خطف واخفاء العقيد دكتور محمد الغنام :
تزوير سويسري لاعتقال العقيد الغنام بتعاون مخابرات مبارك

على الغنام في الأربعاء 12 سبتمبر 2012


تزوير سويسري ضد العقيد الغنام واستقاله النائب العام بجنيف Daniel Zappelli

تزوير سويسري لاعتقال العقيد الغنام بتعاون مخابرات مبارك
في أكتوبر ٢٠١١ كشفت جرائد سويسرا تزوير بوليس سويسرا لتقرير استخدمه القضاء السويسري الفاسد في اعتقال وخطف واخفاء العقيد دكتور محمد الغنام منذ مارس ٢٠٠٧ وحتي اليوم . وتقدم النائب العام بجنيف والمسؤل عن تلك القضيه باستقالته.

 

 

  •  

     

     



    وترجع قصه هذا التقرير أنه وبعد تقدم العقيد د. محمد الغنام عام ٢٠٠٤ و٢٠٠٥ بشكاوي ضد مخابرات وبوليس سويسرا لارتكابهم انتهاكات نفسيه وبدنيه ضده خلال محاولاتهم الفاشله لتجنيده عميلا للتجسس علي الجاليه الأسلاميه والعربيه بجنيف ولرفضه التنازل عن شكواه ,

     

    فقد قامت مخابرات سويسرا بارسال أحد عملائها عام ٢٠٠٥ للتعدي علي العقيد الغنام كي يتمكنوا من سحبه لقسم البوليس وتهديده للتنازل عن شكواه ضد مخابراتهم وبوليسهم السري.
     
    وصدر تقرير البوليس السويسري أنه لايوجد اصابات بالعقيد الغنام ولا بعميل مخابراتهم . و لكن نظرا لاصرار العقيد الغنام علي عدم التنازل عن شكواه المحرره في ٢٠٠٤ و ٢٠٠٥ فقد قام بوليس سويسرا بعد تسعه أشهر من صدور التقرير الأصلي بتزوير تقرير جديد يدعي أن العقيد محمد الغنام أصاب عميل مخابراتهم بطعنه سكين .
     
    ورغم وضوح التزوير وصدوره مخالفا للتقرير الأصلي وبعد تسعه أشهر من الواقعه . لكن القضاء السويسري الفاسد ارتكب جريمته باعتقال واخفاء العقيد د. محمد الغنام بناء علي هذا التقرير . فهدفهم هو تخليص موظفي مخابراتهم لارتكابهم انتهاكات لحقوق الأنسان وخرقهم لأحكام المعاهدات الدوليه باستخدام قضائهم الفاسد لتحقيق أهداف سياسيه غير مشروعه

    كما أن محاولات سويسرا الفاشله لتجنيد شقيقي اللاجئ السياسي محمد الغنام لكونه دكتور في القانون الجنائي وعلم الأجرام وخبير دولي في مكافحه الأرهاب قد تمت بتعاون سويسري مصري لرفضه التجسس علي المركز الاسلامي بجنيف ومديره حفيد حسن البنا   وأن رفضه أن يكون عميلا للمخابرات السويسريه هزيمه لم تتوقعها بل قيام شقيقي بشكواهم قضائيا أفقدهم توازنهم فبدأوا بارتكاب جرائم جديده لتغطيه جرائمهم القديمه.
     
    وبعد أن كشفت صحف سويسرا الصادره بجنيف في أكتوبر ٢٠١١ هذا التزوير واختفاء العقيد الغنام فقد تقدم النائب العام بجنيف والمسؤل عن تلك القضيه باستقالته.

    ولكن السؤال المطروح أين اختفي العقيد د. محمد الغنام ولماذا منذ ٢٠٠٧ لم يراه أو يحدثه أحد , علما بأنني شقيقه قد ذهبت مرتين خلال الشهور الثلاثه الماضيه للسجن المفروض تواجده فيه وتم منعي من رؤيته ... فلماذا ان كان حيا يرزق يتم عزله وماذا فعل به مجرمي سويسرا .

    ولا يسعني الا القول لقد تيتم المصريون رغم وجود دولتهم علي وجه الأرض , ونورد علي سبيل المثال ولا الحصر بأنه في عام ٢٠٠٩ عند نشر الصحفي الشهير روبرت فيسك بالأندبندنت مقال يشيد بشجاعه العقيد د. محمد الغنام منتقدا حكومه سويسرا لاخفائهم الغنام دون محاكمه أو اتهام.
    وليخرج متحدث الخارجيه المصري حسام زكي يهاجم الغنام ردا علي مقال فيسك كاشفا واحده من أحقر المؤامرات السياسيه السويسريه المصريه الدوليه ضد مصري رفض أن يكون خائنا أو عميلا.

    وهل معارضه العقيد د. محمد الغنام للمخلوع مبارك وفساده وتقدمه بعدة اتهامات محددة أوضحها أمام مؤتمر حقوق الإنسان المنعقد فى لندن 2001 طالبًا محاكمة مبارك جنائيًا أمام القضاء البلجيكى لإرتكابه جرائم خطيرة فى حق الشعب المصرى ورفضه تلفيق قضايا للصحفيين الشرفاء والسياسين المعارضين بحكم منصبه مدير اداره البحوث القانونيه بوزاره الداخليه أمرا كان متصلا بنظام مبارك أم مازال للمخلوع خلفاء تسير علي وتيرته .

    وهل أصبح رفض التجسس جريمه في ظل الفساد الدولي المهيمن علي العالم . وهل قيام شقيقي بشكوي مخابرات سويسرا ورفضه التنازل لمده عامين عن شكواه يبرر الأجرام السويسري لاعتقاله في مارس ٢٠٠٧ واختفاءه حتي تاريخه , وهل منع الصليب الأحمر المتواجد مرتين بالسجن المفترض تواجد شقيقي به دليل علي اغتياله , فلم نسمع من قبل عن منع الصليب الأحمر من تفقد حاله المعتقل أو الأسير.
     
    لذا نحن أمام انتهاكات سويسريه ضد شقيقي لتحقيق أهداف سياسيه اجراميه ، متمثله في جرائم خطف وتزوير وانتهاكات جسديه نفسيه واخفاؤه عن الوجود رغم اعترافهم باعتقاله وفشل أربعه محامين وعائلته في رؤيته أو التحدث اليه منذ خطفه في مارس 2007 .

    نبذة عن العقيد الدكتور محمد الغنام الحاصل علي وسام الجمهوريه وصاحب مشروع الرقم القومي المعتقل بسويسرا منذ اذار 2007

    1- هو المدير السابق لمركز البحوث القانونية بوزارة الداخلية.
    2- استاذ القانون الجنائي باكاديمية الشرطة والعديد من كليات الحقوق المصرية.
    3- حاصل علي دكتواره في القانون الجنائي من جامعة روما بايطاليا.
    4- معظم التشريعات والقوانين المصرية الحديثة من مؤلفات ومراجع العقيد محمد الغنام.
    5- مثل مصر دوليا كخبير دولي في مكافحه الأرهاب في اوربا وامريكا اكثر من مرة.
    6- هو نجل المرحوم اللواء ابو الفتح الغنام بالقوات المسلحة المصرية سابقاً.
    7- هو حفيد المرحوم فضيلة الشيخ القاضي علي مشرف الغنام مدير المحاكم الشرعية بالمملكة المصرية سابقاً.
    8- تقلد مناصب عدة في وزارة الداخلية ونوادي ضباط الشرطة سواء بالانتخاب ام التعيين المباشر.
    9- قام بالتدرس للعديد من الضباط الافارقة بدورات تدريبية في معهد بحوث الشرطة.
    10- قام بالتدريس لطلاب كلية الشرطة منذ تخرجه وحتي تقاعده.
    11- حصل علي اللجوء السياسي بسويسرا بعد تعرضه للاغتيال بمصر لرفضه التواطؤ مع الحكومة المصرية لتلفيق جرائم ضد بعض السياسيين والصحفيين الشرفاء بحكم منصبه كمدير البحوث قانونية.

    مقدم دكتور/ علي الغنام
    شقيق العقيد د. محمد الغنام المخطوف في سويسرا
    اجمالي القراءات 5274

    للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
    أضف تعليق
    لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
    تاريخ الانضمام : 2010-06-28
    مقالات منشورة : 74
    اجمالي القراءات : 512,178
    تعليقات له : 23
    تعليقات عليه : 45
    بلد الميلاد : Egypt
    بلد الاقامة : Egypt