البخارى أول من أنكر السنة

رضا عبد الرحمن على في الأربعاء 28 فبراير 2007


edil;لى edil;لى أهم شخصية فى تاريخ أهل السنة من المسلمين, ولا أقول هذا الكلام افتراءا , ولكن لدينا كتابه والكل يعلم ما مدى حرص عامة اهل السنه عليه اكثر من حرصعهم على القرآن الكريم نفسه , مع ان ما جاء فيه من روايات هى روايات ظنيه بشهادة علماء الحديث أنفسهم ورغم ذلك تركوا كتاب الله الذى لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه واتخذوا البخارى منهاجا لدينهم ..

ومن خلال قراءة سريعة لتاريخ الشيخ البخارى المقدس عند  اهل السنه من المسلمين وجدنا ما يأتى : ـ

أولا : معظم من ينتمى للدين الاسلامى من علماء ومتعلمين وجهلاء ومتجاهلين يؤمن انه لن يفهم كتاب الله المبين المُيَسرإلا من خلال كتب الحديث التى ألفها البخارى , ويؤمن الجميع ان كتب البخارى تكمل الدين وتوضح تشريعاته وانه بدون كتب التراث هذه لا يمكن للمسلم ان يعرف امور دينه , ومن خلال هذا اليقين الذى يؤمن به هؤلاء نقول لهم كيف فهم المسلمون الذين عاشوا قبل ميلاد البخارى القرآن كتاب الله ..؟؟ , وكيف فهموا تشريعات دينهم من خلال القرآن وحده ..؟؟ ,

, ونسأل ثانيا ـ هل مات جميع المسلمين منذ وفاة النبى سنة (11) هجرية إلى ان ولد فضيلة الشيخ البخارى سنة (194)  هجرية أى ما يقرب من (183) سنة , طوال هذه المده و بدون فهم القرآن كتاب الله تعالى والوصول الى تشريعات الاسلام الغامضة فى القرآن على حد قول من  يعبدون البخارى ويظنون أنه لا فهم ولا وضوح للدين الا من خلال أحاديث البخارى الظنية ..؟؟

ثالثا:  يروي البخاري عن نفسه أنه بدأ التأليف وعمره 18 سنة ,  توفي البخاري ـ رحمه الله ـ ليلة عيد الفطر سنة ست وخمسين ومائتين , وقد بلغ اثنتين وستين سنة , .. ولنا هنا أسئلة أيضا ونريد التركيز فيها  ــ تعترف وتقر كتب التراث ان البخارى بدأ يروى فى سن الثامنة عشر , وهذا لايعد تميزا له بل يعد عيبا فينا إذا صدقناه , هل نصدق بكل سزاجة وخيابة عقل وجهل ان ناخذ ديننا عن شيخ بدأ يروى الأحاديث وهو فى هذا السن , و شيخا آخر يقال كانت تاخذ فتواه وهو فى سن التاسعة ..؟؟

هذا السن يا سادة يعتبر سن المراهقة كما درسنا فى علم النفس والصحة النفسية , وفى هذه الفتره يريد الشاب اثبات وجوده فى المجتمع بأى طريقه وهى فترة عدم ثبات نفسى أو انفعالى لما يحدث فيها من تغيرات فسيولوجية وبيولجية فى الجسم .. ولا يرشد الانسان الا فى سن الاربعين كما تعلمنا من القرآن الكريم ولنا فى رسول الله أسوة حسنة فى ذلك , لقد عاش النبى عليه السلام أربعين سنة فى قريش , وفى هذه السن قرر رب العالمين ان النبى محمد أصبح جاهزا لحمل الامانة وهى الرسالة الخاتمة ,وعلى الرغم من ذلك لكن النبى عليه السلام وقع احيانا فى أخطاء بشرية عادية  وهو نبى , ونزل الله عليه الوحى ليصحح له ما أخطأ فيه , وهذا موجود فى كتاب الله تعالى , النبى عليه الصلاة والسلام عاش ثلاثة وستون عاما منها ثلاثة وعشرون عاما هى مدة الرسالة الى أن وافته المنية فى السنة الحادية عشرة من الهجرة , وبعد وفاته , وفى عام اربعة وتسعون ومائة ولد الشيخ البخارى .. وبدأ يروى الاحاديث فى سن الثامنة عشر من عمره  , كما يقول هو ..

ولنا تعليق هنا

بالنسبة لعدد الاحاديث التى رواها البخارى خلال حياته , فيقول عن كتابه أخرجت هذا الكتاب من زهاء ست مائة ألف حديث كما قال أيضا ما أدخلت في هذا الكتاب إلا ما صح وتركت من الصحاح كي لا يطول الكتاب كما قال أيضا ما وضعت في كتابي الصحيح حديثا إلا اغتسلت قبل ذلك وصليت ركعتين , وهنا أسئلة كثيرة تطرح نفسها .. هل استطاع الشيخ البخارى ان يكتب ست مائة ألف حديث خلال عمره الذى بلغ اثنتين وستين سنة .. لو قسمنا عدد الاحاديث على عمر الشيخ البخارى فنجد أنه سيكون مطالب بكتابة حديث كل ساعة وعشرة دقائق , وذلك على أساس أنه بدأ رواية الاحاديث منذ ولادته , الى وفاته , طبعا لم نحسب وقتا للنوم او الاكل والشرب او الصلاة أو السفر أو لعب الكرة او مشاهدة مباراة الاهلى والزمالك او المرض مثلا  فهل يعقل ان يروى البخارى كل ساعة وعشرة دقائق من حياته رواية عن الرسول , ويقولون أنه كان يتحرى الدقة فى جمع الاحاديث والروايات وكان يسافر للتاكد من صحة الحديث من أكثر من شخص وفى اكثر من بلد , على الرغم أنه كان يعمل بالتجارة أيضا فكيف كان يوفر وقتا لجمع هذه الروايات وتصحيحها , هذا من ناحية البخارى الذى جمع كل ما جمعه من الروايات ست مائة ألف رواية ما بين صحيح وغيره .. , وإذا كانت هذه الروايات منسوبة للنبى عليه السلام وقالها بالفعل , الذى استمرت بعثته ثلاثة وعشرون عاما إذن فهو مطالب بقولها خلال هذه المدة من حياته وبقسمة هذا الرقم من الرويات على مدة بعثة النبى فنجد أن النبى سيكون مطالب بقول  ثلاثة أحاديث أو روايات كل ساعة من عمره , وبالتالى لا يوجد وقت لقراءة القرآن الرسالة التى بعث من اجلها للعالمين , وليس لديه وقت للدعوة للدين الاسلامى الجديد , وليس لديه وقت لفض المنازعات بين الناس بما أنزل الله , وليس لديه وقت للهجرة , وليس لديه وقت للدفاع عن نفسه وعن المسلمين والمدينه ضد إعتداء المشركين , وليس لديه وقت لإقامة شعائر الدين ليكون أسوة حسنة للمسلمين المعاصرين له ولنا من بعده , وعلى الرغم ان المشركين كذبوا النبى عندما حدثهم بالقرآن كتاب الله ـ قالوا عليه مجنون , قالوا عليه شاعر , واتهموه ان آيات الله تملى عليه واتموه بالتاليف ... فما بالكم لو حدثهم باقوال مثل التى رواها البخارى أقوال بشرية , لا يختلف معى أحدا أن هناك فرق شاسع بين القرآن وأقوال البشر حتى لو كانوا أنبياء , لأنهم مسؤلون عن تبليغ رسالتهم فقط وغير وليس مطلوبا منهم الاضافة أو التعديل فيها .. , ةبعد هذا كله يقولون أن القرآن المبين يحتاج إلى كتب وروايات البخارى لتوضحه , ويصرون أننا فى امس الحاجة الى مؤلفاته  لنفهم تفصيلات الدين وتشريعاته ..

وفى النهايه نقول إذا كان البخارى قد إنتقى من الستمائه الف حديث الفان وسبعمائه حديث فقط كتبهم فى صحيحه فأين الباقى ولماذا لم يتركهم كى نقرر وندرس هل كان محقا لتركه تلك الروايات ام انه إستعمل الهوى وإتباع شهواته فى تركها .وهل بذلك يكون منكرا للسنه ام لا من وجهة نظركم ؟؟

حسابات مرتبطة بالمقالة :

عمر الرسول منذ بداية الرسالة  23سنة

(23سنة ) ×  (12شهر) × (30يوم ) × ( 24ساعة ) = 198720ساعة , وبقسمة عدد الرويات ( 600000) رواية على هذا العدد من الساعات إذن الناتج يكون 3 أحاديث أو روايات فى الساعة ..

عمر البخارى منذ اصبح راويا للحديث 44 سنة :

(44سنة) × (12شهر) × (30يوم) × (24ساعة) = 380160ساعة , وبقسمة عدد الروايات ( 600000) على عدد الساعات ( 380160)  فإن الشيخ البخارى لابد ان يروى ( 1.578) رواية كل ساعة من عمره ..

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اجمالي القراءات 26142

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   عادل محمد     في   الأربعاء 28 فبراير 2007
[3356]

لعل القوم يرجعون

السلام عليكم أخى رضا ووفقك الله
نتمنى من كل قلوبنا أن يرجع الناس إلى الحق ويتوبوا إلى بارئهم ولا يعتمدوا على خيط العنكبوت وهو الباطل والظن والكذب الموجود فى كتب الروايات
إن الله أمرنا بطاعته ورسوله وليس البخارى وأمثاله
دعواتى لك بالعلم والفقه من الله يقول المولى
(( وإتقوا الله ويعلمكم الله ))

2   تعليق بواسطة   سعيد العوضى     في   الخميس 01 مارس 2007
[3408]

مقال العقل

مرحبا اخونا رضا على مقالك لا يتفهمه غير العقال واراسخون فى العلم ولكن غذرهم كعاده اين اعداد الركعات فى نظرهم البخارى اتا ليقول ركعاد الصلاة وكيفيية الاذان الله يزيدك من علم

3   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الجمعة 02 مارس 2007
[3428]

أهلا بك يا أخ ـ عادل ... والله زمان

وأشكرك على هذا التعليق , وبالطبع كلنا نتعلم من كتاب الله عز وجل , ومن خلال هذا الفهم لهذا الكتاب المعجز يتضح لنا زيف أى كتاب سواه , كما يتضح أيضا فرق الصدق والبرهان واليسر والبساطة فى كتاب الله تعالى , ولأن المولى عز وجل ليس كمثله شىء , فان كتابه أيضا ليس كمثله شىء ...
ولك خالص تحياتى



4   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الجمعة 02 مارس 2007
[3429]

الاخ الفاضل : سعيد العوضى

شكرا لك على التعليق , وأقول لك أن أى انسان يقرأ كتب التراث بدون تقديس فانه يخرج منها العجب , وهذا ما ندعوا اليه جميعا أن نضع هذه الكتب تحت المجهر , حتى نستطيع الوصول الى الحقيقة , وهى ان هذه الكتب مليئلة بالكذب والتزييف وتضليل المسلمين ..
هدانا الله واياكم الى الصراط المستقيم ..

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-21
مقالات منشورة : 258
اجمالي القراءات : 3,696,570
تعليقات له : 2,475
تعليقات عليه : 1,178
بلد الميلاد : مصر
بلد الاقامة : مصر