قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى :
قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى

قارئ القرآن Ýí 2012-08-21


المزيد مثل هذا المقال :

قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى

بسم الله الرحمن الرحيم

أهلا و سهلا و عيد مبارك و كل عام و أنتم بخير وبعد :

سأحاول من خلال هذا المقال تفسير هذه الآية من سورة الشورى حيث أنني لم أقتنع بأي من التفاسير التي قرأتها ، فإن أصبت فمن الله و إن أخطأت فمن نفسي .

 

يقول جل و علا في سورة الشورى :< قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى > الآية

كل التفاسير التي قرأتها تتأرجح بين تأويلين لهذه الآية الكريمة

الأول : أن رسول الله عليه الصلاة و السلام لم يطلب على تبليغ رسالته سوى محبة آل محمد ، و هذا ما ذهبت إليه الشيعة في كون محبة آل البيت واجبة بنص القرآن .

الثاني : و هو أنه كان للنبي رحما في كل بطن من بطون مكة . ’ فبنو هاشم و بنو أمية كلهم بنو عبد مناف إلخ. و عليه فالنبي لا يسأل أجرا على تبليغ الرسالة سوى أنه يناشدهم الرحم التي بينهم  .

 

وحسب رأيي كلا التفسيرين جانبا الصواب و تفسيرها هو الآتي :

المودة في هذه الآية هي مصدر للفعل   ود  - يود – ودا أو مودة  و هو نفسه

رغب يرغب رغبة وليس أحب – يحب – محبة . فالمودة هنا هي الرغبة

و القربى هنا تعني  التقرب وليس القرابة النسبية- من الأنساب- كما ذهب إليه المفسرون .

و على هذا الأساس يكون تفسير آية : قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة في القربى هو قل لا أسألكم عليه أجرا إلا رغبة في التقرب إلى الله . لأن هذا التفسير يتناسب مع ما قاله كل الرسل الذين سبقوه . ففي سورة الشعراء كل الرسل يقولون نفس العبارة التي تتكرر : و ما أسألكم عليه من أجر ، إن أجري إلا على رب العالمين . و في سورة هود على لسان إبراهيم و هود عليهما السلام :

ويا قوم لا أسألكم عليه مالا ، إن أجري إلا على الله

ويا قوم لا أسألكم عليه أجرا ، إن أجري إلا على الذي فطرني

وعلى لسان الرسول محمد عليه الصلاة و السلام نفسه : قل ما سألتكم من أجر فهو لكم . إن أجري إلا على الله ، وهو على كل شئ شهيد .

 

إذن لا أجر يطلبه الرسول جزاء على دعوته  ، إلا ما عند الله و لا استثناء لذلك . فلماذا إذن يطلب محمد عليه السلام أجرا على تبليغ رسالته ولو مودة قرابته أو آل بيته أو حتى مناشدة الرحم كي لا يؤذوه . ألم يقل قبله شعيب فكيدوني جميعا ثم لا تنظرون .

 

هذا ما يتكرر في القرآن و هو منهج كل الرسالات . وعليه فلا يستقيم حسب رأيي

أي من التفسيرات التي ذكرت .

ومعنى الآية هو لا أسألكم عليه أجرا إلا رغبة في التقرب إلى الله و ابتغاء وجهه الكريم .

              

 

 

اجمالي القراءات 19077

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   Sami AL Hosseini     في   الثلاثاء ٢١ - أغسطس - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68488]

اقتراح بسيط

اعتقد بان دراسة السياق القراني الذي جاءت به الاية الكريمة  .. وما قبلها من ايات وما بعدها مع دراسة المعنى القراني لكلمتي مودة والقربى .. ستصل بك الى المعنى المنشود قرانيا..


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2012-07-31
مقالات منشورة : 1
اجمالي القراءات : 19,079
تعليقات له : 5
تعليقات عليه : 3
بلد الميلاد : egypt
بلد الاقامة : egypt