لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى :
الطاغوت وأتباعه للخطبة الجزء الأول

محمد صادق Ýí 2023-10-21


الطاغوت وأتباعه للخطبة

الجزء الأول

 يقول الله سبحانه وتعالى فى سورة البقرة:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

{ لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انْفِصَامَ لَهَا وَاللهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (البقرة 256)

فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللهِ: إذن هناك إيمان بالطاغوت وكفر بالله أوكفر بالطاغوت وإيمان بالله.

ثم جاء فى سورة النساء آية 136 نداء للمؤمنين يقول:

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا :        بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي أَنزَلَ مِن قَبْلُ ۚ

وَمَن يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِفَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا" النساء 136

هنا الله يقول: ياأيها الذين آمنوا ...آمنوا...والرسول نزل عليه هذه الأية، هنا الله يخاطب المؤمنين ليس الكفار ولا المنافقين.

ملحوظه: نحن نعلم أن سورة النساء جائت بعد سورة البقرة حسب ما ورد عن التسلسل الزمنى للوحى، لتصحيح المفاهيم والتحذير من الإيمان بالطاغوت والذى يؤدى إلى الكفر بالله. فجائت آية سورة النساء لهذا الهدف وأيضا هو الهدف الأساسى من إرسال الرسل والأنبياء.

إذن هنا الله يأمرنا بالإيمان بالله ورسله وكتبه وأن هناك إيمان بالطاغوت وكتبه. ونتابع البحث فى كتاب الله لنعلم لماذا يؤكد الله تعالى على القول يا أيها الذين آمنوا ... آمنوا وما هو الطاغوت وأتباعه.

الطاغوت من كتاب الله:

سأتناول مثال أو مثالين ليناسب وقت الخطبة والقرءان به الكثير من الأيات وتعتبر من أساسيات الدين وباقى الأيات فى الجزء الثانى إن شاء الله.

{ وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ " (سورة هود 61)

المثال الأول:

{ قَالُوا يَا صَالِحُ قَدْ كُنْتَ فِينَا مَرْجُوًّا قَبْلَ هَذَا أَتَنْهَانَا أَنْ نَعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا } (سورة هود 62)

أنظر إلى قول قوم صالح " أَتَنْهَانَا أَنْ نَعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا " هذه هى عبادة الطاغوت.

المثال الثانى:

{ وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ } (سورة هود 84)

قَالُواْ يَـٰشُعَيۡبُ أَصَلَوٰتُكَ تَأۡمُرُكَ أَن نَّتۡرُكَ مَا يَعۡبُدُ ءَابَآؤُنَآ أَوۡ أَن نَّفۡعَلَ فِىٓ أَمۡوَٲلِنَا مَا نَشَـٰٓؤُاْ‌ۖ إِنَّكَ لَأَنتَ ٱلۡحَلِيمُ ٱلرَّشِيدُ  (سورة هود 87)

أنظر إلى قول قوم شعيب " أَصَلَوٰتُكَ تَأۡمُرُكَ أَن نَّتۡرُكَ مَا يَعۡبُدُ ءَابَآؤُنَآ " هذه عبادة الطاغوت.

من هنا نقول أن هناك يوجد دين غير دين الله، والله سماه بالطاغوت ولذلك أرسل الله تعالى رسله ليغير هذا الدين. وجميع الرسل والأنبياء جاؤا بأمر واحد من الله تعالى وهو " اعْبُدُوا اللهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ ".

أمّا معنى الطاغوت في الاصطلاح: فهو لفظٌ يطلق على كلّ ما تجاوز به العبد حدّه سواءً في العبادة، أو الطاعة، أو الاتّباع بما يخالف شرع الله –تعالى.

صدق الله العظيم.

اجمالي القراءات 662

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-10-30
مقالات منشورة : 438
اجمالي القراءات : 6,949,604
تعليقات له : 698
تعليقات عليه : 1,400
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Canada