التفسير الباطنى للقرءان وإبن عربى ،وإستجابة الدُعاء.

عثمان محمد علي Ýí 2024-03-03


التفسير الباطنى للقرءان وإبن عربى ،وإستجابة الدُعاء.
مسا الخيرات دكتورنا الحبيب . أسعدك الله و حفظك .
يقول البعض ممن يلجؤون لفهم القرءان بالمعنى الباطني ( الباطنيين و جماعة ابن عربي ) أن الله لا يستجيب للدعاء !! نريد أن نعرف من حضرتك جوابا حول استجابة الله تعالى للدعاء و تأثير الدعاء في الأحداث اليومية للإنسان ؟؟
و من هم الباطنيين و اتباع ابن عربي الذين يقولون بعدم استجابة الله تعالى للدعاء و يفهمون الدعاء فهما باطنيا مختلف ؟؟
==
التعقيب ::
يا صباح الخيرات دكتورنا الغالى .
القرءان الكريم كتاب (مُبين ) واضح ومُباشر ،وكتاب هداية وميُسر للذكر والتدبر والدراسة وللتعرف على حقائقه وتشريعاته بكل يُسر وسهولة .وهذا اليُسر وهذا البيان من ضمن تكوين وخصائص القرءان فلذلك هو ميُسر ومُبين .وبيانه من داخله مُستمر لكل زمان ومكان وعصر وقوم وأُمة من الأُمم إلى قيام الساعة.فلم يقتصر يُسره وبيانه على الجيل الأول وتوقف بعد ذلك عنهما ،بل بالعكس كلما قرأناه كل يوم إكتشفنا مزيدا من يُسره وبيانه وتبيانه ..... فالقول بأن للقرءان تفسير باطنى هو قول باطل ولا يخرج عن التخريف والدجل والنصب بإسم العلم .فلو كان العلم بشكل عام يحتاج إلى تفسير باطنى ووووو فلا فائدة منه ،فما بالك بكتاب رب العالمين الذى أنزله هدى للناس جميعا إلى يوم القيامة ؟؟ فبالتأكيد هو ميُسر ومُبين وبيان وتبيان لآياته وتشريعاته وأوامره ونواهيه فقد فهمه (عبدالله بن مسعود - البدوى البسيط بعلمه المحدود بحكم عصره وحجم المعلومات الموجودة هناك آنذاك ) ويفهمه (احمد زويل - العالم العبقرى ألذى ألم بعلوم العصر الحديث وتفوق فيها وأصبح أستاذ للأساتذة ) . ففهم القرءان الكريم لا يستعصى على أحد يريد أن يفهمه .
==
الباطنية عموما والتفسير الباطنى للأحداث بما فيها قولهم بالتفسير الباطنى للقرءان هو إختراع صوفى إخترعه دجاجلة وأكابر نصابين الصوفية والتصوف ليوهموا الناس بأنهم فوق البشر ،وأن لهم كرامات فوق طاقة البشر ولا يتحملها ولا يفهمها سوى المخصوصين والمُتمتعين بصحبة الله (والعياذ بالله ) الذين يُكلمونه ويُكلمهم مباشرة أو عن طريق الوحى الإلهى لهم عن طريق قلوبهم والذين يسمون أنفسهم ب (اهل الله ) حاشا لله والعياذ بالله فليس له سبحانه أهل ولا صُحبة ولا ولد..... وقد غالوا فى هذا حتى إخترعوا لهم عقيدة قالوا عنها عقيدة الإتحاد ،وهى أن الله جل جلاله مُتحد فى كل شىء وموجود داخل كل شىء وأن كل مخلوق وكل شىء فيه جزء من الله ،وذلك لينالوا هم النصيب الأكبر من هذه الألوهية ليركبوا بها ظهور الناس والعوام والجهلاء وينهبون أموالهم بالنذور والعطايا التى يُغدق بها الجهلاء عليهم ، بل وصل بهم الأمر أن يرتكبوا فاحشة الزنا مع بعض النساء كنوع من البركة ولمُساعدتهن على الحمل !!!!!!!!
فإبن عربى كان إماما كبيرا لهذا الكُفر الدينى وجهبذ من جهابذة التفسخ والإنحلال الخُلقى .
==
وبالتالى فهم (الباطنية وإبن عربى وأتباعهم ) لا يفهمون فى القرءان ولا فى فريضة الدُعاء ،ولا فى كيفية إستجابة رب العزة جل جلاله للدعاء ....
فالدعاء فريضة ،ولنا أن نُسمى فى دعائنا الضر الذى نسأل الله أن يكشفه عنا سواء كان مرضا أو إبتلاءا أو غيره ،أو نسأله بأن يرزقنا بكذا وكذا فى الذرية والأموال وووووووو أو أن يغفر لنا ويرحمنا نحن ووالدينا والمؤمنين والمؤمنات يوم يقوم الحساب .. وأن يرزقنا الجنة ورحمته ورضوانه سُبحانه ............وتبقى إستجابة رب العالمين لا نعلم متى ،ولا كيف ستكون ،وهل ستكون فى نفس ما دعوناه سُبحانه وتعالى به (كشف الضر والمرض أو أو أو ) أم أنه سبحانه وتعالى سيستجيب بشىء آخر ،أم انه جل جلاله لن يستجيب ؟؟؟؟؟؟؟؟ كل هذا علمه عند ربى سبحانه وتعالى ..... انا دورى أن أدعو الله جل جلاله كفريضة عليا مثلها مثل الصلاة ....وأن أُخلص وجهى له سبحانه وتعالى ولا أُشرك به شيئا فى دعائى له .. فلا نقول مثل الجهلاء بجاه النبى إعمل لنا كذا وكذا ، أو وحياة حبيبك النبى عايزين كذا وكذا ، أو أو أو فهذا كُفر بالله وشرك به ويودى بصاحبه فى سواء الجحيم . ونقطة ومن أول السطر ...
==
الناس فاكرة أننا لما ندعى ربنا يخلصنا من الحاكم الطاغية مثلا يبقى خلاص الشهر الجاى سيُخلصنا منه !!!!! لا لا لا ..... هذا موضوع مرتبط بنا نحن فعلينا أن نثور عليه أو لا نُعيد إنتخابه مرة أُخرى...... والثورة لها أشكال متعددة ومؤثرة مثل العصيان المدنى ، والمظاهرات السلمية ،والوقفات الإحتجاجية السلمية ، والمناداة المستمرة بالإصلاح ومحاربة الفساد وفضحه ووووووووو....فهنا تأتى ( ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم )) فلابد من وجود إرادة للفرد وللشعب فى التغيير للأفضل والأصلح ووقتها ستكون إرادة الله معه .اما لو وقف صامتا يُمصمص شفايفه ويعيط جنب الحيطة فحيلبس فى الحيطة ههههههههههههه.
اجمالي القراءات 1393

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق