إدانة لكل حالات الإرهاب والقتل التى يرتكبها تيار الإسلامى السياسى فى مصر

عثمان محمد علي Ýí 2013-12-23


 

إدانة لكل حالات الإرهاب والتطرف والقتل التى يرتكبها تيار الإسلامى السياسى فى مصر .

لعنة الله على الإخوان والسلفيين واتباع إبن عبدالوهاب وأتباع البداوة ،وكل من فكر أو خطط أو نفد أو ساعد فى أى عملية تطرف  أو قتل  أو إرهاب أو ترويع للآمنين المسالمين فى مصر ..
. ونُشجع ونقف خلف الشرطة والجيش المصرى فى مكافحة الإرهاب والقضاء (الجسدى عليه ) وعلى كل من ينتمون ويفكرون ويخططون له ،وندكرهم بأن هدا هو واجبهم ودورهم البطولى فى الدفاع عن البلاد والعباد من اولئك الأوغاد ،ونحن معهم فى دلك قلباوقالبا ..... ولا ننسى أن ندكرهم أن القضاء على الإرهاب لن يكون ولن يتم إلا بالقضاء على الفكر الإرهابى نفسه ،لأن الإرهاب فكر وفكرة وتدين تُراثى يُدرس فى معاهدنا ومدارسنا وجامعاتنا ، وعلينا أن نبدأ فورا بالإصلاح الدينى وتنقية المناهج الأزهرية والتربوية والتعليمية من خرافات تدين الإرهاب ،ونزرع  مكانها مقاصد الشريعة السمحة فى مناهج التعليم ونعلمهم أن الإسلام دين التسامح والرحمة والسلام والتعارف  ،,..وأولى خطوات الإصلاح ومقاومة الإرهاب والتطرف هى إصلاح مناهج الأزهر ، وإعادة تأهيل خطباء المساجد بالعلم القرآنى الصحيح . ونقولها ثانية ،إصلاح الأزهر والأوقاف ......والسماح  للقرآنيين ودعوتهم لتقديم وطرح فكرهم (المضاد تماما ،والمصل والعلاج الناجع ) لسموم وأفكار تيارات التطرف والإرهاب والسلفية والوهابية ،من خلال أجهزة الإعلام  المصرية المرئية والمسموعة والمقروءة  .
رحم الله شهداء الواجب الوطنى  والأبرياء وقاتل ولعن المتطرفون والإرهابيون والقتلة ومن ساعدهم ومن علمهم ،ومن صمت على مناهج تعليمهم البالية.

 

اجمالي القراءات 9354

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق