الزبور جزء من كتاب:
لا يوجد كتاب اسمه الزبور

أيمـــن اللمـــع Ýí 2008-06-20


 

 

 


الزبور ليس اسم كتاب اُنزِل على داوود،
الزّبور في القرآن الكريم بمعنى جُزء أو قِطعة، والتوضيح فيمايلي.

نشأت هذه الفكرة عندما كنت ادرس معنى كَتبَ وكِتاب في القرآن الكريم مما جعلني اتعقب كلمة زُبر وزبور واتدبرها.
لقد تعلمنا أن من ظُلم القرآن أن ندخل عليه بفكرة مسبقة ونفسره بمصطلحاتنا ونفرض عليه مفاهيمنا ،وأن للقرآن مصطلحاته ومدلولاته الخاصة به فالقرآن لا يفسَر إلا بنفسه.

الزُبُر جمع لكلمة زَبور أي القطعة،
جاء في سورة المؤمنين53{ فَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُم بَيْنَهُمْ زُبُراً كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ }
أي فتقطعوا أمرَهم بينهم قِطَعا ً أو فِرَق أو اجزاء
وأيضا في سورة الكهف : 96 { آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَاراً قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرا}
ذو القرنين يطلُب من القوم قِطع من الحديد ليُفرغ عليه النُحاس المذاب،
وهنا الدلالة واضحة على المعنى قِطَع.
الآن نذهب الى الآيات التي تتحدث عن كتاب الزبور،

{ فَإِن كَذَّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَ رُسُلٌ مِّن قَبْلِكَ جَآؤُوا بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَالْكِتَابِ الْمُنِيرِ }
القمر184
جاؤوا بالبينات والقِطع ،أي أنها قطع قد اقتطعت من كتاب ،لاحظ البينات جمع بينة والزُبُر جمع زَبور أما كتاب جاءت مفردة ولم يقل بالكُتب ,وكأنه يقول أن الأنبياء مجتمعين جاؤوا بالبينات والزُبر وكتاب واحد،فعلى مايبدوا أن جميع تلك الزُبر تشكل ذاك الكتاب!
{وَرَبُّكَ أَعْلَمُ بِمَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَى بَعْضٍ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً}
[الإسراء : 55]
لاحظ وضوح الكلام وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً وليس الزبورَ(بدون ال التعريف), آتينا داوود جزءاً وليس كتاب اسمه الزبور،
وكما قلنا الزُبر هو جمع زبور، مما يعني القطع أو الأجزاء،وهذا الجزء أو الأجزاء قد اقتطعت من الكتاب الذي اما أن يكون قد أنزل قبلها أو أنه سوف ينزل بعدها، وربما يكون ذلك الكتاب هو نفسه القرآن الكريم -هو احتمال-، والذي يزيد قوة هذا الإحتمال مايلي:
{ نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ ، عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ ،بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ ،وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ} [الشعراء : 196]

أي أن القرآن الكريم كان في الأجزاء أو القطع التي قد نزلت على الأولين!
كما وأن القرآن كتاب جاء وهيمن على جميع الكتب التي سبقته،
{وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ }[المائدة : 48]

{وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ} [الأنبياء : 105]

الزَبور بعد الذِكر!!
الأجزاء التي نزلت مقطّعة على بعض الرّسل جاء الذِكر قبلها،
فماهو الذِكر؟
هل كل كتاب يُنزَل ليُذكر من اُنزل عليهم كتاب فضَلّوا من بعده يسمى ذِكرا؟
هل الذِكر هو نفسه القرآن ولكنه نزل على شكل قِطع ثم جاء كتاب كامل ومهيمن ؟
أم هل الذِكر هو الكتاب المكنون و أرسله الله على شكل أجزاء على البشر ليذكرهم عما ضلوا فيه؟وبما أن القرآن نفسه موجود في الكتاب المكنون،
{إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ * فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ * لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ} [الواقعة : 79]
أرى أن هذا الموضوع بحاجة أكثر للبحث والدراسة والتدبر.

اجمالي القراءات 97168

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (14)
1   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الثلاثاء ١٢ - أكتوبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[51963]

القرآن كتاب ذكر والأنجيل كتاب ذكر والتوارة كتاب ذكر .. والزبور كتاب وليس ذكر ..

أقتباس من المقال:

{ الزبور ليس اسم كتاب اُنزِل على داوود،}

{ لاحظ وضوح الكلام وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُوراً وليس الزبورَ(بدون ال التعريف), آتينا داوود جزءاً وليس كتاب اسمه الزبور،
}

طالما قال تعالى {وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ ...الأنبياء 105} .. فهنا حسم الموقف بأن الزبور كتابا ..

أقتباس من المقال:

{ هل كل كتاب يُنزَل ليُذكر من اُنزل عليهم كتاب فضَلّوا من بعده يسمى ذِكرا؟ }

نعم كل كتاب نزل من الله تعالى ليذكر الناس بالله فهو ذكرا .. والأيات الدالات على ذلك هى :

اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُّعْرِضُونَ مَا يَأْتِيهِم مِّن ذِكْرٍ مَّن رَّبِّهِم مُّحْدَثٍ إِلاَّ اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ .. الأنبياء 1-2

وَمَا يَأْتِيهِم مِّن ذِكْرٍ مِّنَ الرَّحْمَنِ مُحْدَثٍ إِلاَّ كَانُوا عَنْهُ مُعْرِضِينَ .. الشعراء 5

لا يمكن أن يكون هناك ذكر محدث بدون أن يكون هناك ذكر من قبل ذكر المحدث ..

لَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ كِتَابًا فِيهِ ذِكْرُكُمْ أَفَلا تَعْقِلُونَ .. الأنبياء 10

هنا القرآن يشير إلى الكتب السابقة هى ذكر ..

أَمِ اتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَن مَّعِيَ وَذِكْرُ مَن قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُم مُّعْرِضُونَ .. الأنبياء 21

القرآن ذكرا .. وما سبق القرآن من كتب تتذكر الناس بها تعالى (التوراة والأنجيل) هى ذكرا ..

اما الزبور فهو كتاب من الله تعالى ولا يصنف ابدا كاذكر لقوله تعالى ان الزبور كتاب ولكنه ليس بذكرا لقوله تعالى {وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ ...الأنبياء 105}

ونحن نرى أنه لا يوجد احدا من الناس حاليا يتذكر الله بكتاب الزبور لأنه ليس ذكرا تتذكر الناس به الله ولا احد على الأرض يتذكره  ... كما ان تعالى تعهد بحفظ الذكر ولم يتعهد بحفظ الزبور  

اما متى نزل الزبور فهو نزل بعد الذكر اى بعد نزول التوراة كما هو واضح من الأنبياء 105 ..


2   تعليق بواسطة   يوسف حسان     في   الثلاثاء ١٢ - أكتوبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[51964]

الزبور ذكر ايضا استنادا الى الايات الكريمة

سلام عليكم .


للأسف الشديد تعود الناس أن يأخذوا ما ينفعهم حتى ولو كلفهم ذلك كتمان الايات او لقلة التدبر وعدم التركيز على معرفة الحقيقة بصراحة الموضوع الذي تطرحه اخي الكريم موضوع مهم جدا وعلاقته بالايات التالية


بسم الله الرحمن الرحيم


وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ   سورة الانبياء اية 7


للأسف استخدم الشيوخ هذه الاية بشكل مخيف ليضلوا الناس ويوهموهم بالتبعية وأنهم اهل لذكر وعلى الناس طاعتهم وطاعة فتاويهم واقتراحاتهم وتشريعاتهم المهلكة .


لكن لو اعدنا النظر الى الاية سنجدها مكررة في سورة اخرى


بسم الله الرحمن الرحيم


وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ


بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ

سورة النحل اية 43-44


فالبينات ذكرا . والزبر ذكرا . والقرأن ذكرا اظن أن الصورة توضحت للجميع ولاتنسى اخي الكريم أننا مسلمون وعلينا أن نلتزم ببعض الايات التي تمثل القوانين في طريقة التدبر ومن اهمها


بسم الله الرحمن الرحيم


وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لا تَشْعُرُونَ                 سورة الزمر اية 55


بسم الله الرحمن الرحيم


الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الأَلْبَابِ                    سورة الزمر اية 18


بسم الله الرحمن الرحيم


إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُوْلَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللاَّعِنُونَ


سورة البقرة اية 159


هذا مع امتناني لك اخي الكريم ولموضوعك المهم سلام عليكم .


3   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الجمعة ١٥ - أكتوبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[52046]

السيد يوسف حسان المحترم

 الذكر هو كلام الله تعالى الذى انزله لنا لكى نتذكره به

وقد قلنا من قبل أن التوارة ذكر والأنجيل ذكر والقرآن ذكر .. اما الزبور فهو ليس بذكر ..

وقد تداخل السيد يوسف حسان وقال ان الزبور ذكر مستشهدا بآيات ليس فيها برهانا

وبالرغم من أن نص الآية التالية يشير صراحة إلى ان الذكر غير الزبور:

{وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ ...الأنبياء 105}

عموما وأنهاء لهذا .. نقول للسيد يوسف حسان

كيف يتأتى ان يتعهد الله تعالى بحفظ الذكر (كلام ربى الذى يتذكر به العباد سبحانه) بقوله تعالى:

انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون .. الحجر 9

والتوارة إلى يومنا هذا يتذكر بها الناس تعالى فى المعابد وخارجها

والأنجيل إلى يومنا هذا يتذكر به الناس تعالى فى الكنائس وخارجها

والقرآن إلى يومنا هذ يتذكر به الناس تعالى فى المساجد وخارجها

طالما ان السيد يوسف حسان يذهب إلى ان الزبور ذكر .. فهل يدلنى السيد يوسف حسان ما هى آيات الزبور؟ .. وأين يتذكر الناس الله بآيات الزبور ؟ .. أم أن تعالى كان يهذى (حاشا لله واستغفره) عندما تعهد بحفظ الذكر للذكرى ( الحجر 9 ).


4   تعليق بواسطة   يوسف حسان     في   الأحد ١٧ - أكتوبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[52115]

السيد عابر سبيل المحترم

 بسم الله الرحمن الرحيم


وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ




بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ


سورة النحل اية 43-44


نسأل اهل الذكر وماذا لدى اهل الذكر بكل بساطة البينات والزبر


لا مبدل لكلمات الله


انا لست معك في قضية أن الكتب السماوية السابقة لازالت محفوظة


فلديك اربع اناجيل فماذا ستختار او تختار التوراة المحرف


الرسالة السماوية الاخيرة هي المحفوضة وهي التي تهيمن على ما قبلها بشكل كامل


فمثلا


بسم الله الرحمن الرحيم


وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ


وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُم بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَاتَّقُواْ اللَّهَ وَأَطِيعُونِ


إِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ


سورة ال عمران اية 49-50-51


لاحظ ما بين الاقواس (( وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُم بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ ))


فإن امتنعوا عن اتباع الانجيل وهو ما امر الله عز وجل ان يفعلوا فقد كفروا وإن اتبعوا الانجيل فقد اسلموا فالحفظ يرفع من التوراة حين نزول الانجيل وكذلك الحال حين نزل القرأن رفع الحفظ عن الانجيل


بسم الله الرحمن الرحيم


سَيَقُولُ السُّفَهَاء مِنَ النَّاسِ مَا وَلاَّهُمْ عَن قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُواْ عَلَيْهَا قُل لِّلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ يَهْدِي مَن يَشَاء إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ


وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا وَمَا جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنتَ عَلَيْهَا إِلاَّ لِنَعْلَمَ مَن يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّن يَنقَلِبُ عَلَى عَقِبَيْهِ وَإِن كَانَتْ لَكَبِيرَةً إِلاَّ عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ


قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ وَإِنَّ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ لَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ


وَلَئِنْ أَتَيْتَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ بِكُلِّ آيَةٍ مَّا تَبِعُواْ قِبْلَتَكَ وَمَا أَنتَ بِتَابِعٍ قِبْلَتَهُمْ وَمَا بَعْضُهُم بِتَابِعٍ قِبْلَةَ بَعْضٍ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم مِّن بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ إِنَّكَ إِذَاً لَّمِنَ الظَّالِمِينَ


سورة البقرة اية 142-143-144-145-146


فالقرأن الكريم يأمرهم بالقبلة الجديدة فهل يبقى من كان على الانجيل على حاله ام يطيع الاوامر ويعبد الله بطاعته له


ماذا قال المسلمون الذين كانوا يتبعون الانجيل حين سمعوا الايات؟؟


بسم الله الرحمن الرحيم


الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ مِن قَبْلِهِ هُم بِهِ يُؤْمِنُونَ


وَإِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ قَالُوا آمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّنَا إِنَّا كُنَّا مِن قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ


أُوْلَئِكَ يُؤْتَوْنَ أَجْرَهُم مَّرَّتَيْنِ بِمَا صَبَرُوا وَيَدْرَؤُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ

سورة القصص اية 52-53-54 سلام عليك .



 


 


5   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الأحد ١٧ - أكتوبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[52116]

السيد يوسف حسان المحترم ..

ما سقتموه فى ردكم الأخير لا يعتبر أبدا بأنه برهان على ان الذبور ذكرا وقد ذكرتموه من قبل ..


وسؤالى لكم لم تجاوبونى عليه ..  وهو بيت القصيد  .. ويغنينا عن الدخول فى متاهات .. وهو:

طالما ان السيد يوسف حسان يذهب إلى ان الزبور ذكر .. فهل يدلنى السيد يوسف حسان ما هى آيات الزبور؟ .. وأين يتذكر الناس الله بآيات الزبور ؟ .. أم أن تعالى كان يهذى (حاشا لله واستغفره) عندما تعهد بحفظ الذكر للذكرى ( الحجر 9 ).


6   تعليق بواسطة   طارق سلايمة     في   الأحد ١٧ - أكتوبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[52118]

نعم لا يوجد كتاب أسمه " الزبور "

فعندما نذكر " البينات " فهل هذا يعني أن البينات " كتاب هذا هو اسمه


كلا فالزبور مفرد " زبر "  هكذا تقول لنا أمهات الكتب وأبهاتها


أما كون الذكر محفوظ من الله والله حافظ للذكر ومنزله فذلك مسطر بآيات القرآن والإنجيل والتوراة ، فأين هو الزبور يا سادة


وكتابنا كتاب الله القرآن الحكيم هو مصدق لما بين يديه من الكتاب ومهيمناً عليه فلو لا سمح الله تم تحريف الكتاب كتاب الله لفقد قرآننا مصداقيته حيث أن شرط كونه كتاب الله هو أن يكون مصدقاً لما بين يديه من الكتاب ومهيمناً عليه فإن لم تصدقوني فلتسألوا الذين يقرأون الكتاب من قبلنا  أي الذين يؤمنون بالكتاب من أهل الكتاب ويعرفونه كما يعرفون أبنائهم .


7   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الأحد ١٧ - أكتوبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[52134]


عندما يقول تعالى:


{ وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ } الأنبياء 105


إذن فعن يقين الزبور كتاب ..


أما البينات (مثلها مثل الهدى) فهى ليس كتاب لأنها أسم صفة وليست اسم ..


أما عن الزبر  .. وهل هى أسم صفه كالبينات والهدى  .. وهل هى جمع الزبور .. أم هى مفردها وليست جمعها .. فالله أعلم ..


أما عن أمهات وأبهات الكتب التى تناولها الكاتب والمعلقين .. فأود أن يعلم الجميع أن أولى جدود هذه الأمهات وأولى جدود هذه الأبهات كُتبب بعد موت الرسول بما لا يقل عن مائة وخمسون عاما (أى مثلها مثل الأحاديث)  .. وبالتالى أحسن تفسير للقرآن هو من القرآن ذاته أو ممن كُتب بالعربية على وقت الرسول ..


أما من أحسن ما قرآت منذ فتره ليست بالقصيرة هو قول السيد طارق سلايمة التالى:

وكتابنا كتاب الله القرآن الحكيم هو مصدق لما بين يديه من الكتاب ومهيمناً عليه فلو لا سمح الله تم تحريف الكتاب كتاب الله لفقد قرآننا مصداقيته حيث أن شرط كونه كتاب الله هو أن يكون مصدقاً لما بين يديه من الكتاب ومهيمناً عليه


8   تعليق بواسطة   يوسف حسان     في   الإثنين ١٨ - أكتوبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[52136]

في الحقيقة بدأ الافتراء في حياة النبي وليس بعد

بسم الله الرحمن الرحيم


وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاء رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ


وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُواْ مَا هُم مُّقْتَرِفُونَ


 


سورة الانعام اية 112-113


وهذا دليل واضح على انهم يفترون الاحاديث والقول المزخرف على النبي والعبارة الملونة تدل على أن النبي موجودا حيت افتروا زخرف القول


أما الموضوع السابق فلا اجبرك على شيء إن كانت الاية الكريمة دليل غير كاف بالنسبة لك فأنا بالنسبة لي تكفيني دليلا على أن الذكر يتضمن الزبر والبينات والقرأن الكريم


بسم الله الرحمن الرحيم


إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ


سورة يس اية 11


ففي زمن نبي الله داوود لا تنطبق عليهم الاية حسب كلامك لكونه زبورا وليس ذكرا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


بسم الله الرحمن الرحيم


أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا فَاتَّقُوا اللَّهَ يَا أُولِي الأَلْبَابِ الَّذِينَ آمَنُوا قَدْ أَنزَلَ اللَّهُ إِلَيْكُمْ ذِكْرًا


رَّسُولا يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِ اللَّهِ مُبَيِّنَاتٍ لِّيُخْرِجَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَمَن يُؤْمِن بِاللَّهِ وَيَعْمَلْ صَالِحًا يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا قَدْ أَحْسَنَ اللَّهُ لَهُ رِزْقًا


سورة الطلاق اية 10-11


بسم الله الرحمن الرحيم


وَإِنْ كَانُوا لَيَقُولُونَ


لَوْ أَنَّ عِندَنَا ذِكْرًا مِّنْ الأَوَّلِينَ


لَكُنَّا عِبَادَ اللَّهِ الْمُخْلَصِينَ


فَكَفَرُوا بِهِ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ


سورة الصافات اية 167-168-169-170


انا اسف جدا اخي الكريم لكن يفترض بك أن تقر بأن الزبور ذكرا ..


سلام عليك ..


9   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الإثنين ١٨ - أكتوبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[52137]

لا حول إلا بالله ..

أقتباس:

{ إِنَّمَا تُنذِرُ مَنِ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَن بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ .. سورة يس اية 11

ففي زمن نبي الله داوود لا تنطبق عليهم الاية حسب كلامك لكونه زبزرا وليس ذكرا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟}


كيف لا تنطبق عليهم ؟ .. يا سيدى تفهم .. فى زمن نبى الله داوود كان هناك ذكرا أنزل قبل الزبور .. لقوله تعالى:

{وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ ...الأنبياء 105}

الزبور أتاه الله لسيدنا داوود بعد الذكر .. وبالتالى قولكم: {ففي زمن نبي الله داوود لا تنطبق عليهم الاية حسب كلامك لكونه زبزرا وليس ذكرا } هو قول خطأ ..

قولكم:

{ أما الموضوع السابق فلا اجبرك على شيء إن كانت الاية الكريمة دليل غير كاف بالنسبة لك فأنا بالنسبة لي تكفيني دليلا على أن الذكر يتضمن الزبر والبينات والقرأن الكريم}

بالطبع أنتم حرون فيه .. فقد قال تعالى: {وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنشُورًا ..الأسراء 13}

أما عن قولكم:

{ انا اسف جدا اخي الكريم لكن يفترض بك أن تقر بأن الزبور ذكرا ..}

بصراحة .. هذا قول مخالفا تماما للأقتباس السابق منكم  ومثيرا للضحك .. وكيف إفتراضيا ترغموننى على الأقرار بدون البرهان .. وفى نفس الوقت أنتم حرون فى الفهم مهما قدم لكم من براهين تثبت العكس ..
وأيضا بالرغم من عدم استطاعتكم للأجابة للسؤال القائم لكم منى حتى الأن أمام جميع آهل القرآن !!؟؟


داوود نبى الله وليس رسول الله .. والزبور كتاب لنبى وليس رساله للناس من رسول الله تعالى .. ولو افترضت جدلا مثلكم أن الزبور ذكر لسقطت الاية {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ  .. الحجر 9 } ولسقط معها الدين الاسلامى كله ..


ها أنتم قد عرفتم ما أؤمن به .. والعبد لله قد عرف من أنتم تؤمنون به ..


بالرغم من أن هناك سؤال لكم قائما منذ أيام أمام الجميع .. وواضحا أيضا للجميع أنكم لم تستطيعون الأجابة عليه للأن .. فبالتالى أنتهى حوارنا .. وشكرا لكم ..


10   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الإثنين ١٨ - أكتوبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[52138]

ما هو معتقد السيد الدكتور آحمد صبحى منصور بالنسبة للزبور ؟

أقتباس:

{ أن الله تعالى قد أعطى داود كتابا سماويا متفردا فى إعجازه. سماه الله تعالى ( الزبور ) و جعله متميزا عن بقية الكتب السماوية الأخرى إذ ذكره منفردا متفردا عنها فقال تعالى (إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإْسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا ) ( النساء 163 ) ( وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَى بَعْضٍ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا ) ( الاسراء 55 ) }

المقال بالكامل على الرابط:

http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_fatwa.php?main_id=343


 


11   تعليق بواسطة   طارق سلايمة     في   الإثنين ١٨ - أكتوبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[52143]

أخي وصديقي ....... لما الإستغراب !!

إنها الحقيقة الغائبة فقرآننا مصدق لما بين يديه من الكتاب ومهيمناً عليه ولكن عن أي كتاب نتحدث هل عن الكتب المخطوطة بأيدي البشر ؟؟؟ كلا يا سيدي نحن نتحدث عن كتاب محفوظ في صدور الذين أوتوا العلم من أهل الكتاب ومن المؤمنين بكل زمان ومكان أولئك الذين علينا أن نسألهم عن صدق كتابنا كونه وحياً من الله على قلب رسوله النبي الأمي " فاسأل الذين يقرؤون الكتاب من قبلك .. "


فقط يا أخي تأكد بأن الله سبحانه يهدي بهذا القرآن من يشاء من عباده ويصدف عن آياته المسرفين وشكراً ....


12   تعليق بواسطة   يوسف حسان     في   الإثنين ١٨ - أكتوبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[52148]

انتم احرار

بسم الله الرحمن الرحيم


وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لا تَشْعُرُونَ


سورة الزمر اية 55


سلام عليكم


13   تعليق بواسطة   يوسف حسان     في   الإثنين ١٨ - أكتوبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[52149]

موضوع الفقه

ليس بالداعي أن تتفوه بهذا الكلام وارجو أن تمحوا اخطاءك بخصوص كلمة (( كان يهذي )) أما انا ليس لدي سوى الايات المحكمات


وإن كنت لا تفقه الايات هذا ليس موضوعي


بسم الله الرحمن الرحيم


وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ حِجَابًا مَّسْتُورًا


وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآنِ وَحْدَهُ وَلَّوْا عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُورًا


سورة الاسراء اية 45-46


فإذا كانت الاية دليل غير كاف بالنسبة لك فهل انت مؤمن بالاخرة


بسم الله الرحمن الرحيم


إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ


الانفال اية 2


فهل لك يا اخي الكريم أن تتوكل على الله عز وجل ولا تجعل الموضوع شخصي لكون ما تكتبه ليس بالقليل وهذه مسؤولية


سلام عليك


14   تعليق بواسطة   يوسف حسان     في   الثلاثاء ١٩ - أكتوبر - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[52156]

لا قوة إلا بالله وليس لا حول إلا بالله

بسم الله الرحمن الرحيم


وَلَوْلا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لا قُوَّةَ إِلاَّ بِاللَّهِ إِن تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالا وَوَلَدًا


سورة الكهف اية 39


سلام عليكم


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-12-15
مقالات منشورة : 10
اجمالي القراءات : 286,802
تعليقات له : 36
تعليقات عليه : 57
بلد الميلاد : 1981-05-06
بلد الاقامة : Jordan