جمرات يطلق هذا التعبير على المواقع الثلاثة التي يقصدها معظم:
تابع بحث سلسلة إعتقادات خاطئة

محمد صادق في السبت 25 اكتوبر 2008


ها في منتصف حفرة كبيرة تتسع لأطنان حصاة الحجارة التي يقذف بها الحجاج, داعين على الشيطان, لكي يأخذ عنهم خطاياهم! و تقول الطقوس المتبعة أن على الحاج أو الحاجة لبيت الله أن يجمع 63 حصاة من الأحجار, تؤخذ من أرض المزدلفة قبل الوصول إلى مِنى و بعد الإفاضة من عرفات. فقبل الذهاب إلى الحرم الشريف للطواف و السعي, يمر الحاج أو الحاجة بمواقع الجمرات, فيرمي الشيطان بسبع حصاة لكل من الجمرات الثلاث على ثلاث دفعات, أثناء يومين أو ثلاثة. و إن لم يفعل فعليه أن يهدي دم – أي أن يقدم ذبيحة. و بسبب ضيق المكان في الرجم ( إذ أن مئات الآلاف من الحجاج تمر هناك خلال زمن قصير ), و هياج و حماس الحجاج ( الذين ينتاب الكثير منهم الجنون الوقتي ), كثيرا ما يموت العدد الكبير من الحجاج تحت أقدام الآخرين أثناء حماسهم في رمي الحجارة, و علاء صراخهم داعين على الشيطان. إنها صورة محزنة و مخزية, و كذلك مؤسفة و لا شك. إنها حتما من مهازل المسلمين.

لا بد للعاقل بعد قراءة ما تقدم, أن يتساءل مستغربا: و لكن كيف يجوز للمؤمن بالله أن يُقْرَن ذِكر الشيطان مع أرض طاهرة مشى على سطحها الأنبياء و الرسل؟ هل يليق ذكر أرض حَوَت الجمرات و على مقربة منها تقع أطهر بقعة على وجه الأرض؟ هل أمر الله تعالى إبراهيم و إسماعيل عليهما السلام بناء بيت له في بكة, حتى تأمر السلطات الإسلامية الحاكمة بناء ثلاث مواقع قريبة منها يسكنها "الشيطان", ليتخذوا من بيته تعالى سخر ية؟ هل يأتي الناس للحج قادمين من كل فج عميق ليزوروا بيت الله و تأمر السلطات زيارة أصنام"الشيطان"؟ هل وجب أن يستقبل كل مسلم على وجه الأرض الكعبة الشريفة في صلاته فيستقبل أيضا أصنام الشيطان في الجمرات؟ هل يذكر الله عز و جل في كتـابه أن الشيـطان يسـكن هنـاك أو في أي مكان في الكون؟ كيف تسمح هذه السلطات التي تدعي الإسلام أن تُدخِل الشيطان و تسكنه في منطقة الحرم في حين أن الله تعالى أمر بمنع أي مشرك أو كافر بدخول منطقة الحرم, عداك عن الشيطان المغضوب عليه؟ إنه استخفاف بالدين و عقول الناس.
و يدعون مدافعين عن تحاليلهم العقيمة أن ما هذه "الأصنام" إلا تذكارا لإقدام إبراهيم عليه السلام بذبح إبنه إسماعيل عليه السلام, و وسوسة الشيطان له في تلك البقعة! هل قرأ هؤلاء المحترمين القرءان (الصافات56 الآيات 101-107) و كيف ذكر تلك الحادثة بالتفصيل؟
” فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ (101) فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَىٰ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَىٰ ۚ قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ ۖ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ (102) فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ (103) وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ (104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا ۚ إِنَّا كَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (105) إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ (106) وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ (107). كيف توصلوا إلى هذا التفسير بالله عليك؟ و لذلك "أمروا" المسلمين برجم الشيطان هناك بالنيابة عن إبراهيم عليه السلام!

و تدعي السلطات الدينية أيضا التي تبنت هذه الطقوس الوثنية, أن ما ذلك إلا رمز. أجل؛ لقد اٌبتدع المسيحيون الصليب و الأصنام و قالوا عنها أنها مجرد رموز أيضا! و ما هو الفرق بين أصنام عبدة الأوثان و أصنام ’الجمرات‘ بالقرب من الحرم؟ قد يجيب عاقل تقريعا: ’إن أصنامهم أجمل من أصنامنا من حيث البناء‘! إن السلطات الإسلامية هي التي ألَّفت القصص الكثيرة عن مختلف الأنبيـاء و الرسـل ليـبـرروا قيامهم بهذه الأعمال الوثنية. كيف يجوز لعلماء الإسلام بالسماح بذلك؟
و لم يكتفوا بهذا, بل أصدروا الفتوى بالإيجاز للحاج أو الحاجة, ممن يعثر عليهم رمي أصنام الشيطان بالحجارة, بتوكيل الآخرين برمي الحصاة عنهم!! لا, بل إنهم أصدروا عشرات الفتاوى في بحث رمي الحصاة فقط, بالإضافة إلى تعليمات مطولة عن أصول القيام بذلك العمل الوثني!
هل هذا من الدين بأي صورة؟ هل يذكر القرءان هذه البدع عند ذكر شعائر الحج في القرءان؟ ألم يذكر القرءان أن "لا تزر وازرة وزر أخرى"؟ و "لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت و عليها ما اكتسبت", فلا وسيط و لا كفيل و لا نائب و لا وكيل؟ ألم يذكر القرءان أن الشيطان إنما يسكن في صدر كل إنسان يسمح له بذلك, و ليس في بناء أو صرح أو أرض؟ لعنة الله عليه كيف يوسوس لحملة اللفائف و العمائم و اللحى أن يصدروا الفتاوى الرخيصة بما يخالف تعاليم الله تعالى.

أهم وكلاء الله على الأرض حتى اشتركوا معه تعالى في إضافة لأحكام الدين؟ أو هل هو صحيحا ما قال أحد العلماء: "هم ظل الله على الأرض"؟ هل يظن العلماء أنهم أصبحوا "باباوات" ليفوقوا على بعض المسيحيين الذين عندهم "بابا" واحد فقط يعتقدون أنه "ظل الله على الأرض"؟ ألا يشكل هذا العمل عبادة أصنام, و بالتالي إشراك؟ ألا يعلم هؤلاء أنهم إنما يشركون عندما يعدلون حدود الدين؟ من أذن لهم إقامة صرح للشيطان, و أمر الناس السذج بالقيام بعبادتها و مخاطبتها؟ هل أصبح الدين الإسلامي دين عبادة الحجارة؟ لا حق للمسلمين إذًا أن يعتبوا على المسيحيين الذين أقاموا الأصنام و الصلبان؛ و لا على اليهود الذين يعبدون ما تبقى من حجارة الحائط الخارجي لهيكل سليمان المنقض في القدس الذي بدأ بناه هيرود الكبير عام 19 قبل الميلاد.

إن الفكرة الأساسية باعتقاد الحاج أن رمي الحجارة على أعمدة (أنشأها بعض عباد الله تعالى) تزيل ذنوبه, فيعود الحاج بعد الإتيان بذلك العمل الوثني ’بريئا من الخطايا كالطفل الذي ولدته أمه‘...كذا – هو اعتقاد يتنافى مع كتاب الله تعالى, و لا يتفق مع روح الرسالة التي نزلت على محمد عليه السلام و لا مع المنطق السليم. إن هذا العمل المخزي يسدل على الحاج و الحاجة شعور كاذب باطل, و يخدع فاعله بإتمام الواجب الديني. لا إنسان و لا شيطان يزيل أو يمحي ذنوب أحد.

كن على ثقة أيها المسلم المؤمن, أن الدين هو من الله وحده, فقد أرسله لعباده عن طريق رسل ائتمنها في شكل رسالات أوحى بها إليهم. و لم تذكر تلك الرسالات أي عبادات وثنية. و بصورة خاصة, لم يذكر القرءان الكريم بين شعائر الحج إقامة أصنام للشيطان و مخاطبتها و رميها بالحجارة ؛ كما أنه لم يذكر إقامة حجر أسود في الكعبة تتقاتل الحجاج للمسه و تقبيله! ليست للحجر الأسود أى مكانة فى الاسلام ، وليس فى الاسلام تقديس لبشر أو حجر. إن هذه الطقوس الوثنية التي ينادي بها علماء المسلمين إنما هي بدع شرك، واللــه اعلم. فكيف يصح لهم أن يشركوا مع الله في نشر التعديل لدين الله و الزيادة عليه, و من ثم فرضه على سائر المسلمين بغير إذن منه ؟ و قالوا أنهم هم "ظل الله"!
لا. إن شعائر الحج التي أوصانا بها صاحب الدين لم تتضمن إقامة أي أحجار و لا أي جمرات أو أصنام للشيطان و بالأخص في أرض الحرم الطاهرة. فمن يقوم بهذه الأعمال الوثنية إنما يخالف تعاليم الله و يشرك به في ابتداع عبادات وثنية ما لم يأذن به تعالى. لا شريك له تعالى في دينه و لا في قرءانه و لا في ملكوته. تفكر في هذا أيها المؤمن, و تحاشى المضلين, و استغفر ربك الذي ستلاقيه. إن العودة إلى الله تعالى و قرءانه فضيلة و الإصرار على الخطأ و إتباع الشيطان رذيلة ومن ثم فهو الضلال.


حجاب    لقد كثر الحديث في السنوات الأخيرة عن الحجاب و أنه من الدين أن ترتدي المرأة الحجاب. و كانت نتيجة تعلق الشيوخ بهذه الظاهرة الحديثة و إدخال الخوف و الرهبة في قلوب النساء أن نرى النساء, حتى الأطفال منهن, لا يخرجن إلى الشارع إلا و هن"محجبات". مع أن النساء قد لبست الحجاب منذ قرون طويلة خصوصا بين أوساط أهل الشيعة, إلا أن لهذه الظاهرة اليوم اندفاعا عاما غريبا. فلنراجع هنا جميع آيات القرءان - حسب نزولها الزمني - التي وردت بها كلمة ’حجاب‘ لنقف على معنى هذه الكلمة:
1 -  إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ باٌلْعَشِىِّ اٌلصَّـفِنَــتُ اُلْجِيَادُ(31) فَقَالَ إِنِّى أَحْبَبْتُ حُبَّ اٌلْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّى حَتَّى تَوَارَتْ باٌلْحِجَابِ(32)  – ص38 ك
2-  وَ بَيْنَهُمَا حِجَابُ.ُ وَ عَلَى اٌلأَعَرَافِ رِجَالُ ُ يََعْرِفُونَ كُلاًّ بسِيمَنـهُمْ. وَ نَادَوْاْ أَصْحَـبَ اٌلْجَنَّةِ أَن سَلَـمُ ُعَلَيْكُمْ. لَمْ يَدْخُلُوهَا وَ هُمْ يَطْمَعُونَ(46)  - الأعراف39 ك
3 -  فَاٌتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَآ إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا(17)  - مريم 44
4 -  وَ إِذَا قَرَأْتَ اٌلْقُرْءَانَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَ بَيْنَ اٌلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بالاخِرَةِ حِجَابًا مََّسْتُورًا(45) 
الإسراء50 ك
5 -  وَ قَالُواْ قُلُوبُنَا فِى أَكِنَّةٍ مِّمَّا تَدْعُونَآ إِلَيْهِ وَ فِى ءَاذَانِنَا وَقْرُ ُوَ مِن بَيْنِنَا وَ بَيْنِكَ حِجَابُ ُفَاٌعْمَلْ إِنَّنَا عَـمِلُونَ(5)  - فصلت61 ك.
6 -  وَ مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اٌللهُ إِلا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَآى حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِىَ بإِذْنِهِ مَا يَشِآءُ. إِنَّهُ عَلِىُّ حَكِيمُ(51)  - الشورى 62 ك
7 -  كَـلآ إِنَّهُمْ عَن رَّبّهِمْ يَوْمَبذٍ لََّمََحْجُوبُونَ(15)  – المطففين 86 ك
8 -  يَــأََيُّهَا اٌلَّذِينَ ءَامَنُواْ لا تَدْخُلُواْ بُيُوتَ اٌلنَّبىِّ إِلآ أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ ... . وَ إِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَـعًا
فَسْــَلُوهُنَّ مِن وَرَآءِ حِجَابٍ. ذَ’لِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبكُمْ وَ قُلُوبهِنَّ. ...(53)  - الأحزاب 0 9م 9 - وَ اٌلَّذِينَ يُؤْذُونَ اٌلْمُؤْمِنِينَ وَ اٌلْمُؤْمِنَـتِ بغيْرِ مَا اٌٌكْتَسَبُواْ فَقَدِ اٌحْتَمَلُواْ بُهْتَـنًا وَ إِثمًا مُّبينًا(58)
يَــأَيَّهَا اٌلنَِّبىُّ قُل لأَزْوَ’جِكَ وَ بَنَاتِكَ وَ نِسَآءِ اٌلْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَـبيبهِنَّ. ذَ’لِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلاَ يُؤْذَيْنَ؛ وَ كَانَ اٌللهُ غَفُورًا رََّحِيمًا(59)  - الأحزاب 90م
ملحوظة: سورة ص 38 ك : تعنى ان سورة ص ترتيبها حسب النزول هو 38 و الحرف "ك" تعنى ان السورة مكية وإذا ذكرت الحرف " م" تعنى ان السورة مدنية وينطبق ذلك على باقى السور المذكورة
يلاحظ القارئ أنَّ السبعة أمثلة الأولى هي آيات من سور مكية, في حين أن المثالين الأخيرين (رقم 8 و 9) هما من سورة الأحزاب المدنية. فتلك هي جميع الآيات التي وردت بها كلمة ’الحجاب‘. فبالله عليك هل تقرأ بها أن الله تعالى يأمر النساء بالحجاب؟ الجواب صريح, و لو صعب قبوله أتباع دين البخاري الذي افترى الأحاديث.

أما المثال التاسع فيستحق بعض الشرح. و لكن قبل الدخول في هذا, لابد من تعريف معنى الفعل "حَجَبَ". فيقول المعجم العربي أن المعنى هو "حال بين شيئين لمنعهما عن بعض". فإن راجعنا الآيات المذكورة أعلاه, يتبين لنا بوضوح أن الحجاب هو ما يمنع رؤيا شيء أو شخص من قبل شيء أو شخص آخر. فقد عرضت على سليمان عليه السلام جياد السباق و لكن بسبب غروب الشمس و ارتفاع الغبار التي أثارتها الجياد فإنها توارت و احتجبت عن سليمان؛ و عندما وضعت مريم عليها السلام حجابا كان قصدها أن لا يراها أحد. و كلَّم الله سبحانه و تعالى موسى عليه السلام من وراء حجاب لكي لا يرى موسى عليه السلام الله . و كذلك أمر الله المؤمنين أن يكلموا زوجات الرسول في بيوتهن من وراء حجاب بحيث لا يروهن. و لكن لم يأمر الله تعالى منع جميع الناس من رؤية جميع النساء, فلا سبب لذلك, و لا أي منفعة أو غاية من أمر كهذا. فكان الأمر في المثال الثامن موجها إلى المؤمنين حين دخولهم بيوت النبي لكي لا يزعجوا أو يحرجوا نساء النبي و هن يؤدين أعمالهن. و هكذا إن القرءان قد أسس حق الفرد بالاختلاء و العزلة, و أوجب الآخرين على احترام ذلك الحق.
فالحجاب إذن هو ما يمنع أحد أو شيء من أن يراه آخرين, و لا يعني ذلك وضع قماش شفاف مثلا على وجه المرأة كما تظهر بعض النساء اليوم, ظـنـا منهن أنهن زوجات الرسول أيضا! عدا عن تغطية الشعر! يا لها من سخافة تعلق بها المسلمين نقدهم عليها الآخرين, ناسين جوهر معنى الآية في المثال الثامن.

و قبل الخوض في المثال التاسع يحسن سرد حادث صغير وقع في مدينة البصرة العراقية قبل مدة. إذ كثرت تهجمات المواطنين العراقيين على الأجانب في البصرة- و منهم النساء العراقيات المسيحيات- على أثر احتلال الأمريكيين. فاشتكت بعض النساء المسيحيات إلى المطران لكي يتوسط لهن لدى السلطات في البلد. فقال لهن المطران أن لا سلطة في البلد, و لا جدوى من التذمر. فالأفضل أن ترتدي النساء المسيحيات ما ترتدي باقي النساء من الشيعة و غيرهن عند الخروج إلى الشارع, فيظهرن كأهل البلد فلا يظن الآخرين أنهن أغراب فلا يؤذين!
فإلى المسلمين الذين يصرون على حجاب النساء, فطنة المطران في البصرة ليفهموا و ليعرفوا المقصود من الآية (59) من سورة الأحزاب (المثال التاسع) التي نزلت قبل 1520 سنة هجرية.
" يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا " (59)

لقد نزل وحي سورة الأحزاب في المدينة بعد هجرته عليه السلام إليها, و بعد معركة أُحُد و اندحار جيش المسلمين. فقد تعرض المسلمون رجالا و نساء إلى اعتداءات أحزاب اليهود و القبائل التي سكنت المدينة و تحريض قريش و مسيحي مكة عليهم. و زاد الأحزاب شدة اعتداءاتهم على المسلمين بعد خسارة جيش الرسول عليه السلام, ظنا منهم أن ظفرهم التام على الرسول قد أوشك. و كانت النساء المسلمات في ذلك الوقت منهمكات في تطبيب جراح الجنود, و كذلك في تعليم نساء المدينة و المسلمات الجدد تفاصيل الدين الإسلامي. و كانت النساء المسلمات قلة أيضا, في حين كانت واجباتهن كثيرة, فدعاهن واجبهن للخروج مرارًا من بيوتهن, و بالتالي تعرضهن للإساءة من قبل أعداء الإسلام. فقال الله تعالى لنبيه أن يقول لنسائه و نساء المسلمين أن يسدلن جلابيبهن على وجوههن لكي لا يعرف الأعداء هويتهن, و ليسهل اختلاطهن مع باقي النساء في البلدة و لا يظهر اختلافهن عنهن كمسلمات, فلا يؤذين. فهذا هو الأمر المهم.

و قد اقتبست النساء المسلمات اليوم طراز وضع ما يدعونه "الحجاب" على رؤوسهن, ظنا منهن أن لباس الرأس يحجب شعر الرأس- أو قسما منه - عن أعين الرجال وفقا للتعاليم الدينية التي افتراها الشيوخ. إذ قال الشيوخ – الرجال - أن شعر النساء عورة, و لكن لم يصفوا شعر الرجال فيما أن كان عورة أم لا! و هذا غريب. و قالوا أيضا أن ساعد المرأة عورة, و لكن سكتوا عن وصف ساعد الرجل. و قالوا أن رِجْل المرأة عورة. أما رجل الرجل ليست عورة... فيا هل ترى لِمَ لم ينظر ذلك الشيخ الديني بمنظار المرأة؟ لأنه إن قام بذلك, لوجد أن المرأة ترى في الرجل ما يرى الرجل في المرأة. فإن حكمت المرأة كحكم الرجل لأوجبت الرجال على رداء الحجاب على رؤوسهم و تغطية سواعدهم و أرجلهم و صدورهم و ظهورهم! فالواقع أن القرءان المحكم المبين الكامل, و الذي كتب الله تعالى فيه من كل مثل و أحسن الحديث, لم يذكر بتاتا ما يؤيد افتراء البخاري الذي نقله الشيوخ بدون أي تفهم. إن علماء الدين الإسلامي و أئمته و شيوخه تسيء للإسلام و المسلمين و المسلمات و يضلون الناس إرضاء لمصالحهم الخاصة لاستمرار تحكمهم برقاب الناس, لا غير. فمن أعطاهم تلك الصلاحية؟
فإليك نموذج مما يعلمه ’العلماء‘ في هذا الأمر, و هو تفسير آية من سورة الأعراف:
يَــبَنِى ءَادَمَ لا يَفْتِنَنـَّكُمُ اٌلشَّيْطَـنُ كَمَآ أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ اٌلجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَ’تِهِمَآ؛ إِنَّهُ يَرَنكُمْ هُوَ وَ قَبيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنهُمْ؛ إِنَّا جَعَلْنا اٌلشَّيَـطِينَ أَوْلِيَآءَ لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ(27) -

" سُميت العورة سوأة لأن كشفها يسوء صاحبها. قال العلماء: في الآية دليل على أن كشف العورة من عظائم الأمور و أنه مستهجن في الطباع و لذلك سميت سوأة. أقول: أن الآية قد أوضحت هدف إبليس اللعين  ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوآتهما. فمن دعا إلى تعري المرأة و شجع على ذلك كما هو حال من يزعم التقدمية و يدعوا المرأة إلى نزع الحجاب بدعوى الحرية و المساواة فإنما هو عدو للمرأة و من أنصار و أعوان إبليس لأن الهدف واحد, و هي دعوة مكشوفة غايتها التفسخ و الانحلال الخلقي, و ليست التقدمية بالتكشف و التعري و إنما هي بصيانة الشرف و العفاف".

كتب هذا فضيلة شيخ أستاذ درَّس الشريعة و الدراسات الإسلامية في إحدى الكليات. و في حين أننا لا نناقشه في مركزه أو مكانته, إلا أننا نستجدي الأجوبة المقنعة لهذه الملاحظات:
1) إن الآية التي بحث الأستاذ موضوعها إنما تعود لوصف آدم و زوجه في الجنة كيف خالفا أمر الله تعالى بأن لا يقربا الشجرة. و لكن فـتنهما الشيطان و أطاعاه, فظهرت لهما سوآتهما- أي أصبحا يختلفان عن الملآئكة- فطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة لكي يحجبا التغييرات التي طرأت عليهما. فكيف توصل هذا الأستاذ من هذا الوضع إلى أن شعر المرأة عورة؟ لا بل كيف عادل سوأة المرأة ( أي فرجها) مع رأسها؟ ألا يرى هذا ’العالم‘ أن شعر رأس زوج آدم لم يتغطى لا قبل مخالفة أمر الله و لا بعده؟ و كيف استنتج فضيلة الأستاذ أن زوج آدم لبست الحجاب؟ و على ذلك أن من يخلع ذلك الحجاب أصبح من أعوان إبليس؟ أهل يأمر هذا الأستاذ أن يلبس الرجال الحجاب أيضا, إذ أن الآية تذكر أن كلا آدم و زوجه طفقا يخصفان على سوءاتهما من ورق الجنة؟ يعجز أي عاقل أن يفسر كيف قفز أستاذ كلية العلوم الإسلامية تلك القفزة التي لا تعادلها قفزة أي رياضي في الأولمبياد! و لكنه عداء الرجال للنساء و تحكمهم بالشعب الإسلامي عامة هو الذي يتذرع به ’العلماء‘.
2) أما قوله في بداية شرحه, "سميت العورة سوأة لأن كشفها يسوء صاحبها" فهو تفسير يفتقر إلى الإيضاح. فمن الواضح من رواية القرءان أن الكلمة "سوءة" إنما تعود إلى العمل السيئ الذي أقدم عليه آدم و زوجه حيث تذوقا من الشجرة, خلاف أمر ربهما, العمل الذي نتج عنه ظهور عوراتهما. فالعورة إذًا كانت الدليل على القيام بعمل سيء, أي سوءة. العورة هنا هي أعضاء التناسل التي تنعدم في الملائكة الكرام. و سيحمل الإنسان علامة قيامه بعمل سيء –مخالفة أمر الخالق- ما دام على وجه الأرض. و الدليل على المخالفة السيئة التي اقترفها آدم و زوجه أن ظهرت أعضاءهما التناسلية و أصبح بإمكانهما إنتاج النسل مما لا يوافق وضعية الجنة التي كانا يسكناها. فلذلك طفقا بتغطية آثار الخطيئة السيئة لكي لا يظهر اختلافهم عن الملائكة و وضعهم السابق. و لكن الله تعالى طردهما من الجنة و أنزلهما إلى الأرض حيث أمكنهما التناسل.
إننا نفهم من هذا أن العورة, أو بالأحرى أعضاء التناسل, ليست سيئة بحد ذاتها, غير أن القرءان ذكر بكل وضوح وجوب مواراتها:
فَوَسْوَسَ لَهُمَا اٌلشَّيْطَـنُ لِيُبْدِىَ لَهُمَا مَا وُ رِىَ عَنهُمَا مِنْ سَوْءَ’تِهِمَا وَ قَالَ مَا نهَنكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَـذِهِ اٌلشَّجَرَةِ إِلآ أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ اٌلْخَـلِدِينَ(20) - الأعراف؛
"... فَلَمَّا ذَاقَا اٌلشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْءَ’تُهُمَا وَ طَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ اٌلْجَنَّةِ, ...(22) -
-يَـبَنِى ءَادَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَ’رِى سَوْءَ’تِكُمْ وَ رِيشًا, ...(26) - الأعراف؛
يَــبَنِى ءَادَمَ لا يَفْتِنَنـَّكُمُ اٌلشَّيْطَـنُ كَمَآ أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ اٌلجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَ’تِهِمَآ؛ ...(27) - الأعراف
-فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ اٌلشَّيْطَـنُ قَالَ يَــادَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ اٌلْخُلْدِ وَ مُلْكٍ لا يَبْلَى(120) فَأَكَلا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْءَ’تُهُمَا وَ طَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ اٌلْجَنَّةِ. وَ عَصَى ءَادَمُ َرَبَّهُ فَغـَوَى(121) - طه؛
" فَبَعَثَ اٌللهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِى اٌلأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَ‘رِى سَوْءَةَ أَخِيهِ. قَالَ يَـوَيْلَتَى أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَـذَا اٌلْغُرَابِ فَأُوَ’رِىَ سَوْءَةَ أَخِى, فَأَصْبَحَ مِنَ اٌلنَّـدِمِينَ(31) - المائدة.

لا ذكر في القرءان لتغطية شعر الرأس أو الرقبة أو الذراعين أو الرجلين. أما إن آمن الناس بكتاب البخاري- و هم الغالبية - حيث ’التفصيل‘ فإنهم يجدوا ما يرضيهم! و كشف العورة ليس "مستهجن في الطباع" فحسب, كما ادعى أستاذ الدين, بل مخالفا لتعاليم الله تعالى, و من الواجب تغطيتها كما نرى في هذه الآيات.
3) بما أن الآية تذكر بكل وضوح أن من خالف أمر الله تعالى هما آدم و زوجه و لم تنفرد زوج آدم لوحدها. فلماذا نزل غضب الأستاذ الديني على زوج آدم و خصها بكل ذلك الاهتمام, و لم يوجه نصائحه ’الثمينة‘ لآدم؟ كيف توصل هذا المفكر الذي فاق آينشتاين في براعته أن شعر المرأة عورة أما شعر الرجل ليس بعورة بناء على هذه الآية؟ أو لرُب أن الأستاذ قد وصلته المعلومات أن آدم كان أقرع الرأس!
4) هل نتطاول على ذلك العلامة الديني فنسأله: بما أن "كشف العورة من عظائم الأمور", هل ناد أحد من الناس أن تسير أي امرأة عارية في الشوارع, حتى يهاجم التعري؟
5) كيف ساوى ذلك العالم خلع الحجاب مع الانحلال و التفسخ الخلقي, في حين أن العديد من النساء ’المحجبات‘ يأتين بأقذر الأعمال, و أن العديد من النساء من لا ترتدي الحجاب هن من أطهر من مشي على الأرض؟ فهل في نظر فضيلة الأستاذ أن الحجاب يمنع التفسخ الخلقي؟
6) يقول أستاذ الدين أن من ينادي بنزع الحجاب هو "من أعوان إبليس لأن الهدف واحد." و لكن لم يذكر القرءان أن هدف الشيطان – أو إبليس – أن ينزع حجاب المرأة! إنما هدف الشيطان أن يبعدنا عن صراط الله المذكور في القرءان, تماما كما ينادي به كاتب التفسير أعلاه! إن القرءان لم يأمر النساء بالحجاب – على الأقل, القرءان الذي بين أيدينا, إلا إن كان هناك قرءانا غيره يدين به ذلك الأستاذ و أمثاله! و لا يقول الأستاذ أن على المرأة أن تتبع القرءان, بل يأمر بإتباع البخاري عميل الشيطان! إن ذلك إشراك يا أيها "الأستاذ". لا مجال هنا لبحث الحرية أو المساواة يا أستاذ!

لا ينفرد ذلك الأستاذ بتفكيره المشوش عن باقي ’العلماء‘, و لا يختلف عن غالبيتهم بنظرته المريضة, فإنهم جميعا تقريبا يعتقدون أنهم خلفاء الله على الأرض أو ظلاله, و إنهم أصحاب الدين لوحدهم, و لذلك يحق لهم وحدهم تفسير القرءان و الإضافة عليه كما يريدون, بدون أي اعتراض أو حتى أي سؤال عما يخرج من أفواههم. إنها وضعية مؤلمة و لا علاج لها إلا بزوالهم. لقد عميت قلوبهم فلن يروا سوء أعمالهم. من سلط هؤلاء ’الأساتذة‘ على الأمة الإسلامية؟

إن الله سبحانه و تعالى أمر نبيه أن يقول للنساء أن يدنين جلابيبهن لكي لا يعرفن فيؤذين, في حين أن "العلماء" يوردون النساء المسلمات - حتى الأطفال منهن- للأذى من قبل أعداء الإسلام, لأن’الحجاب‘ يدل عليهن بكل وضوح فيُعرفن. إن الله أراد أن يبعد الأذى عن المسلمات, و أراد "العلماء" أن يخلقوا و يزيدوا من الأذى لا على المسلمات فحسب, بل على الإسلام و المسلمين عامة أيضا. إن الله حكيم و عادل, لا جرم أن أصبح المسلم موضع هزئ و سخرية بين الأمم الأخرى.

يلاحظ القارئ أن الله سبحانه و تعالى خاطب محمد عليه السلام في آيات متشابهات في سورة الأحزاب أعلاه كنبي و ليس كرسول. و كذلك أمره أن يقول للنساء أن "يدنين جلابيبهن" و لم يقول له أن يأمرهن بغطاء رؤوسهن. كذلك إن الفرق بين الحالين هو إن خاطبه كرسول فإن ذلك الخطاب يصبح عندها أولا كأمر على النساء؛ و ثانيا تصبح الآية من الآيات المحكمات, أي من أم الكتاب. أما و قد وجه الخطاب إليه كنبي فأصبح قوله تعالى من الآيات المتشابهات و ليست من أم الكتاب و لو أنها من ضمن القرءان. و يفسر هذا الفرق بين الحالين قوله تعالى للنبي أن يقول للنساء أن يدنين جلابيبهن و لا أن يأمرهن بذلك, أي أنه ترك للنساء حرية إتباع هذه النصيحة من النبي عليه السلام أو إهمالها. و كذلك يترك للنساء حرية إتباع هذه النصيحة في ذلك الوقت و تركها في وقت مقبل. فهذا هو الفارق الذي تختص به الآيات المتشابهات. فكانت الغاية من وضع الجلباب على الرأس و تغطية قسما من الوجه للسلامة حينذاك من اعتداء الآخرين, و ليس لاقتباس و ارتداء الجلباب كأمر ديني أو كأمر دائم, كما هو الحال في الآيات المحكمات. حتما ما كان لغطاء الشعر لاعتباره عورة! و القليل من النساء من يرتدي الجلباب اليوم. و ما كان غطاء الرأس الذي تلتحف به المرأة 'المسلمة' جلباب!

لمَ لا يقرأ المسلمين القرءان و يفقهوه بدل إتباعهم كتاب البخاري فيشركون بدون علم ؟ و قد مرت معنا حالة مماثلة حيث أخذ المسلمون بكتاب الشيطان و هجروا القرءان الذي أمر بعدم القيام إلى الصلاة و نحن سكارى لكي نعلم ما نقول في الصلاة. فها هنا يأمر الشيوخ ذوات العمائم و اللحى والجلباب الطويل بتغطية شعر النساء, في حين القرءان يقول أن تدني نساء المسلمين أطراف الجلباب لكي لا يعرفن فيؤذين. إن الله تعالى هو الذي يعطي حدود الدين, و من يشركه تعالى بتدبير ملكوته فهو مشرك. و الدين هو من أمور الله. لذلك يتعين علينا أن نتفهم الآية بكاملها, و ليس قسما منها فقط.
لا مانع من إعادة شرح معنى اللباس "الجلباب" الذي يشبه العباءة التي ترتديها النساء- و الرجال- اليوم, بوضعها على الكتفين أو على الرأس. و في هذه الحالة – أي عند وضع المرأة العباءة على الرأس– بإمكانها أن تدني بيدها طرفي العباءة لتخفي قسم من معالم وجهها فلا تعرف بسهولة. في حين أن المرأة تسير فى الشوارع اليوم بأمان. فهذا هو المقصود من الآية.

فنتيجة سوء فهمهم القرءان و إتباعهم إمامهم الكبير البخاري, تتعرض النساء المسلمات لشتى الكلمات المؤذية و السخرية و النقمة من الآخرين بسبب غطاء الشعر بما يدعوه ’بالحجاب‘. و منهن النساء الضعيفات اللاتي لا حول لهن و لا قوة. إن هؤلاء الشيوخ و العلماء ما زالوا يعيشون في عصر البعير أسوة بإمامهم البخاري في عصره, و تملك على قلوبهم العناد, فلن ينزلوا عن بعيرهم.

و نُذكر القارئ النبيه أن القرءان لم يذكر كلمة "الحجاب" في سورة الأحزاب آية 59 (مثال رقم 9) التي يستندوا عليها بفرض غطاء الرأس! فعلينا إذًا أن نعقل ما يقول القرءان و نتدبره و نعمل بما يأمرنا و لا أن نضيف عليه ما لم يأمر به كاتب و مرسل القرءان. لا تزيد على القرءان أيها المسلم و لا "تبهر" كلماته و لا تقرأ فيه ما ليس به. إن كلمات القرءان بينة لا عوج بها. فلا تسمح للشيخ الذي يحاول جهده لتعسير الأمور ليظهر نفسه أمامك أنه عالم و انه أحسن منك. ربما كان أحسن منك في طبخ الطعام, و لكن لا تدعه يطبخ كلام الله .
إن الشيوخ و الأئمة يحاولون جهدهم للتمسك بحبل الخناق في رقاب المسلمين خوفا من خسارة مراكزهم و سبب معيشتهم. فليس لهم أي دافع في تعليم الدين إلا في الحفاظ على مراكزهم. و لذلك إنهم سريعون في التهديد بغضب الله لكل من يشير إلى أخطائهم و شركهم, لأنهم بنظرهم وكلاء الله عز و جل فلا يجوز انتقادهم!


حَرَّم    يعني هذا الفعل ما منع الله تعالى دينيا, و ضده ما ’أَحَلَّ‘ الله عز و جل. فالإنسان لا يحرم أو يحل, لأن الدين لله. و جاء في القرءان زمرتان من المحرمات في كل منها أربع عشرة مادة, و هما:
1- الميتة, 2- الدم المسفوح, 3- لحم الخنزير, 4- ما أُهِلَّ لغير الله به, 5- صيد البر ما دمتم حرما, 6- المنخنقـة, 7- الموقوذة, 8- المتردية, 9- النطيحة, 10- ما أكل السبع, 11- ما ذبح على النصب, 12 -الإستقسام بالأزلام, 13- صب الماء أو الرزق على الكافرين من أهل النار, 14- الربى. (7x 2).
و حرم الله علينا نكاح الآتي في الزمرة الثانية:
1- أمهاتكم, 2- بناتكم, 3- أخواتكم, 4- عماتكم, 5- خالاتكم, 6- بنات الأخ, 7- بنات الأخت, 8- أمهاتكم اللاتي أرضعنكم, 9- أخواتكم من الرضاعة, 10- أمهات نسائكم, 11- ربائبكم اللاتي في حجوركم من نسائكم اللاتي دخلتم بهن, 12- حلائل أبنائكم الذين من أصلابكم, 13- أن تجمعوا بين الأختين إلا ما قد سلف, 14- المحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم. (النساء: 23 و 24). (7x 2)

أما أتباع كتب الأحاديث التي جاء بها من يحاول إبعاد المسلمين عن قرءانهم فإنهم يضيفون على ما ورد في القرءان من المحرمات, كما يوردون الأحاديث عن أشخاص من الصحابة و غيرهم أنهم نكحوا ما حرم الله, كأَن يقولوا ’إن قام هؤلاء بهذه الأعمال فلا مانع من تقفي خطواتهم‘. فجاء في سورة يونس:  قُلْ أَرَءَيْتُم مَّآ أَنْزَلَ اٌللهُ لَكُم مِّن رِّزْقٍ فَجَعَلْتُم مِّنْهُ حَرَامًا وَ حَلَــلاً قُلْ ءَآللهُ أَذِنَ لَكُمْ, أَمْ عَلَى اٌللهِ تَفْتَرُونَ(59) . و جاء في سورة النحل:  وَ لا تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَـتُكُمُ اٌلْكَذِبَ هَـذَا حَلَــلُ ُ وَ هَـذَا حَرَامُُُ ُ لِّتَـفْتَرُواْ عَلَى اٌللهِ اٌلْكَذِبَ. إِنَّ اٌلَّذِينَ يَفْـتَرُونَ عَلَى اٌللهِ اٌلْكَذِبَ لا يُفْلِحُونَ(116) .
وجاء فى سورة الأعراف:
قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ ۚ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (32) الأعراف
بالنسبة إلى موضوع الحرام والحلال يجب الرجوع إلى بحث الأستاذ الدكتور أحمد منصور لمزيد من المعلومات والدراسة.

تبين الآيات السابقة بكل وضوح أن الله تعالى وحده هو الذي يحرم ما يشاء و يحل ما يشاء, و ليس العبد. لذلك إنه يأمرنا أن لا نكذب عليه. فإما أن يؤمن المرء بالقرءان و يعمل بما به أو أن يؤمن بسواه, و لا سبيل لجمع القرءان مع سواه. أما الذين في قلوبهم زيغ فيتخذون القرءان رئاء يقرؤونه و لكن لا يفقهوه. يستمعون إليه و لكن لا يعقلونه, لذلك لا يصدقوه. و بما أن الله وحده هو الذي يحرم و يحل فالشيوخ التي تحرم ما لم يحرم الله قد عصوه تعالى. واللــه اعلم...

بهذا القدر من البحث ينتهى الجزء الثانى ولنا لقاء إنشاء اللــه مع الجزء الثالث قريبا وإن كان فى العمر بقية.



اجمالي القراءات 18523

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (46)
1   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الأحد 26 اكتوبر 2008
[28901]

عندي سؤال بسيط

السلام عليكم.


شكرا أستاذ محمد صادق على بيان السلوكيات الخاطئة لدى المسلمين و محاولاته لإصلاحها بما يستطيع من علم و وقت. القسم الثاني من البحث كان رائعا و ممتازا و أجاب على بعض الإشكاليات التي كان حاجزا يحول بين معرفة الحجاب المذكور في القرآن الكريم و الحجاب البشري المصطنع الذي جعلوه رمزا للتدين. أما في القسم الأول فأرى أنه ينقصه بعض اللمحات التاريخية لبيان مدى خطإ رجم أصنام الشيطان المفتراة و التي يروح من أجلها عديد الضحايا كل سنة مع بعض المضحكات المبكيات التي يقوم بها الحجاج عند رمي الجمرات مثل أن يرمي أحدهم صنم الشيطان المفترى بمقص و الآخر يرميه بنعله و الآخر يسب الشيطان بكلمات نابية حتى يعبر عن سخطه عن الشيطان الرجيم و إلخ مما نسمعه كل عام من قصص الحجيج الميامين. أرجو أن يفيدنا أستاذ محمد صادق بتلك اللمحة التاريخية لإنطلاق رجم الشيطان و له منا كل الشكر.


2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد 26 اكتوبر 2008
[28905]

بورك فيك أخى محمد صادق

هذه هى الأبحاث الرصينة التى يجب الالتفات اليها و الحوار حولها ..


بورك فيك أخى الحبيب محمد صادق.. والى المزيد ..


3   تعليق بواسطة   خالد حسن     في   الأحد 26 اكتوبر 2008
[28907]

جزاك الله خيرا

جزاك الله خيرا يا أستاذ محمد صادق على هذا المقال الرائع







إن رمي الجمرات لهو من الامور السخيفة حقا وكان وصمة عار على جبين المسلمين ومثار سخرية من قبل مسلمين وغير مسلمين



إن الذي يرجمه المسلون اليوم هو قبر أبو رغال الذي دل ابرهة الاشرم على الكعبة ثم مات أبو رغال هذا وأصبح مثال للخيانة والعار فكانت العرب تقول للشخص الخائن أنت أبو رغال , فأصبح مثل للخيانة ثم أخذت العرب ترجم قبره , فحول أتباع الدين السني الارضي الرجم الى فريضة كبرى , وهذا من الكذب والاحتيال على الناس وعلى دين الله , ثم ما الفائدة من رمي الحجارة على حجارة , والادهى من ذلك أن سلطات الثعبان الافرع تقوم بأعمال توسعة لهذه الكذبة .



كما قالها سادة قريش سابقا يقولها زعماء الوهابية اليوم (( آلهة هذا العام من ذهب ))


4   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الأحد 26 اكتوبر 2008
[28921]

شكرا أخي خالد حسن على تلك المعلومة

السلام عليكم.


شكرا أستاذنا خالد حسن على هذه المعلومة التي أسمعها لأول مرة في حياتي، و بارك الله تعالى في مثل هذه المشاركات التي تثري المقالات و تزيدها علما.


5   تعليق بواسطة   واصل عبد المعطي     في   الأحد 26 اكتوبر 2008
[28948]

وفي القلب غصةٌ

أخي الكريم محمد صادق

بقي لي بضعة أيام لا تتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة، وبعدها لن أعود قادراً على المشاركة معكم أو حتى القراءة لكم فأرجو أن تصفحوا عني إن كنت قد أسأت لأيٍ منكم فما في قلبي ضغينة ولا عصبية، إن هي إلا طبيعة جبلت عليها تقوم على الصراحة والتزام الحق أنى دار ومهما ضَعُفَ _خصوصاً في أمور الدين والعقيدة. أما بعد:

كنا نتمنى لو أنك _أخانا الأستاذ الكريم محمد صادق_ طرحت ما يجول في خاطرك على شكل تساؤلات لا أن تخرج علينا بتحليلات ونظريات يستشف المرء من طريقة صياغتها أن صاحبها يدعونا إليها وكأنها الحق المطلق. جزمك بأن رمي الجمرات هو مجرد طقوس وثنية، كلام خطير فيه تجرؤ غير مقبول على مناسك الحج التي أخذها المسلمون عن نبيهم محمد عليه الصلاة والسلام وتناقلوها بالتواتر العملي خلفاً عن سلف، وجيلاً بعد جيل. كان يمكنك أن تبدي ما في قلبك من شك وأن تدعو إخوتك إلى النقاش بغية الوصول إلى ما يشرح الصدور وتطمئن به القلوب. مشكلة أهل القرآن المستعصية هي أن كل من خطرت له فكرة يسارع إلى بث أفكاره بطريقة تجعل كل من خالفه الرأي فيها كافراً مشركاً، أما من وافقه فأصحاب النعيم. حتى صار كل كاتب لديه ألف نظرية ونظرية، وتعددت الأحزاب على قدر عدد النظريات، والرقم في إزدياد! وإذا قمنا بعملية تقاطع بين ما يقول الواحد منهم مع ما يقول غيره فسنجد أن المؤمن الوحيد هو الكاتب (أي كاتب) ومن سواه من الناس هم الكفار! نعم لا تعجبوا من كلامي. إذا كان السيد صادق سيكفر من يقوم برمي الجمرات وربما كفر من قبل من يقول بالشهادتين فإنه سيجد نفسه هو والدكتور منصور في حزب الله لوحدهما، وسيكون كل من عداهما حزب الشيطان. وعندما سيخرج علينا (ربما في القريب العاجل) أحد الأستاذين صادق أومنصور بنظرية جديدة لا يوافق عليها أحدهما فسينفصل الدكتور منصور والسيد صادق من جديد وسيضم حزب الله عندها شخص واحد لا غير. هل كلامي واضح أم أنه مشوش؟ إذا رأيتموه مشوشاً فلكم علي حق الإعادة، فقط إسأل تُجَبْ.

ما الفرق بين الطواف بالكعبة ورمي الجمرات؟ لماذا رأيت رمي الجمرات ممارسة وثنية ولم تر الطواف كذلك؟ لا تقل لي هذه وردت في القرآن وتلك لم ترد، لأن مثل هذا الجواب هو جواب في غير محله. السؤال هو: ما الشيء الذي تراه في الطواف ولا تراه في رمي الجمرات؟ الطواف بالكعبة المشرفة هو ممارسة وثنية إذا نظرنا بنظارتك (ولا أقول عينك) العظيمة. عندما يطوف المسلمون بالبيت الحرام هم في الظاهر يطوفون حول حجارة فهل هناك مظهر أكثر وثنية من هذا المظهر!؟ ولكن هم في الحقيقة يمتثلون لأمر الله الذي فرض الحج ومناسكه ولا يمكن أن نقول للناس كفوا عن هذا الطواف لأنه لا يليق بالعاقل أن يطوف بغير العاقل من الحجارة والصخور. هل سألت نفسك ماذا لو بنيتُ (تاء الفاعل المتكلم) بناءً مشابهاً للكعبة المشرفة في حديقة منزلي فهل يمكن لي أن أطوف حولها تيمناً بالبيت العتيق؟ (وقد فعلها أبرهة فكانت طيور الأبابيل له بالمرصاد) بل أزيد هل لو قمتَ (تاء الفاعل المخاطب) بنقل حجارة الكعبة من مكانها وشيدتَ (نفس تاء قمتَ) بها كعبتك في حديقة

يتبع ....


6   تعليق بواسطة   واصل عبد المعطي     في   الأحد 26 اكتوبر 2008
[28949]

تتمة: وفي القلب غصةٌ

منزلك يحق لك أن تحج إليها وتطوف بها أنت وأتباعك!؟ وكذلك الأمر بالنسبة لرمي الجمرات، فلا تقم يا سيد صادق بإنتزاع المنسك من مكانه ومن ثم تزعم لنا أنه ممارسة وثنية إشراكية. كان عليك يا أستاذ محمد صادق أن تتريث قبل أن تطلق أحكاماً لا سند لها ولا منطق فيها، وأن تطرح أفكارك للنقاش لا أن تكفر الناس وتسفه الحج والحجيج لمجرد عارضٍ أصابك! ما دمت قد جئت بأفكارٍ خارجة عن الإجماع فاسأل وشاور وتريث قبل الهجوم. القليل والقليل جداً جداً من مثل هذه الأفكار الخارجة عن الإجماع يمكن أن يكون صحيحاً. فإجماع المسلمين على مر العصور لا يُنقضُ بكلمةٍ من هذا وفكرةٍ من ذاك! ليس الإسلام بهذه الميوعة كي نشكله على هوانا وحسب ما يريد الذي أغوانا.

إليكم المثال التالي كي تتعرفوا أكثر إلى المنهج الذي ندعوكم لإتباعه كلما طرأت لكم فكرة أو نازغة (المخاطب أهل القرآن)، وهو أسلوب يحميكم من إثم التطاول على شرع الله ومن تهمة الإعجاب بالنفس "يا أرض اتهدي ما عليكي قدي".

طرح أحد أبنائي علي السؤال التالي:

قال تعالى: {قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآَنًا عَجَبًا}الجن1. فلماذا جاءت عبارة "أوحي إلي أنه" في هذا الآية فقط في حين أن هناك مئات أخرى من الآيات (آيات قل) جاءت مباشرة دون فاصل مثل قوله تعالى: {قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا}الكهف110. وقوله تعالى: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ}الناس1. فلم تأت هذه الآيات كما في سورة الجن ( قل أوحي إلي أنه إنما أنا بشر مثلكم....) أو (قل أوحي إلي أنه أعوذ برب الناس). قال ولدي: هل معنى ذلك أن الآية الوحيدة التي أوحيت للنبي من بين كل هذه الآيات هي آية سورة الجن!؟ لاحظ أخي صادق كيف تمت صياغة السؤال بطريقة تدل على أن السائل يحاول أن يسمع صوتاً غير صوت نفسه، ويحاول أن يتغلب على فحيح قرينه، قبل أن يخرج بنظرية جديدة. ما غاب عن بال وعقل الواحد منا قد يحله له سواه. ولو قال لي هذا الولد: ((معنى ذلك أن الآية الوحيدة التي أوحيت للنبي من بين كل هذه الآيات هي آية سورة الجن)) (أي على شكل نظرية دون هل الإستفهام) لصفعته على وجهه، ليس فقط لأنه تطاول على ثوابت الدين، ولكن لأنه خرج عن المنهج السليم في طريقة الوصول إلى النظريات الصحيحة، فليس الأمر مجرد أفكار تخطر لنا فتصير نظرية ملزمةً للناس ومن خرج عنها فقد كفر!

ليس هذا هو كل ما وقعتم فيه من أخطاء في هذه المقالة ولكن وضعتُ لكم مثالاً واحداً لتراجعوا أنفسكم ومنهجكم. أدعوك صادقاً (ليست حالاً لي، بل منادى نكرة غير مقصودة لك) كلما قرأت لك، فأرجوك لا تكن من الجاهلين. قد يكون كلامي قاسياً لكنه ليس أقسى مما قلت في حق مناسكنا _مناسك إبراهيم وإسماعيل والأنبياء والرسل والمؤمنين، عليهم جميعاً وعلى من تبعهم بإحسان الصلاة والسلام.

والله الموفق.


7   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد 26 اكتوبر 2008
[28955]

بارك الله فيك يا استاذ - صادق .

بارك الله فيك يا أستاذ - محمد صادق . وأنا انصرك فى الحق الذى كتبته عن وثنية رمى الجمرات فى الحج ،فلم يأذن بها الله العلى الكبير الذى أمر الناس أن يذكروه وحده لا شريك له فى الحج كذكرهم أيائهم أو أشد ذكرا، وعلى المعترضين أن يراجعوا كتاب الله العلى الكبير ،وأن يقرأوا ما نزل به من الحق فى تفصيلات الحج والعمرة ،وليتقوا الله ربهم إن كانوا يؤمنون بالله واليوم الآخر،والا يقولوا على الله ورسالته إلا الحق .  فالإسلام لم يأمرنا برجم بشر أو حجر كما يدعون ،وليست هناك مقارنة بين الطواف بالبيت العتيق ورمى الجمرات عند من كان له قلب وألقى السمع وهو شهيد ،فذاك أمر الله جل جلاله ،والآخر أمر الشيطان اللعين ..وأخبرك أستاذنا الحبيب.أن الله جل جلاله كتب لى أن أحج بيته العتيق عام 1992 ولم أرم الجمرات اللعينة كما يدعون ،ونزلت من عرفات إلى بيت الله الحرام بعد ذكر الله عند المشعر الحرام ،وقمت بطواف الإفاضة ،ثم صلاة الفجر وبعدها صلاة العيد ،ثم سافرت من مكة فوراً.وعندما كنت أتعرض للسؤال عن رمى الجمرات ،كنت أقول لهم لقد وكلت عنى من سيقوم بها ،خوفاًعلى نفسى وعلى حياتى فى مملكة بنى سعود من أن يقتلونى حداًً للردة ولإنكارى ما هو معلوم من الدين بالضرورة فى نظرهم وهو رمى الجمرات كما يؤمنون بها....... وفى النهاية أقول للجميع - تفصيلات مناسك الحج والعمرة موجودة كاملة ومفصلة فى القرآن الكريم وعليكم أن تراجعوها وتكتشفوها فقط لاغير ،وتقبل الله منكم صالح أعمالكم .


8   تعليق بواسطة   محمود عودة     في   الأحد 26 اكتوبر 2008
[28968]

وفي القلب غصة من فراقك

بارك الله فيك يا أستاذ – واصل عبد المعطي . وأنا انصرك فى الحق الذى كتبته عن تسرّع فئة من كتّاب الموقع في إطلاق الأحكام بما تمليه عليهم رؤاهم وكأنه الحق المطلق .. وعلى المعترضين أن يراجعوا كتاب الله العلى الكبير ،وأن يقرأوا ما نزل به من الحق فى إتباع الحقيقة ،وليتقوا الله ربهم إن كانوا يؤمنون بالله واليوم الآخر،وألا يقولوا على الله ورسالته إلا الحق .

وأضم صوتي إلى صوت الأخ احمد إبراهيم في الطلب منكم عدم ترك الموقع ..(أرجو الله أن يكون المانع خيراً )فقد وجدت من آرائكم الأقرب إلى العقل كما الإخوة نجوم هذا الموقع شريف هادي وفوزي فراج ود.حسن عمر وغيرهم من الأخوة كتاباً ومعلقين , فانا كنت ولا زلت وسأظل أنهل من علومكم .

وها أنت تكشف عن حقيقة كنت أراها نقيصة في بعض أرائك الحادة بقولك:( فأرجو أن تصفحوا عني إن كنت قد أسأت لأيٍ منكم فما في قلبي ضغينة ولا عصبية، إن هي إلا طبيعة جبلت عليها تقوم على الصراحة والتزام الحق أنى دار ومهما ضَعُفَ _خصوصاً في أمور الدين والعقيدة ) بوركت الأم التي أنجبتك وبورك الأب الذي رعاك ..

وتقبل الله منكم صالح أعمالكم .


9   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأحد 26 اكتوبر 2008
[28969]

سؤال لأخي الدكتور عثمان ..

أنتم كأهل القرآن .. تقبلون السنة العملية المتواترة في الصلاة التي يصليها كل المسلمين.. رغم أن القرآن لم يعطي تفصيلا للصلاة كما نصليها .. واختلفتم بشدة مع من حاول قول رأي في الصلاة اعتمادا علي القرآن وحده ..
فما هو الفرق بين الصلاة والحج ؟ كلاهما مناسك وعبادات .. ألم يكن رجم الجمرات تواترا عمليا عن الرسول صلي الله عليه وسلم ؟
هل هو كذلك أم لا ؟
كون أن هناك تصرفات حاطئة وزحام شديد نتيجة تحديد وقت الرجم في وقت معين من اليوم .. هنا يمكن الاجتهاد .. والتوكيل ..
ولكن لو كان الرسول رجم .. يصبح الرجم من مناسك الحج .. وليس لنا أن نعتبره شركا .. فمعاذ الله أن يكون رسول الله مشركا ..

10   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   الأحد 26 اكتوبر 2008
[28970]

شكر ورد على بعض التساؤلات التى جاءت فى التعليقات

أولا أخص بالشكر كل من قطع من وقته وقرأ هذا الجزء من البحث وأدلى بتعليقات مفيدة وتستحق النظر فيها بعين الإعتبار.


أشكرك استاذى الكريم د.أحمد منصور على هذه الكلمات الطيبة والتى تشجع على الإستمرار وباللــه التوفيق.


أخى محمد البرقاوى أشكرك  من كل قلبى على هذه اللفتة الطيبة التى ذكرتها فى موضوع الجمرات وسأحاول قدر إستطاعتى تلبية رغبتكم إن شاء اللــه.


شكرا أخى العزيز الأستاذ خالد حسن بارك اللــه فيك وأشكرك على اللفتة الطيبة التى ذكرتها وأشكرك مرة ثانية وأرجوا أن تفيدنا بما لديك من معلومات لكى نستفيد من علمكم ولك منى كل تقدير.


أما الأخ والكاتب وهو أحد الكتاب الذى أكن له كل إحترام الحاج عثمان محمد على، كيف أقدم لكم عن تقديرى لشخصكم الكريم وعلمكم الذى أستفيد منه خلال كتاباتكم القيمة، وأشكرك على تعليقكم للآساتذ واصل عبد المعطى، بارك اللــه فيك أخى الكريم وأرجوا ان لا تبخل علينا بما أفضى اللــه عليكم من العلم.


وفقنا اللــه وإياكم لما فيه صالح الأمة وطمعا فى محبتة اللــه ورضاه.


 


 



11   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   الأحد 26 اكتوبر 2008
[28972]

إلى الأخ العزيز واصل عبد المعطى

أخى الكريم الأستاذ واصل اشكرك على قراءة هذا الجزء من البحث وتعليقاتكم التى يجب النظر إليها بعين الإعتبار.


وأن خبر أنك ستغادر الموقع خلال أيام معدودة فهذا لا يسعدنى على الإطلق وأرجوا ان تُعيد النظر فى هذا القرار والأمر لك. أما ما قدمته سيادتكم من تفسيرات مختلفة عما جاء فى البحث المتواضع أقول: أنا لا أدعى العلم ولكن هو إجتهادات مبنية على كتاب اللــه الوحيد والمصدر الأول والأخير لما أعتقده وأؤمن به وقد أخطئ واصيب. وسوف لا أدخل معك فى مجادلات لاتنتهى بأى نتيجة فلكم ما تعتقدون ولا غبار على ذلك ولى ما أعتقده واننا جميعا سنلقى اللــه على ما نؤمن به وهو سبحانه الذى يفصل بيننا.


أما بخصوص المثال الذى ذكرته والذى حدث مع إبنك لو كان هذا حقيقة فأرجوا ان تقرأ قول اللــه فى سورة النور الآية رقم 1 :


" سُورَةٌ أَنْزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنْزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (1) فهنا سؤال لسيادتكم ولإبنكم، هل هذه السورة التى أنزلها اللــه وهل هذه السورة هى التى فرضها اللــه من دون باقى سور القرءآن الكريم؟


وأخيرا شكرا لكم ولكل من عضض رأيكم فلا غبار على ذلك ولك أن تتذكر قول اللــه سبحانه " كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ (38) المدثر


وباللــه التوفيق



12   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الإثنين 27 اكتوبر 2008
[28978]

وَلاَ تَكْتُمُواْ الشَّهَادَةَ ..

بعد التحية والسلام

قال تعالى :

{ الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الأَلْبَابِ } . الزمر 18

لقد قرآت ذهاب المقال للسيد الكاتب المحترم محمد صادق ..

وقرآت الأراء المعارضة لهذا المقال ..


وها أنا أعلن موقفى بأننى من المعارضين لما جاء بهذ المقال ..


وها أنا ذا مرة اخرى ..  أعيد ما سبق أن كتبته من قبل للدكتور أحمد صبحى منصور .. بخصوص ذهاب سيادته بأن من يردد الشهادتين هو كفرا بالأسلام .. للسيد محمد صادق .. بقولى لسيادته أيضا ..


{  لك ما تؤمن به ولى ما أؤمن به .. ولنا ميعاد يوم الدين للفصل بيننا .. }


وأزيد على قولى السابق للدكتور أحمد صبحى منصور هذه المرة الأتى .. بقول سبحانه تعالى :

{ وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنشُورًا اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً } .. الأسراء 13 -15 .


والسلام على الجميع ..


13   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الإثنين 27 اكتوبر 2008
[28993]

السؤال مرة أخري..وهل من مجيب

هل تواتر عمليا عن رسول الله أنه رجم أثناء تأدية مناسك الحج ؟


إن كان هذا حدث .. يصبح هذا المقال اتهام مباشر لرسول الله بالشرك .. معاذ الله .. ويجب حذفه فورا ..


وإن لم يكن حدث .. يمكن عندها مناقشة الكاتب في مقاله..


فهل من مجيب


14   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   الثلاثاء 28 اكتوبر 2008
[29015]

الأخ الكريم الأستاذ عمرو إسماعيل



أخى العزيز لم أقم بالرد على تعليقكم السابق لأنه كان موجه إلى الأستاذ عثمان فأرجو أن اوضح ذلك حتى لا يُفسر على أنى تجاهلت تعليق سيادتكم

أما بالنسبة لتعليقكم الأخير أود أن أُوضح الآتى:

لا يمكن بأى حال من الأحوال أن يُفهم من كلامى انى أتقوّل على الرسول الصادق الأمين وحاشا للــه أن اتلفظ بأى لفظ يسيئ الى الذى وصفه اللــه سبحانه بأنه على خلق عظيم والذى حذر سبحانه رسولنا الكريم فقال: " وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ* لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ * ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ * فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ * وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ * وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنْكُمْ مُكَذِّبِينَ*

وبما أن هذا التحذير بالعقاب لم يحدث فالإستنتاج هنا أنه أى الرسول عليه السلام لم يفعل من ذلك من شئ بل إتَبَع وتمسّكَ بكتاب ربه المنزل وقام باداء كل ما أُنزل عليه من ربه بكل صدق وأمانة ولم يزد أو ينقص منه شيئا قط. ولكن كل ما اقوله هو عن ما كُتب عنه وأُسند إليه من ألآف الأحاديث التى توحى بالشك فى الذين تبنوا كتابة هذه القيل والقال وعن وعن ثم قيل و قلت...الخ

وأيضا نجد فى القرءآن الكريم فى أكثر من سورة، مراسم الحج كاملة بالتفصيل عدا عدد أشواط الطواف والسعى. والسؤال الذى يفرض نفسه هنا هو لماذا قبلنا ان نأخذ بعدد الأشواط ولم نأخذ بغيرها؟ فأقول لم يأتى فى القرءآن الكريم ما يتعارض مع ذلك أما إذا تعارض فلا أخذ به وأتبع ما جاء فى كتاب ربى، اما بخصوص رمى الجمرات فليس أنا الوحيد الذى قلت هذا الرأى ولكن هناك الاف من المسلمين بداية من الهند الذى كانت أول طائفة مسلمة نادت بإتباع القرءآن فقط، يعتبرون عدم شرعية رمى الجمرات وغيرهم كثير وليس فقط رمى الجمرات ولكن هناك ألاف المواضيع التى نُسبت الى الرسول الكريم ظلما وعدوانا ونحن نعلم بماذا وصف اللــه من يتبع غير كلام اللــه ،فوصفهم بالكفر واالفسوق والظلم ونقرأ ذلك فى سورة المائدة فى ثلاث آيات فى صفحة واحدة من المصحف الشريف. القرءآن الكريم يحدد لنا كيف نتعامل مع الشيطان واللـه اعلم بأمور دينه فقال : " وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ ۚ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ * إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ *" هذا ما اعتقده وأؤمن به وسوف ألاقى ربى على ذلك، وأنا أقدم الخطأ قبل الصواب واللــــه أعلم.

تقبل منى كل تقدير وإحترام


15   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الثلاثاء 28 اكتوبر 2008
[29019]

الأخ الفاضل محمد صادق ..

لا أعارضكم فيما تؤمنون به .. فطائركم فى عنقكم وليس فى عنقى .. اما التضارب المنطقى فيما تذهبون به فمن حقى ميت مرة الأعتراض عليه ..


إقتباس :

{ لا يمكن بأى حال من الأحوال أن يُفهم من كلامى انى أتقوّل على الرسول الصادق الأمين وحاشا للــه أن اتلفظ بأى لفظ يسيئ الى الذى وصفه اللــه سبحانه بأنه على خلق عظيم والذى حذر سبحانه رسولنا الكريم فقال: " وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ* لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ * ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ * فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ * وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ * وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنْكُمْ مُكَذِّبِينَ*

وبما أن هذا التحذير بالعقاب لم يحدث فالإستنتاج هنا أنه أى الرسول عليه السلام لم يفعل من ذلك من شئ بل إتَبَع وتمسّكَ بكتاب ربه المنزل وقام باداء كل ما أُنزل عليه من ربه بكل صدق وأمانة ولم يزد أو ينقص منه شيئا قط.}


أعترض على هذا القول وبالذات الجزئبة التالية :

{ ولم يزد أو ينقص منه شيئا قط }

فالصلاة المكتوبة بالقرآن ثلاثة .. ونحن نصلى خمسا  ؟؟ فأنت تذهب هنا إلى الرسول قد أزاد صلانين !! .. وفرضا وليس تطوعا !! .. وكيف بالله عليكم أن تنفى أنه أزاد شيئا فى جملتكم ؟؟ ..

وأيضا قولكم نفس الجزئية :

{ ولم يزد أو ينقص منه شيئا قط } يتعارض مع قولكم { وأيضا نجد فى القرءآن الكريم فى أكثر من سورة، مراسم الحج كاملة بالتفصيل عدا عدد أشواط الطواف والسعى. والسؤال الذى يفرض نفسه هنا هو لماذا قبلنا ان نأخذ بعدد الأشواط ولم نأخذ بغيرها؟ فأقول لم يأتى فى القرءآن الكريم ما يتعارض مع ذلك } ..


كيف هذا بالله عليكم؟؟ .. عندما لا يتم تحديد عدد مرات أشواط الطواف فيكون الفرض مرة  .. وكمثال .. لا نستطيع سؤاء سيادتكم أو أنا أو غيرنا ان نتهم من طاف شوطا واحدا أنه لم يطوف .. لآنه فعلا طاف .. إذن أنت هنا تقول أن الرسول عليه الصلاة والسلام أزاد سته أشواط من عنده فرضا وليس تطوعا فى جملتكم هذه .. وفى نفس الوقت تنفى أنه أزاد شيئا فى جمله أخرى ؟؟ ..



16   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الثلاثاء 28 اكتوبر 2008
[29021]

تابع ..

إقتباس :


{ وبما أن هذا التحذير بالعقاب لم يحدث فالإستنتاج هنا أنه أى الرسول عليه السلام لم يفعل من ذلك من شئ }


 أنت تذهب ضمنيا  إلى أنه إذ خالف الرسول ( عليه الصلاة والسلام )  ما نزل بالقرآن فوجب نهيه .. وهذا سليما وجاء بالآية { يا ايها النبي لم تحرم ما احل الله لك تبتغي مرضات ازواجك والله غفور رحيم } .. التحريم 1..


ولكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن  ..


أولا : فى الناحية الآخرى لم تأخذوا فى أعتباركم العكس .. فأيضا  الله يامر الرسول بأوامر خارج الايات القرآنية .. ولم نعلم بها  إلا بعد مخالفة الرسول لها  ...


وهذا يقود إلى أن هناك أوامر من الله للرسول لم يأتى ذكرها بالقرآن ولم نعلمها كما قيل إلا بعد مخالفة الرسول لها ..


أكرر .. فأيضا الله يأمر الرسول بأوامر خارج الايات القرآنية .. ولم نعلم بها  من القرآن إلا بعد مخالفة الرسول لها .. حسب نص الآية { واذ تقول للذي انعم الله عليه وانعمت عليه امسك عليك زوجك واتق الله وتخفي في نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله احق ان تخشاه }.. الأحزاب 37..


ثانيا: كيف لكم أن تأخذوا حركات الصلاة نفسها من الرسول وهى غير موجودة بالقرآن .. كونكم أخذتموها فهى تقود مباشرة إلى أنكم تعترفوا بأن الرسول على إتصال بالله فى أشياء لم يأتى بذكرها فى القرآن ..


الخلاصة:


نفى أن الرسول كان يتلفى اى إرشادات من ربه أو وحيا خارج القرآن هذا غير سليما .. لأن الرسول  ( بخلاف الأحزاب 37 التى من الممكن الأختلاف عليها كالعاده هنا ) أضاف اشياء عده لم تجئ بالقرآن


وبالتالى كل ما اجمعت أمه لا إله إلا الله على ان الرسول فعلا  قد فعله أو قاله وقال عنه عليه الصلاة والسلام أنه من الدين وليس تطوعا .. فهو من الدين .. ودليل ذهابكم أستخدمه انا ضدكم الأن  .. ففعلا إن كان الرسول اضاف شيئا لا يقرة الله فأن الله سوف ينهاه .. وبالتالى إن كانت إمه لا إله إلا الله فى عصر الرسول قد شهدت بانه عليه الصلاة والسلام قد رمى الجمرات وقال عنها انها من الدين وفى نفس الوقت ليس هناك نهى بالقرآن لفعله الرسول هذه .. فهذا أصبح من الدين حسب برهانكم أنتم شخصيا الذى استخدمته أنا الفقير لله  ضدكم الأن ..


17   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الثلاثاء 28 اكتوبر 2008
[29022]

تابع

( إضغطوا هنــــــــــــــــــــــــــــــا )


تحياتى وأحترامى لشخصكم والسلام ..


18   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الثلاثاء 28 اكتوبر 2008
[29023]

رجاء حار للسيد الفاضل محمد صادق ..

لا تجعلنى انتظر للغد حتى أقرأ ردكم .. فمن يذهب ذهابا  وجب أن تكون الأجابه لديه حاضرة ..


أما ردكم فوجب أن يكون شاملا جميع النقاط التى تعرضت لها .. ليس على سبيل المثال .. التطرق للأختلاف على مفهوم آية الأحزاب 37 وترك الباقى ..


19   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الثلاثاء 28 اكتوبر 2008
[29042]

إلى أخى فى الأسلام .. الفاضل واصل عبد المعطى ..


أستحلفك بالله ألا تغادر .. فالجهاد فى سبيل الله فى أيامنا هذه هو جهادا بالكلمة وليس جهادا بالسيف .. وأشهد أمام الله أن لكم الحسن والطيب والمؤثر من الكلام ..


تحياتى العطرة القلبية لكم ..


20   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الثلاثاء 28 اكتوبر 2008
[29063]

لماذا ؟

لماذا تم حذف تعليقى الأخبر والذى أناشد فيها أخى المسلم واصل عبد المعطى واستحلفه فيها بالله  بألا يغادر الموقع ..


أهذا أيضا خارج شروط النشر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


21   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   الثلاثاء 28 اكتوبر 2008
[29064]

قرار خاطئ يا أخ واصل

وأتمنى أن تتراجع عنه




كما أتفق معك في تعليقك على هذا الموضوع


22   تعليق بواسطة   محمود عودة     في   الثلاثاء 28 اكتوبر 2008
[29074]

الى الأخوين محمد صادق وواصل عبد المعطي

الأخ محمد صادق والأخ واصل عبد المعطي بعد التحية :

تبين لنا يا أستاذ محمد صادق أنك متسرع بعض الشيئ وتأخذ الأمور على عجل فقد أعطيت جواباً لولد السيد واصل عبد المعطي في موضوع اية الجن غير صحيح بتاتاً. لأن الاية تم تقسيمها من قبل ولد عبد المعطي الذي سأل هذا السؤال إلى جزئين الأول (قل أوحي إلي أنه) والثاني (استمع نفر من الجن .. وحتى نهاية الاية) وهو ما وقعت فيه أيضاً عندما جاوبت على السؤال. لأن التقسيم الصحيح هو الجزء الأول كلمة (قل) لوحدها والجزء الثاني (أوحي إلي أنه استمع نفر من الجن .. وحتى نهاية الاية) وبالتالي يفهم المعنى كما يلي: الله تعالى يقول لمحمد أن يقول للناس حكاية سبق ان أوحيت له فكان شاهدا عليها مثلا وهي حكاية استماع الجن للقرآن وايمانهم به. أي أن محمد عليه السلام لم يعرف هذه الحكاية من القران كما عرفها بقية المسلمين وانما عرفها قبل نزول هذه الاية بوحي سابق عليها وهذا يؤكد وجود وحي اخر يوحى به لمحمد عليه السلام وينقض كلام القرآنيين على ان محمد عليه السلام لم يوحى له الا القران.



أما اخي واصل فقد انزعجت منه كثيرا لانني واقول له انتظرت منكم رداً للأستاذ صادق كما انتظرت رداً من نوع آخر وهي الدعوات التي وجهت لكم للبقاء في الموقع ولم تلق أي جواب منكم فما أعلمه انكم في مكان ما على هذا الموقع سارعتم إلى انتقاد السيد أمير منصور لعدم استجابته لدعوة وجهت له للحوار من قبل السيد أنيس محمد صالح , وكما تعلم " كبر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تعملون "

أتمنى من الله أن تكونوا عند حسن ظن البعض بكم كما اتمنى بقائكم كما عهدناكم واصلاً معطاءاً .


23   تعليق بواسطة   محمود عودة     في   الثلاثاء 28 اكتوبر 2008
[29080]

الى ادارة الموقع تحية

قرأت تعليقاّ منذ لحظات للاخ واصل كنت أتمنى أن لا يتم حذفه وان تراعي الإدارة حق الآخر في التعبير لاسيما اني فهمت ان وجوده ليس طويلا في الموقع هذا من ناحية ومن ناحية أخرى انه ليس تعليقه مؤذيا او مخالفا لشروط النشر

ويبدو انه نحن من دفعنا الاخ واصل كي يعلّق بإلحاحنا عليه .. اتمنى ان لا نتبع سياسة التكميم التي كانت اخر شواهدها امس مع عالئلتكم الموقرة في مصر


ولله الامر من قبل ومن بعد


24   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   الثلاثاء 28 اكتوبر 2008
[29083]

الأخ الكريم محمود عودة

سلام اللـه عليك، أشكركم على هذا التعليق الجيد وسوف أعيد قراءة ما جاء فى تعليق الأستاذ واصل وردى عليه مرة ثانية وثالثة للتأكد مما جاء فيهما ونصحح الخطأ إن وجد أى خطأ بإذن اللــه تعالى


أشكرك مرة ثانية وبارك اللــه فيك وتقبل منى كل احترام  وتقدير


أخوك محمد صادق


25   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   الثلاثاء 28 اكتوبر 2008
[29084]

الأخ الكريم شريف صادق



أخ شريف صادق

لقد ذكرت فى تعليقكم رقم 29022 " إضغطوا هنا " فذهبت إلى الرابط وإقتبست هذا المقطع :



مقالة " المعقول والامعقول "

أذا ما هو العقلي والمنطقي للخروج من هذا المطب .. في رأيي .. وهذا الرأي قد لا يكون منطقيا ولاعقلانيا في رأي الآخرين .. العمل برأي الإمام حعفر الصادق الموافق للعقل والمنطق .. اعرضوها (السنة القولية ) على كتاب الله فان تطابقت فخذوا بها والا فاضربوا بها عرض الحائط .. والله أعلم

عمرو اسماعيل




أخى شريف، أوافق معكم مائة بالمائة فيما إستشهدت به (لا أعارضكم فيما تؤمنون به .. فطائركم فى عنقكم وليس فى عنقى ) وقد قلت ذلك فى تعليقى السابق " كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ (38) المدثر ولكن لم تلتفت إليه وفى النهاية بعد ما قرأت فى الماضى للحوارات الجارية خلال الأشهر الماضية أقول لسيادتكم ليس لدى الوقت للدخول فى محاورات أعلم أنها سوف لا تجدى لأن الرأى الذى إقتبسته من مقالة الأستاذ عمرو إسماعيل هو ما اطبقه فى حياتى على أى معلومة مهما كان من قال هذه المعلومة وإلا أعرضها على كتاب اللــه أولا وأنى ليس على علم مسبقا بما قاله الأستاذ عمرو فى مقال " المعقول والامعقول " فلكم ما تعتقدون به ولنا مثل ذلك.

أتمنى لكم كل التوفيق وزاد كم اللــه علما وفى الختام.. السلام عليكم ورحمة اللــه وبركاته


26   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الأربعاء 29 اكتوبر 2008
[29086]

شكرا أخى الفاضل محمد صادق للحجاج بأيماناتكم على التعارض المنطقى فى أقوالكم ..

مرة اخرى .. أعيد ما سبق تقديمة لكم ..


لا أعارضكم فيما تؤمنون به .. فطائركم فى عنقكم وليس فى عنقى .. اما التضارب المنطقى فيما تذهبون به فمن حقى ميت مرة الأعتراض عليه ..


ولكن يبدو ان التضارب المنطقى أصبح يُصنف هو الأخر للأيمان به او من عدمه ..


والسلام ..


27   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 29 اكتوبر 2008
[29089]

الأستاذ - محمد عودة

الأستاذ الكريم - محمد عودة - بداية انا لا أرد نيابة عن إدارة الموقع ،وإنما لتعلق الأمر بتعقيب لى سابق . بخصوص تعقيبات (واصل) .فقد كتبت تعقيباً على بحث الأستاذ الكريم - محمد صادق - حول رمى الجمرات . ففوجئت بتعقيب سخيف ومقيت ومخالف لكل قواعد الأداب والأخلاقيات فضلا عن مخالفته لشروط النشر على الموقع -من (واصل) بحقى ، فأتصلت بإدارة الموقع ونوهت عن التعليق ،فحٌذف التعقيب المخالف ،فعاد وكرر التعقيب ،فحٌذف التعقيب وإضطرت معه الإدارة أن تلغى  عضويته على الموقع ..فعاد وكتبه ثانية ،فتكرر نفس السيناريو ،ولم يلتفت إلى خطأه البين فى تعقيباته الذى لا يتحمله أحد ، والذى لم يكتب مثله من قبل على الموقع .فأعاد كتابته مرة أخرى .فتعاملت معه الإدارة بنفس الطريقة ،... وفى الحقيقة إنى لأتعجب من أنكم لم تلاحظون سبابه ومخالفته الأخلاقية التى لا يوافق عليها أحداً ،لا فى مجال الأخلاقيات ولا فى مواقع النشر المختلفة!!!!! .وبالتأكيد الموقع كما هو عادته يرحب بكل المعقبين ،ولكن مع إحترام أدب الحوار ،وشروط النشر . ويرفض الإخلال بالأخلاقيات على صفحاته مهما كانت مكانة ودرجة المخل بها ...


.وشكراً لكم ،وتأكد أن الموقع وإدارته لا يتخذون مواقف من أحد ،ولا يتجنون على أحد ،


28   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الأربعاء 29 اكتوبر 2008
[29090]

وهل الأتى مخالفا لشروط النشر ..

قال السيد محمد عودة :

{ قرأت تعليقاّ منذ لحظات للاخ واصل كنت أتمنى أن لا يتم حذفه وان تراعي الإدارة حق الآخر في التعبير لاسيما اني فهمت ان وجوده ليس طويلا في الموقع هذا من ناحية ومن ناحية أخرى انه ليس تعليقه مؤذيا او مخالفا لشروط النشر }

وقال السيد عثمان محمد على :

{ ففوجئت بتعقيب سخيف ومقيت ومخالف لكل قواعد الأداب والأخلاقيات فضلا عن مخالفته لشروط النشر على الموقع -من (واصل) بحقى ، فأتصلت بإدارة الموقع ونوهت عن التعليق ،فحٌذف التعقيب المخالف ،فعاد وكرر التعقيب ،فحٌذف التعقيب وإضطرت معه الإدارة أن تلغى عضويته على الموقع ..فعاد وكتبه ثانية ،فتكرر نفس السيناريو ،ولم يلتفت إلى خطأه البين فى تعقيباته الذى لا يتحمله أحد ، والذى لم يكتب مثله من قبل على الموقع .فأعاد كتابته مرة أخرى .فتعاملت معه الإدارة بنفس الطريقة ،... وفى الحقيقة إنى لأتعجب من أنكم لم تلاحظون سبابه ومخالفته الأخلاقية التى لا يوافق عليها أحداً ،لا فى مجال الأخلاقيات ولا فى مواقع النشر المختلفة!!!!!}


الخلاصة :

لدينا شهاداتان متضاربتان 180 درجة ..

نحتكم .. للقرآن .. ما قول الشرع الاسلامى عندما تتعارض الأدعاءات .. أليس البية؟؟  .. أين هى البينة حسب الشرع الأسلامى ؟؟ ..


وخصوصا أنه كان هناك تحاملا واضحا وصريحا على السيد واصل يعلمه الجميع وليس سرا .. من البعض هنا ..  فقد تم إتهامه مرة إنه شريف هادى .. وتارة أخرى أنه شريف صادق .. بدون بينة على الإطلاق .. ولم يتم النظر مُطلقا من الموقع فى هذه الآتهامات التى بدون بينة على سيادته  .. ولماذا لا نعلم ..


وتنوية صغير جدا .. أتحدى أن يثبت المشرف على موقع آهل القرآن أن تعليقى المحذووووف والذى كتبته أمس قبل تداخل السيد واصل بساعات طوال ( أطالبه فيها بالثناء عن المغادرة ) أن به حرفا واحدا مخالفا لشروط النشر ..


29   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الأربعاء 29 اكتوبر 2008
[29095]

الأخوة الأعزاء / أهل القرآن

تحية مباركة طيبة وبعد


أناشد حضراتكم جميعا في أن نتناقش بهدوء ، لأننا لا نملك طرف المنازعة ، وكلنا هنا يجتهد ليس لصالحه ، ولكن نجتهد ابتغاء وجه الله سبحانه وتعالى ، فيجب ألا ننتصر لذواتنا ، ولكن يجب أن يكون الانتصار لخدمة هدفنا المشترك وهو تقديم دين الله في أحسن صورة .


وإن كان لي ملاحظة حول موضوع النقاش فهو من الأمور التي ليس من المفيد الاختلاف حولها ، يقول المولى عز وجل " خذ العفو وءأمر بالعرف وإعرض عن الجاهلين .


والمناسك الحالية هى ما تعرفت عليه الأمة الإسلامية ، وعليه يجب النظر في : هل يضر أو ينفع مسألة رمي الجمرات خارج إطار هذا التعارف أم لا ، ومن هنا يجب أن نتجه لما هو أكثر فائدة من ذلك وهو تدارس كتاب الله فيما ينفعنا في حياتنا الدنيا والحياة الآخرة .


وأود أن أنظر إلأى إيجابية في المقال وهى معالجة موضوع الحجاب ، فهذا جهد يشكر عليه صاحبه .


وأناشد من أراد ترك الموقع في ألا يفعل ، وإلا يكون هذا هروب من المسئولية أمام الله سوف يسأل عنها .


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


30   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الأربعاء 29 اكتوبر 2008
[29096]

تم حذف تعليقى الأخير بنجاح بعد ساعة من كتابته كالعادة .. وليس به حرفا واحدا مخالفا لشروط النشر ..

إنتهى ..


31   تعليق بواسطة   واصل عبد المعطي     في   الأربعاء 29 اكتوبر 2008
[29105]

السلام عليكم جميعاً دون إستثناء

رغم الخوف والقلق، رغم الإنكسار والألم. أضطر للكتابة تبرئةً للذمة وطلباً للدعاء.

يا أخي عثمان ما الذي كان خارجاً عن قواعد الآداب والأخلاقيات وما الذي كان مخالفاً لشروط النشر على الموقع في تعليقي الأول الذي تم حذفه منذ بضعة أيام؟ تذكر أنني حتى عندما اتهمت من غير واحد بأنني فلان وبأنني علان إلتزمت الصمت ولم أتجاوز حدود الأدب وأخلاقيات المسلم. وحتى عندما هاجمتني الأخت أمل هوب بشكل قاسٍ جداً رددت عليها بتعليق فيه من الحب وتلطيف الأجواء أكثر مما فيه من الدفاع عن النفس ورد الصاع بالصاع. وكي لا يبقى الموضوع بهذا التشويش سأوضح ما حدث من وجهة نظري رغم أنني لا أحب موقف الدفاع عن النفس في الصغائر لأن فيه إنتقاص للمروءة والنبل، فالأمور الصغيرة لا تستأهل أكثر من إبتسامة ومداعبة، فنحن لسنا تلاميذاً في الإبتدائية كي أشكوك وتشكوني، وتقول وأقول! ولكن يبدو أنني يجب أن أوضح لأن الأمر صار محتاجاً للتوضيح.

عندما تم حذف التعليق للمرة الأولى كان عنوانه "كم لفة لفيت يا لفوف؟" وكلمة لفوف وضعتها للمداعبة، وهي صيغة مبالغة لإسم الفاعل على وزن فعول، كصدوق وقتول واشتققتها من الفعل لف يلف فهو لفوف أي كثير اللف. وورد في هذا التعليق تعبير"---------- وكان هذا التعبير في سياق تشبيه حال الطائف بالكعبة والذي لا يعرف كم شوطاً عليه أن يدور ومتى عليه أن يبدأ ومتى عليه أن يتوقف بحال ----------------. لأن الطواف إما أن يكون لعدد محدد من الدورات أو لزمن معين معروف أو إلى أن يتعب الطائف، وأي من هذه الثلاثة لم ترد في القرآن وأخذنا العدد سبعة أشواط عن النبي محمد عليه السلام الذي أخذها بدوره بوحي من الله. والتشبيه لا تطاول فيه على أحد لأنه تشبيه حال بحال وليس تشبيه إنسان بحيوان _معاذ الله_ وقد شبه الله نوره الذي أشرقت له السموات والأرض بمصباح في مشكاة وضرب البعوضة مثلاً على قدرته وخلقه، فما لكم كيف تحكمون! ولكن لما حذفتموه للمرة الأولى قلت في نفسي لعل هذا العنوان لم يرق لهم فحذفتُ كلمة لفوف منه وبقي العنوان كالتالي "كم لفة لفيت؟" فتم حذفه للمرة الثانية فقلت: إذن تعبير "----------------- هو السبب فقمت بحذفه وهممت بتنزيل التعليق ولكنني فوجئت بإلغاء إشتراكي دون أي تعقيب أو إشارة، وهنا شعرت بالقهر والغضب، وكرد فعل جاء تعليقي الثاني الذي تم حذفه مرتين حتى الآن (عبر إشتراكين جديدين تم إلغاؤهما أيضاً) وكانت غايتي الأساسية منه هي توديع أخي شريف صادق وتوضيح نقطة مهمة للجميع وهي أن غيابي ليس إختياراً مني بل هو أمر خارج عن رغبتي وإرادتي. وسأعتذر عن التجاوز الذي فيه والذي كتبته عامداً متعمداً كرد فعل على فعل إستفزني وأغضبني إذا تم التراجع عن الفعل المسبب، أي إذا تم تفعيل حسابي الأصلي، فخطوة للوراء تقابلها خطوتين مني للوراء.

يتبع ...


32   تعليق بواسطة   واصل عبد المعطي     في   الأربعاء 29 اكتوبر 2008
[29106]

تتمة: السلام عليكم جميعاً دون إستثناء

على أية حال أنا الآن أكتب عبر الحساب الرابع والأخير وأحب أن أوضح مرة ثانية أنني أترك الموقع مرغماً ولا خيار لي في ذلك. سأدخل المشفى يوم الإثنين القادم لإجراء عملية جراحية نسبة النجاح فيها ليست مطمئنة، فالمورتاليتي عالية وهي لن تكون أول عملية أجريها مما يزيد من المخاطر، لكن الأعمار بيد الله. وإذا قدر الله لي أن أعيش وأحكي من جديد فسأعود إليكم إنشاء الله بعد حوالي شهر ونصف تقريباً لأنه من المتوقع أن أقضي أسبوعاً في المشفى قبل العملية وسأحتاج شهراً للنقاهة بعد العملية. أما إذا مرت هذه الفترة ولم تسمعوا مني فسيكون العبد الفقير لله قد صار تحت التراب في التي منها خرج الإنسان وإليها يعود. لا أكتمكم أنني خائف وأشعر أنني مفارق .... ولهذا أسألكم بالله ألا تدعوا علي إذا لم تكونوا قادرين على الدعاء لي. عشت حياتي تعلمت وتزوجت وأنجبت وربيت والشيء الوحيد الذي أندم عليه ويحزنني هو العلم الديني الذي حصلته! كم أتمنى لو بقيت مثل كل المسلمين البسطاء الذين يحفظون بضع آيات يرددونها في صلاتهم ولا يسرقون ولايقتلون ولا يزنون .... ويعملون ويكدون ويدخلون السرور على من حولهم ويزوجون بناتهم وأولادهم وعندما يموتون .... يموتون مطمئنين لرب غفور كريم . أنا خائف لكن ليس من الموت فالموت كأس للجميع لكنني خائف مما بعد الموت، فما بعد الموت جنة أو جحيم. كل شيء تساءلت عنه ولم أجد إجابته أو أجبت عنه جواباً قاصراً خاطئاً سينكشف لي في لحظات، ولن يبقى هناك سؤال دون جواب، حقيقة ترعبني وأحس بقشعريرة عندما أفكر بها. هل سأقول "يا ليتني كنت ترابا" .... لست أدري .... هل سأقول "ليت أم واصل لم تلد واصلاً" .... لست أدري. أفكار تدور في ذهني وتسيطر علي، ورغم أنها قديمة لكنها اليوم تتجسد لي وكأنها بشرٌ يحاورني ولهذا أحس فعلاً أنها إشارة على أنه قد آن الرحيل.

أوصيكم يا "أهل القرآن" (وقد إختلفت معكم كثيراً، لكنني عندما أناقش الناس وأسمعهم يكفرونكم فإنني أدافع عنكم كما أدافع عمن تكفرونهم أمامي) أوصيكم ألا تقيموا السدود والجواجز فعندنا منها كثير كثير .... وأن تبنوا بدلا منها جسوراً وجسوراً. ليس تكفير الناس الذين يصلون ويصومون ويزكون ويحجون، هو السبيل لبعث الأمة من جديد، بل هو أفضل وصفة لمزيد من الضعف والهوان. ولأخي عثمان أقول: كيف تتوضأ قبل الصلاة ألا تتمضمض وتستنشق وتستنثر؟ هل فقط تغسل وجهك ويديك إلى المرفقين وتمسح رأسك وأخيراً تغسل رجليك إلى الكعبين؟ هل تستطيع بفطرتك وغريزتك أن تترك فمك وأنفك دون غسل قبل الصلاة إلا للضرورة القصوى؟ هل تقبل أ ن يقول لك أحد أن المضمضة والإستنشاق والإستنثار كفر بالإسلام ومن يفعلها فهو مبتدع يزيد في دين الله ما لم يرد في القرآن الكريم؟ أنت تأخذ بالسنة شئث أم أبيت فلا تترك الشيطان يتمكن منك بحيث تكفر من يقيم السنة المتواترة، لا تقمها فأنت حر في ذلك. ولكن لا تكفر من يقيمها كما لا نكفر من لا يقيم السنة. حتى في موضوع رمي الجمرات أنا لا أكفر من لا يقوم بالرمي وأسأل الله له أن يتجاوز عنه وهو أعلم بما في القلوب، ولكنني لا أقبل ان يقوم هو بتكفيري لأنني أرمي، رغم أن الرامي حجته أقوى من حجة غير الرامي.

والكلمة الأخيرة من كتاب الله وهو خير القائلين{وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ}.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


33   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الأربعاء 29 اكتوبر 2008
[29107]

أخى المسلم الفاضل واصل عبد المعطى

بعد التحية والسلام ..


نعم با أخى واصل .. كنت أنظر إلى هذه الصفحة كل خمس دقائق حتى أتبين إن كان هناك منكم ردا ام لا .. وبأكون فى منتهى الحزن عندما لا أجد لكم ردا ..


الحمد لله .. بأدعى لكم بسلامة نجاح العملية .. وإن شاء الله لن أتوقف عن الدعاء لكم .. وبأذن الله تعالى الشافى العافى نسمع منكم كل خير بعد نجاح العملية .. والحمد لله ..


أخوكم فى الآسلام شريف صادق ..


34   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 29 اكتوبر 2008
[29109]

الف سلامة لك يا أخ واصل .

ألف سلامة لك يا أخ واصل ،وإن شاء الله تعود إلينا  وإلى بيتك وأهلك  وأحبابك وأولادك سالماً  معافاً إن شاء الله .(ويا ريت توصى دكتور التخدير يرش شوية بنج على لسانك كمضاد حيوى هههههههه) .. عموما كما تعلم عمر الشقى بقى .ونراك على خير إن شاء الله ..ولا تنسى اننا لانكفر أحداً ، ولكننا نقول أن هذه الأفعال ليست من الإسلام أو مناسكه .وفى النهااية الحكم لله الواحد القهار.


35   تعليق بواسطة   صلاح الدنارى     في   الأربعاء 29 اكتوبر 2008
[29114]

بالسلامة إن شاء الله يا أخ واصل

ترجع لنا بالسلامة ان شاء الله يا أخ واصل. نعم هناك خلاف شديد على موضوع رمى الجمرات. ولكن بالنسبة لى المهم الأن هو انك تكون بصحة جيدة إن شاء الله.


36   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأربعاء 29 اكتوبر 2008
[29115]

بسلامة الله أخي واصل ..

أخي واصل كنت أتمني أن أكون في مثل إيمانك وعلمك وقدرتك علي التعبير .. اختلفنا أم اتفقنا ..  أتمنى لو بقيت مثل كل المسلمين البسطاء الذين يحفظون بضع آيات يرددونها في صلاتهم ولا يسرقون ولايقتلون ..علي فطرتهم البسيطة الصادقة .. أؤيدك تماما ..


ولهدا أقول لك لا تخف ولا تجزع .. فان شاء الله ستمر العملية علي خير وتعود الي أهلك وأولادك ولنا بخير .. ولكن لو كان لله أرادة أخري فلا تجزع .. لأنك ستكون بين يدي ارحم الرحمين الذي يعلم النوايا ويغفر الهفوات والهنات ..


لقد مررت بتجربتك عدة مرات أخي واصل كنت أخاف من ألم مابعد الجراحة .. ولكن ليس من الموت ولا مابعده لأنني سأكون عندها بين يدي ارحم الرحمين  .. فما بالك وأنت أكثر ايمانا وبالتأكيد أكثر التزاما ..


أعادك الله سالما لنا بعد جراحة ناجحة بإذنه العلي القدير ..


37   تعليق بواسطة   صلاح الدنارى     في   الأربعاء 29 اكتوبر 2008
[29116]

برافو عليك يا أخ محمد صادق

سر إلى الأمام يا أخ محمد صادق ولا تدخل فى جدال عقيم سيضيع وقتك. والذى يريد أن يرمى الجمرات فليرميها. وأنا شخصيا لا أكفر من يفعلها. بارك الله فيك.

أريد أن اسألك أين الأخ عبد الله جلغوم؟ هل هو طفش من بعض الناس هنا الذين قرفوه لأنهم يكرهون الأرقام؟


38   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   الأربعاء 29 اكتوبر 2008
[29117]

بالسلامة ياأخ واصل

وانشاء الله نراك مرة أخرى في الموقع ،فالموقع يحتاج الى المعارضة البناءة وكنت خير من يمثلها.




أسأل الله الشافي أن يزيل عنك المرض و يرجعك الى أهلك و أولادك سالماً معافى .


انه سميع قريب مجيب الدعوات


والسلام عليكم


39   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأربعاء 29 اكتوبر 2008
[29118]

الى الأخ الكريم الاستاذ واصل

أدركت من رسالتك الأولى التى نوهت فيها بأنك سوف تبتعد عن الموقع أن ذلك لم يكن يإختبارك, وظننت انك قد تكون فى مرجلة إنتقال من بلد الى الأخرى, او شيئا من هذا القبيل, ولم ارد ان أفكر فى أن يكون ذلك مرتبطا بأمور طبية, ربما لأن ما كنت أستشفه من أفكارك وطريقة حوارك التى إمتلأت بالإيمان والحيوية.

أدعو الله العلى القدير ان يتم نعمته عليك بالصحة والعافية, وأن تعود الينا معافى, لأنى لازلت أمل أن أقرأ لك مقالة كاملة وليست مناوشات وتعليقات فقط, وسوف انتظر إ ن شاء الله, على أن تعدنى بكتابتها لدى عودتك إن شاء الله.

40   تعليق بواسطة   ميثم التمار     في   الأربعاء 29 اكتوبر 2008
[29124]

للاسف بحثك ناقص

شكرا للاخ ولكن حتى يكون بحثك في الرجم مكتمل عليك ان تبين لنا من  ابتدع شعيرة رمي الجمرات وفي اي زمن ولماذا وهل انكر احد عليه ذلك فليس من المعقول ان يصبح الصبح ويبدء الناس عفويا بالرجم فاما ان   امرهم النبي بذلك او امرهم غيره فمن هو غيره   ان وجد 


 ولك جزيل الشكر والاحترام 


41   تعليق بواسطة   محمود عودة     في   الأربعاء 29 اكتوبر 2008
[29128]

الاخوة محمد صادق – عثمان علي - واصل عبد المعطي

الأخ الكريم محمد صادق سلام الله عليكم وأشكركم على لطف ردودكم وأسأل الله لي ولكم وللمسلمين الهداية ولنضع نصب أعيننا قوله تعالى " والذين جاهدوا في سبيلنا لنهدينهم سبلنا " والله من وراء القصد.



الأخ عثمان اشكركم على التوضيح , أما بالنسبة لقولكم : ... وفى الحقيقة إنى لأتعجب من أنكم لم تلاحظون سبابه ومخالفته الأخلاقية التى لا يوافق عليها أحداً ،لا فى مجال الأخلاقيات ولا فى مواقع النشر المختلفة!!!!!

فأقول إذا عُرف السبب بطُل العجب هذا من ناحية اما من ناحية أخرى ومن باب المداعبة أقول لايمكن ان يتمّ تخدير لسانه لأنه لسان حق والحق دائماً لا ينام ولا يدع أحدا ينام ههههههه ) .



الأخ الكريم واصل تفاجأت بخبر العملية الجراحية، سنفتقدكم وسندعو لكم. تحياتي لكم ودعائي لكم بالشفاء والعودة لذويكم ولموقعكم في صفوف المعارضة بالسلامة ههههههههه.

لا يسعني في هذا المقام الا تذكيركم بقوله تعالى :

{اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرّاً ثُمَّ يَكُونُ حُطَاماً وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ }الحديد20 " نسأل الله رضوانه "

وقوله :" إِن الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ{30} نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ{31} نُزُلاً مِّنْ غَفُورٍ رَّحِيمٍ{32} وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ{33} وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَك وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ{34} وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ{35} وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ{36} , لمست استقامتكم ودعوتكم إلى الله وأتمنى دفعكم بالتي هي أحسن بعد عودتكم بالسلامة, وننصحكم بالصبر والتوكل على الله , أعاذكم الله من الشيطان الرجيم (وأعانكم الله على طاعته الحج القادم ويسّر لكم رمي الجمرات وأداء المناسك كما ترونها واجبة ), وأتمنى أيضاً أمنية كأمنية الأخ فوزي فراج في أن أرى لكم مقالات على الموقع في الفترة القادمة ان شاء الله .

حفظكم الله من كل سوء والى الملتقى قريباً بإذنه تعالى

أرجو الله عز وجل ان تكون الحياة زيادةً لي في كل خير وأن يكون الممات راحةً لي من كل شر

حسبي الله وحسبكم


42   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   الخميس 30 اكتوبر 2008
[29189]

الأخ الكريم صلاح الدنارى

سلام اللــه عليك أخى الكريم صلاح


شكرا على مداخلتكم والكلمات الطيبة التى جاءت فيه أما بخصوص الأخ الكريم عبد اللــه فهو فى فترة النقاهة من إجراء عملية فتح قلب وندعوا اللــه له بالشفاء العاجل إن شاء اللــه. وبخصوص إنقطاعه عن الكتابة فى الموقع فقد أصبت فيما قلت. سأحاول معه مرة ثانية للبقاء معنا ولك ان تعلم إذا لاحظت أنى توقفت عن نشر أى مواضيع عن الأعداد فى القرءآن  من مدة وستستمر إلى مدة أطول، ولكن نحن الإثنين إنتهينا من كتاب مفصل ولم تنشر هذه الإعجازات العددية فى القرءآن من قبل والكتاب فى دوره النهائى للطباعة إن شاء اللــه فى أقرب فرصة والكتاب يحتوى على 120 صفحة تقريبا وسأعلن عنه فور طباعته لمن يريد وباللــه التوفيق


تقبل منى كل تقدير وإحترام 


43   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   الخميس 30 اكتوبر 2008
[29190]

الأخ الكريم محمد عودة

سلام اللــه عليك أخى العزيز محمد عودة


أشكرك على حُسن مداخلتكم الطيبة وكما قلت لسيادتكم إنى سوف أحاول تكملة النقاط التى ذكرتها فى تعليكم السابق إن إستطعت وستأخذ فترة لإنهاءهذا الموضوع.


تقبل منى كل تقدير وإحترام


44   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   الخميس 30 اكتوبر 2008
[29191]

الأخ الكريم ميثم التمار

سلام اللــه عليك أخى العزيز ميثم


شكرا على مداخلتكم الطيبة وإنشاء اللــه قريبا سأحاول الرد على إستفساركم بقدر المستطاع وأرجو من اللــه ان يوفقنى فى الإجابة فى أقرب وقت ممكن وما توفيقنا إلا باللــه العلى القدير.


شكرا مرة ثانية ولك من كل تقدير وإحترام


45   تعليق بواسطة   صلاح الدنارى     في   الجمعة 31 اكتوبر 2008
[29214]

إلى الأخ الكريم محمد صادق

أرجو أن تسلم على الأخ الكريم عبد الله جلغوم وقل له إنى أدعو له بالشفاء العاجل.

بالنسبة للأرقام، فأرجو أن ترجعا تكتبان فى الموقع مرة أخرى. وأنا أتابع الأخ الكريم عبد الله جلغوم من موقع الأرقام. ولاحظت أيضا إختفاء الأخ مراد الخولى. ويبدو انه لا يملك موقع شخصيا. فقد بحثت ولم أجد شيئا. وأنت هل لديك موقع للأرقام؟ لقد بحثت أيضا ولا حظ.

أيضا أتابع مركز نون ولكن لا جديد تحت الشمس.

عموما ليس كل ما أقرأه مقتنع به، ولكن هناك إكتشافات باهرة لا يمكن تجاهلها. وللأسف البعض هنا يستنكر كل الأرقام ويدخل فى جدال سخيف. وبعضهم لا يملك حتى أدب الكلام!! لذلك لو رجعتم إن شاء الله فأرجو تجاهلهم.

مع خالص تحياتى.


46   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   الثلاثاء 04 نوفمبر 2008
[29493]

الأخ العزيز صلاح الدنارى


أخى الكريم صلاح


أشكرك على هذا التعليق ذات الكلمات الطيبة وإنشاء اللــه سأحاول مع الأخ عبداللــه بالرجوع للكتابة فى الأعداد ولكن بعد مرور فترة النقاهة لعلها تكون قريبة بإذن اللــه تعالى . أما بخصوص رجوعى للكتابة فى الأعداد، إن شاء اللــه، بعد الإنتهاء من الكتاب الذى أشترك فيه مع الأخ عبد اللــه. أما بخصوص الأستاذ مراد الخولى فأنا على إتصال دائم معه عن طريق التليفون أو على النت.


أشكرك أخى الحبيب صلاح ولك منى كل تقدير وإحترام.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-10-30
مقالات منشورة : 396
اجمالي القراءات : 5,079,786
تعليقات له : 682
تعليقات عليه : 1,369
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Canada