عبد الله بن عمرو بن العاص ( بين التاريخ وأكاذيب الأحاديث )

آحمد صبحي منصور Ýí 2024-05-06


عبد الله بن عمرو بن العاص ( بين التاريخ وأكاذيب الأحاديث )

أولا : عبد الله بن عمرو بن العاص فى التاريخ

محطات فى تاريخ عبد الله بن عمرو بن العاص مع أبيه وبعد موت أبيه :

عام 20

 فتح عمرو بن العاص مصر

عام 36 : 37 :

مبايعة عمرو لمعاوية ضد على بن أبى طالب على أن تكون مصر ( طُعمة له ) أى أن يكون له ما يجبيه من جزية وخراج طيلة حياته . وانضمام عمرو لمعاوية فى معركة صفين ، وكان معه إبنه عبد الله بن عمر الذى حارب جيش ( على) . وبفضل عمرو كانت خدعة التحكيم وخسارة ( على ) ونصر معاوية .

عام

38

عمرو يستخلص مصر من التبعية لعلى ، فتحها عمرو للمرة الثانية باسم معاوية .

عبد الله بن عمرو مع أبيه الوالى على مصر

عاش عبد الله بن عمرو مع أبيه وشهده ينهب كنوز مصر ، ففي ولايته الأخيرة علي مصر تضاعفت ثروة " عمرو " حتي أثارت حسد معاوية وخشي أن تستخدم تلك الثروة في تحقيق طموحه السياسي. وانتهي الأمر بينهما بالصلح علي  أن تتحدد ولاية مصر " لعمرو" سبع سنين فقط  تكون ضيعة خاصة، ثم تعود إلي الخلافة الأموية.

 مات عمرو بن العاص عام 47 ،  وقد ترك " 140" أردبا من الدنانير الذهبية ، فتنازل عبد الله بن عمرو عنها لمعاوية. كافأه معاوية فجعله واليا على مصر بعد أبيه ، ظل واليا عدة أشهر ، خاف معاوية من طموحه فعزله معاوية وولى مكانه معاوية بن حديج ، وكان أكبر قوّاد عمرو بن العاص فى مصر . 

وفاة عبد الله بن عمرو بن العاص

توفى عبد الله بن عمرو بن العاص فى مصر عام 65 ، وأُصيب بالعمى قبل وفاته .

ثانيا :  عبد الله بن عمرو بن العاص فى أكاذيب الأحاديث

 

الحقيقة الكبرى عن عبد الله بن عمرو بن العاص والنبى محمد عليه السلام :

عبد الله بن عمرو بن العاص مولود عام 7 من الهجرة . ومات النبى محمد عليه السلام عام 11 من الهجرة . أى مات النبى وكان عبد الله بن عمروبن العاص طفلا فى الرابعة من عمره .. فكيف يروى كل تلك الأحاديث عن النبى محمد عليه السلام ؟

ندخل بهذا على الأكاذيب التى ذكرها محمد بن سعد عن أحاديث إبن عمرو فى كتابه ( الطبقات الكبرى ) تلك الأكاذيب التى لا تزال تتمتع بالتقديس عند المواشى السلفية الأنيقة .

موضوعات الأحاديث التى وضعوها على قفا إبن عمرو

 1 ـ الزعم بكتابة الأحاديث :

(  أخبرنا أبو بكر بن عبد الله بن أبي أويس عن سليمان بنبلال عن صفوان بن سليم عن عبد الله بن عمرو قال استأذنت النبي صلى الله عليه وسلمفي كتابة ما سمعته منه قال فأذن لي فكتبته فكان عبد الله يسمي صحيفته تلك الصادقة )

(  أخبرنا معن بن عيسى قال حدثنا إسحاق بن يحيى عن مجاهد قال رأيت عند عبد الله بنعمرو صحيفة فسألته عنها فقال هذه الصادقة فيها ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه )  وسلم ليس بيني وبينه فيها أحد

( أخبرنا سعيد بن محمد الثقفي عن إسماعيل بن رافععن خالد بن يزيد الإسكندراني قال بلغني أن عبد الله بن عمرو بن العاص قال يا رسولالله إني أسمع منك أحاديث أحب أن أعيها فأستعين بيدي مع قلبي يعني اكتبها قال نعم )

2 ـ الزعم بمبالغة إبن عمرو فى العبادة ومزايدته على النبى محمد :

( أخبرنا محمد بن عبد الله الأسدي قال حدثنا مسعر بن كدام عن حبيب بن أبي ثابت عنأبي العباس عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلمألم أنبأ أنك تقوم الليل وتصوم النهار قال قلت إني أقوى قال فإنك إذا فعلت ذلك هجمتالعين وتنفه النفس صم من كل شهر ثلاثة أيام فذلك صوم الدهر أو كصوم الدهر قال قلتإني أجد قوة قال فصم صوم داود كان يصوم يوما ويفطر يوما ولا يفر إذا لاقى )

( أخبرنا عفان بن مسلم قال حدثنا سليمان بن حيان قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلميا أبا عبد الله بن عمرو بلغني أنك تصوم النهار وتقوم الليل فلا تفعل فإن لجسدكعليك حظا وإن لزوجك عليك حظا وإن لعينيك عليك حظا صم وأفطر صم من كل شهر ثلاثة فذلكصوم الدهر قال قلت يا رسول الله إني أجد بي قوة قال صم صوم داود صم يوما وأفطر يوماقال فكان عبد الله يقول فيا ليتني أخذت بالرخصة )

( أخبرنا محمد بن مصعب القرقسانيقال حدثنا الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عبد الله بنعمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألم أخبر أنك تصوم النهار وتقوم الليلقال قلت يا رسول الله بلى قال فقال صم وأفطر وصل ونم فإن لجسدك عليك حقا وإن لزوركعليك حقا وإن لزوجك عليك حقا وإن بحسبك أن تصوم من كل شهر ثلاثة أيام قال فشددتفشدد علي فقلت يا رسول الله إني أجد قوة قال فصم من كل شهر ثلاثة أيام فقال فشددتفشدد علي فقلت يا رسول الله فإني أجد قوة قال فقال فصم صيام نبي الله داود لا تزدعليه قال قلت يا رسول الله وما كان صيام داود عليه السلام قال كان يصوم يوما ويفطريوما )

( أخبرنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد الزهري عن أبيه عن صالح بن كيسان عن بنشهاب أن سعيد بن المسيب وأبا سلمة بن عبد الرحمن بن عوف أخبراه ان عبد الله بن عمروبن العاص قال أخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم أني أقول لأصومن الدهر ولأقومنالليل فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم أنت الذي تقول لأصومن النهار ولأقومنالليل ما عشت قال قد قلت ذلك يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنكلا تستطيع ذلك فأفطر وصم ونم وقم وصم من الشهر ثلاثة أيام فإن الحسنة بعشر أمثالهاوذلك مثل صيام الدهر قال قلت إني أطيق أفضل من ذلك فقال رسول الله صلى الله عليهوسلم صم يوما وأفطر يومين قال إني أطيق أفضل من ذلك فقال لا أفضل من ذلك ).

( أخبرناعبد الله بن بكر بن حبيب السهمي من باهلة قال حدثنا حاتم بن أبي صغيرة عن عمرو بندينار قال قال عبد الله بن عمرو لما أسن ليتني كنت أخذت برخصة رسول الله صلى اللهعليه وسلم . وكان من تلك الأيام يوم من أيام التشريق فدعاه عمرو فقال هلم الىالغداء قال إني صائم قال ليس لك ذلك لأنها أيام أكل وشرب قال : وسأله كيف تقرأ القرانقال أقرأه كل ليلة قال فلا تقرأه في كل عشر قال أنا أقوى من ذلك قال فاقرأه في كل ست )

( أخبرنا محمد بن بكر البرساني قال حدثنا بن جريج قال أخبرني سعيد بن كثير أنجعفر بن المطلب أخبره أن عبد الله بن عمرو بن العاص دخل على عمرو بن العاص في أياممنى فدعاه الى الغداء فقال إني صائم ثم الثانية فكذلك ثم دعاه الثالثة فقال لا إلاأن تكون سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فإني سمعت من رسول الله صلىالله عليه وسلم )

( أخبرنا عبيدة بن حميد عن عطاء بن السائب عن أبيه عن عبد الله بنعمرو قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عبد الله بن عمر في كم تقرأالقران قال قلت في يوم وليلة قال فقال لي ارقد وصل وصل وارقد واقرأ في كل شهر ، فمازلت أناقضه ويناقضني حتى قال : اقرأه في سبع ليال قال ثم قال لي كيف تصوم ؟ قلت:  أصوم ولا أفطر  .. فقال لي صم وأفطر وصم ثلاثة أيام من كل شهر ، فما زلت أناقضهويناقضني حتى قال لي صم أحب الصيام الى الله ؛ صيام أخي داود صم يوما وأفطر يوما قالفقال عبد الله بن عمرو فلأن أكون قبلت رخصة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب إليمن أن يكون لي حمر النعم  )

( أخبرنا أبو معاوية الضرير قال حدثنا الأعمش عنخيثمة قال : انتهيت الى عبد الله بن عمرو بن العاص وهو يقرأ في المصحف قال فقلت أيشيء تقرأ قال جزئي الذي أقوم به الليلة . )

( أخبرنا محمد بن عبد الله الأسدي قالحدثنا بن المبارك عن الأوزاعي قال حدثنا يحيى بن أبي كثير قال حدثني أبو سلمة بنعبد الرحمن قال حدثني عبد الله بن عمرو بن العاص قال قال لي رسول الله صلى اللهعليه وسلم يا عبد الله بن عمرو لا تكن مثل فلان كان يقوم الليل فترك قيام الليل )

الزعم بأن النبى نهاه عن لبس ثياب الكفار

( أخبرنا وهب بن جرير بن حازم قال حدثنا هشام الدستوائي عن يحيى بن أبي كثير عن محمدبن إبراهيم عن خالد بن معدان عن جبير بن نفير عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلىالله عليه وسلم رأى عليه ثوبين معصفرين فقال إن هذه الثياب ثياب الكفار فلا تلبسها)

 ( أخبرنا محمد بن كثير العبدي قال أخبرنا إبراهيم بن نافع قال سمعت سليمان الأحوليذكر عن طاوس قال رأى النبي صلى الله عليه وسلم على عبد الله بن عمرو ثوبين معصفرينفقال أمك أمرتك بهذا فقال أغسلهما يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلمحرقهما )

الزعم بتفرده بالعلم  

(  أخبرنا عمرو بن عاصم قالحدثنا همام بن يحيى قال حدثنا قتادة عن الحسن عن شريك بن خليفة قال رأيت عبد اللهبن عمرو يقرأ بالسريانية )

( أخبرنا عبيد الله بن موسى قال أخبرنا أسامة بن زيد عن عبد الرحمن بن السلمانيقال التقى كعب الأحبار وعبد الله بن عمرو فقال كعب أتطير قال نعم قال فما تقول قالأقول اللهم لاطير إلا طيرك ولا خير إلا خيرك ولا رب غيرك ولا حول ولا قوة إلا بكفقال أنت أفقه العرب إنها لمكتوبة في التوراة كما قلت )

الزعم بندمه على المشاركة فى معركة صفين :

 ( أخبرنا هشام أبو الوليد الطيالسي قال حدثنا نافع بن عمر عن بن أبي مليكة قال قالعبد الله بن عمرو ما لي ولصفين ما لي ولقتال المسلمين لوددت أني مت قبله بعشر سنينأما والله على ذلك ما ضربت بسيف ولا طعنت برمح ولا رميت بسهم وما رجل أجهد مني منرجل لم يفعل شيئا من ذلك قال نافع حسبته ذكر أنه كانت بيده الراية فقدم الناس منزلةأو منزلتين )

 الزعم بعلمه الغيب

( أخبرنا مسلم بن إبراهيم قال حدثناالقاسم بن الفضل قال حدثنا طلحة بن عبيد الله بن كريز الخزاعي قال كان عبد الله بنعمرو إذا جلس لم تنطق قريش قال فقال يوما كيف أنتم بخليفة بملكك ليس هو منكم قالوافأين قريش يومئذ قال يفنيها السيف )

 الزعم بأنه يبيح قتل شارب الخمر

( أخبرناأحمد بن عبد الله بن يونس قال حدثنا حبان بن علي عن أبي سنان عن عبد الله بن أبيالهذيل عن عبد الله بن عمرو قال لو رأيت رجلا يشرب الخمر لا يراني إلا الله فاستطعتأن أقتله لقتلته )

أخيرا

1 ـ فى العصر العباسى وضع أئمة السنيين هذه الأحاديث على قفا عبد الله بن عمرو بن العاص والذى مات دون أن يعلم عنها شيئا . قاموا بمدحه والمبالغة فى علمه وعبادته  ليكون بوقا فى نشر أكاذيبهم فى كتابة الأحاديث وفى قتل شارب الخمر وعدم التشبّه ب ( الكفار ) فى الملبس .

2 ـ ألا يستحقون البصق عليهم ؟!

اجمالي القراءات 1645

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   الثلاثاء ٠٧ - مايو - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[95259]

ليطمئن قلبى فقط


نريد بعض المصادر التى ذكرت  عام ميلاده.

2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الثلاثاء ٠٧ - مايو - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[95261]

شكرا جزيلا د مصطفى اسماعيل حماد ، وأقول :


المصدر الأساس فى التأريخ لابن عمرو هو ( الطبقات الكبرى ) لابن سعد . قال فى ترجمته لابن عمرو : ( توفي عبد الله بن عمرو بن العاص بالشام سنة خمس وستين وهو يومئذ بن اثنتين وسبعين سنة  ). نقل هذا عنه ابن الجوزى فى تاريخ المنتظم ، فى وفيات عام 65 . قال ان ابن عمرو توفى وعمره 72 عاما ، يعنى انه مولود عام 7 هجرية . وقد مات النبى عام 11 هجرية . أى كان وقتها ابن عمرو طفلا فى الرابعة .

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5018
اجمالي القراءات : 54,564,257
تعليقات له : 5,369
تعليقات عليه : 14,692
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي