ق 3 ف 4 : الشريعة المسعرية فى الحرية الاعلامية

آحمد صبحي منصور في الأربعاء 12 نوفمبر 2014


كتاب ( المعارضة الوهابية فى الدولة السعودية فى القرن العشرين )

القسم الثالث المعارضة الوهابية التى أنجبت أسامة بن لادن 

 الفصل الرابع :  وجهة نظر قرآنية  نقدية للجنة الشرعية السلفية 

الفرع الثانى  الشريعة المسعرية  فى سياستها الداخلية

  الحرية والاعلام :

1 ــ ومن مصادرة الحرية الدينية انتقل المسعري الي مصادرة حرية التفكير والعقيدة ، اذ يربطها بالضوابط الشرعية ، يقول ( الحرية المقصودة محددة بالضوابط الشرعية وهي ليست متروكة للحاكم ، بل هي قضية قضائية يحتكم فيها الجميع للقضاء ، وكل من رأي من متكلم تجاوزا للشرع فله الحق ان يقاضيه لدي محكمة شرعية يثبت امامها ان كلامه تجاوز للشرع ، وكل النصوص الشرعية تدل علي ذلك ).

المزيد مثل هذا المقال :

ومعني كلامه ان اللجنة التي تحتكر الشرع هي التي تهيمن علي السنة الناس وتحاكمهم امام محاكم التفتيش اذا نطقوا بما تعتبره اللجنة تجاوزا للشرع ، وان ذلك يسري علي الحاكم والمحكوم علي السواء ، ويحتكم فيها الجميع للقضاء الشرعي ليحكم عند التجاوز بحد الردة ، وبذلك يتفرغ الناس لاتهام بعضهم البعض علي كل كلمة ، ويتركون الانتاج والعمل للكيد لبعضهم .

2 ــ والاحتكام للقضاء الشرعى ( السلفى الوهابى ) يعنى أن من يفكّر خارج معتقدات القاضى سيلقى القتل متهما بحدّ الردة . ونحن هنا أمام قاض هو خصم للمتهم فى الرأى ، وهو يحكم عليه وينتقم منه بسبب هذه الخصومة . وفى هذه الخلافات العقيدية لا مجال للتوسط ، فإما أن توافق ويرضى عنك القاضى ، وإما أن لا توافق ويعدمك القاضى . والواقع أن الخلافات الفكرية والعقيدية ليست محلا للتقاضى ، فالتقاضى فيها يعنى الظلم والفساد وعدم العدل . فالقاضى نفسه صاحب رأى ، وبالتالى فلو كان ضد المتهم فهو متحامل عليه ظالم له ، وإن كان موافقا للمتهم فهو غير عادل فى الحكم عليه.

ولذلك نسجد إيمانا لقوله جل وعلا : (هَذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِنْ نَارٍ يُصَبُّ مِنْ فَوْقِ رُءُوسِهِمْ الْحَمِيمُ (19) يُصْهَرُ بِهِ مَا فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ (20) وَلَهُمْ مَقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ (21) كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ (22) إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤاً وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ (23) وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنْ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ (24) ) الحج ) . كل البشر خصوم فيما يخص رب العزة ، منهم من يٌخلص لله جل وعلا عقيدته وعبادته ، ومنهم من يقدس معه النبى محمدا والأولياء والأئمة والبشر والحجر ، ومنهم من ينسب له الولد والزوجة ، ومنهم من يعلو صوته بإنكار الألوهية .. كل هذه الاختلافات فى رب العزة مرجعها الى صاحب الشأن جل وعلا ، ليحكم بين الخصوم فيما كانوا فيه مختلفين ، وينجلى الحكم الى أن يكونوا فريقين : أصحاب الجنة وأصحاب السعير .

الله جل وعلا لم يفوّض المسعرى ولجنته بالحكم على البشر . هذا الزعم من المسعرى ولجنته ومن سار على سنّته هو ظلم لله جل وعلا قبل أن يكون ظلما للبشر .

3 ــ ثم يقول المسعري عبارة خطيرة وهي ( كل النصوص الشرعية تدل علي ذلك ).

وخطورة هذه العبارة في ان صاحبها يتجاهل أو يجهل القرآن ، لأن القرآن في اكثر من ألف آية يؤكد علي حرية الفكر والعقيدة وحرية الايمان وحرية الكفر بناء علي ان الانسان مسئول امام الله تعالي عن اختياره يوم القيامة دون تدخل من أي سلطة بشرية ، وهذه قضية تم حسمها قبل ظهور المسعري من خلال مؤلفات صدرت لنا في مصر تؤكد علي ان الاسلام ليس فيه حد ردة ، وانه حد مخترع في العصر العباسي لظروف سياسية وانه قام علي حديثين ضعيفين يخالفان مئات الآيات القرآنية ، كما يخالفان السنة الحقيقية للنبي عليه السلام وسيرته العطرة في تعامله مع المنافقين من اصحابه ، وان حرب ابي بكر للمرتدين موضوع اخر غير حد الردة ، حيث ان المرتد هو انسان مسالم رأي الخروج عن الدين دون ان يرفع سلاحه . واضطرت الحركة الاصولية السنية في مصر الي الاعتراف بأن حد الردة ليس من تشريع الاسلام وان جعلته حقا للحاكم باعتباره ضرورة شرعية ، مما جعلنا نتهمهم بأنهم يحكمون بغير ما انزل الله ، واضطرت مشيخة الازهر الي الافتاء بأن من انكر استقلال السنة بالايجاب والتحريم فلا يعد كافرا ، وتفسير ذلك ان من انكر حد الردة الذي ليس له دليل في القرآن لا يعد كافرا [76].وعلي ذلك فأن المسعري يجهل مئات الايات القرآنية التي يؤكد علي حرية الفكر والعقيدة ويؤمن بديلا عنها بما يناقضها من الاحاديث السلفية الموضوعة واقاويل الفقهاء

4 ــ وعن حرية النشر فأنه يحددها بالضوابط الشرعية التي يؤكد عليها ، ويلتفت الي الاعلام السعودي المكتوب والمرئي فيهاجمه بقسوة وعنف ، ويقول ( الاعلام المحلي السعودي والفضائي يغسل عقل الشباب المسلم ويربيه تربية غربية مما يؤدي الي الجريمة والفساد ) ويهاجم القناة الثانية بأنها ( اصبحت امريكية خالصة وخاصة بعد منتصف الليل ، ولم يبق خطوة واحدة الي كشف العورات المغلظة (السوأتين ) وعرض العملية الجنسية صراحة ).

وفي كتابه ( الادلة القطعية ) يقول انه في مقابل الدعوة (الاصولية ) فإن الدولة السعودية في نظره تسعي الي تخريب المجتمع فكريا واخلاقيا ، ولذلك صدرت وسائل اعلامية لها في الخارج لتبث السموم ، ومنها اذاعة وتلفاز الشرق الاوسط (MBC) وجرائد الشرق الاوسط والحياة ومجلات الشرق الاوسط ، وغيرها ، وان الدولة سمحت لاعداء الاسلام بالاستيلاء علي معظم المناصب كما سمحت للمجلات الهابطة والساقطة بغزو البلد وتخريبه .

وفي موضوع اخر يقول ( انظر الي تلفازها ومذياعها ..) ثم يهاجم بنفس الطريقة ، ويستشهد بهجوم علماء الدولة كابن عثيمين علي هذه الوسائط الاعلامية .

ولا يكتفي المسعري بذلك بل يتوجه بالنصح الي قناة الجزيرة بأن تتفرغ يوم الجمعة للارتقاء الروحي وتلغي برامج الازياء التي تذيعها عصر الجمعة او تنقله الي يوم اخر ، وينصحها بألا تنافس الانحلال الموجود في قناة الشرق الاوسط وقنوات الجنس الاسرائيلية والفرنسية [77].

5 ــ والمسعري الذي يرتدي مسوح الفضيلة ويتاجر بالاسلام والضوابط الشرعية في الاعلام يساهم بنفسه في الاعلام عبر النشرة والبيانات التي تصدرها اللجنة ، وهي مملوءة بالسباب البذئ الذي لا تسمح به أي جريدة او قناة تليفزيونية محترمة ، ويكفي اننا نضطر دائما الي حذف كلمات بذيئة كثيرة من نصوص كلامه ، مع اهميتها في توضيح منهجه ومشاعره وشريعته الحقيقية.

 كما أنه لم يتورع عن قذف بعض الأمراء السعوديين الكبار بالشذوذ الجنسى السلبى ، وذكرهم بالاسم ، وذكر أسماء المتورطين معهم ، كل هذا بلا دليل سوى التشهير ، هذا عدا قذف بعض الأميرات .!وتحاشينا نقل هذا كله ، حتى لا نشارك فى الإثم المسعرى ..

6 ــ لقد قال المسعري في اول نشرة يصدرها رقم 1 في 29/5/1994 انه يصدر نشرته بديلا عن الاعلام المأجور للمملكة ، ويقول ( ان الاعلام الصادق والملتزم الذي يقوم كبديل لهذا الاعلام المشوه المأجور ستلقاه الامة العطشي للكلمة الملتزمة والخبر الصادق بقبول غير عادي ، شرط هذا الاعلام لكي يحظي بالقبول ان يكون ملتزما شرعيا بالاسلام ).

فهل التزم المسعري بالاسلام في نشراته ؟

الجواب من العدد 156 في 5/4/2000 وهو يتحدث عن الملك فهد ، فيقول ( وعودة الي غفلة وسفه هذا الملك ، الاعمي القلب ، السفيه ، اللص ، الذي يحمل وزرا هائلا جدا معه الي يوم القيامة ، التي لا يؤمن بها حتما ، والتي ستحرقه ، ان شاء الله ، الي ابد الابدين ، فهو لا يسرق مال الامة وحسب ، بل يدفع ومنذ توليه الملك النقود لمحاربة المسلمين في افغانستان والجزائر وفلسطين ولبنان وسوريا ومصر ، ويدفع لثوار الكونترا : ومن هم ثوار الكونترا ، ومن هي نيكاراجوا ؟‍‍! وما علاقة شعبه الجائع بالكونترا يا تري ؟! هذا الملك الذي يشاء الله ان يفضحه علي يد حلفائه من الامريكان ، بل اسياده ، ومن هو حتي يكون حليفا للامريكان ، هذا الصرصار الذي ارتضي لنفسه ان يكون تحت اقدامهم ،وتحت احذيتهم ) وهذا اهون ما جاء في العدد ( 156 ) من سباب وبذاءة .

7 ــ إن الله جل وعلا يأمر بالعدل والاحسان وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغى : (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنْ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (90) ) النحل ). العدل هو ردّ السيئة بمثلها ، أما الاحسان فهو العفو عن المسىء إبتغاء مرضاة الله جل وعلا :(وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ (40) الشورى ). فمن ضربك ضربة لك الحق أن تضربه ضربة مثلها . أما أن ترد عليه قائلا : غفر الله لك فأنت قد دخلت فى درجة الاحسان التى تعلو على درجة العدل  . وفى داخل درجة الاحسان هناك ( الأحسن ) فمن ضربك ضربة قد ترد عليه بالدعاء له بالهداية وتعفو عنه عن مقدرة وأيضا تحسن اليه بالمال ـ مثلا ــ ، يقول جل وعلا : (ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ (96) المؤمنون   ) . وفى مجال الدعوة فالدرجة الأعلى فى الاحسان هو ما جاء فى قوله جل وعلا :( وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنْ الْمُسْلِمِينَ (33) وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ (34) وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ (35) فصلت ) .

وفى كل الأحوال فالمؤمن المتقى مأمور بأن يصفح عن الكافرين ، فيكفيهم ما ينتظرهم من خلود فى النار يوم القيامة ، ليس مجرد الصفح ، بل الصفح الجميل ، يقول جل وعلا :( وَإِنَّ السَّاعَةَ لآتِيَةٌ فَاصْفَحْ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ (85) الحجر ). أن يصفح عنهم وأن يقول لهم ( سلاما ):  (وَقِيلِهِ يَا رَبِّ إِنَّ هَؤُلاءِ قَوْمٌ لا يُؤْمِنُونَ (88) فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلامٌ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (89) الزخرف )  ، وإذا خاطبه الجاهلون بما يكره عليه أن يعرض عنهم وأن يقول لهم ( سلاما ): (وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمْ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلاماً (63) ) الفرقان ) . والمؤمنون مأمورون بالغفران لآولئك المشركين ، وأن ينتظروا الحكم عليهم وعلى أولئك المشركين يوم القيامة (  قُلْ لِلَّذِينَ آمَنُوا يَغْفِرُوا لِلَّذِينَ لا يَرْجُونَ أَيَّامَ اللَّهِ لِيَجْزِيَ قَوْماً بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (14) مَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ (15)  ) الجاثية ). هذا هو الاسلام الذى يناقض شريعة المسعرى ورفاقه .فأين هذا الرقى الاسلامى من الحديث السلفى الفاجر : ((اذا الرجل تعزا بعزاء الجاهلية فاعضوه بهنّ ابيه ولا تكنوا ..).؟؟

7 ــ  المسعرى ترك العلم النافع الذى تخصص فيه وفشل فيه وهو الفيزياء النووية ، وتفرغ للهجص السلفى . المسعرى يجب علاجه فورا على نفقة الأسرة السعودية ، فهى المسئولة عما وصلت اليه حالته العقلية .!!

اجمالي القراءات 4992

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   محمد ابوأية     في   الأحد 16 نوفمبر 2014
[76670]

[اقتراح]


 



 



اقترح على كل رواد هذا الموقع الجميل الذي تشرف بسم[أهل القرءان]



وأسأل الله العظيم أن يشرف كل من ينتسب إليه،ويشحذ فكره وقلمه للدفاع عنه وبه أي القرءان يحتج به في الدنيا والآخرة:قلت أقترح على كل من له إطلاع واسع على عقائد[السنة والشيعة وخاصة السلفية وأخص منهم[الوهابية]أن يخصص صفحتين واحدة لعقيدة أهل القرءان والأخرى للسنة والشيعة.حتى يعلم الناس من نحن ومن غيرنا،وحتى يعلمون أيضا



أين التقديس والتنزيه والتجرد والتعظيم[لله]جل جلاله،وأين التجسيم  والتشخيص والتمثيل والإساءة[للخالق]سبحانه وتعالى،وقد كتبت بعضا من عقائد القوم.في موقع العلامة المحقق الدكتور أحمد صبحي منصور وذلك جهد المقل،اقتراحي من أجل إقامة الحجة على الناس من جهة، ومن جهة أخرى،لاستراحة أهل القرءان.مع التسلية والترفيه،كما أنه  لولا أن يتلوث هذا الموقع المطهر،من فتاوى ألأديان الترابية الصخرية،



قلت لولا ذلك لكتبت فتاوى الشذوذ الجنسي وكيف يستعين الشيخ بالشحم والدهن إذا[؟؟؟]لعنة الله عليه وعلى من أحل الحرام،أو حرم الحلال، ولا أزيد على هذا:تحية الحرية والمحبة للأحرار::



                              داعي الحرية


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4345
اجمالي القراءات : 40,448,526
تعليقات له : 4,628
تعليقات عليه : 13,484
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي