ان الله يحب التوابين

السبت 07 ابريل 2007


نص السؤال:
السلام عليكم اولا انا سيدي الفاضل ابدي خجلا واتجرع الندم المر على ما اقترفته من خطيئة والتي اقضت مضجعي وجعلتني انظر لنفسي كامراة تافهة. انا سيدة ملتزمة وكنت على درجة جيدة من التدين والاحترام لذاتي قبل الاخرين ومحبة لله ورسوله الكريم . وانا بحكم الفراغ الدي اعانيه في حياتي لجات الى التقنية الجديدة وهي الانترنيت حيث في بادئ الامر اعجبت بها كوسيلة للتقيف والمعرفة الى ان ابتيلت بموقع شات وهو موقع لا يجتمع فيه الا من يريد الرذيلة وكلهم من العرب المسلمين في بادئ الامر كنت فقط اقرا ما يكتب ، ولكن اغلب من كان يريد محادثتتي يسالني عن الجنس وكنت اقفل الموضوع واخرج نهائيا من الانترنيت . الى ان غوتني نفسي لاكتر من اربع مرات على ممارسة الفاحشة ودلك كتابة فقط بحيث لا احد منا يعرف الاخر ولا يرى صورته ولايسمع صوته ولا يعرف حتى ان كان من يحدته حقا رجل او امراة . سؤالي الى شخصكم الفاضل انا اعرف اني عاصية ومدنبة لكني اطمع في رحمة ربي ومغفرته خصوصا واني عزمت ان لا ادخل الموقع تانية مهما حدت وسؤالي هو : هناك الكتير من الشباب يدخلون الى هده المواقع ويمارسون الجنس بالكلام او عن طريق الكتابة ويقولون ان هدا لا
آحمد صبحي منصور :
الى الأخت الفاضلة التائبة أقول لها تذكرى قوله تعالى (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ) ( الزمر 53 ـ ) كل منا يخطىء ويصيب. جعلنا الله تعالى من التوابين الأوابين .
وأقول للشباب المسلم : ان الانترنت نعمة لمن شاء ونقمة لمن أراد. والويل لمن يحوّل نعمة الله تعالى الى نقمة. يقول تعالى : (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُواْ نِعْمَةَ اللّهِ كُفْرًا وَأَحَلُّواْ قَوْمَهُمْ دَارَ الْبَوَارِ جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا وَبِئْسَ الْقَرَارُ ) ( ابراهيم 28 ـ )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 12846
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4346
اجمالي القراءات : 40,463,252
تعليقات له : 4,628
تعليقات عليه : 13,484
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


مسألة ميراث: شخص مات ولم يترك اولاد وليس له الزوجة لكنه لديه اخوات البنات فقط ولديه ولد العم والبنات...

صلاة الجماعة معهم: انا متعود على صلاة الجماعة فى المسجد المجاور لبيتنا من الفجر الى العشاء وانا مقتنع بانه...

نحتاجك فى الدعوة : أنا من سلطنة عمان تربيت من صغري على أن هناك مصدرين للتشريع هما القرآن والسنة ، على أن تتفق...

الانفصام والحساب : لا اعرف اذ كنت تؤمن بمرض انفصام الشخصية ام لا ، ولكن افترض ربما انك تؤمن لان العلم اثبته ....

النظر الحرام: هل النظر حرام ومن الكبائرأم من الصغائرأو من المنهيات؟ ...

معنى الكوثر: ما هو الكوثر المذكور فى سورة ( إنّا أعطيناك الكوثر ) ...

قدرة الله : هل يستطيع الله ان يخلق الها اقوى منه؟...

إقرءوا قبل أن تسألوا: 1 ( هذه الايه وحدها كافيه ان تجعلني شيعيا يا ايها الذين امنوا اطيعو الله واطيعو الرسول...

الاوقاف : ما رأيك في مال الأوقاف؟...

نعم ..وصدقت: د.احمد منصور اجد في بعض مقالاتك او تعليقاتك ..... تقول كتب سماوية .... استاذنا الفاضل...

التكفير والقتل : فتواك بعدم الدعوة لقتل الشيوخ هامة جدا ، ولكنك تكفرونهم وهذه دعوة للقتل ز...

خيبة ناصر والاخوان: انت تتناقض مع نفسك حين تهاجم عبد الناصر وتهاجم الاخوان المسلمين . انا لا افهم موقفك وانت...

التوراة بالعربية: ( قل فأتوا بالتوراة فاتلوها .). هل كانت التوراة بالعربية ؟...

حكم قراءة القران: ما حكم قراءة القران جماعة?. شكرا ...

شفاعة الدنيا: قوله جل وعلا ( مَنْ يَشْفَعْ شَفَاعَةً حَسَنَةً يَكُنْ لَهُ نَصِيبٌ مِنْهَا وَمَنْ...

more