مفتى مصر السابق يلغى عذاب النار فى الآخرة

عثمان محمد علي Ýí 2024-03-20


شكرا دكتور - على جمعة -مفتى مصر السابق .
فى الحقيقة الشيخ على جُمعة والذين معه وأمثاله من مشايخ الأزهر فى الفضائيات والبوتجاز يُساعدون تيار التنوير وخاصة تيار التنوير القرءانى مُساعدة بالغة عظيمة دون أن يدروا .. وأتمنى أن يستمر التليفزيون المصرى فى إستضافتهم وعلى رأسهم مفتى مصر السابق الشيخ الأزهرى الدكتور وعضو مجلس البحوث الإسلامية وووووووو (على جمعة) -على شاشاته وأن يفسح المجال له ولأمثاله من المُتخلفين التراثيين للظهور أكثر وأكثر . فقد ساعدونا بجهلهم (ولو أن مساعدتهم جاءت متأخرة ) فى فضح تراثهم وتدينهم وجعله إضحوكة أمام العالم كُله،وهذا ما نريد ونبغى له ولهم ليعلم الناس حقيقته وحقيقتهم ومتاجرتهم بالدين وصدهم عن سبيل الله ،وكُرههم للقرءان المُبين .


فمثلا هذا ال(على جمعة - مفتى مصر السابق وأستاذ الفقه بجامعة الأزهر أو الذى هر) أفتى قبل ذلك بضرورة إتصال الزوج بزوجته قبل عودته لبيته بوقت كاف علشان (لكى ) لو عندها راجل تانى ولا حاجة تلحق تسربه (تصرفه ويخرج من البيت قبل عودة زوجها ) !!!!!!! وهذه فتوى حقيقية منشورة له له بالصوت والصورة .
وقد أفتى كذلك بأنه من الممكن أن تتم علاقة جنسية بين زوجين وهما على بعد مسافة تتجاوز ألاف الكيلو مترات عندما قال أن سيده الشيخ الصوفى فلان (مش فاكر إسمه ) كان يُجامع زوجته ويُنجب منها وهو على بعد 1800كم منها !!!!!!!
وقد أفتى أيضا منذ إسبوع بفتوى سياسية كذبا وخداعا ومُجاملة لغير المُسلمين بأنه ليس مهما أن تؤمن بنبوة النبى محمد وبرسالته القرءان الكريم بعد أن علمت بها لكى تدخل الجنة . وهذا مخالف لعشرات الآيات القرءانية عن آليات وشروط دخول الجنة لمن علموا بنبوة النبى محمد عليه السلام وبرسالة القرءان من الإنس والجن وعلى راسهم اليهود والنصارى .
==
واليوم يُفتى فضيلته فى برنامجه للأطفال الأبرياء بان موضوع النار ده موضوع للتخويف فقط وممكن ربنا يلغيها يوم القيامة والناس كلها تدخل الجنة . فهو هُنا يُعلم الأطفال والعوام خطئا فى دينهم ،ويفتح باب الجريمة والفساد والموبقات والفحشاء وووووووو على مصراعيه لأنه فى النهاية ربما (وبالتأكيد فى نظره ونظر بعض شيوخه ) أن النار مجرد موضوع تخويف لكن مفيش حد حيدخلها وما تخافوش .......... طبعا هو هنا كَفَرَ بكل القرءان الكريم كفرا بواحا وكفر بالله وكفر باليوم الآخر وبالحساب وبالثواب والعقاب وبالجنة والنار ،وبالخلود فيهما وأبدية الحياة فيهما ثوابا ونعيما أو والعياذ بالله عقابا وألما وتعذيبا .
وكذلك يُناقض دينه وتدينه هو أيضا حينما ألغى حتى دينه ودين شيوخه الفاسد المُضل المُضلل فقد ألغى شفاعة النبى (حسب زعمهم هم ) للعصاة بألا يدخلوا النار ،وبخروج بعض العصاة من النار ووووووو ...
ونعم هم يُريدون أو يتخيلون يوما آخر (اليوم الآخر ) طبقا لأهوائهم وأمانيهم هم .لكن الراجل أراد المُزايدة على الجميع ،وقال :: مفيش نار ولا حاجة وإفرح ياواد انت وهى ، والنار دى بس زى العصاية كده لما نكون ماسكينها علشان نخوفكم بها لكن مش حنضربكم بها ما تخافوش ... وهههههههههههههههههه ودقى يامزيكة حسب الله .
==
فى الحقيقة شكرا -على جمعة _ كنا زمان بنبحث ونسهر ونكتب وتطلع عنيننا فى نشر مقالات فى نقد التراث وفضحه وبيان مخالفته وكفره بالقرءان . لكن سعادتك أنت وامثالك وبأنفسك تُساعدتونا دلوقتى فى فضح تدينكم الفاسد وتراثكم الشيطانى المبنى على الأهواء والأُمنيات فى روايات لهو الحديث .. ويبقى أن يلتقط الناس الخيط خيط الهداية ،والعودة للقرءان الكريم وحده فى دين الله بعدما تكشفت لهم حقيقة التراث الفاسد وفساد دين وتدين المشايخ الذين يتخذونهم أئمة وقادة لهم .
==
فهذا هو دينهم الشيطانى دين روايات لهو الحديث دين مبنى على الأهواء والأمانى دين أعداء الله ونبيه ورسالته الذين وصفهم رب العالمين فى قوله (وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا..وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِّنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا)) الفرقان 30-31.

اجمالي القراءات 1012

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق