فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُ:
وَلَوْ كَانُوا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالنَّبِيِّ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْ

ابراهيم دادي في الأربعاء 07 فبراير 2007


lash;َهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ(79)وَقَالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّامًا مَعْدُودَةً قُلْ أَاتَّخَذْتُمْ عِنْدَ اللَّهِ عَهْدًا فَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ عَهْدَهُ أَمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ(80)بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ(81)وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ(82). البقرة.
المزيد مثل هذا المقال :

 

1.     هل الوعيد الذي وعده الله الذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولوا هذا من عند الله، أقول هل يعني هذا كل كتاب نسب إلى الله و رسوله ما عدا الكتاب المنزل؟

2.     ألم يكن الحديث المنسوب إلى الرسول " عليه أصلي و أسلم" يباع و يشترى و يؤخذ عنه الثمن؟

3.     ألم يكن من بين الأحاديث التي رويت عن رسول الله أن الذي شهد الوحدانية لله و لمحمد بالرسالة دخل الجنة و لو سرق و لو زنى؟ أو كما قيل.

4.     ألم تروى عن رسول الله " عليه صلاتي و تسليمي" أحاديث كثيرة تُخرج من النار كل من انتسب إلى أمة محمد، و لو لم يعمل صالحا؟

5.     هل اتخذ هؤلاء عند الله عهدا، و يمكن أن يخلف الله عهده؟  و نجد الجواب الفوري يقول فيه المولى تعالى: بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ. البقرة.

 

خلاصة القول إن كل من يتبع غير كتاب الله فإنه يضل، و يُضل غيره وهم يحسبون أنهم مهتدون و  يحسنون صنعا، بينما الكتاب المنزل و المحفوظ من الريب يحذر من هذا الاعتقاد الزائغ و ألا معقول، لأن الله تعالى لا يظلم مثقال ذرة.

 

يقول سبحانه:

 

إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنْ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُوْلَئِكَ يَلْعَنُهُمْ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمْ اللَّاعِنُونَ(159)إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُوْلَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ(160) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ(161)خَالِدِينَ فِيهَا لَا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ الْعَذَابُ وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ(162). البقرة.

يقول الله أيضا:

 

وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ(170)وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لَا يَسْمَعُ إِلَّا دُعَاءً وَنِدَاءً صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لَا يَعْقِلُونَ(171). البقرة.

 

 وَلَوْ أَنَّ لِكُلِّ نَفْسٍ ظَلَمَتْ مَا فِي الْأَرْضِ لَافْتَدَتْ بِهِ وَأَسَرُّوا النَّدَامَةَ لَمَّا رَأَوْا الْعَذَابَ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ(54) يونس.

 

كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمْ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمْ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنْ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ(213) البقرة.

 

و السلام على من اتبع هدى الله، ففتح قلبه ليتدبر كتاب الله و حده الذي لم يأته الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من عزيز حكيم.

 

يقول رب العالمين:

 

إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ(6)خَتَمَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ(7)وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ(8)يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ(9) فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمْ اللَّهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ(10)وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ(11)أَلَا إِنَّهُمْ هُمْ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لَا يَشْعُرُونَ(12)وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ أَلَا إِنَّهُمْ هُمْ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لَا يَعْلَمُونَ(13)وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَى شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ(14) اللَّهُ يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ(15)أُوْلَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوْا الضَّلَالَةَ بِالْهُدَى فَمَا رَبِحَتْ تِجَارَتُهُمْ وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ(16)مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لَا يُبْصِرُونَ(17)صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لَا يَرْجِعُونَ(18)أَوْ كَصَيِّبٍ مِنْ السَّمَاءِ فِيهِ ظُلُمَاتٌ وَرَعْدٌ وَبَرْقٌ يَجْعَلُونَ أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ مِنْ الصَّوَاعِقِ حَذَرَ الْمَوْتِ وَاللَّهُ مُحِيطٌ بِالْكَافِرِينَ(19). البقرة

 

قُلْ يَاأَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعُوا أَهْوَاءَ قَوْمٍ قَدْ ضَلُّوا مِنْ قَبْلُ وَأَضَلُّوا كَثِيرًا وَضَلُّوا عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ(77). المائدة.

 

وَلَوْ كَانُوا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالنَّبِيِّ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مَا اتَّخَذُوهُمْ أَوْلِيَاءَ وَلَكِنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ فَاسِقُونَ(81). المائدة.

 

يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ فَمَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَأُوْلَئِكَ يَقْرَءُونَ كِتَابَهُمْ وَلَا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا(71)وَمَنْ كَانَ فِي هَذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الْآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلًا(72)وَإِنْ كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنْ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَفْتَرِي عَلَيْنَا غَيْرَهُ وَإِذًا لَاتَّخَذُوكَ خَلِيلًا(73)وَلَوْلَا أَنْ ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدْتَ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلًا(74)إِذًا لَأَذَقْنَاكَ ضِعْفَ الْحَيَاةِ وَضِعْفَ الْمَمَاتِ ثُمَّ لَا تَجِدُ لَكَ عَلَيْنَا نَصِيرًا(75) وَإِنْ كَادُوا لَيَسْتَفِزُّونَكَ مِنْ الْأَرْضِ لِيُخْرِجُوكَ مِنْهَا وَإِذًا لَا يَلْبَثُونَ خِلَافَكَ إِلَّا قَلِيلًا(76)سُنَّةَ مَنْ قَدْ أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنْ رُسُلِنَا وَلَا تَجِدُ لِسُنَّتِنَا تَحْوِيلًا(77). الإسراء.

 

يَاأَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُبِينًا(174)فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُوا بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُسْتَقِيمًا(175). النساء.

 

هذه الآيات "ذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع و هو شهيد".

اجمالي القراءات 11828

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (8)
1   تعليق بواسطة   الهاوي الهاوي     في   الخميس 08 فبراير 2007
[2206]


قلت :"هل الوعيد الذي وعده الله الذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولوا هذا من عند الله، أقول هل يعني هذا كل كتاب نسب إلى الله و رسوله ما عدا الكتاب المنزل؟" // أقول : أن الآيات تتكلم عن اليهود و النصارى و كتبهم كـ التوراة و الإنجيل - أي أن الله سبحانه و تعالى يفضح أهل الكتاب بأنه حرفوا كتبهم التي أنزلت إليهم - و لا يوجدما يدل على أن هؤلاء القوم قد كتبوا كتب إضافية و زعموا أنها منزلة من عند الله // يعني الذي يريد أن يفهم هذه الآيات / يجب عليه أن يجمع الآيات الخاصة باليهود و النصارى ليعلم بأن الله سبحانه وتعالى يتكلم عن الكتب المنزلة إليهم // فلا نجد في دراستنا للدين اليهودي و المسيحي أنهم يملكون كتب مقدسة بجانب التوراة و الإنجيل//



2   تعليق بواسطة   الهاوي الهاوي     في   الخميس 08 فبراير 2007
[2207]


قلت : " ألم يكن الحديث المنسوب إلى الرسول " عليه أصلي و أسلم" يباع و يشترى و يؤخذ عنه الثمن؟ " //أقول هل يباع القرآن و يشترى أم لا ؟؟ // الكثير منا يذهب إلي المكتبات ليشتري القرآن الكريم - فهل هذا يقع تحت الوعيد الرباني "وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ" !!!؟؟ // حتى كتب العلماء و فتاواهم تباع و تشترى فما المشكلة بهذا // فهل يدخل كل من يكتب كتاب شرعي ديني و يبيعه تحت هذا الوعيد !!!

3   تعليق بواسطة   الهاوي الهاوي     في   الخميس 08 فبراير 2007
[2209]


قلت : "ألم يكن من بين الأحاديث التي رويت عن رسول الله أن الذي شهد الوحدانية لله و لمحمد بالرسالة دخل الجنة و لو سرق و لو زنى؟ أو كما قيل." // اقول نعم هذا صحيح // و لكن هذا لا يعني بأنهم لن يحاسبوا أو يعذبوا // فهذه مسألة تتعلق بين الذين يفرقون بين المسلم و بين المشرك// فالمسلم عندهنم سيدخل الجنة في نهاية المطاف // و بين الذين يعتقدون بتخليد المسلم العاصي الذي مات دون توبة بالنار كالأباضية // {فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ - وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ }//

4   تعليق بواسطة   الهاوي الهاوي     في   الخميس 08 فبراير 2007
[2210]


قلت : " ألم تروى عن رسول الله " عليه صلاتي و تسليمي" أحاديث كثيرة تُخرج من النار كل من انتسب إلى أمة محمد، و لو لم يعمل صالحا؟
هل اتخذ هؤلاء عند الله عهدا، و يمكن أن يخلف الله عهده؟ و نجد الجواب الفوري يقول فيه المولى تعالى: بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ. البقرة."// هذا ما بينته لك بالأعلى // هناك من يفرق بين الموحد و بين المشرك// {إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلاَلاً بَعِيداً }// يعني مسألة تخليد صاحب الكبيرة من المسلمين في النار مسألة تحتاج إلي موضوع مستقل - هذه من وجهة نظري // ولا أرى لها علاقة بموضوع الآية التي إستشهدت بها

5   تعليق بواسطة   الهاوي الهاوي     في   الخميس 08 فبراير 2007
[2211]


قلت : "خلاصة القول إن كل من يتبع غير كتاب الله فإنه يضل، و يُضل غيره وهم يحسبون أنهم مهتدون و يحسنون صنعا، بينما الكتاب المنزل و المحفوظ من الريب يحذر من هذا الاعتقاد الزائغ و ألا معقول، لأن الله تعالى لا يظلم مثقال ذرة." // أقول أحب أن افتح معكم موضوع حول هذا الكلام // و سأطرح عليكم بعض الأسئلة لكي نرى هل يستطيع القرآنيين أن يجيبوا على أسئلتنا معتمدين على القرآن الكريم فقط // و أسالتي لن تكون أسئلة معادة كالذي يسأل كيف تصلون - بل هي جديدة//و المشكلة بأنني لا أعرف كيف أفتح مواضيع لطرح هذه الأسئلة!!!؟؟

6   تعليق بواسطة   الهاوي الهاوي     في   الخميس 08 فبراير 2007
[2212]


ملاحظة : الذي قصدته من هذا الكلام ////
"فلا نجد في دراستنا للدين اليهودي و المسيحي أنهم يملكون كتب مقدسة بجانب التوراة و الإنجيل"/// هو أن أهل الكتاب لا يوجد لهم كتب غير التوارة و الإنجيل منسبوة لموسى أو عيسى عليهما السلام//

7   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الإثنين 12 فبراير 2007
[2349]

فلماذا تجعلون لخاتم الأنبياء و المرسلين كتبا مقدسة مع كتاب الله؟

الأخ الهاوي الهاوي معذرة فلا تنتظروا مني أي تعليق غير هذا، و أكتفي بالتعليق على قولكم: فلا نجد في دراستنا للدين اليهودي و المسيحي أنهم يملكون كتب مقدسة بجانب التوراة و الإنجيل"/// هو أن أهل الكتاب لا يوجد لهم كتب غير التوارة و الإنجيل منسبوة لموسى أو عيسى عليهما السلام.

فلماذا تجعلون لخاتم الأنبياء و المرسلين كتبا مقدسة مع كتاب الله؟؟؟؟؟ فهل هو بدعا من الرسل؟؟؟؟؟
مع تحياتي و السلام عليكم.

8   تعليق بواسطة   الهاوي الهاوي     في   الإثنين 05 مارس 2007
[3576]


الأخ دادي - كيف الحال ؟// يا أخي لا أرى أن كلامي عن كتب اليهود و النصارى حجة لك في موضوعك هذا؟//فهناك فرق بأن ننسب كلام الله إلي كلام النبي أو العكس// فالسنة النبوية ليست كلام الله سبحانه و تعالى // و لكنها كلام النبي عليه الصلاة و السلام // أما اليهود و النصارى - فلقد حرفوا كتب الله و غيروها// الشاهد أن النبي عليه الصلاة و السلام كان مكلف ببيان العبادات التي في القرآن للصحابة رضوان الله عليهم// فمثلا - آية{إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً }الأحزاب56// فيها أمر من الله للصلاة و السلام على النبي عليه أفضل الصلاة و السلام// فالسنة النبوية - أي شرح كيفية الصلاة و التسليم على النبي عليه الصلاة و السلام للصحابة كي يطبقوا هذا الأمر مجهول الكيفية///// المشكلة التي أواجهها مع القرآنيين // أنهم ليسوا بنفس الدرجة// فتارة يزعمون نكران كل حديث // و تارة يزعمون بأنهم ينكرون ما خالف القرآن// و تارى يضيفون - ما خالف العقل // و تارة ....!!!؟؟

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 413
اجمالي القراءات : 8,930,547
تعليقات له : 1,915
تعليقات عليه : 2,767
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA