الحنابلة يزعمون ان الله جل وعلا يزور قبر ابن حنبل سنويا ويجعله شفيعا

آحمد صبحي منصور Ýí 2013-11-25


النبى لا يشفع يوم الدين :( كتاب الشفاعة بين الاسلام والمسلمين ). الباب الثالث :  تتبع موضوع الشفاعة فى تاريخ المسلمين الدينى .الفصل الخامس: الأرضية التاريخية التى نبتت فيها أساطير الشفاعة :

مقدمة

فى مناماتهم هبط الحنابلة الى الحضيض الأسفل من الكفر حين زعموا أن الله جل وعلا يزور قبر ابن حنبل ويجعله شفيعا . هنا لم يكتفوا فقط برفع ابن حنبل فوق مكانة رب العزة بل وجعلوا رب العزة واسطة فى موضوع الشفاعة ، يتوسط لدى ابن حنبل ليشفع فى الناس . نحن نؤمن ونؤكد أنه لا شأن لرب العزة بهذا الافك المفترى ، ونؤكد أن الحنابلة إخترعوا الاها من خيالاتهم المريضة الكافرة واستخدموه فى مناماتهم فى تقديس ابن حنبل وتأليهه ورفعه فوق مستوى آلهتهم الأخرى . وهذا الحضيض من الدرك الأسفل من الكفر له سوابق ومقدمات نستعرضها هنا :

المزيد مثل هذا المقال :

أولا : الدركة الأولى من الحضيض :  ( عبادته )

1 ـ يروى أحدهم : سمعت رجلا من خراسان يقول : عندنا بخراسان ليرون أحمد بن حنبل لا يُشبّه. يظنون أنه من الملائكة ) أى إنهم فى خراسان يعتقدون أن ابن حنبل فوق الوصف والتشبيه ، ويظنوه من الملائكة. وهذا الراوى الحنبلى لا يذكر إسم هذا الخراسانى .

2 ـ   نفس الراوى الحنبلى يقول : ( قال لى رجل كان فى ثغر ( الثغور هى التخوم التى يجرى فيها القتال مع العدو ): نحن نقول : نظرة من أحمد بن حنبل خير ـ أو قال ـ تعدل بعبادة سنة ).! هنا نجد نفس الراوى الحنبلى لا يذكر إسم الشخص الذى فى الثغر ولا يحدد لنا مكان الثغر . المهم هو التأكيد على أن نظرة من ابن حنبل تعدل أو تزيد على عبادة تدوم سنة ، ومفهوم ان هذه العبادة هى لله . أى حين تحظى بنظرة من ابن حنبل فهى خير لك من صلاة وصيام وحج لمدة عام . وهنا تفضيل لابن حنبل على رب العزة جل وعلا .

3 ـ وحتى لا يتحسر من عاش بعد موت ابن حنبل فقد إخترع بعضهم هذه الرواية ونسبها الى عدو ابن حنبل وهو (على بن الجهم )، يقول : كنت شابا ناشئا ، فرأيت الناس يمرون أفواجا ، فسألت ، فقالوا : ها هنا رجل رأى أحمد بن حنبل ) أى كانوا يطوفون يتبركون أفواجا بشخص ( مجهول ) قيل إنه تميّز عن العالمين بأنه رأى احمد بن حنبل شخصيا .فكيف إذا رأى ( سعاد حسنى ؟ ).

4 ـ وحتى تعمّ بركات ابن حنبل غير المسلمين فقد تكرّم الحنابلة بسبك رواية يفترى فيها أحدهم : ( رأيت بعض النصارى المتطببين قد خرج من عند أبى عبد الله ( يقصد ابن حنبل ) ومعه بعض القسيسين ـ أو الرهبان ـ فسمعت المتطبب يقول : إنه سألنى أن يجىء معى حتى ينظر الى أبى عبد الله ) ( أى ابن حنبل ) . أى إن هذا القسيس أو الراهب كان مريضا لم ينفعه دواء هذا الطبيب النصرنى فأتى به الطبيب النصرانى الى ابن حنبل فينظر له ابن حنبل نظرة تشفيه . وبالتالى فنظرة من ابن حنبل تفوق كرامات القساوسة والرهبان ويحتاجها القساوسة والرهبان. ويحكى نفس الراوى الكذّاب : ( وأدخلت نصرانيا على أبى عبد الله ( ابن حنبل ) فقال : يا أبا عبد الله إنى أشتهى أن أراك منذ سنين ، وليس بقاؤك صلاح أهل الاسلام وحدهم بل هو للخلق جميعا ، وليس من أصحابنا أحد إلا وقد رضى بك ) ( مناقب ابن حنبل لابن الجوزى : 150 : 151 ). نلاحظ هنا الاستغناء عن مزاعم المنامات ، وإستبدالها بالرواية عن أشخاص مجهولين من خراسان والنصارى .

ثانيا : الدركة الثانية من الحضيض : ( جنازته )

1 ـ الموت من سمات البشر لأن الحياة الخالدة بلا موت هى للخالق جل وعلا وحده الحىّ الذى لا يموت . ومن سمات تأليه البشر إضفاء الخلود على حياتهم الدنيا ، وهكذا فعل الصوفية مع الكائنات الالهية المزعومة فى مملكتهم الخرافية : ( الخضر ، إلياس ) . أو أن يكون الولى الميت حيا فى قبره يجيب دعوة المضطر إذا دعاه . وتميّز الحنابلة بإفتراء يقيم حفل تكريم لجنازة ابن حنبل تأكيدا على تأليهه ودخوله مملكة السماء ليمارس فيها وظيفته الالهية .!!.

2 ـ صنعوا حفل تكريم لصعود ( روح ابن حنبل للسماء  ودخوله الجنة ) . فى منام يزعم الراوى الحنبلى : ( ورأيت فى المنام أنى مررت بمصراعين من ذهب فإذا جبال المسك ، والناس مجتمعون ، وهم يقولون : قد جاء الغازى قد جاء الغازى .! فدخل أحمد بن حنبل متقلدا بسيف ومعه رمح . فقال : هذه الجنة . ) المضحك أن إبن حنبل فى حياته كان أبعد ما يكون عن الفروسية ، فقد إعتكف فى بيته بعد ضربه خوفا وهلعا، وهرب عندما تولى الواثق ولم يشهد محنة أحمد بن نصر ومقتله وصلبه ، أى كان ابن حنبل يقكّر بقدميه وساقيه عند الخطر يُسارع بالهرب ، وليس هذا من الفروسية فى شىء . ولكن جعلوه فى مناماتهم فارسا يتقلد سيفا ورمحا يذهب بهما ليغزو الجنة . !! ويقول نفس الراوى الحنبلى ( ابن قرة ) : ( قالت أختى فاطمة بنت قرة إنها رأت فى المنام ليلة الجمعة قراقير من نور نزلت من السماء ثن صُعد بها . فقلت : ما هذا ؟ فقيل لى : هذا روح أحمد بن حنبل يُصعدُ بها الى الله عز وجل ). ويقول آخر ( رأيت فى المنام كأننا ننتظر جنازة أبى عبد الله أحمد أن يُخرج بها، ثم نظرت فإذا هى قد أُخرجت وكأنها تُرفع الى السماء، فما زالت ترتفع حتى غابت فى السماء )..وتوتة توتة خلصت الحدوتة .!!

3 ـ وأقاموا حفل تكريم لابن حنبل فى الجنة . وكرّر ابن الجوزى أربع مرات رواية لمنام يزعم فيها أحدهم أنه رأى فلانا من المشاهير الموتى ويعرف منهم أنه حصل على جواهر بسبب حفل التكريم المُقام لابن حنبل فى الجنة عندما قدم عليهم . فى منام لأحدهم سأل سفيان الثورى : ( ماذا فعل الله بك ؟ فقال : غفر لى . وإذا فى كُمّه شىء . فقلت له : أى شىء فى كُمّك ؟ قال : إعلم أنه قدم بروح احمد بن حنبل فأمر الله عز وجل جبريل عليه السلام أن ينثر عليها الدُّرر والجوهر والزبرجد ، وهذا نصيبى منه ). يعنى إن سفيان الثورى إختلس هذا الجوهر مما نثره جبريل على روح ابن حنبل ..!!. ورأى شخص آخر فى المنام ( احمد ابن عمرو ) ويده مضمومة هكذا ، ( فقلت : ماصنع الله بك ؟ قال : غفر لى . قلت : يدك مضمومة ؟ قال : قدم علينا أحمد بن حنبل الجنة فهذا من نثاره ) أى دخل ابن حنبل عليهم الجنة ونثر عليهم الجواهر. وبالتالى سيبيعون هذه الجواهر فى أسواق الجنة بأعلى سعر وربما بالعملة الصعبة .! ونفس الحال مع بشر بن الحارث سئل : ما فعل الله بك ؟ قال : غفر لى وأكرمنى . قلت : فما هذا الذى فى كُمّك ؟ قال : قدم علينا البارحة روح أحمد بن حنبل ، ونُثر عليه الدرر والياقوت ، فهذا ما إلتقطت . قلت : فما فعل يحيى بن معين وأحمد بن حنبل ؟ قال : تركتهما وقد زارا رب العالمين ، ووضعت لهما الموائد ) . اى زارا الاله الذى صنعوه فى بيته فأقام لهما موائد الطعام .!!( مناقب  465 : 466، 469 : 470 )

ثالثا : الدركة الثالثة من الحضيض : تقديس قبره

1 ـ المقصود من الخرافات السابقة هو تقديس قبره ، فالناس لا تصعد للسماء كى تشهد حفلات التكريم المزعومة لابن حنبل ، والعوام يريدون الاها ماديا ملموسا يتبركون به ويتمسّحون بمقامه وضريحه . ولأن التصوف أعاد تقديس القبور فقد زايد الحنابلة على الصوفية بأن جعلوا أولياء التصوف أنفسهم يزورون قبر ابن حنبل ويتبركون به أو يدعون الى زيارة قبره ضمن القبور المقدسة لأولياء الصوفية فى بغداد . فذكروا أن رجلا عابدا أراد مغادرة بغداد بسبب ما فيها من الفساد قبل أن يُخسف بها ، فقابله شخص تبدو عليه آثار العبادة ونصحه فقال : ( إرجع ولا تخف ، فإن فيها قبور أربعة من أولياء الله هم خصن لها من جميع البلايا . قلت : من هم ؟ قال : الامام أحمد بن حنبل ومعروف الكرخى وبشر بن الحارث ومنصور بن عمار . فرجعت وزرت القبور ) وفى رواية أخرى مكملة : ( فقلت له : فأنت الى أين تمضى ؟ قال : الى زيارتها . قلت من أين أنت ؟ قال : أنظر خلفك . فنظرت فلم أر شيئا . ثم عُدت ببصرى فلم أره . !) .

2 ـ وفى رواية أخرى يقول أهل القبور فى منام لأحدهم إن الملائكة تجلو احمد بن حنبل بالحلىّ تحت شجرة طوبى .).  ولا نعرف موقع شجرة طوبى هذه على خريطة الخرافات .

3 ـ يقول أحدهم ( يا بنى . رأيت رجلا بجامع الرصافة فى شهر ربيع الاخر من سنة ستين واربعمائة ، فسألته فقال : قد جئت من ستمائة فرسخ . فقلت : فى أى حاجة ؟  قال : رأيت وأنا فى بلدى فى ليلة جمعة كأنى فى صحراء أو فى فضاء عظيم ، والخلق قيام ، وأبواب السماء قد فُتحت ، وملائكة تنزل من السماء تُلبّسُ أقواما قيابا خُضرا وتطير بهم فى الهواء . فقلت : من هؤلاء الذين أختُصّوا بهذا ؟ فقالوا لى : هؤلاء الذين يزورون أحمد بن حنبل . فانتبهت ، ولم ألبث أن أصلحت أمرى وجئت الى هذا البلد وزرته دفعات ، وأنا عائد الى بلدى إن شاء الله ). ( مناقب 145 ،472 ـ ،  481 ـ )، يعنى إذا كان هذا الرجل المجهول الذى جاء من بلدة بعيدة مجهولة قد تجشّم الصعاب لكى يزور قبر ابن حنبل فى بغداد ، فهو الأسهل لأهل بغداد أن ترتفع بهم الملائكة الى السماء فى أثواب خضر بمجرد زيارتهم لقبر ابن حنبل .

رابعا : الدركة الرابعة : التوسل به

1 ـ زيارة القبر المقدس تختلف عن زيارة القبر العادى . حين نزور قبر والدك أو قبر زوج خالتك فإنك تدعو له بالمعفرة شاعرا أنك صاحب فضل عليه. أما حين تزور أو ( تحجّ ) الى قبر مقدس منسوب للنبى أو للحسين أو السيدة زينب فإنك تحج الى هذا القبر المقدس تعبُّدا لتتوسل به وتطلب منه العون والمدد ، وتؤدى له صلاة كاملة من الوقوف والركوع والسجود ، كل ذلك بخشوع لا يتوفر فى الصلاة لله جل وعلا حيث يكون النسيان عادة فى الصلوات الخمس  ، بينما لا ينسى الواقف أمام القبر المقدس ولا يغفل بل يركز فى قراءته للفاتحة وفى دعائه وتوسله . وهذا معنى زيارة قبر ابن حنبل لعبادته والتوسل به . وسبق ان الحنابلة جعلوا قبر ابن حنبل ضمن القبور المقدسة التى تقوم بحماية بغداد من الخسف مهما حدث بها من فسق وفساد . وبالتالى فإن من يتوسل بقبر ابن حنبل فهو ( آمن ) وابن ستين ( آمن ) .

2 ـ وفى مقارنة بين ابن حنبل وبين الشافعى ومالك بن أنس يزعم أحدهم فى منام بأن ابن حنبل هو أقربهم الى الله وسيلة . أى أن التوسل به أسرع ، أى مثلا بسرعة 5000 ميل . وفى اسطورة فاجرة يزعم أحدهم أنه قيل له فى منام بأنه ( يكون فى الناس من يدفع الله بهم البلاء ، وأن أحمد بن حنبل منهم ) . وبالتالى فلولاهم لوقع البلاء بالناس ، أى إنهم أرحم من رب العالمين ، وأن رب العالمين ـ بزعمهم ـ محتاج لابن حنبل ليرفع به البلاء عن الناس . ونستغفر الله العظيم من هذا الافك اللعين .

3 ـ والتوسل بابن حنبل متاح لأهل بغداد حيث يقوم ابن حنبل بإجابة المضطر إذا دعاه بزعمهم . نفهم هذا من هذه الاسطورة : ( خرجت أنا وأبى فى ليلة مظلمة نزور أحمد ، فاشتدت الظلمة ، فقال أبى : يابنى تعال حتى نتوسل الى الله تعالى بهذا العبد الصالح حتى يضىء لنا الطريق ، فإنى منذ ثلاثين سنة ما توسلت به إلا قضيت لى حاجتى . فدعا أبى وأمّنت على دعائه فأضاءت السماء كأنها ليلة مقمرة ، حتى وصلنا اليه )

4 ـ على أن التوسل ليس محصورا بقبر ابن حنبل فى بغداد لأنّ ( سرّه باتع ) على حدّ القول المصرى فى الأولياء المعبودين . لهذا يروى أحد الحنابلة هذه الأكذوبة الظريفة ( إن رجلا قدم من طرسوس فقال لى : إنا كنا فى بلاد الروم فى الغزو إذا هدأ الليل رفعوا أصواتهم بالدعاء لأبى عبد الله ( ابن حنبل ) وكنا نمدّ المنجنيق ونرمى به ، ولقد رمُى منه بحجر والعلج على الحصن متترس بدرقة فذهب برأسه .)! ( مناقب 149 ، 297 ، 478 ، 479 ).

خامسا : الدركة الخامسة : شفاعته

وتتنوع أسليب الحنابلة فى إسناد الشفاعة لابن حنبل . ونأخذ منها أمثلة سريعة :

1 ـ ( اسحاق بن ابراهيم لولو : رأيت أحمد بن حنبل فى النوم فقلت يا أبا عبد الله اليس قد مت؟ قال بلى ، قلت فما فعل الله بك ؟ قال غفر لى ولكل من صلّى علىّ . قلت : يا ابا عبد الله فقد كان فيهم أصحاب قدح ، قال : أولئك أخروا . )( مناقب الامام أحمد بن حنبل   453). أى إن شفاعته لا تتضمن من قدحوا فيه .

2 ـ ( قال الحسن الصواف : رأيت رب العزة فى المنام فقال لى : يا حسن من خالف ابن حنبل عُذّب )

( مناقب الامام أحمد بن حنبل  466 ). هذا الكذّاب الأشر يزعم ان الله جل وعلا يكلمه قائلا أنّ من يخالف ابن حنبل يتعرض للعذاب . وبالتالى فهو محروم من شفاعة ابن حنبل . ليس مهما إن كان عاصيا أو كافرا أو عدوا لله جل وعلا . المهم ألّا يخالف ابن حنبل .

3 ـ وفى رواية أخرى لمنام لابن حنبل ومعه أئمة السنة الشافعى وغيره ، يقال : (هؤلاء أئمة أمة محمد وقد سبق بهم أحمد بن حنبل الى الجنة .)( مناقب الامام أحمد بن حنبل 476 )، أى إنه بشفاعته أخذهم معه الى الجنة .

4 ـ وفى باب ( فضل مجاورته) أى الاعتكاف فى قبره اسطورة تقول  ( مات رجل مخنث فرؤى فى المنام فقال : قد غفر الله لى ، دفن عندنا أحمد بن حنبل فغفر لأهل القبور .) ( مخنث يعنى مصاب بالشذوذ الجنسى السلبى ) . وهذا المنام أعطى شفاعة ابن حنبل للمخنثين المدفونين بالقرب منه .( مناقب الامام أحمد بن حنبل ( 482 : 483 )

5 ـ وبالتالى فإن ابن حنبل كاله الحنابلة لا ينبغى أن يتعرض للمساءلة من منكر ونكير حسب أساطير عذاب القبر وسؤال منكر ونكير . ولقد قام الحنابلة بالتوفيق بين تأليه ابن حنبل وأساطير منكر ونكير بالمنام التالى : ( قالمحمد بن بشار العبدى : رأيت أحمد بن حنبل شبيه المغضب. فقلت له : أراك مغضبا ؟! فقال : وكيف لا أغضب وجاءنى منكر ونكير فسألانى من ربك فقلت لهما : ولمثلى يقال له من ربك ؟ فقالا لى : صدقت يا أبا عبد الله ، ولكن قد أمرنا فاعذرنا !!)( مناقب الامام أحمد بن حنبل   453)يعنى أنهم موظفون يقومان بوظيفتهما . (   Sorry Sir . We just do our job)

6 ـ وهذا منتظر من اله الحنابلة الذى يتصفح وجوه أهل السُّنة ليدخلهم الجنة بشفاعته . ففى حديث طويل ومنام طويل يذكره ابن الجوزى ينتهى بقول أحدهم عن أحمد بن حنبل وهو فى الجنة : ( وأما الثالث فهو الصادق الورع فى دينه أبو عبد الله احمد بن حنبل ، أمره الجبّار أن يتصفح وجوه أهل السّنة فيدخلهم الجنة ) .( مناقب الامام أحمد بن حنبل 475 ). وتتكرر نفس الأسطورة فى رواية أبى بكر النعاس :( رأيت بشر ابن الحارث فى منامى وهو قاعد فى بستان وبين يديه مائدة وهو يأكل منها ، فقلت : يا أبا نصر ما فعل الله بك ؟ فقال : رحمنى وأمر لى وأباحنى الجنة بأسرها ، فقلت واين أخوك أحمد بن حنبل ؟ قال هو قائم على باب الجنة يشفع لأهل السنة ممن يقول إن القرآن كلام الله غير مخلوق ).( مناقب الامام أحمد بن حنبل 474 ).

7 ـ وفى كل هذا يتمتع ابن حنبل بمكانة مميزة . فعبد الرحمن بن يونس قال : ( رأيت فى المنام لما توفى احمد بن حنبل كأنى قد دخلت الجنة فقيل لى أنت فى جنة عدن ، فاستقبلنى ثلاث فوارس وبين ايديهم فارس بيده لواء فقلت من هؤلاء فقيل لى الذى عن يمينه جبريل وعن يساره ميكائيل والأوسط أحمد بن حنبل وصاحب اللواء اسرافيل وأن الله تعالى اعطاه هذا اللواء وولاه جنة عدن لا يدخلها إلا من أحبه).( مناقب الامام أحمد بن حنبل  447  ).

8 ـ وفى اسطورة منامية رؤلى فيها رجل من اهل الحديث وهو يقول ( غفر الله لى بمحبتى لأحمد بن حنبل )

9 ـ وأنه لما مات ابن حنبل رأى رجل فى منامه قناديل على القبور بسبب قبر ابن حنبل ، وقد قيل لهذا الرجل : ( أما علمت أنه نور لأهل القبور ..وقد كان فيهم من يُعذّب فرُحم ) .

10 ـ وجاء آخر من الموتى لأحدهم فى المنام مستبشرا بدفن ابن حنبل فى مقابرهم وأنه بسبب دفن ابن حنبل هناك فإن رحمة تعم موتى المقابر وتشمله .

10 ـ وقرأ بعضهم الآية القرآنية ( فمنهم شقى وسعيد ) على قبر فى نفس المقابر فرآى فى المنام قائلا يقول له ( ما فينا شقىُّ ببركة احمد ).!

11 ـ واخبرت الجنُّ أحد الحنابلة فى منام أنه كانت تسترق السمع فسمعت الملائكة تعزّى بعضها بسبب موت الرجل الصالح ابن حنبل ، وأن الله يغفر للموتى الذين يجاورونه ، وقد نصحت الجن هذا الحنبلى الراوى بأن يدفن عند موته بجوار ابن حنبل ليفوز بشفاعته وبالغفران .(مناقب 480 : 483 ).

12 ـ وفى رواية أخرى عن يوم القيامة وابن حنبل على قنطرة لا يجتازها أحد إلا بخاتم يعطيه له حامل الخواتم ..وحامل الخواتيم هو بالطبع احمد بن حنبل:( فقلت : من هذا الذى يعطى الخواتيم ؟ فقالوا : أحمد بن حنبل ) .

أخيرا : أحطُّ الدركات

كالعادة فإن كل هذه الخرافات الاسطورية يصنع لها ابن الجوزى إسنادا وعنعنة شأن أحاديث الدين السّنى المفتراة . يقول ابن الجوزى : ( حدثنى أبو بكر بن مكارم بن أبى يعلى الحربى ـ وكان شيخا صالحا ـ قال : كان قد جاء فى بعض السنين مطر كثير جدا قبل دخول رمضان بأيام ، فنمت ليلة فى رمضان ، فأُريتُ فى منامى كأنى قد جئت على عادتى الى قبر الامام أحمد بن حنبل أزوره ، فرأيت قبره قد إلتصق بالأرض حتى بقى بينه وبين الأرض مقدار ساف او سافين ، فقلت : إنما تم هذا على قبر الامام أحمد من كثرة الغيث . فسمعته من القبر وهو يقول : " لا ، بل هذا من هيبة الحق عزّوجلّ . لأنه جلّ وعلا قد زارنى فسألته عن سرّ زيارته إياى فى كل عام فقال عز وجل : يا أحمد لأنك نصرت كلامى فهو يُنشر ويُتلى فى المحاريب ...).. ( مناقب 454 : 455 )

ونكتفى بهذا .. ونترك التعليق للقارىء .ا 

اجمالي القراءات 15902

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (8)
1   تعليق بواسطة   أبو أيوب الكويتي     في   الأربعاء ٢٧ - نوفمبر - ٢٠١٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[73342]

السلام عليكم يا دكتور أحمد


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا دكتورنا العزيز



اتمنى الاجابة على سؤالي هذا لو سمح وقتكم الثمين



بادء ذي بدء قد قمت في البحث في القاموس القرآني التابع لموقع أهل القرآن فلم أجد شرحا لمصطلح الظن وهو محور سؤالي لحضرتكم



يقول رب العزة في القرآن العظيم بعد أن أعوذ بالله من الشيطان الرجيم , بسم الله الرحمن الرحيم :




إِنْ هِيَ إِلاَّ أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الأَنفُسُ وَلَقَدْ جَاءَهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى (شك)

وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ (شك)  

وَمَا يَتَّبِعُ أَكْثَرُهُمْ إِلَّا ظَنًّا ۚ إِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ (شك)

وَرَأَى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُمْ مُوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفًا (يقين)

فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَؤُوا كِتَابِيَهْ ,,,, إِنِّي ظَنَنتُ أَنِّي مُلاقٍ حِسَابِيَهْ (يقين)

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ (شك)


صدق الله العلي العظيم



الشاهد هنا من بعد ذكر تلكم الآيات البينات بأن للظن معنيان متضادان (الشك واليقين) يفهم من سياق الآية وللأستاذ علي منصور كيالي اجتهاد معقول استعنت به تجدونه في الرابط التالي من الدقيقة 6:25 الى الدقيقة 6:52 (ثوان معدودة)



واليكم الرابط:   http://www.youtube.com/watch?v=qIOLVKsaBYU



وبما أن أحاديث الآحاد ظنية الدلالة ومنهجكم يدعو لنبذ تلكم الأحاديث كلها جملة واحدة والأكتفاء بالقرآن العظيم , وحسب فهمي المتواضع فان الله عز وجل على العكس في الآية السادسة أعلاه قد أمر المؤمنين باجتناب كثيرا من الظن وليس كل الظن لأن بعضه اثم أي شك كما قد يكون بعضه يقين!  



 فهل توضحون لي من فائض علمكم الغزير فقد أشكل علي فهم مصطلح الظن فقد يكون استشهادي خاطيء بآية متشابهه.  ولا ننسى بالطبع الآيات المحكمات اللتي  تأمر باتباع القرآن (أحسن الحديث) الحق واجتناب ماسواه؟



شكرا ودمتم



2   تعليق بواسطة   عائده زيدان     في   الأربعاء ٢٧ - نوفمبر - ٢٠١٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[73343]

اخ ابو ايوب


ماشاءالله سؤالك جميل جدا وانتظر بشوق الاجابه من العلامه الفاضل الدكتور احمد.



3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأربعاء ٢٧ - نوفمبر - ٢٠١٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[73344]

طلبك أوامر يا أبا أيوب


وهناك مقال تحت الاعداد فى القاموس القرآنى حول مفهوم ( الظّن ) فى القرآن الكريم . أرجو أن أجد وقتا لاكماله ونشره بعد الانتهاء من هذا البحث عن الشفاعة . هذا بعون الله جل وعلا .



4   تعليق بواسطة   عبد الرحمن أبو ياسين     في   الأربعاء ٢٧ - نوفمبر - ٢٠١٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[73346]

تحية وسلاما للدكتور أحمد و بعد


بعد قراءتي لبحثكم قادني الفضول لتحميل كتاب ابن الجوزي عن مناقب ابن حنبل خاصة ما يتعلق بالمرائي التي حيكت بعد وفاته فوجدت أن ابن الجوزي كما تفضلتم ينثر الروايات بأسانيد مختلفة و يغير في المتن تغييرات طفيفة .. فمثلا في رؤيا يرى فيها ابن حنبل لابسا تاجا ذكرت 11 مرة بروايات مختلفة و ما لفت انتباهي في احدى الروايات أنه يقول أي الامام احمد بن حنبل  أن الله ألبسني التاج بيده . ليرسخ بها عقيدة التجسيم التي ما فتئوا يتمسكون بها بدعوى لا تشبيه و لا تعطيل التي تعج بها كتبهم .



5   تعليق بواسطة   عائده زيدان     في   الأربعاء ٢٧ - نوفمبر - ٢٠١٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[73347]

بارك الله في مجهوداتكم


بالفعل هذا الموقع كنز لاينتهي عطاءه جزيتم خيرا ووفقكم الله للمزيد ونحن نتفهم وضع المفكرين وسعه وقتهم وبانتظار مفهوم الظن بإذن الله .



6   تعليق بواسطة   أبو أيوب الكويتي     في   الخميس ٢٨ - نوفمبر - ٢٠١٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[73350]

جزاك الله عنا كل خير يا دكتور أحمد


أنعم الله عليك بالصحة والعافية آمين



شكرا يا اخت عائدة جزاكي الله خيرا



سالم الحسين



7   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأربعاء ١٩ - يوليو - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[86660]

النبى لا يشفع يوم الدين :( كتاب الشفاعة بين الاسلام والمسلمين ). الباب الثالث :


  تتبع موضوع الشفاعة فى تاريخ المسلمين الدينى .الفصل الخامس: الأرضية التاريخية التى نبتت فيها أساطير الشفاعة :مقدمة فى مناماتهم هبط الحنابلة الى الحضيض الأسفل من الكفر حين زعموا أن الله جل وعلا يزور قبر ابن حنبل ويجعله شفيعا . هنا لم يكتفوا فقط برفع ابن حنبل فوق مكانة رب العزة بل وجعلوا رب العزة واسطة فى موضوع الشفاعة ، يتوسط لدى ابن حنبل ليشفع فى الناس . نحن نؤمن ونؤكد أنه لا شأن لرب العزة بهذا الافك المفترى ، ونؤكد أن الحنابلة إخترعوا الاها من خيالاتهم المريضة الكافرة واستخدموه فى مناماتهم فى تقديس ابن حنبل وتأليهه ورفعه فوق مستوى آلهتهم الأخرى . وهذا الحضيض من الدرك الأسفل من الكفر له سوابق ومقدمات نستعرضها هناأولا : الدركة الأولى من الحضيض :  ( عبادته )يروى أحدهم : سمعت رجلا من خراسان يقول : عندنا بخراسان ليرون أحمد بن حنبل لا يُشبّه. يظنون أنه من الملائكة ) أى إنهم فى خراسان يعتقدون أن ابن حنبل فوق الوصف والتشبيه ، ويظنوه من الملائكة. وهذا الراوى الحنبلى لا يذكر إسم هذا الخراسانى .2 ـ   نفس الراوى الحنبلى يقول : ( قال لى رجل كان فى ثغر ( الثغور هى التخوم التى يجرى فيها القتال مع العدو ): نحن نقول : نظرة من أحمد بن حنبل خير ـ أو قال ـ تعدل بعبادة سنة ).! هنا نجد نفس الراوى الحنبلى لا يذكر إسم الشخص الذى فى الثغر ولا يحدد لنا مكان الثغر . المهم هو التأكيد على أن نظرة من ابن حنبل تعدل أو تزيد على عبادة تدوم سنة ، ومفهوم ان هذه العبادة هى لله . أى حين تحظى بنظرة من ابن حنبل فهى خير لك من صلاة وصيام وحج لمدة عام . وهنا تفضيل لابن حنبل على رب العزة جل وعلا .3 ـ وحتى لا يتحسر من عاش بعد موت ابن حنبل فقد إخترع بعضهم هذه الرواية ونسبها الى عدو ابن حنبل وهو (على بن الجهم )، يقول : كنت شابا ناشئا ، فرأيت الناس يمرون أفواجا ، فسألت ، فقالوا : ها هنا رجل رأى أحمد بن حنبل ) أى كانوا يطوفون يتبركون أفواجا بشخص ( مجهول ) قيل إنه تميّز عن العالمين بأنه رأى احمد بن حنبل شخصيا .فكيف إذا رأى ( سعاد حسنى ؟ ).4 ـ وحتى تعمّ بركات ابن حنبل غير المسلمين فقد تكرّم الحنابلة بسبك رواية يفترى فيها أحدهم : ( رأيت بعض النصارى المتطببين قد خرج من عند أبى عبد الله ( يقصد ابن حنبل ) ومعه بعض القسيسين ـ أو الرهبان ـ فسمعت المتطبب يقول : إنه سألنى أن يجىء معى حتى ينظر الى أبى عبد الله ) ( أى ابن حنبل ) . أى إن هذا القسيس أو الراهب كان مريضا لم ينفعه دواء هذا الطبيب النصرنى فأتى به الطبيب النصرانى الى ابن حنبل فينظر له ابن حنبل نظرة تشفيه . وبالتالى فنظرة من ابن حنبل تفوق كرامات القساوسة والرهبان ويحتاجها القساوسة والرهبان. ويحكى نفس الراوى الكذّاب : ( وأدخلت نصرانيا على أبى عبد الله ( ابن حنبل ) فقال : يا أبا عبد الله إنى أشتهى أن أراك منذ سنين ، وليس بقاؤك صلاح أهل الاسلام وحدهم بل هو للخلق جميعا ، وليس من أصحابنا أحد إلا وقد رضى بك ) ( مناقب ابن حنبل لابن الجوزى : 150 : 151 ). نلاحظ هنا الاستغناء عن مزاعم المنامات ، وإستبدالها بالرواية عن أشخاص مجهولين من خراسان والنصارى .



8   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأربعاء ١٩ - يوليو - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[86661]

الدركة الثانية من الحضيض : ( جنازته )


1 ـ الموت من سمات البشر لأن الحياة الخالدة بلا موت هى للخالق جل وعلا وحده الحىّ الذى لا يموت . ومن سمات تأليه البشر إضفاء الخلود على حياتهم الدنيا ، وهكذا فعل الصوفية مع الكائنات الالهية المزعومة فى مملكتهم الخرافية : ( الخضر ، إلياس ) . أو أن يكون الولى الميت حيا فى قبره يجيب دعوة المضطر إذا دعاه . وتميّز الحنابلة بإفتراء يقيم حفل تكريم لجنازة ابن حنبل تأكيدا على تأليهه ودخوله مملكة السماء ليمارس فيها وظيفته الالهية .!!.2 ـ صنعوا حفل تكريم لصعود ( روح ابن حنبل للسماء  ودخوله الجنة ) . فى منام يزعم الراوى الحنبلى : ( ورأيت فى المنام أنى مررت بمصراعين من ذهب فإذا جبال المسك ، والناس مجتمعون ، وهم يقولون : قد جاء الغازى قد جاء الغازى .! فدخل أحمد بن حنبل متقلدا بسيف ومعه رمح . فقال : هذه الجنة . ) المضحك أن إبن حنبل فى حياته كان أبعد ما يكون عن الفروسية ، فقد إعتكف فى بيته بعد ضربه خوفا وهلعا، وهرب عندما تولى الواثق ولم يشهد محنة أحمد بن نصر ومقتله وصلبه ، أى كان ابن حنبل يقكّر بقدميه وساقيه عند الخطر يُسارع بالهرب ، وليس هذا من الفروسية فى شىء . ولكن جعلوه فى مناماتهم فارسا يتقلد سيفا ورمحا يذهب بهما ليغزو الجنة . !! ويقول نفس الراوى الحنبلى ( ابن قرة ) : ( قالت أختى فاطمة بنت قرة إنها رأت فى المنام ليلة الجمعة قراقير من نور نزلت من السماء ثن صُعد بها . فقلت : ما هذا ؟ فقيل لى : هذا روح أحمد بن حنبل يُصعدُ بها الى الله عز وجل ). ويقول آخر ( رأيت فى المنام كأننا ننتظر جنازة أبى عبد الله أحمد أن يُخرج بها، ثم نظرت فإذا هى قد أُخرجت وكأنها تُرفع الى السماء، فما زالت ترتفع حتى غابت فى السماء )..وتوتة توتة خلصت الحدوتة .!!3 ـ وأقاموا حفل تكريم لابن حنبل فى الجنة . وكرّر ابن الجوزى أربع مرات رواية لمنام يزعم فيها أحدهم أنه رأى فلانا من المشاهير الموتى ويعرف منهم أنه حصل على جواهر بسبب حفل التكريم المُقام لابن حنبل فى الجنة عندما قدم عليهم . فى منام لأحدهم سأل سفيان الثورى : ( ماذا فعل الله بك ؟ فقال : غفر لى . وإذا فى كُمّه شىء . فقلت له : أى شىء فى كُمّك ؟ قال : إعلم أنه قدم بروح احمد بن حنبل فأمر الله عز وجل جبريل عليه السلام أن ينثر عليها الدُّرر والجوهر والزبرجد ، وهذا نصيبى منه ). يعنى إن سفيان الثورى إختلس هذا الجوهر مما نثره جبريل على روح ابن حنبل ..!!. ورأى شخص آخر فى المنام ( احمد ابن عمرو ) ويده مضمومة هكذا ، ( فقلت : ماصنع الله بك ؟ قال : غفر لى . قلت : يدك مضمومة ؟ قال : قدم علينا أحمد بن حنبل الجنة فهذا من نثاره ) أى دخل ابن حنبل عليهم الجنة ونثر عليهم الجواهر. وبالتالى سيبيعون هذه الجواهر فى أسواق الجنة بأعلى سعر وربما بالعملة الصعبة .! ونفس الحال مع بشر بن الحارث سئل : ما فعل الله بك ؟ قال : غفر لى وأكرمنى . قلت : فما هذا الذى فى كُمّك ؟ قال : قدم علينا البارحة روح أحمد بن حنبل ، ونُثر عليه الدرر والياقوت ، فهذا ما إلتقطت . قلت : فما فعل يحيى بن معين وأحمد بن حنبل ؟ قال : تركتهما وقد زارا رب العالمين ، ووضعت لهما الموائد ) . اى زارا الاله الذى صنعوه فى بيته فأقام لهما موائد الطعام .!!( مناقب  465 : 466، 469 : 470 )



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4659
اجمالي القراءات : 46,503,204
تعليقات له : 4,837
تعليقات عليه : 13,828
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي