داعش فرصة ذهبية للخلاص من العرب والروس معا .

عثمان محمد علي في الخميس 26 نوفمبر 2015


وجهة نظر فى  تطورات مشكلة داعش فى المنطقة العربية  .

داعش فرصة ذهبية للغرب وأمريكا للخلاص من قوة روسيا المنافس التقليدى  لمصالحهم فى العالم ،بعدما فرضوا عليها عقوبات نتيجة لإسترجاعها جزيرة القرم من أوكرانيا . فتم إستدراجها فى وحل الحرب الداعشية فى سوريا والعراق .

داعش فرصة ذهبية للخلاص والتخلص من مخازن اسلحة الخليج وامواله فى البنوك الأوروبية الأمريكية بعدما أشاروا على الطفل الطائش محمد بن سلمان ،ووالده المريض  بالتدخل فى مُستنقع  الأزمة اليمنية ،وجر معه إمارات الخليج ودويلاته حتى تنفد كل أسلحتهم وتفرغ مخازنهم فُيعيدون رغما عنهم شراء ما ركد من سلاح وعتاد لدى الأوروبيين والأمريكان بالأسعار التى يُحددها اسيادهم فى بيوت الرجل الأبيض .

فى الوقت الذى تمتد وتتمدد الحرب فى الشرق الأوسط وفى المنطقة العربية تحديدا ،والتى من الطبيعى أن تواكبها إرتفاع فى أسعار البترول ،نجد أن سعر البترول يتناقص يوما بعد يوم ، مما يعنى  الخلاص السريع من أموال وبترول الخليج فى أسرع وقت ممكن لكى يُصبح تحت السيطرة أكثر واكثر .

- لو كانت الحرب على داعش حربا حقيقية  لتخلصوا منها فى أقل من أسبوع .ولكن الضربات غالبا لحماية داعش . فكيف يُصرح (اوباما ) بأنهم أطلقوا على داعش 8000 ضربة جوية ،هذا بالإضافة إلى ضربات العراقيين ،والروس ،وسوريا ،وأوروبا . ولم يقتلوا منه سوى بضع مئات بل ربما أقل من بضع مئات .. فلو أن كل ضربة قتلت (10 دواعش) فمعنى هذا أنه من المفترض ان يكونوا قد قتلوا  فى ضرباتهم جميعا (امريكان وروس وووووو)أكثر من ربع مليون .فهل داعش فى المنطقة العربية كلها ،بل فى العالم كله يصل إلى ربع مليون ؟؟؟؟ وهل هم فعلا قتلوا حتى الآن عشرة الاف ؟؟؟؟ بالتأكيد  لا .

داعش ستتمدد فى مصر ،وستزداد فى ليبيا ،وستدخل السودان ، وستزداد ضرباتها فى تونس ،وستصل وتضرب الجزائر ، وستنتقم من المغرب لتعاونها مع أوروبا فى تفجيرات باريس وبلجيكا ...وهذا ما يُراد لها ...

ستستمر الحرب على داعش لخمس سنوات على الأقل ،وسيستمر الصراع السياسى العسكرى على بقاء الأسد او رحيله فى ظل إستمرار إستدراج وإنهاك قوى روسيا وإيران فى سوريا والعراق واليمن . حتى يُقضى على قوة روسيا ،وإيران ،ويعود الخليج إلى ما يقرب من عصر الخيام مرة أخرى ...وتضيع العراق ،وتتفجر الثورات فى  مصر والمغرب والجزائر وتونس والأردن  من التضخم والفقر حتى تُصبح المنطقة اكثر ليونة من عجين الصلصال لإعادة تشكيلها  مرة أخرى لصالح من بيده خيوط مسرح العرائس ،ويمتلك  القدرة على تحريك قطع الشطرنج كما يريد وفى الوقت الذى يريد ...

هل هناك حل لمنع وقوع هذه الكوارث ؟؟؟؟؟

نعم ،نعم ،نعم ..

وهو - التوقف الفورى للعدوان السعودى على اليمن ،ومُطالبة كل الأطراف الخارجية (عرب وفرس وأفارقه ) من مُغادرته فورا ، وتشكيل مجلس رئاسى يمنى وحكومة من اليمنيين بالخارج ،لإعادة ترتيب اوضاعه  ،وبناء ما دمرته الآلة العسكرية الخليجية نتيجة لعدوانها عليه ،وبأموال تعويضية خليجية وإيرانية . وعدم السماح نهائيا لتدخل الخليج او إيران فى الشئون اليمنية .

-وقف كل الصراعات الطائفية العراقية وطرد كل السوريين والسعوديين والإيرانين والأردنيين والأتراك من الأراضى العراقية حتى لو كانوا مُستثمرين هناك . وتشكيل حكومة عراقية (حكومة حرب )  تكون مهمتها الإستيلاء على كل اسلحة الميلشيات الطائفية المذهبية  هناك (سنه شيعه ،اكراد ) وتسليمها للجيش العراقى للقضاء على ذيول داعش ،وكل الحركات السنية والشيعية المُسلحة  .

إبعاد والحكم بالإقامة الجبرية على كل رجال الدين (السنى والشيعى ) أصحاب الرأى النافذ على بسطاء الناس هناك ،ومنع الإتصال بهم نهائيا مهما كانت الأسباب سوى لتقديم خدمات الطعام والشراب والعلاج لهم ...

-- التفرغ لبناء العراق المُهدم ،وإستعادة ثرواته وتقسيمها بالعدل والقسط على الشعب العراقى ،وسحب الإمتيازات المالية الممنوحة  سابقا لمن كانوا بالسلطة قبل ذلك .......

البدء فورا فى تدريس وتعليم الشعب العراقى  ثقافة الديمقراطية وحقوق الإنسان .

- السودان التخلص من حكم البشير ،ومن حركات الإسلام السياسى هناك . وتشكيل مجلس رئاسى وحكومة وطنية من السودانيين الوطنيين المهاجرين بالخارج .للعمل على تنمية السودان تنمية حقيقية والنهوض به ،وتقسيم ثرواته المُهدرة تقسيما عادلا ،وإعادة بناء شخصية وثقافة المواطن السودانى بعدما دمرتها الحروب الأهلية  نتيجة لصراعات الحكم فى عهدى النميرى والبشير  .

- مصر  - مزيد من الحريات .مزيد من الحريات - مزيد من الحريات . البدء الفورى فى إتخاذ خطوات إصلاح الفكر الدينى وتطبيقها بعيدا عن المؤسسات الدينية الموجودة حاليا (الأزهر والأوقاف ).العمل على مواصلة مكافحة الإرهاب بشكل أكثر مهنية وإحترافية بإستخدام الوسائل العلمية الحديثة من اقمار صناعية واجهزة مراقبة ليلية وإعتبار سيناء ومرسى مطروح مناطق حرب فعلية .

- ليبيا -   إلقاء السلاح والتوقف عن القتال فورا - وتكوين إتحاد مصرى مغاربى يُشارك فى حكم ليبيا  لإحتواها وتنميتها لفترة إنتقالية ولمحاربة التطرف والدواعش هناك بجيوشه و باساتذته وخبراءه ،ولمنع تدخل أى طرف خارجى فى شئونها  تحت أى حجة أو تحت أى مُسمى ..

-تونس - العودة سريعا للعلمانية والتخلص من اثار حركة النهضة واخواتها سياسيا ودينيا وإجتماعيا .

المغرب والجزائر ..... مزيد من الحريات السياسية ،وإقتسام السلطة والتروة على اساس من العدل والمساواة ، والعمل على حل مشكلة الصحراء بينهما ومزيد من الحريات والإهتمام الجاد بمشاكل الأمازيغ فى البلدين .

.

اجمالي القراءات 7242

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (9)
1   تعليق بواسطة   أبو أيوب الكويتي     في   الجمعة 27 نوفمبر 2015
[79553]

لم يعد عندي الآن أي شك يادكتور عثمان 1


لم يعد عندي الآن أي شك بأن داعش هي تمهيد لاحتلال أوطاننا ... داعش ومن سيخلفها من أخواتها انما هي نتاج حلف شيطاني بين أهل السلطة وأهل المال وأهل الدين الأرضي السني والشيعي و الفرس والقوى العالمية الاستكبارية العابرة للقارات ... وفي سبيل ذلك التحالف تم افتراء احاديث على محمد بن عبد الله عليه وعلى الرسل اجمعين السلام لكي تبرر وتمهد الأرضية لقبولنا نحن المغيبون باحتلال اراضينا من قبل الشرق والغرب ... نعم انما هو كذب مفترى على سيدي محمد بن عبد الله ومفترى على رب العزة... 



1- أبو هريرة - رضي الله عنه - أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال:«لا تقوم الساعة حتى تنزل الروم بالأعماق - أو بدابِقَ - فيخرج إليهم جيش من المدينة من خيار أهل الأرض يومئذ ، فإذا تصافوا ، قالت الروم : خلوا بينا وبين الذين سُبُوا مِنَّا نقاتلْهم، فيقول المسلمون : لا والله، كيف نُخَلِّي بينكم وبين إخواننا ، فيقاتلونهم ؟فينهزم ثُلُث ولا يتوب الله عليهم أبدا ، ويُقتَل ثلثُهم أفضل الشهداء عند الله ، ويفتتح الثلث، لا يُفتَنون أبدا ، فيفتَتحِون قسطنطينية ، فبينما هم يقتسمون الغنائم، قد عَلَّقوا سُيوفَهُهْم بالزيتون ،إذ صاح فيهم الشيطان : إنَّ المسيحَ الدَّجَّالَ فد خَلَفَكم في أهاليكم، فيخرجون ، وذلك باطل ، فإذا جاؤوا الشام خرج ، فبيناهم يُعِدِّون القتال ، يُسَوُّون صفوفَهم ، إذا أقيمت الصلاة ، فينزل عيسى بن مريم ، فأمَّهم ، فإذا رآه عدو الله ذاب كما يذوب في الماء فلو تركه لا نزاب حتى يهلك ، ولكن يقتله الله بيده -يعني المسيح- فيريهم دَمه في حربته



2   تعليق بواسطة   أبو أيوب الكويتي     في   الجمعة 27 نوفمبر 2015
[79554]

لم يعد عندي الآن أي شك يادكتور عثمان 2


2- قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ستصالحون الروم صلحا أمنا فتغزون أنتم وهم عدوا من ورائهم تسلمون وتغتنمون ثم تنزلون بمرج ذي تلول فيقوم رجل من الروم فيرفع الصليب ويقول غلب الصليب فيقوم إليه رجل من المسلمين فيقتله فتغدر الروم وتكون الملاحم فيجتمون لكم في ثمانين غاية مع كل غاية اثنا عشر ألفا.



القرآن وكفى وسلام على عباد الله الذين اصطفى وشهدت لك يامحمد بن عبد الله انك رحمة للعالمين وحاشاك ان تكون نقمة للعالمين ... شهدت لك ياربي أن رسالتك بالقرآن وكفى .... طز في أمريكا والغرب والفرس وفي كل غازي غاشم للتراب العربي السوري وفي كل متخاذل ومتعاون مع هؤلاء الغزاة الذين يؤذون رسول الله بافتراء احاديث تهيء الشارع لتقبل الظلم والعدوان لكي ينالون رضا ساداتهم الظالمين من العرب والعجم



كفرت بالطاغوت ربي أن أعبدها .... انته وبس يارب العزة انته وبس قرآنك العظيم وبس ...  حاشاك ربي هذا بهتان عظيم وهو مكر تزول منه الجبال



هذه الأحاديث الشيطانية انما هي سيناريوهات مرسومة للمنطفة لتهيئة الناس لقبول نزول الغزاة في دابق لقبول غزو التراب السوري وهم يحسبون أي العامة أن هذا من دين الله وماهو من عند الله ... هذه الأحاديث هي سيناريوهات محبوكة ومتسبكة تمام من قبل القوم الظالمين ونحن أكلناها بالهنا والشفا الا من رحم ربي وقليل ما هم ... الا لعنة الله على الظالمين 



شكرا دكتور عثمان ... تحياتي



3   تعليق بواسطة   أبو أيوب الكويتي     في   الجمعة 27 نوفمبر 2015
[79555]

المطلوب من الحديث رقم 1 ورقم 2


المطلوب من الامريكان والبريطانيين والفرنسيين من الحديث رقم 1 : قبولنا بنزولهم لدابق بقبولنا لغزوهم سوريا واستقبالهم بالأحضان ونتحالف معهم لنقاتل روسيا وهي العدو من الذي من ورائنا كما تبشرالأحاديث التي سكعها ائمة الدين الأرضي ليشتروا بايات الله ثمنا قليلا وليرضوا ساداتهم 



المطلوب من الحديث رقم 2 : تصفية الفصائل المسلحة من بعد الخلاص من الروس ... أي تصفية داعش وماعش والفصائل الأخرى لكي تكون الغلبة في الأخير للأمريكان والفرنسيين والبريطانيين ويتم ضمان نهبهم بلادنا من دون مقاومة 



شكرا ودمتم 



4   تعليق بواسطة   أبو أيوب الكويتي     في   الجمعة 27 نوفمبر 2015
[79556]

ورسالة مني بئه لأوباما


if you think you are great ,,,, ALLAH the SUPREME is GREATER 



GOD will never allows you to become gods on his Earth 



شت أب يور ماوس يا أوباما 



شكرن جزيلن 



5   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 27 نوفمبر 2015
[79557]

شكرا استاذ ابو ايوب .


شكرا استاذ ابو ايوب على التعقيبات . وأعتقد أن تلك الروايات وضعها الوضاعون لتبرير إعتدائهم على الممالك المجاورة للجزيرة العربية فى الشام او فى مصر او فى العراق أوأو .. المهم اننا نرفض الروايات ،ونرفض الإعتداء من الطرفين سواء فى الماضى والحاضر ..



ونسأل الله أن تعود الشعوب العربية لرشدها ،وتُدافع عن مصالحها  ضد المُستبد الغاشم ومن يستقوى به عليهم ،وضد من يعتدى عليها حتى لو كان من داخل ارضها أو من جيرانها عربا كانوا او عجما .



تحياتى



6   تعليق بواسطة   شكري السافي     في   الجمعة 27 نوفمبر 2015
[79562]

للاسف كلامك صحيح


اخي العزيز الدكتور عثمان كل كلامك وتحليلك صحيح 

ولكن هل من يعي وهل تتصور ان امريكا واوروبا لا يعلمان مدى تدهور حالتنا الفكرية ومدى تشبثنا باصنامنا ...

اكيد اخي عثمان ان ما تطرحه من حلول هو رائع ولكن للاسف العرب مشغولون  لذالك نرجو اعادة الاتصال بعد  تدمير مكاسبهم علهم يعقلون. 

اخي العزيز لا تحسب هذا مني احباطا لما تقول ولكن للاسف هو الواقع وانا معك في نشر ودعوة من بيدهم السلطة في تونس 

7   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الجمعة 27 نوفمبر 2015
[79563]

نظرية مؤامرة ولكنها مقنعة


السلام عليكم دكتور عثمان رؤية تعد جديدة في نظرية المؤامرة بالخصوص عليك ،  لكن وبكل صراحة ليست المرة الأولى التي اسمع ما يشبه هذا الراي ولكن موضوع روسيا  لم أسمع بها قبل ذلك ، ومع ان انها تبدوا مقنعة ومنطقية  منذ أسبوع تصادف وجودي في جلسة مع مغاربة ، وقد اعتدت ان أقسم الناس  من خلال كلامهم عن داعش ومختلف التيارات الدينية المسيطرة ، إلى مؤيد بالقوة أو بالفعل على طريقة الفلاسفة.، ومعارض بالطبع له وجه واحد ، وقد تحدث هذا الشاب عن وجود خريطة  طويلة المدى على حد تعبيره ، تهدف إلى القضاء على المسلمين وهذا للانزعاج الشديد من التكاثر للمسلمين  في مختلف بلدان العالم ،في الوقت الذي يقابل بانخفاض شديد في مواليد العالم المتقدم وعدم رغبتهم في الإنجاب ... فتبسمت وقلت له إن الامر الأكثر أهمية هو الكيف ، وليس الكم .. فاستطرد أحدهم  وكأنه يعرض لخطة يراها أمامه، وواصل قوله إن البلدان العربية كلها ستنتهي بحروب داخلية  تفتك بها ،ولا ينجو منها احد ... وضرب امثلة بدول الربيع العربي والبقية تاتي ... 



أشكرك ودمت بخير  



8   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 27 نوفمبر 2015
[79567]

شكرا استاذ شكرى الساقى .


شكرا لك اخى الكريم استاذ شكرى الساقى على تعقيبكم الجميل ...



نحن لا نملك سوى التنبيه لخطورة ما نعتقد انه خطر على اوطاننا ، والتفكير مع أهلنا فى إيجاد حلول ومخارج للأزمة (لو إستطعنا إلى ذلك سبيلا ) ، ويبقى الأمل فى وجه الله ان تستجيب الشعوب قبل فوات الأوان .



9   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 27 نوفمبر 2015
[79568]

نظرية المؤامرة .


شكرا استاذه عائشه ، وربنا يبارك فيك.



انا شخصيا لا أؤمن كثيرا بنظرية المؤامرة بشكلها (القاتم  الكئيب ) على الغير ،او على الشعوب  بشكل عام . ولكن أؤمن ان فى السياسة مصالح ،قد يتطلب الحفاظ عليها عند من لا خلاق لهم إلى إيقاع  اضرار بالغة مُهلكة للطرف الآخر ،وخاصة إذا كان من بيده الأمر فى الطرف المُقابل سفيها ،او مجنونا ،او ديكتاتورا مُستبدا لا يُهمه سوى محيط كرسى الحكم .



وأؤمن أن هناك احقادا (خارجيه ،وداخليه ) يعمل حاملوها والمرضى  بها على تعطيل مسيرة الناجحين  من الطرف الآخر سواء كانوا (أفرادا أو دولا ) بكل ما أوتوا من قوة .وهنا اتكلم عموما ،وكمثال على هذا ما عايشناه ،وعانينا منه ،ولا زلنا .فحضرتك والقراء الأعزاء يعلمون ان هُناك حربا ضروسا شرسة على (اهل القرآن كأفراد وعلى  موقع أهل القرآن ) من السلفيين ،والتراثيين والمُتطرفين المسيحيين ايضا (افرادا ،او جماعات أو دولا -كالسعودية مثلا) .وعندما كان الباب مفتوحا للتسجيل كانوا يرسلون اعوانهم واتباعهم لإثارة الشغب وتعطيل مسيرة الموقع عن أداء رسالته  وتدميره بالهجوم عليه  بالهاكرز. فهذا حقد ،وكراهية ،ومؤامرة .....



المُهم ماذا يكون رد فعل الطرف الثانى المُتآمر عليه ؟؟



...لوكان عاقلا ،وآتاه الله رُشدا وحكمة .يخرج منها بسلام ،وأكثر قوة  وصلابة ،ويُغلق قدر المستطاع الثغرات التى كانوا يتسللون منها  إليه ،وينساهم ،ويلتفت لمسيرته وجهده وجهاده فى الإصلاح .مثلما فعل أهل القرآن .... أما لوكان غير ذلك مثل حُكامنا المستبدين الطغاة والسفهاء كوزير دفاع السعودية ،ووالده، وبشار الأسد ،وحُكام العراق .فسيحافظ على كرسى الحكم وإمتيازاته  حتى آخر نفس فى حياته ،ولن يلتفت لمصلحة البلاد والعباد حتى لو دُمرت عن آخرها أو عن بكرة أبيها  من أجل بقاء فخامته وسموه ومعاليه .وهنا يكون الحقد والمؤامرة منه على شعبه وبلده قبل عدوه الخارجى  ،وبالتأكيد سيستفيد منها من لهم مصلحة فى تدمير بلاده  من الخارج (كإيران  -الملالى -لها مصلحة كٌبرى فى تدمير العراق وجعله دائما تحت السيطرة لهم -والسعودية ايضا لها مصلحة فى تدميرة بوصفه دولة شيعية تقف مع إيران ضد مصالحها  ).



الخلاصة ان هُناك الشر وهناك الخير ،ونسبة الشر دائما أعلى منه ومتفوقة عليه ،  المهم كيف نتعامل نحن معها ،سوى كان الشريرا أخى أو إبن بلدى أو من بلاد الواق واق.



شكرا لك وتحياتى .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق