   السبت 16 اغسطس 2014
[75614]

وهل نحن في حصة مطالعة ؟


أخي نجاح الشيمي...نحن لسنا في حصة مطالعة لدراسة أسس وأفكار الجماعات، الواقع هو أكبر مطالعة وقد رأى المسلمون والعالَم أجمع كيف تفكر تلك الجماعات، هم يقدمون أنفسهم في صور متشابهة بينها اختلافات بينية، ولكن الجذور واحدة...



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2012-09-25
مقالات منشورة : 788
اجمالي القراءات : 5,763,948
تعليقات له : 102
تعليقات عليه : 411
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt