مشاهد القيامة من القرآن بعيدا عن اساطير الاحاديث والروايات الهوليودية

احمد المندني في الإثنين 27 سبتمبر 2010


 

  مشــــــاهـــد يـــــوم القيــــــامــــــــة من القرآن                      

يوم القيامة فيها جهنم وجنة وكلمة جهنم وكلمة جنة اتت بعدد متساو في القرآن وهو 77 مرة

                                    مــــــقــــــــدمـــــــــــــة

{أَتَى أَمْرُ اللّهِ فَلاَ تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ }النحل1

اتى امر الله بقيام الساعة ..... ويستمر الانسان بطبعه مت&Igravatilde;تجاهلا وناسيا هذا اليوم عندما يقوم من الاجداث سراعا الى يوم الحساب العسير (ذَرْهُمْ يَأْكُلُواْ وَيَتَمَتَّعُواْ وَيُلْهِهِمُ الأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (3)الحجر ،,

فالانسان بنفسه التي تهوى المعاصي تسّول له هذه النفس ويأزه الشيطان ان يوم الحساب بعيد وان هناك الرسول الشفيع كما ورث هذا المفهوم من آبائه وان هناك الوقت الكافي لاستدراك التوبة وبالتالي الاستفادة من الحد الاقصى من متعة الدنيا فيعيش في الاماني ويزداد في هوى الدنيا الفانية امعانا في الشهوات من مال وسلطة حتى تصل به الحال الى اعلى درجات الضلال وهي الطغيان , فالطغيان اما زيادة في الاخذ بزينة الدنيا و الاسراف او الوصول الى حد الطاغية وهي الطامة الكبرى .

ان مشاهد يوم القيامة مشاهد من الغيب سمح وتكلم بها الله تعالى بجزء يسير لايرقى الى المشهد الكامل وهذه من حكمته حيث لم نعلم منها الا اليسير في القرآن فهي بلا شك مهولة جدا تشيب لها الولدان كما وصفها الله تعالى في كتابه العزيز , عندما يفر الانسان بنفسه طالبا النجاة فيهرب من امه وابيه وخلانه .....لذلك جنبنا الله تعالى كامل التفاصيل واعطانا زبدة الكلام حتى لايغرق الناس في الكآبة اذا عرفوها ؟ الا اننا نفاجأ بأن الاحاديث المكذوبة على نبينا عليه السلام قد فصلت هذه الاهوال فارعبت الناس واساءت الى الذات الآلهية من وجه آخر .

وفي هذا البحث القرآني فإننا من المهم جدا كما تعودت في ابحاثي ان نبتعد تماما عن ماقيل من احاديث نبوية نسبت كذبا على لسان النبي كلاما في هذه الغيبيات , حيث ان مصدرها توراتي محرف واسرائيلي وهي من الغيبيات العظيمة , فقد طلب الله تعالى من نبيه ان يصرح عبر القرآن للناس انه لايعلم الغيب ولاما يصنع به ولابنا مستقبلا ؟! الا اننا نتفاجأ بتناقض هذا التصريح القرآني بالكم الهائل من الحديث ؟؟ فكيف يقول الرسول انه لايعلم ماذا يفعل به يوم القيامة ثم يقول في الاحاديث ادق التفاصيل التي سيعيشها هو وكل فئات الناس ؟؟

{قُلْ مَا كُنتُ بِدْعاً مِّنْ الرُّسُلِ وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلَا بِكُمْ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ وَمَا أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ مُّبِينٌ }الأحقاف9 , وهذه الاحاديث التي نجد في معظمها تطاول على الذات الآلهية مثل ضحك وقهقهة الله تعالى لمحادثته آخر الخارجين من النار ( استغفره تعالى عما يصفون علواً كبيرا ) لذلك فإنكم لن تجدوا اي اثر لهذه الاحاديث هنا سواء كمرجع او استدلال ...... والذي تهوى نفسه هذه الاساطير فليرجع لها كما يريد .

            الباب الاول – تمهــــــيــد - صدر الامر الآلهي بقيام الساعة

{أَتَى أَمْرُ اللّهِ فَلاَ تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ }النحل1

كيف ستبدأ الساعة ؟؟ انها بالعلامات الكونية في استبدال هذه الارض والسماء , اذا هناك الآن جرم عملاق قد تحرك من مكانه باتجاه ارضنا لكي يدمر كل شيء ويعلن قيام الساعة  فالكواكب ستنتثر والنجوم ستنطمس , والبحار ستسجر والزلازل ستقوم تتبعها الرادفة ....{ يَوْمَ تَرْجُفُ الرَّاجِفَةُ{6} تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ{7 , هنا سيصطدم هذا الجرم بارضنا ليفعل الزلازل العملاقة التي تتبعها الرادفة كما في كل زلزال تتبعه الهزات العنيفة الارتدادية ....

{ذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا{1} وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا{2} وَقَالَ الْإِنسَانُ مَا لَهَا} 

 وهنا في بقاع من العالم يشهد اهل النار مشاهد يوم القيامة من تدمير واهوال , لان الله سيرسل الملائكة الى الارض قبل وصول هذا التدمير الكوني لقبض ارواح المؤمنين من اهل الجنة , فنرى ذلك في سورة النازعات { وَالنَّازِعَاتِ غَرْقاً{1} وَالنَّاشِطَاتِ نَشْطاً{2} وَالسَّابِحَاتِ سَبْحاً{3} فَالسَّابِقَاتِ سَبْقاً{4} فَالْمُدَبِّرَاتِ أَمْراً{5} تاتي الملائكة سابقة قليلا فتدبر الامر الالهي في الارض قبيل الساعة كما قلنا .

ويوضح لنا سبحانه وتعالى في كتابه العزيز مشاهد عظيمة من هذا اليوم التدميري التحضيري { إِذَا السَّمَاء انفَطَرَتْ{1} وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انتَثَرَتْ{2} وَإِذَا الْبِحَارُ فُجِّرَتْ}

                        مشـــاهد  تدميـــر الكون تمهيدا للساعة

لكل شيء أجل !! فقد خلق الله تعالى هذا الكون مقرا مؤقتا لغرض خدمة الانسان في حياته الدنيا ومعنى الدنيا هي كل شيء ادنى في القيمة له موازاة بحياة آخرى ابدية عظيمة القيمة ...

فقبل بداية تدمير الكون بوقت قصير كما شرحنا اعلاه , يأمر الله تعالى بالنفخة الاولى حتى تموت كل الكائنات الحية وتستودع الانفس في البرزخ {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاء اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُم قِيَامٌ يَنظُرُونَ }الزمر68 وكلمة ثم تفيد التراخي في الزمن الى مراحل ثانية وهي قدوم النفخة الثانية التي سنتكلم عنها لاحقا, وهنا والله اعلم سيكون هناك زمن لانعلم طوله بين النفخة الاولى وبداية تدمير الكون الحالي .

لذلك بعد مضي زمن من النفخة الاولى يكون امر الله تعالى في تبديل الكون بآخر أبدي ملائم لجهنم وجنة مستقرا بينما كانت الدنيا مستودع مؤقت لحين البعث .

ان الكون سيرجع الى حالة العدم التي نشأ منها {وَهُوَ الَّذِي يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ وَلَهُ الْمَثَلُ الْأَعْلَى فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ }الروم27

لنعرض الآن التسلسل الذي اتى في القرآن في هذه المراحل التدميرية :-

1- اتى امر الله تعالى كما في الآية الكريمة , ونحن الآن لانعلم متى هذا الوعد ؟

2- تسبق الملائكة هذا الموعد بان تقبض ارواح المؤمنين لتجنبهم هذه الاهوال عملا بقوله سبحانه {فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُوراً }الإنسان11}

3- يبقى شرار الناس ليشهدوا هذه الاهوال التي ذكرها الله تعالى من تساؤل الناس وهلعهم من هذه الاهوال وندرج الآيات :-

3-1- { فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ{7} وَخَسَفَ الْقَمَرُ{8} وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ } وهنا نرى الدهشة العظيمة من الناس لما سيروه من آيات التدمير الكوني المصاحبة لتدمير الارض .

3-2 - آيات التدمير من السماء : { وَإِذَا السَّمَاء فُرِجَتْ{9} ثم {وَانشَقَّتِ السَّمَاء فَهِيَ يَوْمَئِذٍ وَاهِيَةٌ }الحاقة16

3-3- ويستمر مسلسل التدمير بالزلازل {إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزَالَهَا }الزلزلة1

ثم ترج رجا {إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجّاً }الواقعة

ثم تعلوا وتدك تحطيما {وَحُمِلَتِ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ فَدُكَّتَا دَكَّةً وَاحِدَةً }الحاقة14

وتهتز وتنقلب وتتشقق {كَلَّا إِذَا دُكَّتِ الْأَرْضُ دَكّاً دَكّاً }الفجر21

3-4- ثم الارض التي ستشهد نسف الجبال  { وَإِذَا الْجِبَالُ نُسِفَتْ{10} ثم الرجفات المتتالية للارض {يَوْمَ تَرْجُفُ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ وَكَانَتِ الْجِبَالُ كَثِيباً مَّهِيلاً }المزمل14

ان اصطدام نيازك واجرام عظيمة بالارض والشمس والقمر وانشقاق السماء لهي اكبر الآيات هذا سيؤدي الى تحول هذا العالم الى كتل من النار الهائلة الحرارة , فيقول تعالى {وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقَالَهَا }الزلزلة2  من الحمم والبراكين ونتابع :-

3-5 - ان اجتماع الشمس والقمر سيؤدي الى ان يصبح عطارد ارتفاع درجة حرارة الارض الى آلاف الدرجات فيتحلل الماء في البحار الى اوكسجين وهيدروجين فتشتعل الارض الى حالة ذوبان كل شيء من الصخور والمعادن , ثم البحار ستفجر بعد ان يتحلل ماؤها الى هيدروجين واوكسجين لتصبح قابلة للتفجير {وَإِذَا الْبِحَارُ فُجِّرَتْ }الانفطار3 وتكون نتيجة التفجير الاحتراق {وَإِذَا الْبِحَارُ سُجِّرَتْ }التكوير6

3-6 يصبح سطح الارض بحرا من الحمم والجو شعلة من النار { انا جاعلون ما عليها صعيدا جرزا }

                                انتقال الكون الى العدم كما بدأ اول مرة

كما قال علماء الفلك والفيزياء فان الكون بدأ بالانفجار البيغ بانغ اي من العدم وهو بشكل مخروطي , ثم ان الكون قد استمر في التوسع كما اكد العلم وذكرته الآيات فيقول تعالى {{وَالسَّمَاء بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ }الذاريات47

والآن بعد ان أتي امر الله تعالى وصدر بقيام الساعة يقول تعالى ان الكون سيرجع للعدم , وهذا ستقوم به الثقوب السوداء { واذا النجوم طمست }  لتبلع كل هذه النجوم والمجرات في السماء الدنيا ويقوم تعالى سبحانه رب العرش العظيم بطي السموات كطي السجل للكتب {يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاء كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُّعِيدُهُ وَعْداً عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ }الأنبياء104

وبعد هذا الطي تكون السموات مطويات بيمينه من قدرة الخلق وقبضته لكل شيء {وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ }الزمر67

 وفي احد التصورات الفيزيائية التي تقرب ما يقوله القرآن من عظمة الخلق وقدرة سبحانه وتعالى التي لايحدها عقل نقول : ان كل ذرة في هذا الكون تتكون من بروتون ونيوترون يلف حوله , فلو كانت لنا القدرة على ضغط هذين الجزيئين لبعضهم عكسا للتفاعل النووي فإننا ممكن ان نضغط 1,7 مليار انسان ليصبح حجمهم 1 سم3 مع الاحتفاظ بوزنهم نفسه , وبالتالي اذا عممنا هذه النظرية على الارض فإننا نصل الى 80 سم3 مع نفس وزن الارض  , وهذا ماتصف به النجوم السوداء حيث انها مادة عظيمة الوزن والجاذبية مضغوطة بشكل هائل .

اذا يرجع الكون الى الحالة القديمة الاولى مع الخالق سبحانه وتعالى , سبحانه وتعالى هو الاول وهو الآخر وهو القديم الازلي , {وَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }القصص88

 

                    الفترة الفاصلة بين التدمير الكوني وانتقاله للعدم والبعث

                   البرزخ وكتاب الله مستودع الانفس المتوفاة الميتة والحية               

طبعا بعد هذا المسلسل التدميري للكون المؤقت الذي عاشته المخلوقات من بشر وجن وكائنات , يتساءل الانسان سؤال هام :- وهو انه خلال زمن هذا التدمير الرهيب الشامل الكوني للنجوم المطموسة وللارض الراجفة والمتشققة والمزلزلة والجبال المنسوفة والبحار المفجرة المحترقة اين ستكون الانفس التي قبضت والاجساد التي دفنت ...الخ ؟؟؟

 الجواب  :- انها ستكون بعيدة ومحفوظة من هذا الاثر التدميري , اي انها ستكون في مكانين وهم 1- البرزخ و2- في كتاب الله وهذا من الامور التي فتح بها الله تعالى علي في تدبري للقرآن .

فالبرزخ مكان حجر به الذين قتلوا في سبيل الله وقوم فرعون الذين يعرضون فيها على مشاهد النار المستقبلية امعانا في تعذيبهم النفسي . ولنرى آيات الله المؤكدة لهذا :-

تعريف البرزخ :- {وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَابَرْزَخاً وَحِجْراً مَّحْجُوراً }الفرقان53 فالبرزخ هو مكان فاصل بين مكانيين وحجرا على المكانيين ان يتداخلا مع بعضهما , اذا في هذا الحجر المؤقت حتى قيام الساعة سنرى الذين قتلوا في سبيل الله تعالى احياء غير اموات عند ربهم يرزقون وهو وضع لم يعلمنا الله تعالى عنه الكثير هل هو جنة ام شعور حي جميل يرون به رزقهم الموعود في الجنة وهو ينمو لحين البعث النهائي .

انفس في كتاب الله تعالى :- كما ذكرت فإنني مع تدبر كتاب الله اكتشفت ان الجهة المقابلة من البرزخ هو كتاب الله والجهة الاخرى هي الحياة الدنيا ونفصل هذا الفهم حسب المخطط التالي:-

كتاب الله (1)- الحياة الدنيا(2) - البرزخ (3)- كتاب الله (4)- البعث والحياة الابدية(5) .

 وكتاب الله تعالى هو كتاب الموت والعدم واللاشعور,  فالانسان قبل ولادته يكون في كتاب الله وهو الموت للنفس والغيب والمستودع للانفس فيقول تعالى واصفا هذا الترتيب {كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }البقرة28

والموقع رقم 4 اعلاه وهو كتاب الله اتى بشكل واضح في كلامه تعالى :- {لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ }المؤمنون100

فتعبيره سبحانه وتعالى عن ورائهم برزخ هوتماما كما قال العبد الصالح لموسى عليه السلام في تبرير خرق السفينة فقال له :- {أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدتُّ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءهُم مَّلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْباً }الكهف79 

وبهذا يتضح لنا كل اللبس الذي وقع به المفسرون لمعنى البرزخ وعلاقة الانفس المتوفاة فيها .

فكتاب الله قبل البعث مباشرة عالم غير مرئي من موت مطبق يشبه كمثل القرص الصلب للكمبيوتر فانت ممكن ان تدمر الكمبيوتر القديم بعد نزع القرص الصلب منه الذي يحوي كافة المعلومات التي جمعها هذا الكمبيوتر اثناء حياته , هذه المعلومات التي تحتوي على عوالم كاملة هي بقبضة الرحمن سبحانه وتعالى في حالة موت مطبق لاتشعر باي زمن يمضي عليها الا عندما تبعث باتصالها مع كمبيوتر جديد له معالج مركزي يمنحها الساعة الجديدة , وهذا هو حال كل الانفس عندما تبعث فتقول ان لبثت ساعة او قريب منها . 

                             مســـرح البعث قبل حدوثه بفترة قصيرة

إن الانفس المودعة في كتاب الله سيتم ارجاعها الى ارحام ارض المحشر الجديدة بالكامل ليتم منها النشور , { يوم تبدل الارض غير الارض والسماء غير السماء }

هذه الارض ستتشقق ليخرج منها الناس اشتاتا بنفس الكيفية التي خرج منها البشر اول مرة { كما بدأكم تعودون } الاعراف 29 ,

فهذه الانفس كما فصلنا في بحث سابق يقول عنها الله تعالى { واذا النفوس زوجت } بمعنى ان هذه النفوس المنتظرة في كتاب لله ستتقارن وتتزاوج مع اجساد جاهزة معلبة لها , ( كما يوضع القرص الصلب في كمبيوتر جديد خارق الامكانيات والسرعة – فيقول الله عن هذا الجسد الخارق {لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ }ق22  ) اي انك ذو امكانيات صلبة كالحديد مجازاً ولان تشقق الارض عن البشر قياما للحساب سيكون لاناس بالغين راشدين تماما ولن يكون بعمر الطفل ليربى في حضن ام كي يصل الى سن البلوغ ويبدأ حسابه !!

وفي هذا التجميع الكامل للانفس يقول تعالى ان كل الانفس محصورة ولن يضيع منها احد {وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبَالَ وَتَرَى الْأَرْضَ بَارِزَةً وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَداً }الكهف47

اذاً سيكون هناك وقت فاصل بين بدء التدمير الكوني وخلق الكون النهائي من ارض وسماء جديدة ثم خلق ارحام في هذه الارض لتكون جاهزة لتتقارن وتتزاوج مع انفسها المنتظرة ليوم البعث تماما كما بدأ الله تعالى معجزة الخلق الاولى وبهذا لنا ان نتخيل مسرح الاحداث جاهزا الآن في اي لحظة للنفخ في الصور من الملك اسرافيل ... انها لحظات ترقب رهيبة ....

                           صفات الارض الجديدة وسماؤها ونورها

يقول تعالى { يوم تبدل الارض غير الارض والسماء غير السماء }

فصفات هذه العوالم :-

1- الارض ممدودة { واذا الارض مدت } وهذه للسعة والامتداد

2- سطحها رملي يسهل خروج الناس { وكانت الجبال كثيبا مهيلا }

3- { واشرقت الارض بنور ربها } 

4- { واذا السماء كشطت } فكانت سماء اخرى مختلفة تماما .

                          مــوقف الناس الآن من البعث وقيمه

ان يوم القيامة صدمة عظيمة لاكثر الخلق المكذبين والمجرمين والمنافقين والمشركين والكفرة .....الخ , كونها قد تكشفت لهم فجأة ففاقوا للحتف المؤبد وعلى حقيقتها الدامغة التي كانوا ينكروها بجدالهم العقيم اثناء حياتهم كبرا في انفسهم {هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ } يس63. {أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا فِي أَنفُسِهِمْ مَا خَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُّسَمًّى وَإِنَّ كَثِيراً مِّنَ النَّاسِ بِلِقَاء رَبِّهِمْ لَكَافِرُونَ }الروم8

وصدمة ومفاجأة عظيمة ايضا للناس المتوهمين انهم سيكونون من اهل الجنة من الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا ويحسبون انهم يحسنون صنعا . {يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعاً فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ عَلَى شَيْءٍ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْكَاذِبُونَ }المجادلة18

وصدمة عظيمة لشياطين الانس الذين عاثوا في الارض مفسدين من عبدة الطاغوت وكل من سهل لهؤلاء الطواغيت استبدادهم ليظلموا الناس بغير حق . {فَرِيقاً هَدَى وَفَرِيقاً حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلاَلَةُ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ اللّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ }الأعراف30

وصدمة اكبر للكهنوت الاسلامي الذي اضل الناس بأهوائه من غير علم ؟؟ او تحالف مع الظالمين ليحمل اوزاره وازار الناس الذين اضلهم .

{لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ }النحل25 و --- {وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ }الأنعام116

والله تعالى يتكلم عن مشاهد هذا اليوم الحق وعن كل فئات الناس المجتمعين على أرض وسماء يوم القيامة المختلفة تماما عن التي نعرفها فهي لها نظام كوني مختلف تماما من حيث الشموس والاقمار ..الخ وهذا يتناسب مع اهل جهنم واهل الجنة من طبيعة محيطة . {يَوْمَ تُبَدَّلُ الأَرْضُ غَيْرَ الأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ وَبَرَزُواْ للّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ }إبراهيم48

إن من اهم الفئات التي تكلم الله تعالى عنها يوم القيامة : المجرمين وهم الدرجة الاولى من المعذبين , الذين لن يسألوا عن ذنوبهم من شدتها ويدخلون الى جهنم مباشرة , {قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِن قَبْلِهِ مِنَ القُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعاً وَلَا يُسْأَلُ عَن ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ } القصص78 فالمجرم في اللغة هو من انشق عن عالمه ليتصرف خارج الطبيعي مثل ما نقول جرم سماوي اي انها قطعة انشقت من عالمها او كوكبها لتشق الكون بشكل عابث .

 ثم يتكلم الله تعالى عن الفئات الأخرى من اهل جهنم بفئاتهم من كافر ومشرك وشيطان انسي ...الخ التي سنشرح حالاتها تباعا .

لذلك سنقسم هذا البحث الى مراحل حياة الانسان وموته وبعثه الى دخوله الجنة او النار :-

1-    نتخيل ما هو وضع الانسان وفكره عن هذا اليوم قبل ان يموت

2-    حال الانسان القريب دوما من الموت عند منامه

3-    موت الانسان وعلاقته بالقبور والبرزخ الى يوم البعث

4-    حال الدنيا والكون عندما تبدأ الاشارة بقيام الساعه

5-    المفاجأة والصدمة العظيمة وبدء القيامة

6-    مشاهد الحشر في فئات الناس من مجرم الى مؤمن

7-    احداث تتعلق بالذين سيذهبون الى جهنم

8-    نفس اعلاه ولكن الى الجنة

9-    مشاهد من جهنم من الداخل

10-مشاهد من الجنة من الداخل

اولا : فكر الانسان عن هذا اليوم وتعيشه معه :-

كما ذكرنا في المقدمة , فإن اغلب الناس يخافون في عقلهم الباطن من هذا اليوم العظيم , ووتفاوت هذه الخشية ومدى التفكير من انسان الى آخر بمقدار الايمان الذي في النفس :-

فالمؤمن بالله وباليوم الآخر مشفق منها في حياته الدنيا لقوله تعالى في اكثر من سورة : {قَالُوا إِنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنَا مُشْفِقِينَ }الطور26 وقال عز وجل  {وَالَّذِينَ هُم مِّنْ عَذَابِ رَبِّهِم مُّشْفِقُونَ }المعارج27

اما المجرمون والملحدون ...الخ فكانوا دوما مستهزئين بها يستعجلونها استهزاء وتحديا {يَسْتَعْجِلُ بِهَا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِهَا وَالَّذِينَ آمَنُوا مُشْفِقُونَ مِنْهَا وَيَعْلَمُونَ أَنَّهَا الْحَقُّ أَلَا إِنَّ الَّذِينَ يُمَارُونَ فِي السَّاعَةِ لَفِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ }الشورى18

الا ان الطامة الكبرى عندما تأتيهم فتنقلب حالة الاشفاق التي عانى منها المؤمن في حياته الدنيا ترقبا الى المنكر لها والظالم والمشرك ...الخ ولكن يوم القيامة بحال مزدري  {تَرَى الظَّالِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا كَسَبُوا وَهُوَ وَاقِعٌ بِهِمْ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فِي رَوْضَاتِ الْجَنَّاتِ لَهُم مَّا يَشَاؤُونَ عِندَ رَبِّهِمْ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الكَبِيرُ }الشورى22

فلذلك تكون نتيجة ذلك ان الانسان قد ظلم نفسه بعد ان اتت له كل البصائر  {قَالَ أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَاباً نُّكْراً }الكهف87

وبالنهاية فإنه بعد هذا الوعيد والنذير الذي ليس جوهر مقالنا هنا والذي نعرفه كلنا من خلال السيرة النبوية تكون نصيحة الله تعالى الى نبيه  {فَتَوَلَّ عَنْهُمْ يَوْمَ يَدْعُ الدَّاعِ إِلَى شَيْءٍ نُّكُرٍ }القمر6 فهؤلاء استحبوا الكفر على الايمان واشتروا بالايمان ثمنا بخسا فما اصبرهم على هذا التحدي الخاسر الذي نتيجته عذاب الخلد  {أُولَـئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُاْ الضَّلاَلَةَ بِالْهُدَى وَالْعَذَابَ بِالْمَغْفِرَةِ فَمَا أَصْبَرَهُمْ عَلَى النَّارِ }البقرة175

 

ثانيا :- حال الانسان في المنام اقرب شكليا الى الموت والوفاة

ان النائم يخيل للانسان انه شبه ميت وهي الحالة الاولى الشبيهه بالانتقال الى دار الموت , اما الميت فهي النفس التي قبضها الله تعالى بملك الموت الموكل بنا واودعها كتاب الله لحين البعث , فيقول جل من قائل : {اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ }الزمر42  وهذا اثناء حياة الانسان فالانفس تكون في حل وترحال بين العالم الدنيوي وعالم برزخي بين قيد الحياة او الموت كما توضح الآية وفي كل الاحوال تكون الانفس حين المنام او حين الموت قد اغلقت سجلها اليومي والماضي بالوفاة اي باستيفاء الاعمال والحساب فإذا ماتت تذهب الى ماوراء البرزخ في كتاب الله ومعها كتابها فإما بيمينها او بيسارها عند البعث , ويكون هناك امتياز للنائم انه بالرغم من اكتمال كتابه وخطورة ان يكون هذا الكتاب لليسار بسبب اعمال الانسان الا انه حين يستيقظ لديه فرصة ان يستدرك نفسه ويتوب الى ربه وبالتالي يكون اليوم التالي افضل وافضل وربما تغير حاله عند البعث حين يموت .

 

ثالثا :- موت الانسان وانتقاله الى كتاب الله ولكن التفاسير والاحاديث المكذوبة جعلت لهذا الميت حياة اخرى هي عـــــذاب القبــــر الاسطورة تمهيدا لافتتاح يوم القيامة :-   

ان الميت ذاهب الى كتاب الله مستقرا مؤكدا وهذا موضوع كبير افردنا له بحثا خاصا به في عذاب القبر , وانه من العرف ان الميت عكس الحي , والميت انسان كما تدل الكلمة ليست لديه حاسة الادراك او الاحساس او الجملة العصبية التي للاحياء لكي يتفاعل معها فيذكرها بذاكرة ويحملها معه الى يوم الحساب .

وهذه المقولة اكدها تعالى لتنسف كل الاحاديث الكاذبة عن عذاب القبر التي قيلت على لسان النبي الكريم فيقول تعالى : {أَمْواتٌ غَيْرُ أَحْيَاء وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ }النحل21 اي ان جملة الاحساس في النفس الراقدة في كتاب الله (الموت) غير مفعّـلة لذلك لاشعور ولانظر ولاحياة ولاذاكرة ستعي وتقدر متى ستبعث ؟؟, ومن بلاغة القرآن ان يتبع سبحانه كلمة أحياء بعد أموات تأكيدا على الموت التام نفيا لاي نشاط آخر .

اذا , فإن النفس الميتة تستقر وترقد في كتاب الله (الموت) انتظارا لموعدها مع النشر والبعث , وهنا تكمن معجزة اخرى وهي ان النفس التي توفيت وماتت منذ آلاف السنين لن تشعر باي زمن ووقت , فعند البعث تشعر كل الانفس انها لم تمض الا ساعة من نهار , ودل على ذلك اعجاز الآية البليغة {وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَةٍ كَذَلِكَ كَانُوا يُؤْفَكُونَ }الروم55  {وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ كَأَن لَّمْ يَلْبَثُواْ إِلاَّ سَاعَةً مِّنَ النَّهَارِ يَتَعَارَفُونَ بَيْنَهُمْ قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِلِقَاء اللّهِ وَمَا كَانُواْ مُهْتَدِينَ }يونس45

وهذا ايضا من وجهة نظره تعالى بحكم انه خارج الزمن فكل شيئ قريب  {إِنَّا أَنذَرْنَاكُمْ عَذَاباً قَرِيباً يَوْمَ يَنظُرُ الْمَرْءُ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ وَيَقُولُ الْكَافِرُ يَا لَيْتَنِي كُنتُ تُرَاباً }النبأ40 وقال {وَنَرَاهُ قَرِيباً }المعارج7

وللاضافة والتوضيح ايضا لننهي هذه المرحلة من البحث نقول ان نصب الحساب يكون فقط يوم القيامة وليس في القبور فنرى سبحنه وتعالى يكرر في العديد من الآيات كلمة "يومئذ " وهي تعني يوم القيامة والبعث وليس ابدا يوم دخول القبر ؟؟؟ وهذه الآيات هنا للتأمل في هذا المعنى :

 {يَوْمَئِذٍ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَعَصَوُاْ الرَّسُولَ لَوْ تُسَوَّى بِهِمُ الأَرْضُ وَلاَ يَكْتُمُونَ اللّهَ حَدِيثاً }النساء42 فكلمة يومئذ تعني دلالة ليوم القيامة وليس لبدء حياة القبر او حتى البرزخ ؟؟ فهم يتمنون انهم تراب مع الارض بدون حياة او شعور ن المكان الذي اتو منه اصلا !!

وفي الدلالة لكلمة يومئذ اشارة واضحة ليوم القيامة وليس الى اي مكان او زمان آخر {يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ }النور25 ولا يبدأ ذلك ابدا مع دخول القبر كما تقول الاساطير

{مَّن يُصْرَفْ عَنْهُ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمَهُ وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْمُبِينُ }الأنعام16 فإذا صرف العذاب ايضا هو عند يوم القيامة وليس في اشارة الى عذاب او نعيم للقبر ؟؟ !!

{وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِّلْكَافِرِينَ عَرْضاً }الكهف100 وهذه دلالة اخرى الى ان عرض جهنم على الكافرين كان في يوم القيامة وليس عند دخول القبر .

{يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لَا عِوَجَ لَهُ وَخَشَعَت الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْساً }طه108

{ إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمُسْتَقَرُّ }القيامة12

وَيْلٌ يوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ{28} انطَلِقُوا إِلَى مَا كُنتُم بِهِ تُكَذِّبُونَ{29} انطَلِقُوا إِلَى ظِلٍّ ذِي ثَلَاثِ شُعَبٍ{30} لَا ظَلِيلٍ وَلَا يُغْنِي مِنَ اللَّهَبِ{31} إِنَّهَا تَرْمِي بِشَرَرٍ كَالْقَصْرِ{32} كَأَنَّهُ جِمَالَتٌ صُفْرٌ{33} وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ{34} هَذَا يَوْمُ لَا يَنطِقُونَ{35} وَلَا يُؤْذَنُ لَهُمْ فَيَعْتَذِرُونَ{36}

{يَوْمَئِذٍ لَّا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلاً }طه109

فَإِذَا النُّجُومُ طُمِسَتْ{8} وَإِذَا السَّمَاء فُرِجَتْ{9} وَإِذَا الْجِبَالُ نُسِفَتْ{10} وَإِذَا الرُّسُلُ أُقِّتَتْ{11} لِأَيِّ يَوْمٍ أُجِّلَتْ{12} لِيَوْمِ الْفَصْلِ{13} فهذا هو يوم الفصل الذي أقتت له الرسل اي عين له الرسل

  ونكتفي بهذا الحد من الاشارات الى معنى كلمة يومئذ دلالة على يوم القيامة وبرهانا الى عدم ورود اي اشارة الى انه يدل على القبر اذ ان الموازين تقام يومئذ وليست في القبور مع الملكين المرعبين الاسطورين 

 

 

                      بـــدء البعث والاحداث التي تسبق دخول الجنة والنار

كما قلنا اعلاه فمسرح الاحداث العظيم قد اصبح جاهزا , الناس في ارحام الارض ساكنة بلا حراك تماما كما بدأ الله تعالى الخلق وكل شيء جاهز لامر الله تعالى الثاني بالنفخة الثانية النهائية بدءاً للحياة الابدية وتصفية الحسابات ورد الحقوق وانتقام الله تعالى من طواغيت الارض ومجرميها وشياطينها من الجن والانس الذين امهلهم الله عز وجل الى يوم القيامة لكي يتوبوا او يلاقوا نصيبهم الذين كانوا يوعدون .......

وتبدأ النفخة الثانية {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاء اللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُم قِيَامٌ يَنظُرُونَ }الزمر68

فالاجداث تغطي الناس كارحام (كما شرحنا في كتاب منفصل) وتنسل الناس من شقوق الارض سراعا من هذه الاجداث لتقف مشدوهة مصعوقة من هذا المشهد المهيب ينظرون حولهم ....ما هذا؟؟ واين نحن ؟ وماذا بعد ...؟؟ {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُم مِّنَ الْأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ يَنسِلُونَ }يس51

{وَمَا يَنظُرُ هَؤُلَاء إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً مَّا لَهَا مِن فَوَاقٍ }ص15 اي ان هذه الصيحة ليس لها من احد ليردها فهي امر العزيز الجبار . {فَإِنَّمَا هِيَ زَجْرَةٌ وَاحِدَةٌ فَإِذَا هُمْ يَنظُرُونَ }الصافات19

ويكون هذا الحدث يكون متسارعا {يَوْمَ تَشَقَّقُ الْأَرْضُ عَنْهُمْ سِرَاعاً ذَلِكَ حَشْرٌ عَلَيْنَا يَسِيرٌ}ق44

ويقول العليم الخبير مالك يوم الدين ان الناس تأتي الى هذا المشهد داخرين اي مأمورين بلا ارادة اذعانا لملك الملوك سبحانه وتعالى :- {وَيَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَن شَاء اللَّهُ وَكُلٌّ أَتَوْهُ دَاخِرِينَ }النمل87

اما المؤمنين المصدقين بهذا اليوم فإنهم من فزع الخروج من الاجداث آمنين بواسطة البشرى القادمة من الملائكة فوق رؤوسهم ويستجيبوا لرب العرش بالحمد لله استبشارا {يَوْمَ يَدْعُوكُمْ فَتَسْتَجِيبُونَ بِحَمْدِهِ وَتَظُنُّونَ إِن لَّبِثْتُمْ إِلاَّ قَلِيلاً }الإسراء52 , اذ انه من اللحظة الاولى للخروج تكون هناك ملائكة تستقبل وتطمئن المؤمنين في هذا الموقف المهيب الرهيب المفزع فيقول تعالى {لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ }الأنبياء103 وهذا من موقف المؤمنين الذي سنأتي عليه بالتفصيل .

وتبدأ الناس في التحرك افواجاً {يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ فَتَأْتُونَ أَفْوَاجاً }النبأ18

ولايكون هناك علاقات عائلية او اجتماعية او محسوبيات وخلافه بين احد فكلّ مشغول بهمه وهول هذا الموقف من حوله يريد ان يعرف  اين سيستقر به الحال والى اين يساق ؟؟؟؟{فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلَا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلَا يَتَسَاءلُونَ }المؤمنون101

وفي هذا النسل من الاجداث والقيام والنظر فيما يجري من حولهم والتعرف الى موقع الحدث يصف الله سبحانه وتعالى وجوه الناس والتعابير على وجوههم فهي مختلفة فتبدأ هذه الجموع من نفس الفئة من نفس المنطقة من نفس نوعية الناس في الحساب فيما بعد في التعارف فيما بينها في دائرتها فهم لم يشعروا بزمن البرزخ الا وكانه ساعة من نهار{وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ كَأَن لَّمْ يَلْبَثُواْ إِلاَّ سَاعَةً مِّنَ النَّهَارِ يَتَعَارَفُونَ بَيْنَهُمْ قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِلِقَاء اللّهِ وَمَا كَانُواْ مُهْتَدِينَ }يونس45

سؤال هام جدا جدا : ان الناس قبل البعث يكونون مختلطين الايمان اي مؤمن وكافر ومنافق ... الخ مدفونون في مقابر واحدة في الحياة الدنيا المصير .

فهل يكون هذا الحال ايضا نفسه عند القيام من الاجداث يوم القيامة ؟؟

الجواب : حتما لا ( سنقول لماذا لاحقا ) وخصوصا ان القبور قد بعثرت والكواكب فجرت والارض بدلت ....الا ان الانفس قد حفظت في مستقر ومستودع بعيدا عن هذا التدمير المادي ..

سؤال يتبع السؤال اعلاه :- اذا قلنا لا جوابا لاعلاه فماذا نعني بهذا ؟؟

الجواب : {وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يَوْمَئِذٍ يَتَفَرَّقُونَ }الروم14

ان الناس عندما تقوم من الاجداث يُرى فورا على سحنتها اما الاجرام واما نضرة النعيم , لان اعمال الناس توفى كل لحظة , لذلك تقوم الناس مباشرة في تمييز وتميّز بين مجرم ومؤمن ,وهذا يستلزم فورا عظمة التنظيم في اختلاف المكان من جهة رحمة الله بالمؤمنين بالمؤمنين من فزع يوم القيامة ومن رؤية سحنة المجرمين وهم يساقون من الملائكة باهانة وايضا تثبيتا للمؤمنين وتخفيفا عليهم من هول هذا الموقف كما وعد سبحانه وتعالى

حيث ان الملائكة تتلقف كلا الفئتين مباشرة بعد قيامهم من الاجداث فلا يجوزهنا ان يرى هذا الهول ويفزع منه المؤمنين الموعودين بعدم الفزع , ولا يجوز ان يكون هناك فوضى , وتعالوا لنرى شرح هذا بالتفصيل من الآيات التالية :-

 

 

موقع المجرمين وتميزهم :-

ان احداث الحشر والحساب ..الخ تستلزم ان يكون هناك تنظيم دقيق لها الهي من تجميع المجرمين في مكان واحد الى منعهم من الهروب من المكان بواسطة الحرس الملائكي {يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ وَنَحْشُرُ الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرْقاً } طه102 فهم الى مكان واحد يحشرون بالقوة قسرا اي يلزمون بهذا المكان .

وهؤلاء المجرمون في مكانهم يروا من قبل جميع اهل المحشر من ملائكة ومؤمنين ..الخ{يُبَصَّرُونَهُمْ يَوَدُّ الْمُجْرِمُ لَوْ يَفْتَدِي مِنْ عَذَابِ يَوْمِئِذٍ بِبَنِيهِ }المعارج11

وبذلك يتميز موقع المجرمين ويعرف ويُبصر {وَامْتَازُوا الْيَوْمَ أَيُّهَا الْمُجْرِمُونَ }يس59

ومن مكملات هذا التميز السمة في الوجوه : {يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ فَيُؤْخَذُ بِالنَّوَاصِي وَالْأَقْدَامِ }الرحمن41 , وهذا الذل هو من نتائج عمل المجرم الذي خرج عن الهدى وعن العمل الصالح {إِنَّا كَذَلِكَ نَفْعَلُ بِالْمُجْرِمِينَ }الصافات34

تعابير واحاسيس المجرمين من موقعهم :-

بعد ان شرحنا تميز المجرمين في خروجهم من الاجداث في مكان واحد وتميزهم عن المؤمنين , يصف القرآن حالتهم النفسية واشكالهم وكلامهم فيما بينهم حسب التالي :-

الانطباع الاولي لهم ان مدتهم في كتاب الله  كانت لساعة او نحوها {وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَةٍ كَذَلِكَ كَانُوا يُؤْفَكُونَ }الروم55

ويعبرون عن احساسهم بهذه الصدمة { ياويلنا من بعثنا من مرقدنا هذا }

وبعكس بشرى وتلقف الملائكة للمؤمنين , فعندما يخرج المجرمون من الاجداث يرون الملائكة الغلاظ عليهم فيعرفون انهم لابشرى لهم فيحجر عليهم من الملائكة الى مكانهم المتميز {يَوْمَ يَرَوْنَ الْمَلَائِكَةَ لَا بُشْرَى يَوْمَئِذٍ لِّلْمُجْرِمِينَ وَيَقُولُونَ حِجْراً مَّحْجُوراً }الفرقان22

فتصبح قلوبهم ملؤها الهلع واجفة خائفة من مصيرها المخيف {قُلُوبٌ يَوْمَئِذٍ وَاجِفَةٌ }النازعات8

اما وجوههم فهي مقيتة من هذا الموقف {وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ بَاسِرَةٌ }القيامة24

{وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ عَلَيْهَا غَبَرَةٌ }عبس40

{وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُّسْفِرَةٌ }عبس38

{وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُم مُّسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ }الزمر60

{وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُبْلِسُ الْمُجْرِمُونَ }الروم12  واخيرا بعد كل هذه المؤشرات من بشرى سوداء تقطع القلب من لخوف والفزع لما آلت اليه حالهم يسقط في ايديهم , وييئس المجرمون من النجاة من العذاب, وتصيبهم الحَيْرة فتنقطع حجتهم .

 

 

بدايـــة التحـــرك الى جهنــــــم :-

بعد هذا الموقف من اجتماع وحشر وحجر عليهم في الحركة قسري داخر للمجرمين تبدأ الملائكة بدفعهم بشكل مؤلم وتصفيدهم بالاغلال ذلا لهم الى حين وصولهم ابواب ومشارف جهنم حيث يجثون هناك لكي يدخلوها افواجاً وراء افواج كما نرى في التفصيل التالي :- 

{وَتَرَى الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ مُّقَرَّنِينَ فِي الأَصْفَادِ }إبراهيم49

{وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْداً }مريم86

{الَّذِينَ يُحْشَرُونَ عَلَى وُجُوهِهِمْ إِلَى جَهَنَّمَ أُوْلَئِكَ شَرٌّ مَّكَاناً وَأَضَلُّ سَبِيلاً }الفرقان34

وفي اثناء مسيرهم تدفعهم الملائكة اثناء رفضهم ومحاولتهم التراجع عنها {يَوْمَ يُدَعُّونَ إِلَى نَارِ جَهَنَّمَ دَعّاً }الطور13

واثناء هذه المسيرة تبدأ طلائع جهنم تتكشف لهم من بعيد بشكل مخيف ومهلع باصواتها التي تزفر بالنار من شدتها وضغط صوتها  {إِذَا رَأَتْهُم مِّن مَّكَانٍ بَعِيدٍ سَمِعُوا لَهَا تَغَيُّظاً وَزَفِيراً }الفرقان12

وعند وصولهم لها ولمشارفها اليقينية تقول لهم الملائكة هذه جهنم التي كذبتم بها {هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي يُكَذِّبُ بِهَا الْمُجْرِمُونَ }الرحمن43

وعندها يتحسر الانسان ويتذكر اعماله السيئة من كبائر وظلم ولكن هيهات فقد فات الاوان {وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى }الفجر23

وعندها يسقط في يدهم ويدعوا على انفسهم بالهلاك التام حتى لايدخلوها الا ان الفرصة قد فاتت للاسف لهم وانتهى الامر بهم الى جهنم الخلد وبئس المصير {وَإِذَا أُلْقُوا مِنْهَا مَكَاناً ضَيِّقاً مُقَرَّنِينَ دَعَوْا هُنَالِكَ ثُبُوراً{13} لَا تَدْعُوا الْيَوْمَ ثُبُوراً وَاحِداً وَادْعُوا ثُبُوراً كَثِيراً{14}

وعند وصولهم مشارف جهنم تحضيرا لحسابهم هناك يجثون هناك حولها {فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيّاً }مريم68

{وَرَأَى الْمُجْرِمُونَ النَّارَ فَظَنُّوا أَنَّهُم مُّوَاقِعُوهَا وَلَمْ يَجِدُوا عَنْهَا مَصْرِفاً }الكهف53

ويحاول الكافرون ان يغيروا من عقائدهم وكفرهم اثناءها لعل هذا يدفع عنهم العذاب ؟ الا ان هذا في هباء {وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّى لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَكَانٍ بَعِيدٍ }سبأ52

ثم وهذه الاقوام متجمعة عند ابواب جهنم يتم استدعاء رؤساء القوم والطغاة من كل قوم وشيع ليراهم الآخرون كيف سيتم تعذيبهم وهم من اشد الناس عتيا في الحياة الدنيا {ثُمَّ لَنَنزِعَنَّ مِن كُلِّ شِيعَةٍ أَيُّهُمْ أَشَدُّ عَلَى الرَّحْمَنِ عِتِيّاً }مريم69

مشاهد من حساب المجرمين والكافرين....الخ وجدالهم مع بعضهم  :-

{الْمُلْكُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ لِلرَّحْمَنِ وَكَانَ يَوْماً عَلَى الْكَافِرِينَ عَسِيراً }الفرقان26

بعد ان تصل جحافل المجرمين والكفرة والطواغيت ...الخ من اهل جهنم , يصف لنا القرآن مشاهد من كشف رب العزة والجلالة لحقائق هذه الاعمال الضالة ثم الجدال العقيم لهؤلاء استمرار لخداعهم ومكرهم لعل هذا يكون دافعا للعذاب :-

{يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَى مِنكُمْ خَافِيَةٌ }الحاقة18

{يُنَبَّأُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ بِمَا قَدَّمَ وَأَخَّرَ }القيامة13

وفي احدى اولى علائم عذابهم انه ستكشف عن مساراتهم في حياتهم الدنيا من ضلال وظلم للناس وكفر بالله والحاد فلا يستطيعون ان يظهروا ايمانهم وخضوعهم السابق لربهم عز وجل (يَوْمَ يُكْشَفُ عَن سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلا يَسْتَطِيعُونَ (42) خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ وَقَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَ (43)القلم

ويستلم هؤلاء كتبهم بشمالهم التي لم تغفل صغيرة ولا كبيرة الا احصتها :- {وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيهْ }الحاقة25

وعندما يستلمون هذه الكتب تراهم مشفقين مما فيه لدقته {وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِراً وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَداً }الكهف49

{فَعَمِيَتْ عَلَيْهِمُ الْأَنبَاء يَوْمَئِذٍ فَهُمْ لَا يَتَسَاءلُونَ }القصص66 فتراهم خفيت عليهم الحجج, فلم يَدْروا ما يحتجون به, فهم لا يسأل بعضهم بعضًا عما يحتجون به سؤال انتفاع.

{يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَن نَّفْسِهَا وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ }النحل111

 

واذا كانت نتيجة اهل النار العذاب الا اننا نرى اختلاف في نوعية ذنوبهم فيما بينهم وبالتالي تكون طريقة الحشر مختلفة .

فهناك من يدخل جهنم مباشرة بدون حساب مثل فرعون وهتلر وامثاله من طواغيت الارض  ومنهم من يحشر اعمى واصم .....الخ كما تشرح الآيات :-  {وَمَن يَهْدِ اللّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُمْ أَوْلِيَاء مِن دُونِهِ وَنَحْشُرُهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى وُجُوهِهِمْ عُمْياً وَبُكْماً وَصُمّاً مَّأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ سَعِيراً }الإسراء97

فمنهم المكذب بيوم القيامة ومنهم من اتخذ من دون الله تعالى اولياء من الشياطين او من الانس {أَفَحَسِبَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن يَتَّخِذُوا عِبَادِي مِن دُونِي أَوْلِيَاء إِنَّا أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ نُزُلاً }الكهف102

ومنهم من اشرك بالله بعبادة صنم {وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَـؤُلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللّهَ بِمَا لاَ يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلاَ فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ }يونس18

او بعمل او بسحر او بخلافه ومنهم من عبد الطاغوت ومنهم ظلم العباد ومنهم من ارتكب الكبائر من قتل للنفس   {قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ }الأنعام151  و {وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً }النساء93

والاصرار على الزنا  {وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً , يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً{69}

والمنافقين {وَعَدَ الله الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ }التوبة68

ومنهم المطففين {كَلَّا إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَ }المطففين15

ومنهم اليهود قتلة الانبياء {لَّقَدْ سَمِعَ اللّهُ قَوْلَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِيَاء سَنَكْتُبُ مَا قَالُواْ وَقَتْلَهُمُ الأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَنَقُولُ ذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيقِ }آل عمران181

....الخ كلها شواهد من القرآن على توعد رب العالمين لهم يوم القيامة بالعذاب , فتقوم جلودهم واعضائهم بالشهادة عليهم كما ينطقها الله تعالى  {وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدتُّمْ عَلَيْنَا قَالُوا أَنطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنطَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }فصلت21 كما ستقوم الملائكة ايضا بالشهادة عليهم بما كتبت عليهم اثناء حياتهم  {وَجَاءتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ }ق21 واخيرا يجمع الله رسله امام الناس أشهاد على الناس بما بلغوا

ومن هؤلاء ايضا من تتكفل الملائكة بحسابهم بعيدا عن ربهم لشدة ظلمهم ( إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلاً أُوْلَئِكَ لاَ خَلاقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ 77)ال عمران

ولا تقبل معذرة هؤلاء بانهم وقعوا تحت شراك آبائهم او اهلهم او ملوكهم فضلوا {فَيَوْمَئِذٍ لَّا يَنفَعُ الَّذِينَ ظَلَمُوا مَعْذِرَتُهُمْ وَلَا هُمْ يُسْتَعْتَبُونَ }الروم57

وهنا تسأل الملائكة هؤلاء لماذا لم تهاجروا وتبتعدوا عن هذه المواطن الضلالية ؟؟{إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلآئِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُواْ فِيمَ كُنتُمْ قَالُواْ كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الأَرْضِ قَالْوَاْ أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُواْ فِيهَا فَأُوْلَـئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءتْ مَصِيراً }النساء97

وفي موقف آخر {سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ لَوْ شَاء اللّهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلاَ آبَاؤُنَا وَلاَ حَرَّمْنَا مِن شَيْءٍ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِم حَتَّى ذَاقُواْ بَأْسَنَا قُلْ هَلْ عِندَكُم مِّنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ أَنتُمْ إَلاَّ تَخْرُصُونَ }الأنعام148 فيقال لهم اخسئوا ايها المكذبين ...

ومن مشاهد يوم القيامة ان يتخاصم اهل النار بين بعضهم متهمين بعضهم من الذي أضل الثاني ؟, وهي من المواقف التي تفضح جرائم هؤلاء  { قَالُوا رَبَّنَا مَن قَدَّمَ لَنَا هَذَا فَزِدْهُ عَذَاباً ضِعْفاً فِي النَّارِ{61} وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَى رِجَالاً كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ الْأَشْرَارِ{62} أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيّاً أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ{63} إِنَّ ذَلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ{64}

ويدعوا هؤلاء من عامة الشعب الذي تم تضليله ان يضاعف لاولياءهم وساداتهم العذاب {وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا{67} رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْناً كَبِيراً{68}

فيجاوب هؤلاء المستكبرين المستضعفين بان هؤلاء كانوا ايضا مجرمين استهوتهم الدنيا ولاذنب الا عليهم بان ابتعدوا عن هدى الله تعالى :- {قَالَ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا لِلَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا أَنَحْنُ صَدَدْنَاكُمْ عَنِ الْهُدَى بَعْدَ إِذْ جَاءكُم بَلْ كُنتُم مُّجْرِمِينَ }سبأ32

ثم يدعوا الاشهاد ربهم ان يضاعف لهؤلاء العذاب فيؤكد رب العزة ذلك { وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أُوْلَـئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى رَبِّهِمْ وَيَقُولُ الأَشْهَادُ هَـؤُلاء الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى رَبِّهِمْ أَلاَ لَعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ{18} الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجاً وَهُم بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ{19} أُولَـئِكَ لَمْ يَكُونُواْ مُعْجِزِينَ فِي الأَرْضِ وَمَا كَانَ لَهُم مِّن دُونِ اللّهِ مِنْ أَوْلِيَاء يُضَاعَفُ لَهُمُ الْعَذَابُ مَا كَانُواْ يَسْتَطِيعُونَ السَّمْعَ وَمَا كَانُواْ يُبْصِرُونَ{20}

ومن الطبع ان تكون هناك فئة مجرمة مع سبق الاصرار كما يقولون اي انها علمت منذ البداية انها على جرم فعندما وصلت الى يوم الحساب قالت ادخلونا جهنم فقد بلغنا أجلنا الذي وعدنا اياه الخالق سبحانه وتعالى  {وَيَوْمَ يِحْشُرُهُمْ جَمِيعاً يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَآؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِيَ أَجَّلْتَ لَنَاقَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَليمٌ }الأنعام128

وتكون نتيجة اعلاه ان يكون لكل امة شكل خاص من العذاب مضاعف بما اضلت الامة سابقتها  {قَالَ ادْخُلُواْ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُم مِّن الْجِنِّ وَالإِنسِ فِي النَّارِ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَّعَنَتْ أُخْتَهَا حَتَّى إِذَا ادَّارَكُواْ فِيهَا جَمِيعاً قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لأُولاَهُمْ رَبَّنَا هَـؤُلاء أَضَلُّونَا فَآتِهِمْ عَذَاباً ضِعْفاً مِّنَ النَّارِ قَالَ لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَـكِن لاَّ تَعْلَمُونَ }الأعراف38

 

اي ان نتيجة هذا ان يتخاصم حتى الشركاء والاخلاء {الْأَخِلَّاء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ }الزخرف67

ومن مشاهد حساب اهل النار ان يتقابل وجها لوجه الانس وشياطينهم قرنائهم فيدافع الشيطان القرين عن نفسه بان يقول هذا الشخص هو الذي استحب الضلال على الهدى {قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِن كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ }ق27

وفي نقاش مماثل مع شياطينهم يقولون {وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءلُونَ{27} قَالُوا إِنَّكُمْ كُنتُمْ تَأْتُونَنَا عَنِ الْيَمِينِ{28} قَالُوا بَل لَّمْ تَكُونُوا مُؤْمِنِينَ{29} وَمَا كَانَ لَنَا عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ بَلْ كُنتُمْ قَوْماً طَاغِينَ{30} فَحَقَّ عَلَيْنَا قَوْلُ رَبِّنَا إِنَّا لَذَائِقُونَ{31} فَأَغْوَيْنَاكُمْ إِنَّا كُنَّا غَاوِينَ{32} فَإِنَّهُمْ يَوْمَئِذٍ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ{33

 

انتهاء اجراءات حساب اهل النار وورودهم ابواب النار الى داخلها :-

بعد ان يتم كشف جرائم اهل النار وشركهم وكفرهم...الخ تبدأ رحلتهم الى ابواب وداخل جهنم بإذلال وعنف وضرب للوجوه والادبار فقد بدأ العذاب مع انتهاء الحساب ليدخلوها مخلدين بعد ان توضع الموازين الحق ويتبين المجرمين سبيلهم  :-

{يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ }النور25

ويأتي الامر الآلهي برمي هؤلاء بعنف الى الجحيم  {خُذُوهُ فَاعْتِلُوهُ إِلَى سَوَاء الْجَحِيمِ }الدخان47 اي خذوا هذا الأثيم الفاجر فادفعوه, وسوقوه بعنف إلى وسط الجحيم .

{وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَراً حَتَّى إِذَا جَاؤُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ }الزمر71

وفي اثناء دفشهم وارغامهم الى دخول جهنم تضربهم الملائكة على وجوههم وادبارهم {فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمْ الْمَلَائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ }محمد27

{فَادْخُلُواْ أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَلَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ }النحل29

{هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ }يس63

{جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَهَا فَبِئْسَ الْمِهَادُ }ص56

وهنا يتم توزيع هذه الفئات من اهل النار حسب ابواب جهنم وانواع العذاب لهؤلاء , فالمنافقين وفرعون وقومه هم في الدرك الاسفل من النار لشدة عذابهم بما ضلوا واضلوا الناس معهم  {إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً }النساء145

اما آل فرعون فهؤلاء لهم وضع فريد من ربهم فهم سيعرضون في البرزخ في استثناء واضح في القرآن على جهنم قبل البعث ثم يوم القيامة يدخلوا اشد العذاب {النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ }غافر46

 

 

مشاهد من انواع عذاب اهل النار :-

يبدأ العذاب ويبدأ اهل النار بتذوقه وتبدأ آلامهم فيبدأوا بالاصطراخ طالبين الخروج منها لكي يعملوا الصالحات ولكن هيهات {وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحاً غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُم مَّا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَن تَذَكَّرَ وَجَاءكُمُ النَّذِيرُ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِن نَّصِيرٍ }فاطر37

ثم يتابعوا الدعاء عبثا {وَقَالَ الَّذِينَ فِي النَّارِ لِخَزَنَةِ جَهَنَّمَ ادْعُوا رَبَّكُمْ يُخَفِّفْ عَنَّا يَوْماً مِّنَ الْعَذَابِ }غافر49

ويدعوا مالك خازن جهنم ان يقضي عليهم الله بالموت كما كانوا فيرد عليهم بانكم ماكثون مخلدون {وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ قَالَ إِنَّكُم مَّاكِثُونَ }الزخرف77

ثم ننظر الى داخل جهنم { أَذَلِكَ خَيْرٌ نُّزُلاً أَمْ شَجَرَةُ الزَّقُّومِ{62} إِنَّا جَعَلْنَاهَا فِتْنَةً لِّلظَّالِمِينَ{63} إِنَّهَا شَجَرَةٌ تَخْرُجُ فِي أَصْلِ الْجَحِيمِ{64} طَلْعُهَا كَأَنَّهُ رُؤُوسُ الشَّيَاطِينِ{65} فَإِنَّهُمْ لَآكِلُونَ مِنْهَا فَمَالِؤُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ{66} ثُمَّ إِنَّ لَهُمْ عَلَيْهَا لَشَوْباً مِّنْ حَمِيمٍ{67} ثُمَّ إِنَّ مَرْجِعَهُمْ لَإِلَى الْجَحِيم } الصافات

 

والآن بعد ان تركنا اهل النار والجحيم لمصيرهم الخالد دعونا نهدىء الامور ونذهب الى النعيم والجمال والاطمئنان الى اهل اليمين الى الجنة بنفس الترتيب الذي شرحنا به اهل النار :-

مـــوقـــــع اهل الجنة عند البعث :-

كما ذكرنا ان البشر سيكونون متميزين في مواقع الاجداث مقدما حسب مصيرهم من اهل الجنة او اهل النار حتى لا يختلط الحابل بالنابل , ومن البديهي ان يكون هذا الموقع بعيدا عن المجرمين فلا نتخيل مثلا ان تمر الملائكة من بين المجرمين وتقول لهم ابعد شوي من طريقي لاصل الى المؤمن فهذا هرج لايجوز ومن منطق الرحمة بالمؤمنين عز لهم . حيث يجنب الله تعالى مجموعة المؤمنين الفزع في موقع خروجهم من الاجداث باقل قدر {لَا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ وَتَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ هَذَا يَوْمُكُمُ الَّذِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ }الأنبياء103 {مَن جَاء بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِّنْهَا وَهُم مِّن فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ }النمل89

والفزع هو فجاءة يوم القيامة , وصدمة الخروج من الاجداث سراعا كالمصدوم {يَوْمَ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ سِرَاعاً كَأَنَّهُمْ إِلَى نُصُبٍ يُوفِضُونَ }المعارج43

فعندما يخرجون من الاجداث سراعا , تتلقاهم الملائكة ايضا سريعا لتطمينهم وتخفيف فزعهم من هول الموقف العام {وَيَوْمَ تَشَقَّقُ السَّمَاء بِالْغَمَامِ وَنُزِّلَ الْمَلَائِكَةُ تَنزِيلاً }الفرقان25 وهم في هذا الموقع تتشقق السماء فوقهم بالسحاب الرقيق فيرون الملائكة البشرى تهبط اليهم مبشرة لهم ومهونة عليهم من هول هذا الموقف نازعين الفزع الاكبر منهم .

فلا يختبرون سوء الموقف او اذى منه {وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ{61}.

وموقع حشر المؤمنين من بدايته مبشر بالخير فهو نوراني يهدىء النفس , ترى الملائكة محيطة بهم بشرى وتطمين فيقول المولى عز وجل :- {لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }يونس64

{يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْداً }مريم85

وهذا الاطمئنان ينعكس على الوجوه , فترى القرآن يصف هذه التعابير الجميلة  على الوجوه :-

{وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ }القيامة22

{وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ }الغاشية2

{وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاعِمَةٌ }الغاشية8 فقد اطمئن هذا الحشر والجمع المكرم الى مصيره المكرم .

{لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }يونس26

وهذا الجمع الواقف استعدادا للسير الى الرحمن يبدأ بعد الاطمئنان المبدئي قبل بدء الحساب بشكر الله تعالى اذ يقول المؤمنين {وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ }فاطر34

 

بــــدء الحســـاب اليســـــير للمؤمنين :-

القرآن يتحدث عن اطمئنان المؤمنين اثناء سير مجرى الحساب , فامورهم من البداية مطمئنة  منذ قيامهم من الاجداث الى حسابهم اليسير , منذ البداية منذ ان رأوا مكانهم وبشراهم من الملائكة وسبب هذا الحساب اليسير ان المؤمنين سيستلموا كتابهم بيمينهم :-{فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ {7} فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَاباً يَسِيراً{8} وَيَنقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُوراً{9}

بــــدايــــة التحـــرك الى الجنـــة :-

بعدان ينتهي الحساب اليسير , يعلم المؤمنين انهم قد فازوا الفوز العظيم  {كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ } آل عمران185 وانهم قد زحزحوا عن النار .

وان هذا لسان حالهم بعد الحساب   {إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }الصافات60

وعندما يساق المؤمنين الى ربهم ترى نورهم يسعى بين ايديهم (يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (12) الحديد

على ابـــواب الجنة ثم حياتــهم داخلها :-

بعد كل هذا التكريم من الحشر وبشرى الملائكة ثم مقابلة الرحمن والحساب اليسير تبدأ هذه الجموع بالتحرك الى الجنة واثناء سيرهم والاقتراب منها تبدوا لهم من بعيد بريحها الطيب  {وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ }ق31

وعند الوصول تستقبلهم خزنة الجنة بالترحيب والتكريم والخلود {وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَراً حَتَّى إِذَا جَاؤُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ }الزمر73

{الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلآئِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }النحل32

داخـــــــل الجنــــــة من النعيــــــم :-

ان الجنة منازل كما ذكر الله تعالى وهي من اختلاف عمل المؤمنين كل حسب اعماله الحسنة وجهاده في الله طلبا لجنته : {وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِّمَّا عَمِلُواْ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ}الأنعام132

{أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقّاً لَّهُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ }الأنفال4

{وَمَنْ يَأْتِهِ مُؤْمِناً قَدْ عَمِلَ الصَّالِحَاتِ فَأُوْلَئِكَ لَهُمُ الدَّرَجَاتُ الْعُلَى }طه75

وكما قلنا في بحث آخر فهناك الدرجة الاعلى المقربة من رب العرش من مقام الرسل والشهداء والذين قتلوا في سبيل الله تعالى  {فَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ فروح وريحان وجنت نعيم }الواقعة واتت كلمة الجنة بالتاء المفتوحة وليس المربوطة لعلم ومرور صاحبها بكل منازل الجنة الادنى وهي من اعجاز القرآن الكريم وبلاغته .

وهناك امر هام قام به الله تعالى في تعديل بسيط لدى اهل الجنة بالرغم انهم داخلها حتى تستتب الامور بينهم وهو نزع الغل من قلوب هؤلاء الناس الطيبين  {وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ إِخْوَاناً عَلَى سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ }الحجر47

وهذا النزع للغل يكون منعا للحسد واي احساس داخلي بالحزن بينهم { الحمد لله الذي اذهب عنا الحزن } , الذي وعد به الله تعالى ان لايصيبهم في الجنة يستلزم ان يكون اهل الجنة متساوون بالنعيم من حيث المقام { سرر } وقيمة النعيم , فعندما اكون مع اخي في مثل قيمة نعيمه وثروته وعزه فلا اشعر باي حزن داخل نفسي وانا معه في درجة واحدة من الجنة وهذا من فضل الله تعالى على عباده المؤمنين .

ومن المهم ان نوضح امر هام قمت بتفصيل باب كبير لشرحه وهو نعيم الجنة المقيم الذي يعود ويعود وهي كلمة { الحور } وهذا النعيم المتجدد الذي يعود دوما كما هو لاينضب مثل العين فهو تزاوج اقتران حال وليس جنس كما فسره السابقون , فاهل الجنة هم في نعيم متجدد لاينضب مثل العين  {مَّثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ أُكُلُهَا دَآئِمٌوِظِلُّهَا تِلْكَ عُقْبَى الَّذِينَ اتَّقَواْ وَّعُقْبَى الْكَافِرِينَ النَّارُ }الرعد35

وليس ان الذكور من المؤمنين يدخلون الجنة ليلاقوا نساء يلقبون بالحور العين تنتظرهم لتتزاوج معهم بالعشرات بينما يغفل ذلك عن نساء المؤمنين ؟؟ هذا بالتأكيد ليس من عدل الله في البلاغ القرآني . {وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً لَّهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَنُدْخِلُهُمْ ظِـلاًّ ظَلِيلاً }النساء57

ويدخل اهل الجنة الى جنتهم مع الذين يرتاحون لهم من آبائهم ذريتهم وازواجهم حسب ما يصلح لهم , فهنا يقول القرآن ومن صلح ؟ فإما يكون هذا الخيار مسبق من الله تعالى لعلمه بالاصلح او باختيار الطرف المعني بالامر ؟؟ وهذا شيء لم يوضحه القرآن كثيرا الا ان فيه الدلالة الكافية ان الجنة دار نعيم وخلد ولايصلح معها الازواج الذين لايروقون لهؤلاء {جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالمَلاَئِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ }الرعد23

فيسمح لهم ان يتخذوا منها الموقع الذي يروق لهم فهي كبيرة كعرض السموات والارض اعدت للمتقين .- {وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُبَوِّئَنَّهُم مِّنَ الْجَنَّةِ غُرَفاً تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ }العنكبوت58

{وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثَنَا الْأَرْضَ نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشَاء فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ }الزمر74

وبعد هذا الاستقرار في الغرف والبيوت القصور الجميلة من الجنة التي تجري من تحتها الانهار

{وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُبَوِّئَنَّهُم مِّنَ الْجَنَّةِ غُرَفاً تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ }العنكبوت58

{تَبَارَكَ الَّذِي إِن شَاء جَعَلَ لَكَ خَيْراً مِّن ذَلِكَ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَيَجْعَل لَّكَقُصُوراً }الفرقان10

وهذه الغرف والقصور العظيمة ذات طوابق مبنية على مجاري انهار انهار ذات مناظر عظيمة البهجة  {لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ غُرَفٌ مِّن فَوْقِهَا غُرَفٌ مَّبْنِيَّةٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ الْمِيعَادَ }الزمر20

{يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }الصف12

ويصف لنا القرآن مشاهد من هذه الاراضي الجنان {مَّثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ أُكُلُهَا دَآئِمٌ وِظِلُّهَا تِلْكَ عُقْبَى الَّذِينَ اتَّقَواْ وَّعُقْبَى الْكَافِرِينَ النَّارُ }الرعد35

{مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ........ْ }محمد15

وعــن لباســـــهم :-

{وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيراً }الإنسان12

{إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤاً وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ }الحج23

 وعن الذين يعيشون معهم من اهل وذرية وخـــدم :-

{يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ }الواقعة17

{وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤاً مَّنثُوراً }الإنسان19

{وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمَانٌ لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَّكْنُونٌ }الطور24

 إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي ظِلَالٍ وَعُيُونٍ{41} وَفَوَاكِهَ مِمَّا يَشْتَهُونَ{42} كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئاً بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ{43}

هل يمل اهل الجنة هذا النعيم ؟؟؟

انه من الاسئلة التي تراود فكرنا ان هل هذه النعم تؤدي الى ملل هؤلاء في الجنة من استسهال الحياة ؟؟ فإذا كان كل شيء ياتي بلا تعب وبخدم , الا يمكن ان يؤدي هذا الى انحاف بعضهم ؟؟

 

وللجواب على هذا التساؤل نبدأ برد الله تعالى لهذه الحالة بقوله :- {إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ }يس فهذه الآية ترد على كل تساؤل من هذا النوع الا ان القرآن لم يشرح نوعية هذا الانشغال اليومي لاهل الجنة وهم داخلها ؟؟ فهم منشغلون بشيء ممتع ينسرون منه ؟ فمعنى فاكهون في اللغة العربية كثير واقرب معنى هو انهم منشغلين بهذا النعيم متعجبين له مسرورين منه 

اذا الحمد لله تعالى على نعيمه الذي منحه لاهل الجنة جعلنا الله تعالى منهم ونعوذ به من غضبه وسخطه علين ان نكون من اهل النار الضالين ….

{دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلاَمٌ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ }يونس10

والله ولي التوفيق 

اجمالي القراءات 12040
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الثلاثاء 28 سبتمبر 2010
[51567]

كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ

الأستاذ المحترم / محمد المندني السلام عليكم ورحمة الله بحث مفيد وكامل عن مشاهد يوم القيامة جزاك الله خيرا على هذا الجهد النافع والمفيد ،


عن نفسي قد استفدت منه وخرجت بعد قراءته بضرورة أن لا أضيع الوقت فمن يدري لعله ليس في العمر بقية فلابد من استغلال الوقت فيما أمرنا الله به كي لا نندم على ما فاتنا .فالموت حقيقة يجب أن نسلم بها جميعا ، ولا يكفي مجرد التسليم بل الواجب العمل ليوم القيامة ، يوم لا ينفع مالا ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم .


ومرجعنا جميعا إلى الخالق سحانه وتعالى لكي يحاسبنا على أعمالنا الخيرة منها والشريرة فالحكم له وحده {كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} صدق الله العظيم


2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 30 سبتمبر 2010
[51650]

رائع استاذ احمد المندنى ..وأرجو أن تواصل اجتهادك هذا

جميل جدا أن نلتفت الى القرآن الكريم نتدبر فيما يتميز به من حديث عن الغيوب ، والأجمل أن نرد به على خرافات واكاذيب من افتروا على خاتم المرسلين كذبا وملأوا الكتب بأساطير ما أنزل الله جل وعلا بها من سلطان . والأجمل أيضا ـ والذى أنتظره من الاستاذ احمد المندنى أن يقسم هذا الموضوع الى مقالات ، حسب العناوين ، ثم يتوقف بالتحليل والتدقيق والتدبر مع الايات الخاصة بالموضوع ، وأن يعتبر هذه المقالة الطويلة القيمة مجرد مقدمة .


وفى انتظار ما تجود به قريحتك القرآنية أشكر لك هذا العمل ، وجزاك الله جل وعلا خيرا


3   تعليق بواسطة   الربيعي بوعقال     في   الجمعة 01 اكتوبر 2010
[51658]

قطر وبكتيريا، أم أنهار من ماء غير آسن ؟

عكفتم ـ جزاكم الله خيرا ـ على مصدرها، فجئتم بها بيضاء من غير سوء، فمن أبصر فلنفسه، ومن عميت عليه وأبى إلا التمسك بموروثه الخرافي فما أنت عليه بحفيظ : {{ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا (24) }}

ويمكن أن تضيف لبحثكم القيم : أن نعيم الجنة أنهار، ونعيم الدنيا قطر قليل، وخير مطعوماتها أربع : ثلاث آسنات متغيرات ( ماء،  ولبن وسكر )، والرابعة عسل فيه شقاء :{{ وَلَوْ بَسَطَ اللَّهُ الرِّزْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الْأَرْضِ وَلَٰكِنْ يُنَزِّلُ بِقَدَرٍ مَا يَشَاءُ ۚ إِنَّهُ بِعِبَادِهِ خَبِيرٌ بَصِيرٌ ...}}.

1.قطرات ماء: {{ وَاللَّهُ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ (65)

2. قطرات لبن:{{ وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً ۖ نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهِ مِنْ بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَبَنًا خَالِصًا سَائِغًا لِلشَّارِبِينَ (66)

3. قطرات سكر:{{ وَمِنْ ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالْأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَرًا وَرِزْقًا حَسَنًا ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (67)

4. ثم، قطرات فيها شفاء:{{ وَأَوْحَىٰ رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ (68) ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا ۚ يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (69)...}}.

تلك أربع آيات من سورة '' النحل ''، وهذه آية واحدة من سورة '' محمد '' ـ اقرأ ، وقارن :{{ مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ........ 15}}

1.
قطرات تحيي الأرض، لكنها مرتع للبكتيريا ، وفي الجنة أنهار من ماء غير آسن.

2. قطرات لبن، تخرج من بين فرث ودم، ثم هي مرتع للبكتيريا، وفي الجنة أنهار من لبن لم يتغير طعمه.

3. قطرات من عصير التمر والعنب ( سكر ) أو ( خمر )، وفي الجنة أنهار من خمر لذة للشاربين.


4. قطرات من شراب تعافه البكتريا ( فيه شفاء للناس)، وفي الجنة عسل مصفى ( ولم يقل فيه شفاء)، لأن تلك الدار ليس فيها آلام، ولا أدواء.............................و لولا هيبة الغيب لأضفت:....................... ولا جراثيم، ولا بكتيريا ؟ 


4   تعليق بواسطة   احمد المندني     في   الجمعة 01 اكتوبر 2010
[51683]

الشكر الجزيل للجميع على تعليقكم الكريم

 اشكر استاذنا العزيز الدكتور احمد على تعليقه الكريم ونصيحته في تقسيم هذا البحث الى ابواب , والحقيقة انني فكرت في هذا الاقتراح مما به من كبير الاثر على توضيح كل الخرافات التي عشعشت في نفوس المسلمين عن هذا الموضوع الذي افرد له تلفزيون الشارقة 30 حلقة من تقديم الشيخ عمر عبد الكافي واتى على سرد كل الاسرائيليات والبخاريات ...الخ عن هذا الموضوع بدون تمييز ان الكثير منه يعارض القرآن .


والى الاخت الكريمة نورا الحسيني اشكر لها تعليقها الكريم عن هذا الموضوع الهام .


والى الاخ الكريم الربيعي الشكر ايضا لهذه الاضافات الجميلة للمقال الذي يمكن ان يقسم الى خمس اجزاء بحيث يلم بكل هذا الموضوع من القرآن وكفى .


وفقنا الله الى تبسيط هذا الدين الحنيف الذي لم يرد الله تعالى ان يجعله دين رعب او احاجي تحتاج الحلول او عذاب للناس في الفهم مما اراده الكهنوت الاسلامي حكرا له فقط كي يكفر ويؤمن من يريد ؟


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-09-03
مقالات منشورة : 7
اجمالي القراءات : 50,214
تعليقات له : 67
تعليقات عليه : 30
بلد الميلاد : Syria
بلد الاقامة : United Arab Emirates