المجازر في سجن تدمر العسكري :
من يوميات سجين سياسي في سوريا

محمد مهند مراد ايهم في الأربعاء 02 اكتوبر 2013


عن ماضي تدمر من شاهد عيان ..

الكاتب : Osama Hallak

في عام 1980 تحديدا بتاريخ /27/ يونيو حزيران 1980 م وإثر محاولة اغتيال المقبور حافظ الأسد شهد سجن تدمر العسكري مجزرة كبرى ذهب ضحيتها ما يقارب 800 سجين سياسي حيث قامت كتيبة من سرايا الدفاع بالتعاون مع سرية التأديب في سجن تدمر العسكري بإعدام السجناء الموجودون في سجن تدمر العسكري وعددهم حوالي 800 سجين


حيث أوعزت ادارة السجن إلى السجانين بتجميع السجناء في كل مهجع (غرفة ) في نهاية هذا المهجع وكان الأوامر تقضي ببدء إطلاق النار في لحظة واحدة مع بدء أول طلقة
هذه القصة حكاها لي أحد الذين تم تحويلهم إلى سجن تدمر العسكري وكان يدعى أحمد السباعي من مدينة حمص وقد كان ممن شاركوا في هذه المجزرة ثم اعتقل هذا الأخير بعد أن علمت السلطة أنه كان ينقل أخبار المساجين إلى أهاليهم في مدينة حمص وقد قضى أحمد السباعي تحت التعذيب بعد أن تم نقله من مهجعنا إلى الزنزانة وكان من بين الذين قضوا في هذه المجزرة شقيقي محمد حلاق وزوج أختي محمد عثمان جمال
لم ينج من هذه المجزرة إلا عدد قليل من السجناء الموجودين في السجن وكانوا جميعا إما من الحزب الشيوعي السوري (جماعة رياض ترك ) أو من منظمة العمل الشيوعية أو من حزب البعث ( جماعة صلاح جديد )
حين تم نقلي إلى سجن تدمر العسكري بتاريخ 24/2/1981 م رأيت آثار الطلقات على سقف وجدران الغرفة وكان من جملة ما رأيته قطعة من فروة رأس أحد السجناء ملتصقة بسقف الغرفة
ما بين عام 1980 و 1996 كان زبانية النظام يدفنون الجثث في منطقة قريبة من سجن تدمر العسكري وتدعى هذه المنطقة (وادي عويضة ) حيث دفن هناك ما يزيد عن عشرين ألف جثة ممن قضوا تحت التعذيب أو أعدموا في باحات السجن حيث كانت الاعدامات تنفذ في الباحة السادسة في السجن ولقد شهدت اعدام الكثير منهم حيث كنت في غرفة تطل على هذه الباحة وأذكر أني رأيت اعدام 200 شخص في يوم واحد
بعد أن يتم الاعدام تأتي سيارة شاحنة كبيرة من النوع القلاب وكانوا يرمون الجثث بداخلها حيث كان يقوم كلبان من كلاب السلطة بالامساك بالجثة واحد من الكتفين والآخر من الرجلين ويلوحون بها ثم يرمونها في تلك الشاحنة وكنا نحصي عدد الجثث من صوت الارتطام

وللحديث بقية

اجمالي القراءات 11763

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   محمد دندن     في   الأربعاء 02 اكتوبر 2013
[73118]

بلا دول ممانعة ...بلا دول مماطلة....

 أخي أسامة 


صحح لي معلوماتي إن كنت مخطئاً


مبلغ علمي من خلال محادثاتي معك ، أنك سجنت بتهمة القرابة من بعض المحسوبين على التيار الإسلامي و تحديداً الإخوان المسلمين ، مع أنك لم تكن في يوم من الأيام عضوا في أي تنظيم...إن كان كلامي صجيحاً..فأنت لم تكن سجين سياسي ، ولا حتى سجين رأي ....


تهمتك أنك قريب فلان الفلاني


أبشري بطول عمر يا إسرائيل


2   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الأربعاء 02 اكتوبر 2013
[73119]

كلامك صحيح

فقد كان عمري آنذاك 16 عاما فأي سجين سياسي سأكون ولكن كنت مع السجناء السياسيين ألقى ما يلقونه من أصناف التعذيب وألوانه وسانشر تباعا ظروف الاعتقال وما شهدته أثناء اعتقالي في حلقات


3   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الأربعاء 02 اكتوبر 2013
[73120]

وهو عين الصواب

 


وقد ذكرت اسم أخي وزوج أختي الذين كانوا قد اعتقلوا بتهمة الانتماء الى تنظيم الاخوان المسلمين


كما أني سأروي أيضا ما عانيته من جماعة الاخوان المسلمين داخل السجن بسبب الموقف الفكري الذي تبنيته داخل السجن وكان من نتاجه وصولي الى حقيقة ( القرآن وكفى)

 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-07-11
مقالات منشورة : 57
اجمالي القراءات : 773,303
تعليقات له : 739
تعليقات عليه : 374
بلد الميلاد : سوريا syria
بلد الاقامة : مصر

رواق اهل القران