استخراج معنى الحوت من معاجم اللغه و غيرها

Awni Ahmad Ýí 2009-01-05



عندما نبحث في معاجم اللغه عن معنى حوت فأن أول معنى نجده هو:
الحُوتُ: السمكة، وفي المحكم: الحُوتُ: السمك.
وقيل: هو ما عظُمَ منه.
والجمع أَحْواتٌ، وحِيتانٌ.
(لسان العرب)

الحُوتُ: السَّمَكُ، ج: أحْواتٌ وحِوَتَةٌ وحِيتانٌ.
(القاموس المحيط)


لن نأخذ بهذا التعريف على انه امر مسلم به و سنتعمق اكثر
( To make thorough investigation)..
في المعاجم ولنكمل قراءة ما جاء فيها:
1. حاوتَك فلانٌ إِذا راوَغَك. والمُحاوَتةُ: المُراوَغَة.
2. الحَوْتُ والحَوَتانُ: حَوَمانُ الطائر حَولَ الماء، والوَحْشِيِّ حَوْلَ الشيء.
3. الحَcute;وتاءُ من النساء: الضَّخْمة الخاصرتين. ( عريضة الوسط-ألكاتب)
4. الحَوتاءُ من النساء: المُستَرْخيةُ اللحم. (طرية اللحم-ألكاتب)
(لسان العرب)

1. حاوتَهُ: راغَمَه، ودافَعَه، وشاوَرَه.
2. ألحَوْتُ والحَوَتانُ: حَوَمانُ الطَّيرِ والوَحْشِيِّ حَوْلَ الشيءِ.
3. الحَوْتاءُ: الضَّخْمَةُ الخاصِرَةِ.
(القاموس المحيط)
نفهم مما سبق أن الحوت هو كائن حي له الصفات التاليه:
1. القدره على المراوغه .( تغيير الأتجاه بسرعه لأجل الأفلات و الهرب)
2. القدره على الحومان. ( الحركه الدورانيه السهله في وسط مائع)
3. عريض أو ضخم الوسط ، رفيع الأطراف.
4. طري اللحم.

نفهم الأن بوضوح أن الحوت هو ألكائن البحري ألمعروف اليوم بالسمك.

لأرضاء فضولنا تماما سوف نستعين بالقران ونقارن بعض ما جاء فيه من ذكر للحوت بلغه اخرى قريبه من العربيه.
وصف القران الكريم النبي يونس (ع) بصاحب الحوت. كما وصفه بذي النون:

(فاصبر لِحُكم ربك و لا تكن كصاحب الحوت إذ نادى و هو مكظوم) القلم : 48

(وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِباً فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لاَّ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ) الأنبياء: 87

(صاحب) و(ذو) في اللغه لهما نفس المعنى( تقريبا).
أمثله:
صاحب مكانه : ذو مكانه
صاحب همه عاليه : ذو همه عاليه
صاحب الوشم : ذو الوشم
ونفهم من ذلك أن حوت و نون تعنيان شيئا واحدا في القرآن.
عندما نبحث عن معنيهما في اللغات ألساميه ألقريبه من العربيه، لن نجد معنى لكلمة حوت. لكنا نجد أن كلمة نون في ألأراميه– ألسريانيه تعني (سمك).
انتهى..

اجمالي القراءات 28269

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الإثنين ٠٥ - يناير - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[32310]

لست معك يا أستاذي في هذا التفسير

الأخ الاستاذ أحمد إبراهيم، تحية طيبة وبعد:


أري أنك قد جنحت كثيراً عن الصواب في تفسيرك هذا..... إذ أن الحوت المذكور في القرآن الكريم هو الكائن البحري بلا أدني شك، وهناك أدلة علي ذلك منها:


1- قول الأخ عوني أحمد واستنتاجه من خلال بحثه في القواميس، حيث إن تلك الخلاصة كما قال تتلخص في أن الحوت له الخصائص التالية::


1. القدره على المراوغه .( تغيير الأتجاه بسرعه لأجل الأفلات و الهرب)

2. القدره على الحومان. ( الحركه الدورانيه السهله في وسط مائع)

3. عريض أو ضخم الوسط ، رفيع الأطراف.

4. طري اللحم.


2- إن الحوت ككائن بحري قد تم ذكره في التوراة التي بين أيدينا الآن وإن كانت محرفة، ولكنها ما زالت بالطبع تحوي الكثير من الحق.


3- حينما تلاحظ كلمة (التقمه) تجدها تنتطبق علي كائن جائع يلتقم أو يلتهم الشئ، وبالطبع فلا يجوز أن تنطبق تلك الكلمة علي الجماد بأي شكل من الأشكال.


أما الجزء الذي استشهدت به من الآية الكريمة والذي ربما يجعلك تشك بأنه كائن بحري وهو (للبث في بطنه إلي يوم يبعثون)، فتفسيره بسيط لأقصي درجة، ألا وهو أن نبي الله يونس لو لم يكن من المسبحين للبث في بطن الحوت حتي يتحلل ويهضمه الحوت ولن يخرج منه أبداً إلي أن يموت الحوت ويتحلل هو الآخر.... وبالطبع فإن تحلل يونس داخل الحوت لا يدل مطلقاً علي خروجه من بطنه بأي شكل من الأشكال مما يجعل الآية لا مجال فيها للريب أو التأويل البعيد عن الصواب.


أشكرك أخي الفاضل


2   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الإثنين ٠٥ - يناير - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[32312]

تذكير

وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللّهُ مَن يَشَاء وَيَهْدِي مَن يَشَاء وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ


ارسل ربنا رسوله بلسان قومه


قريش ليست سيباويه والدول العربية لم تكن عربية انذاك


والاجدر لنا ان نبحث ماذا كانت تسمى الايام والاشهر في لسان قريش افضل من الذهاب لما بعد الرسول بأكثر من مئة وخمسين سنة


 


3   تعليق بواسطة   Awni Ahmad     في   الإثنين ٠٥ - يناير - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[32316]

أخي شريف احمد

أنت فهمت ما قصدت تماما .

للأسف لم يفهمه غيرك.

لا ضير.

تحياتي الأخويه


4   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الإثنين ٠٥ - يناير - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[32323]

أخواي الكريمان الأستاذ أحمد إبراهيم والأستاذ عوني أحمد

أخي الكريم الأستاذ أحمد إبراهيم:


أرجو ألا تفهمني خطأ يا أخي الحبيب، فما قصدت إطلاقاً الإساءة لك من قريب أو بعيد، وإنما أنا أقول رأيي فقط والذي يخالف رأيك بكل أدب واحترام، فأنت أخ فاضل ولا يمكن لا سمح الله تعالي أن أسئ إليك يوماً ما..... أرجو أن تكون قد اقتنعت بأدلتي التي سقتها، فإن لم تقتنع فهذا شأنك ولن يغير من إيمانك شئ لأنك تبحث في كتاب الله تعالي ولا تبغي من ذلك إلا فهمه علي النحو الصحيح فقط، فأنت لا تلحد في آيات الله ونعوذ بالله من ذلك، إذ أنني أعرفك من خلال كتاباتك جيداً فلا تسئ الظن بي من ناحيتك إطلاقاً، هدانا الله تعالي جميعاً إلي ما فيه الخير واليمن والبركات.


أخي الكريم الأستاذ عوني:


لقد وفقت في إيضاحك لتلك الجزئية وأنا أتفق معك تماماً في رأيك، فجزاك الله تعالي كل الخير.


تحياتي لكما


5   تعليق بواسطة   Awni Ahmad     في   الإثنين ٠٥ - يناير - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[32324]

ألأستاذ سامر غنام

أنا ( وأعوذ بالله من كلمة أنا) لا أحفل بما يقوله الخواجا سبويه.

منهجي في فهم المبهم من كلام القرآن هو:

ألفهم من السياق.

ألفهم بالتصريف.

ألأستعانه بمعاجم اللغه ولكن ( بحذر و تعمق) - كما في هذا المثال.

ألمقارنه بلغات اخرى قريبه من العربيه - كما في هذا المثال.

محاولة فهم التراكيب اللفظيه بمقارنتها بلغات بعيده نوعا ما عن العربيه.

وشكرا


6   تعليق بواسطة   عمار ناصر     في   الجمعة ٢٠ - نوفمبر - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً
[79510]

قرأت


قرأت تدبرا في معنى الحوت أعجبني  وهو أن معناها القارب وهذا بعد تتبع موارد الكلمة في القران  وهذا المعنى جد واضح في قصة موسى والعبد



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
بطاقة Awni Ahmad
تاريخ الانضمام : 2008-07-27
مقالات منشورة : 0
اجمالي القراءات : 0
تعليقات له : 174
تعليقات عليه : 15
بلد الميلاد : Jordan
بلد الاقامة : Jordan

احدث مقالات Awni Ahmad
more