حسب البخاري فإن الرسول (قنط) وحاول أن يلقي بنفسه من أعالي الجبال لينتحر.

ابراهيم دادي في السبت 24 يناير 2015


دائما في نظري البخاري هو أكبر مسيء إلى الرسول والإسلام، ج4..

 

عزمت بسم الله،

 

أنقل إليكم أعزائي من " البخاري" الذي يعتقد ويسميه بعض شيوخ الدين الأرضي البشري ( أصح كتاب بعد كتاب الله تعالى)، ليحكم عليه كل منا حسب نسبة إيمانه بالله العظيم وإخلاصه لدين الله العلي الكبير، فلا يكتم شهادة لله وحده، لأن العليم بذات الصدور الذي لا تخفى عنه خافية سبحانه وتعالى قال: أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ(25).النمل.

 

لنرى في كتاب ( صحيح البخاري) كيف افترى على الرسول محمد عليه وعلى جميع الأنبياء السلام.أنه كان ممن قنط من رحمة الله تعالى، لدرجة أنه حاول الانتحار مرارا، وكان يحاول أن يلقي نفسه من رؤوس شواهق الجبال، ومن دهاء البخاري ومكره جعل من الرسول محمد عليه وعلى جميع الأنبياء السلام.رجلا يقنط من رحمة الله تعالى، ويولي ظهره لما جاء به من عند ربه، لأنه قال عن الروح الأمين عن ربه: قَالَ وَمَنْ يَقْنَطُ مِنْ رَحْمَةِ رَبِّهِ إِلَّا الضَّالُّونَ(56). الحجر.

سؤالي لمن تدمروا مما يصور بعض الناس كاريكاتيريا أو فلاما سينمائيا، فما قولكم في الرواية التالية التي قد مثلت فلما؟؟؟

لم يكتف البخاري بالكذب على الرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام.أنه كان يحاول التردي من أعالي الجبال ليقتل نفسه، بل أورد قبل ذلك روايات ينهى الرسول عن قتل النفس والتردي من أعالي الجبال، لأن قتل النفس يؤدي بصاحبه إلى الخلود في نار جهنم مخلدا فيها. والعياذ بالله تعالى.

لقد جاء في ( صحيح البخاري) ما يلي:

 

5333 - حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ الْحَارِثِ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ سُلَيْمَانَ قَالَ سَمِعْتُ ذَكْوَانَ يُحَدِّثُ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ مَنْ تَرَدَّى مِنْ جَبَلٍ فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَهُوَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ يَتَرَدَّى فِيهِ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا وَمَنْ تَحَسَّى سُمًّا فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَسُمُّهُ فِي يَدِهِ يَتَحَسَّاهُ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا وَمَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ فَحَدِيدَتُهُ فِي يَدِهِ يَجَأُ بِهَا فِي بَطْنِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا.

صحيح البخاري - (ج 18 / ص 74) المكتبة الشاملة.

 

أورد لكم الرواية كاملة كما وردت في ( صحيح البخاري).

 

6467 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ حَدَّثَنَا اللَّيْثُ عَنْ عُقَيْلٍ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ ح و حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ حَدَّثَنَا مَعْمَرٌ قَالَ الزُّهْرِيُّ فَأَخْبَرَنِي عُرْوَةُ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّهَا قَالَتْ أَوَّلُ مَا بُدِئَ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ الْوَحْيِ الرُّؤْيَا الصَّادِقَةُ فِي النَّوْمِ فَكَانَ لَا يَرَى رُؤْيَا إِلَّا جَاءَتْ مِثْلَ فَلَقِ الصُّبْحِ فَكَانَ يَأْتِي حِرَاءً فَيَتَحَنَّثُ فِيهِ وَهُوَ التَّعَبُّدُ اللَّيَالِيَ ذَوَاتِ الْعَدَدِ وَيَتَزَوَّدُ لِذَلِكَ ثُمَّ يَرْجِعُ إِلَى خَدِيجَةَ فَتُزَوِّدُهُ لِمِثْلِهَا حَتَّى فَجِئَهُ الْحَقُّ وَهُوَ فِي غَارِ حِرَاءٍ فَجَاءَهُ الْمَلَكُ فِيهِ فَقَالَ اقْرَأْ فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا أَنَا بِقَارِئٍ فَأَخَذَنِي فَغَطَّنِي حَتَّى بَلَغَ مِنِّي الْجَهْدُ ثُمَّ أَرْسَلَنِي فَقَالَ اقْرَأْ فَقُلْتُ مَا أَنَا بِقَارِئٍ فَأَخَذَنِي فَغَطَّنِي الثَّانِيَةَ حَتَّى بَلَغَ مِنِّي الْجَهْدُ ثُمَّ أَرْسَلَنِي فَقَالَ اقْرَأْ فَقُلْتُ مَا أَنَا بِقَارِئٍ فَأَخَذَنِي فَغَطَّنِي الثَّالِثَةَ حَتَّى بَلَغَ مِنِّي الْجَهْدُ ثُمَّ أَرْسَلَنِي فَقَالَ{ اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ } حَتَّى بَلَغَ { عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ }.

فَرَجَعَ بِهَا تَرْجُفُ بَوَادِرُهُ حَتَّى دَخَلَ عَلَى خَدِيجَةَ فَقَالَ زَمِّلُونِي زَمِّلُونِي فَزَمَّلُوهُ حَتَّى ذَهَبَ عَنْهُ الرَّوْعُ فَقَالَ يَا خَدِيجَةُ مَا لِي وَأَخْبَرَهَا الْخَبَرَ وَقَالَ قَدْ خَشِيتُ عَلَى نَفْسِي فَقَالَتْ لَهُ كَلَّا أَبْشِرْ فَوَاللَّهِ لَا يُخْزِيكَ اللَّهُ أَبَدًا إِنَّكَ لَتَصِلُ الرَّحِمَ وَتَصْدُقُ الْحَدِيثَ وَتَحْمِلُ الْكَلَّ وَتَقْرِي الضَّيْفَ وَتُعِينُ عَلَى نَوَائِبِ الْحَقِّ ثُمَّ انْطَلَقَتْ بِهِ خَدِيجَةُ حَتَّى أَتَتْ بِهِ وَرَقَةَ بْنَ نَوْفَلِ بْنِ أَسَدِ بْنِ عَبْدِ الْعُزَّى بْنِ قُصَيٍّ وَهُوَ ابْنُ عَمِّ خَدِيجَةَ أَخُو أَبِيهَا وَكَانَ امْرَأً تَنَصَّرَ فِي الْجَاهِلِيَّةِ وَكَانَ يَكْتُبُ الْكِتَابَ الْعَرَبِيَّ فَيَكْتُبُ بِالْعَرَبِيَّةِ مِنْ الْإِنْجِيلِ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَكْتُبَ وَكَانَ شَيْخًا كَبِيرًا قَدْ عَمِيَ فَقَالَتْ لَهُ خَدِيجَةُ أَيْ ابْنَ عَمِّ اسْمَعْ مِنْ ابْنِ أَخِيكَ فَقَالَ وَرَقَةُ ابْنَ أَخِي مَاذَا تَرَى فَأَخْبَرَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا رَأَى فَقَالَ وَرَقَةُ هَذَا النَّامُوسُ الَّذِي أُنْزِلَ عَلَى مُوسَى يَا لَيْتَنِي فِيهَا جَذَعًا أَكُونُ حَيًّا حِينَ يُخْرِجُكَ قَوْمُكَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَوَمُخْرِجِيَّ هُمْ فَقَالَ وَرَقَةُ نَعَمْ لَمْ يَأْتِ رَجُلٌ قَطُّ بِمِثْلِ مَا جِئْتَ بِهِ إِلَّا عُودِيَ وَإِنْ يُدْرِكْنِي يَوْمُكَ أَنْصُرْكَ نَصْرًا مُؤَزَّرًا ثُمَّ لَمْ يَنْشَبْ وَرَقَةُ أَنْ تُوُفِّيَ وَفَتَرَ الْوَحْيُ فَتْرَةً حَتَّى حَزِنَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا بَلَغَنَا حُزْنًا غَدَا مِنْهُ مِرَارًا كَيْ يَتَرَدَّى مِنْ رُءُوسِ شَوَاهِقِ الْجِبَالِفَكُلَّمَا أَوْفَى بِذِرْوَةِ جَبَلٍ لِكَيْ يُلْقِيَ مِنْهُ نَفْسَهُ تَبَدَّى لَهُ جِبْرِيلُ فَقَالَ يَا مُحَمَّدُ إِنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ حَقًّا فَيَسْكُنُ لِذَلِكَ جَأْشُهُ وَتَقِرُّ نَفْسُهُ فَيَرْجِعُ فَإِذَا طَالَتْ عَلَيْهِ فَتْرَةُ الْوَحْيِ غَدَا لِمِثْلِ ذَلِكَ فَإِذَا أَوْفَى بِذِرْوَةِ جَبَلٍ تَبَدَّى لَهُ جِبْرِيلُ فَقَالَ لَهُ مِثْلَ ذَلِكَ.

صحيح البخاري - (ج 21 / ص 329) المكتبة الشاملة.

 

  • فمن المؤذي الأكبر لرسول الله محمد عليه وعلى جميع الأنبياء السلام.البخاري أم جريدة  "شارلى إبدو" بباريس".؟؟؟

  • ماذا لو لم يتبدى له جبريل عليه السلام.هل كان النبي سيلقي بنفسه من رؤوس شواهق الجبال ؟؟؟

  • أم أن هذه الرواية يريد بها البخاري إيذاء من اصطفاه الله تعالى وكلفه بتبليغ آخر الكتب للعالمين؟؟؟

  • لماذا كرر البخاري محاولة الرسول للتردي من شواهق الجبال ( مرارا)؟؟؟ أترك الجواب لكم أعزائي الكرام لتحكموا على مصداقية البخاري الذي يعتبره بعض رجال الدين ( أصح كتاب)  قالوا : بعد كتاب الله تعالى، وهم يعتبرون كل ما بين دفتي البخاري هو وحي من عند الله سبحانه.

  • لنسلم بأن ما بين دفتي البخاري كله وحي من عند الله تعالى، فهل الرواية التي اتهم البخاري بها الرسول بأنه كان يحاول التردي من شواهق الجبال ليلقي بنفسه منها، أقول إذا كانت وحيا من عند الله تعالىفلماذا يحضر جبريل عليه السلام كل مرة ليمنعه من التردي من أعالي الجبال؟؟؟

  • لعلمكم أعزائي فإن هذه الرواية (النتنة) لا توجد في الكتب التسعة، إلا في البخاري تحت رقم 6467 ، وفي مسند أحمد تحت رقم 24768. فما سر ذلك؟؟؟

  • هل يوجد أصح كتاب وأحسن حديث بعد كتاب الله تعالى؟؟؟

قال رسول الله عن الروح الأمين عن ربه:

اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًامُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ(23).الزمر.

فَذَرْنِي وَمَنْ يُكَذِّبُ بِهَذَا الْحَدِيثِ سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ(44).القلم.

 

وللتذكير قال رسول الله عن الروح الأمين عن ربه:

 

وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا(140).النساء.

وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ(68).الأنعام.

والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.

 

اجمالي القراءات 8005

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   محمد ابوأية     في   الأحد 08 فبراير 2015
[77532]

[عبقرية البخاري في تشويه الإسلام]


عندما يطالع أي إنسان مستنقع البخاري،يكره الإسلام،وهاهي:أكاذيبه بالأرقام:ك الجهاد[3017]ك استتابة المرتدين[6922]قتل كل من ترك دين المشايخ،ولا أدري كيف استطاع أن يؤسس دينا إرهابيا،هكذا ويسلكه في قلوب المجرمين من البهائم ذوي القدمين،في هذا اللغو يؤمنوا الدواعش والوهابية بالهجوم على الآمنين المسالمين،وهاهي أرقام اللغو التي تأمر بالاعتداء:ك الأيمان[25]ك الجهاد[2946]وأحيانا يتفقا البخاري ومسلم على تلفيق التهمة ضد النبي ع،البخاري ك المحاربين[6802/6804/6805]مسلم ك القسامة[4445/4446/4447]



يدعيان أن النبي ع أمسك بقوم وقطع أيديهم وأرجلهم وسمل أعيونهم بمسامير محماة وطرحهم في الحرة يستسقون فلا يسقون حتى ماتوا يعتقد الإرهابيين أن هذا هو القصاص العادل،ومن عادة البخاري الكذب على الأنبياء فهاهو يسند أكاذيبه السابقة بالكذب على نبي مبهم لم يسميه نبي يحرق النمل،البخاري من أغاني أبي هريرة ك..........[3319]ثم يصور الإسلام بصورة قاتمة ظالمة لا عدل فيه ولا رحمة ولا إنسانية،أنظر[كتابه العلم 111][ك الجهاد 3047][ك الديات6903/6915]لا يقتل مسلم بكافر



والمرتد عندهم من خرج من دين السفاحين،يقتلونه لمجرد الشك ولأي سبب



والكافر عندهم كل من خالفهم،وإن صلى وصام،ومظاهر الكفر عندهم كثيرة منها:حلق اللحية واللباس العصري والفن والمسيقى والمسرح إلخ.....



المرأة المتحجبة إذا لم تتنقب فهي منافقة،أما المتبرجة فهي كافرة جاز سبيها والتمتع بها ولا بأس بقتلها،وإذا كانت مكفنة وراء الجلباب والنقاب والبرقع والقفازين،لكنها خرجت من دون محرم،فقد خرجت من الملة؟حتى تتوب إلى المشايخ،والمسكينة لن تدخل الجنة،حتى تسترضي تيسها ولوا كانت على التنور أو على بعير،والملائكة شغالة في لعنها خدمة للتيس الجراب،



الأزهر والوهابية يستشعرون الخزي والعار،يسرعون بتبرئة الإسلام من الإرهاب،ونحن نعلم أن الدين الذي عند الدواعش،هو نفسه عند الوهابية والأزهر،الطيار الأردني أحرقته كتب الحديث والفتاوى التي يتمسك بها الأزهر والوهابية،وهنا يصبح واجب على المشير السيسي،أن يتخذ إجراء أخر أكثر جدية؟منها إصدار مرسوم رئاسي بمصادرة كل الكتب التي تحرض على العنف،معاقبة رجال الدين على التكتم عن هذه الكتب،سحب الثقة منهم وسحب المهمة التي أوكلها إليهم،والمتمثلة في تطهير المناهج والمراجع،ويكلف القضاء والإعلام بإتلافها،غلق القنوات الإرهابية كالبصيرة وصفا،مع الإجراء الأمني،تحياتي المارد الحر



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 388
اجمالي القراءات : 7,513,516
تعليقات له : 1,888
تعليقات عليه : 2,732
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA