أهم المؤسسات الصوفية في مصر المملوكية : الرُّبط والتُّرب

آحمد صبحي منصور في الخميس 23 يوليو 2015


كتاب : أثر التصوف  المعمارى والثقافى والاجتماعى فى مصر المملوكية

الفصل الأول : أثر التصوف في ازدهار العمارة الدينية والتعمير

 أهم المؤسسات الصوفية في مصر المملوكية : الرُّبط  والتُّرب   

( الرُبــــــــــط )

1 ـ لا فارق كبيرا بين الرباط والزاية إلا مجرد الاسم ، غاية ما هناك أن الرباط  كان يعنى فى الجهاد السنى فى العصور الوسطى المرابطة على ( الثغور ) أو الحدود مع الدولة البيزنطية فى قلاع تسمى ( رباط ) وجمعها ( أربطة ) . وجاء الصوفية بمفهوم جديد للجهاد يتفرغون له وهو ( جهاد النفس ) والذى إعتبروه فى التراث الجهاد الأكبر ، فأقيمت ( أربطة ) يقيم فيها الصوفية عالة على من ينفق عليهم بزعم جهاد النفس .

المزيد مثل هذا المقال :

2 ـ وقد أقام المماليك الكثير من الربط . وأشهرها رباط الأفرم عز الدين أيبك وقرر فيه فقراء تنعقد بهم الجمعة ، ويقيمون فيه ليلاً ونهاراً وأقام لهم الرصد لصلاتهم[1] ، ورباط الآثار الذي أقامه الوزير ابن حنا ، واحتوى بعض الآثار المنسوبة للنبى عليه السلام وجُعِل فيه الطعام للوارد والصادر والجراية لخدمة الآثار النبوية[2] وشرطَ أن يسكنه عشرة من الفقراء المجردين[3] . واليه تُنسب منطقة ( أثر النبى ) الحالية فى القاهرة .

وجدد الأمير جانبك رباطا ً وأنزل فيه الفقراء[4] . ورباط الخازن أقامه علم الدين سنجر[5] ورباط قراسنقر[6] ورباط الأمير مسعود[7] ، وآخر للأمير ابن قزل بسطح المقطم[8] والرباط العديمي أقامه ابن العديم[9] ورباط الأمير الهكاري والي الإسكندرية[10] .

2 ــ وأقام المتصوفة كثيراً من الربط . وقبل العصر المملوكي أنشأ عبد الرحمن الغناني أول رباط  بصعيد مصر ودفن فيه سنة 592 . وبنى محي الدين المصري رباطاً حسناً بمصر[11] ، واستوطن أبو الحسن القوص أخميم وبنى بها رباطاً[12]،  وبنى عبد الغفار بن نوح رباطاً بظاهر قوص وأعانه في البناء أحد معتقديه[13] ، وبنى أبو القاسم سليمان رباطاً خارج ادفو[14] . وذكرت أربطة لمتصوفة آخرين مثل ابن مقلد وابن يحيى الصفي والخطاب السيوطي في الصعيد[15] .

3 ـ ويحدث أن يدفن في الرباط شيخه أو صاحبه .

4 ــ  وأقيمت أربطة خاصة بالنساء لإيوائهن وتعليمهن مثل رباط البغدادية ورباط الست كليلة[16] ورباط بنت الخواص[17]

 

" التربــــــــــــــــــــة "

1- التربة ـ اى المقابر وأماكن دفن الموتى ، وأطلق عليها فى مصر ( القرافة ) .

وتلعب التربة - والضريح ــ دوراً هاماً في التاريخ الصوفي ، ويكفي أن التربة بمعناها التقليدي ( المقدس ) قد نشأت في تاريخ المسلمين بعناية التصوف . وبالتصوف أُقيمت زوايا صوفية داخل الترب والمقابر ، وتحولت بعض المقابر المقدسة الى أضرحة ، وأصبحت الترب أو المدافن مليئة بالناس ومقصدا للتنزه وزيارة الأولياء الأحياء والموتى ، بل أصبحت من معالم السياحة الدينية بمفهوم عصرنا ، يأتى اليها الزوار لمصر ، ومنهم رحالة كابن بطوطة وابن ظهيرة .

2- في العصر المملوكي أصبحت التربة إحدى وسائل الشهرة الصوفية فيقيم فيها أحدهم مُدّة فلا يلبث أن يعتقده الناس ، مثل يحي الصنافيري الذي أقام بالقرافة مدة يسيرة ثم توجه إلى صنافير فاشتهر حاله[18]  . وأقام المتبولي بضريح البدوي وانتقل إلى القاهرة مشهوراً [19]. ونشأ عبد الله الدرويش بزاوية يوسف العجمي ثم خرج منها ( بجذبة ربانية ) ( ثم اشتهر حاله عندما أقام بباب القرافة وصار الناس يهرولون إليه من البلاد والقرى وشهد له علماء الزمان بالولاية) [20] . وأقام المنوفي بالتربة فاشتهر بالصلاح [21]. وكان الحيدري  القاطن بتربة زوجة طرغان – معتقداً مقصوداً بالزيارة [22]. وأقام آخر بالقرافة ( فصار له أصحاب ومريدون ) [23].

2 ـ وتلقب بعض الصوفية بالقرافي ووصفوا بالولاية مثل المعتقد سليم القرافي [24]. وابن الناصح القرافي [25].  

3- وبالتصوف أقام المماليك الترب لأنفسهم وللمتصوفة ، وبازدياد التصوف في البرجية ظهر فيها بناء المدافن الكبيرة [26]. فالأشرف برسباي أقام تربة بالصحراء [27]بجوار تربة الناصر فرج خارج باب النصر ، وقرر الناصر فرج في مشيخة تربته الشيخ صدر الدين العجمي ورتب عنده أربعين صوفياً بالخير واللحم والمعاليم [28]، وقريباً منها أنشأ خشقدم تربته وقرر فيها وظائف من الصوفية والقراء يحضرون في أوقات الصلاة وعمل لهم بيوتاً تصلح للزواج والسكنى ورتب لهم الأموال والطعام [29] ، أما قايتباي فقرر في مشيخة تربة قاضى الجماعة وقرر في خطبتها الشيخ الحرفي مع ثلاثين صوفياً في أوقات الصلاة، وبنى لهم البيوت وقرر لهم الجوامك ( المرتبات ) ، وجعل بها جامعاً بخطبة وحوضاً وصهريجاً .. الخ [30]

  ويذكر أن السلطان قلاوون في الدولة البحرية " لما رأى التربة الصلاحية أمر بإنشاء تربة ومدرسة ..الخ "[31].

4 ــ وشارك الأمراء في الميدان حيث كان لبعضهم تربتان كالأمير أقوش النجيبي[32]، والأمير شرف الداودار[33] . ودفن الصوفي بيرم التركي في تربة جاني بك المشد[34] . وكان الصاحب بهاء الدين يحب الفقراء فأنشأ لهم تربة ( وكان يتولى تجهيزهم حتى جمع في تربته رفات مائة ولى)[35] وأنشأ كافور الضرغتمشى تربته وجعل فيها خطبة وصوفية ـ وأوقف عليها ـ ( وكان يحبها حباً عظيماً ويغضب ممن يسميها تربة وكان لا يزال يزخرفها ويجدد ما تلف فيها من الزخرفة)[36] .

5 ـ وأقام بعض الأمراء في تربته فالأمير بيدمر البدري (عمّر تربة مليحة أقام بها نحو الشهرين )[37] .

6 ــ وجدّد الأمير جانبك رباطا ، ثم جدّد أيضا  تربة (وجعل فيها حوشاً ومقعداً وأصطبلاً  ومطبخاً وميضأة وصهريجاً وحوضاً وكُتّاباً ( لتعليم الأطفال ) وجدد بئرها وقرر فيها شيخاً وخمسين صوفياً ومقرئين يقرأون في الخمسة أوقات ، كل جوقة ثلاثة نفر ، كل وقت، وجعل عليهم كاتب غيبة، ومادحاً ( أى منشدا للمدائح النبوية ) وخادماً للشيخ وإماماً وفراشاً وبواباً ومزملاتيا ( ساقيا للماء ) و سواقاً ورشاشاً ، وأجرى على الكل الجوامك اللائقة وكذا على الأيتام المنزلين بالكُتّاب)[38] . ويعطي النص السابق صورة الحياة الصوفية في التربة .

5 ــ ولا أدل على أهمية التربة في العصر المملوكي  من تأليف الكتب في زيارتها مثل ( تحفة الأحباب ) للسخاوى الصوفى ، و( الكواكب السيارة فى ترتيب الزيارة ) لابن الزيات ، وهى تبين أهم قبورها[39] ومسالكها والأنشطة فيها  ....

 



[1]
ـ الانتصار لواسطة عقد الأبصار 4/ 78، خطط المقريزى 4/88 ، 89 ، 293 ، 297 . صبح الأعشى 3/ 5 .

[2]ـ رحلة ابن بطوطة 1/26 .

[3]ـ خطط المقريزى 4/293 ، 215 .

[4]ـ تحفة الأحباب 403 ، 53

[5]ـ تحفة الأحباب 184 ، 185 .

[6]ـ المنهل الصافي 4/ 392 .

[7]ـ تحفة الأحباب 403 ،53.

[8]ـ تحفة الأحباب 403 ، 53.

[9]ـ تذكرة التنبيه 1/267 .

[10]ـ تاريخ ابن الفرات 8/15 .

[11]ـ عقد الجمان 54 / 591 .

[12]ـ الدرر الكامنة 3/ 80 .

[13]ـ الطالع السعيد 173 .

[14]ـ الطالع السعيد 428 .

[15]ـ الطالع السعيد 96، 366 ، 239 ، 376 ، 377 ، وأيضاً السبكي طبقات الشافعية 5/ 516 ، 6/ 144 .

[16]ـ خطط المقريزي 4/ 293 , 294 .

[17]ـ تحفة الأحباب 171 .

[18]- النجوم الزاهرة 11/119 ، الدرر الكامنة 4/ 432، تحفة الأحباب 471 .

[19]- الضوء اللامع 1/8.

[20]- الكواكب السيارة 186 ، تحفة الأحباب 319 .

[21]- الدرر الكامنة 2/ 419 ، مناقب المنوفي مخطوط 17، 18 .

[22]- المنهل الصافي 5/ 368 .

[23]- الكواكب السيارة 315 وانظر 13 م.

[24]- المنهل الصافي 3/ 250 ، النجوم الزاهرة 13/18 .

[25]- المنهل الصافي 1/284 .

[26]- عمائر أنيال 61، 68 .

[27]- المنهل الصافي 2/ 122 .

[28]- السلوك 4/ 1/ 135 .

[29]- تاريخ ابن إياس 2/ 393 محمد مصطفى في تاريخ البقاعي مخطوط 14 .

[30]- تاريخ ابن إياس 2/ 153 ،117 ط بولاق .

[31] ـ النويري نهاية الأرب 28 ، 29 .

[32] ـ المنهل الصافي 2/ 649 .

[33] ـ السلوك 3/2/ 689 .

[34] ـ الضوء اللامع 3/ 22 .

[35] ـ تحفة الأحباب 4/ 246 .

[36] ـ المنهل الصافي 4/ 256 .

[37] ـ المنهل الصافي 2/ 355 .

[38]ـ تحفة الأحباب 185 .

[39]ـ تحفة الأحباب 18 ، 19 ، 20 ، 33 ، 36 ،38 ، 45 ، 52 ، 165 ، 166 ، 210 ، 313 ، 438 . 

اجمالي القراءات 4168

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 23 يوليو 2015
[78797]

أكرمك الله جل وعلا أستاذة نهاد ، وجزاك خيرا


نحن معا فى قارب واحد ـ أهل القرآن ـ وندعو الله جل وعلا أن يسير قاربنا الى النجاة من النار ودخول الجنة .كان لدى بحث كنت قد بدأت فى تجميع معلوماته منذ بداية التسعينيات ، من مصادر أمريكية ، ثم قمت بترجمتها بخط اليد ، وحملتها ضمن اوراقى فى لجوئى الى امريكا ، ثم بعثت بها الى مصر ليتم نسخها على الكومبيوتر مع مقالات وأبحاث أخرى... وتم القبض على حامل هذه الأمانة فى مطار القاهرة ، وصودر تعب السنين ، ولقد حزنت كثيرا على هذا البحث بالذات لأنى كنت ـ ولا أزال أعتبره ـ مع الاعجاز العددى فى القرآن الكريم ـ اهم إعجاز للبشرية قبيل قيام الساعة . ومن أسف أننى لا أجد الوقت أو الجهد الآن لإكماله . إنه بحث عن يأجوج ومأجوج ، وإقتراب خروجهم من باطن الأرض قبيل قيام الساعة . أكتفى الآن بمشاهدة مظاهر وجودهم من خلال القنوات الأمريكية المتخصصة الوثائقية التى تتحدث عن الأطباق الطائرة و إختفاء الطائرات والسفن فى بقاع محددة فى الكرة الأرضية ، ومكتشفات لحضارات هائلة مندثرة قبل ظهور الانسان على هذا الكوكب . والتفسيرات السائدة لهذه الظواهر الغريبة ، فى الأرض وفى القمر والمريخ . وأهم تفسير أنها من صنع جنس من الفضاء الخارجى ، ورأى ضعيف يؤكد أنها من صنع جنس راق يعيش فى باطن الأرض . أى يأجوج ومأجوج . كم أتمنى أن يتعزز هذا الكشف إنتصارا للقرآن الكريم . 

أكرمك الله جل وعلا استاذة نهاد. 

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3329
اجمالي القراءات : 26,364,524
تعليقات له : 3,868
تعليقات عليه : 11,751
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي