جيشُ مصر لشعب مصر

شادي طلعت في الإثنين 27 مارس 2017


جيش مصر أسسهُ محمد علي، في بداية القرن 19، ومنذ تأسيسه وحتى تاريخ كتابة هذه السطور، كان الجيش مناصراً للشعب دوماً، فلم يحدث أن ساند جيش مصر نظاماً إعترض عليه الناس، أو حاكماً رفضه الشعب، ومظاهرُ إعتراض الناس ليس مجالها هنا، لأن حديثنا سيكون عن أسباب نصرة الجيش المصري للشعب، ليعلم الناس الفرق بينهُ وبين الجيوش العربية الثلاثة : جيوش سوريا، واليمن، وليبيا، إذ كان لهذه الجيوش مواقف مختلفة مع شعوبهم عكس جيش مصر.
 
وحتى نعرف قيمة جيش مصرن سنقوم بشرح موجز عن الجيوش العربية الثلاثة أولاً، ثم نوضح حقيقة وسمات جيش مصر، حتى نُدرك جميعاً قيمته.
 
أولاً/ الجيش السوري :
الجيش السوري غير منفصل عن السياسة في سوريا، وأيضاً غير منفصل عن السلطة، فالمسيطر الأول عليه هو حزب البعث الحاكم، ودرجات الترقي في الجيش تخرج من الحزب أولاً، مما جعل ولاء القيادات العسكرية، وولاء الضباط الصغار، للحزب أولاً وأخيراً، وكما نعلم أن حزب البعث مسيطر عليه من قبل عائلة الأسد، وبالتالي أصبح الجيش كله تابعاً لعائلة الأسد، وليس للشعب.
 
ثانياً/ الجيش اليمني : 
الجيش اليمني منفصل عن السياسة، بيد أنه غير منفصل عن السلطة، لأن قوامه قائم على التطوع وليس التجنيد الإجباري، فالمتطوعون فيه أعدادهم تفوق نسبة التجنيد الإجباري، والمتطوعون هم مجرد موظفين يعملون طوال الشهر، ليحصدوا نتاج عملهم في النهاية في صورة رواتبهم التي يتقاضونها، حتى ينفقوا منها على أسرهم وعائلاتهم، والدولة ومؤسساتها هي من توفر لهم رواتبهم، لذا كان ولاء الجيش اليمني للسلطة وليس للشعب.
 
ثالثاً/ الجيش الليبي :
الجيش الليبي قبل ثورة الشعب الليبي عام 2011م، كان منفصلُ عن السياسة، بيد أنه غير منفصل السلطة، والسبب يعود إلى أن قوامه من المرتزقة، فليس قائم على التطوع أو التجنيد الإجباري، وبالتالي كافة أفراد الجيش إنضموا إليه لأجل جني الأموال فقط، سواء في صورة رواتب أم إمتيازات أخرى كثيرة، وحيث أن السلطة هي من توفر لأفراد الجيش إحتياجاتهم ومطالبهم، فكان ولاء الجيش للسلطة وليس للشعب.
 
والآن وبعد أن إنتهينا من الشرح الموجز لأهم أسباب ولاء الجيوش العربية الثلاثة للسلطة، وأسباب إنفصالهم عن شعوبهم، بقي أن نعرف سمات جيش مصر وأسباب ولائه للشعب :
 
* سمات جيش مصر :
 
1- جيش مصر قائم على التجنيد الإجباري أولاً، ثم يقل عن المجندين عدداً المتطوعون، ثم يقل عنهم عدداً فئة الضباط.
2- يُحذر على كل من ينضم لجيش مصر، العمل السياسي حتى وإن صَغُر، فمجرد التصويت في الإنتخابات يعدُ جريمة.
3- التجنيد الإجباري في الجيش لا يستثني أحداً، غني كان أم فقير، كانت عائلتُه كبيرة أم صغيرة، وسواء كان للمجند شأن في الحياة المدنية أم لم يكن.
4- لا توجد عائلة في مصر إلا وسبق لأحد من أفرادها الخدمة في الجيش.
 
* أسباب ولاء الجيش للشعب :
 
1- لأن الجيش قوامه من الشعب.
2- لأن الجيش منفصل عن السياسة.
3- لأن الجيش منفصل عن السلطة.
 
* سبق لجيش مصر أن تخلى عن قيادات كثيرة لأجل الشعب، ومن أمثلة ذلك :
 
- تخلى جيش مصر عن الملك/ فاروق.
- تخلى جيش مصر عن اللواء/ محمد نجيب.
- تخلى جيش مصر عن المشير/ عبدالحكيم عامر.
- تخلى جيش مصر عن الفريق/ محمد فوزي.
- تخلى جيش مصر عن الرئيس/ مبارك.
- تخلى جيش مصر عن المشير/ طنطاوي.
- وغيرهم ................ إلخ.
 
* تاريخ جيش مصر مع الشعب والعرب والعالم :
 
- إستطاع محمد علي توسيع رقعة البلاد بجيش قوامه مصريين عام 1840م.
- حارب جيش مصر في حرب فلسطين عام 1948م.
- حارب جيش مصر في العدوان الثلاثي، عام 1956م.
- حارب جيش مصر في حرب الإستنزافن عام 1967م.
- حارب جيش مصر في حرب 1973م.
- حارب جيش مصر في حرب الخليج الأولى مسانداً العراق في حربها ضد إيران.
- حارب جيش مصر في حرب الخليج الثانية لتحرير الكويت، عام 1991م.
- شارك جيش مصر في قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في أكثر من دولة.
- شارك جيش مصر في حفظ الأمن بعد إنتفاضة الأمن المركزي التابع للشرطة، عام 1986م.
- ساند جيش مصر ثورة 25 يناير المجيدة.
 
مما سبق يتضح لنا أن جيش مصر لشعب مصر، ولم يكن أبداً ولائُه لسلطة أو لحاكم، ولن يكون يوماً لغير الشعب، فالجيش أولاً واخيراً يقف متاهباً ليعرف ماذا يريدُ الشعب، ولحظتها سينفذ الجيش ما يأمر به الشعب.
 
وعلى الله قصد السبيل
 
شادي طلعت
اجمالي القراءات 3700

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   رضا البطاوى البطاوى     في   الثلاثاء 04 ابريل 2017
[85592]

جيش مصر لقاتل سابقه أو ساجنه


أَضحكتنى جيش مصر الولاء فيه ليس للشعب فكل من ذكرت أن الجيش رماه رماه من تولى الحكم بعده ففاروق عزله مجلس قيادة 23 يوليو ونجيب عزله عبد الناصر وسجنه وعبد الناصر سمه السادات وتولى مكانه ومبارك اغتال السادات مع ابو غزالة وتخلص من ابو غزالة حتى لا يقتله وطنطاوى عزل مبارك والسيسى عزل طنطاوى عن طريق مرسى فهو من دبر تلك المؤامرات لاقالته حتى ينقلب على مرسى غير العسكرى حتى يتولى الحكم 

إنها دولة المماليك القديمة قاتل الرئيس سواء مباشرة أو بطريقة متقنة يتولى مكانه

   عن أى جيش تتحدث ؟

جيشه أسسه محمد على المجهول الذى لا يعرف اصله مثله مثل المماليك الذين تولى حكم مصر تم جلبهم من منطقة بحر الخزر اليهودية حتى يظلوا متربعين على حكم البلاد ويحكموها بأسماء المسلمين وكلهم خونة كفرة تربوا على شىء واحد أنا ومن بعدى الطوفان

وبمرور الأيام يتضح أن بلادنا كلها محكومة من قرون طويلة بكفار سموا بأسماء المسلمين سواء كانوا يهودا أو نصارى أو حتى هندوس أو غير ذلك

عبد الناصر ابن حارة اليهود والسادات مسالم اليهود ومبارك كنزهم الاستراتيجى وابن أختهم السيسى وطنطاوى الناجى الوحيد من فرقته فى حرب أكتوبر كما أن السيسى الناجى الوحيد من طائرة البطوطى



خذ نظرية أخرى نائب الرئيس عبد الناصر جعل له ثلاثةأو أربعة نواب للرئيس حتى يرضيه كل واحد منهم ويبلغ عن مؤامرات الآخرين وكذلك فعل السادات ومع هذا لم يسلما من الاغتيال 



مبارك الوحيد الذى اعتبر الدرس ولذا عمر أكثر منهم فى الحكم فلم يعين نائب له حتى لا يغتاله كما فعل هو



السيسى على خطاه لم يعين نائب نفس المنطق لأنه يعرف أن الحكم قاصر على قيادات الجيش فلا يوجد شعب أساسا فى الحسبان



2   تعليق بواسطة   رضا البطاوى البطاوى     في   الثلاثاء 04 ابريل 2017
[85593]



يا شادى يا حبيب الجيش



أى جيش يجعل شعبه يأكل من الزبالة



أى جيش يجعلنا مرتباتنا لا تكفينا أسبوع  هو جيش خائن هو وقائده وكل من يقف معه



أى جيش فى العالم يتقاضى فيه كل ضابط ومتطوع  ألوف الالوف كل شهر بينما مرتبات من يعملون فى كثير من الوزارات لا تكفيهم أسبوع او اسبوعين على الأكثر  يكون جيش نفسه لا جيش الشعب هذا فضلا عمن لا يعملون ولا يجدون ما ينفقون



أى جيش يرقى فيه المهمل ويثاب فيه الضباط على اهمالهم



السيسى مدير المخابرات الذى ترك حماس وحزب الله يفتحون السجون كما يزعم وطنطاوى فى نفس المركب



السيسى الذى ترك جنوده يخطفون ويقتلون فى سيناء وترقى



السيسى الذى يفرغ سيناء من وقت طويل من أهلها بل ويعمل على تهجير من توطنوا فيها من باقى المحافظات



نفس منطق عبد الناصر الانسحاب من المنطقة لاعادة تحريرها  من اسرائيل وفى عهده تحريرها من داعش المخابراتية التى اخترعها هو ومن معه مع أن سيناء فى عهد مبارك كانت أمن منطقة فى مصر لا أحد يدخلها إلا بأمر المخابرات وامن الدولة



إذا كنت تضحك علينا فنحن الآن فى مجاعة ستدفع الشعب إما إلى أكل بعضه البعض كما حدث فى أيام الحاكم بأمر الله كما تقول كتب التاريخ وإما أن نحرق البلد فالجيش لن يعيش والشرطة والقضاء والاعلام وحدهم والشعب يموت من الجوع ومن ثم فلا سبيل أمام الفقراء إلا أن يحرقوا كل ما فى البلد ليموت الجميع  فلم يكفهم أنها سرقوا كل الثروات ولكنهم يريدون سلب النفوس هى الأخرى



3   تعليق بواسطة   مكتب حاسوب     في   الثلاثاء 04 ابريل 2017
[85599]



الجيش في مصر مثله مثل باقي الجيوش لجل الدول العربية هو صاحب السيادة، الآمر الناهي، يفصل و يعزل، إلخ

و شعب مصر مثله مثل باقي الشعوب العربية ما هو إلا "خضرة فوق الطعام" يعني لتزين الأطباق بلا إرادة و لا سيادة

في إنتظار أن تستفيق


 



4   تعليق بواسطة   شادي طلعت     في   الإثنين 06 اغسطس 2018
[89088]

قرأتم السطور فقط


تحياتي



قد قرأتم السطور ولم تقرأوا ما بينها



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-11-20
مقالات منشورة : 216
اجمالي القراءات : 2,095,697
تعليقات له : 66
تعليقات عليه : 191
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt