لم تتقبل انتقاده لها.. عناصر من الشرطة التونسية انسحبت من تأمين عرض مسرحي وأجبرته على التوقف

اضيف الخبر في يوم الإثنين ٠٨ - أغسطس - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: عربى بوست


لم تتقبل انتقاده لها.. عناصر من الشرطة التونسية انسحبت من تأمين عرض مسرحي وأجبرته على التوقف

تدخل أفراد من الشرطة التونسية الذين كانوا مكلفين بتأمين عرض مسرحي للفنان التونسي الكوميدي، لطفي العبدلي، مساء الأحد 7 أغسطس/آب 2022، وأوقفوا عرضه بسبب ما اعتبروه "محتوى مسيئاً لقوات وأجهزة الأمن"، وهو ما أثار الكثير من الجدل بتونس.

حسب ما نقلته وسائل إعلام تونسية، الإثنين 8 أغسطس/آب، فقد دخل أفراد من قوات الشرطة كانوا يقومون بتأمين العرض المسرحي بمهرجان صفاقس الدولي، في مناوشات مع الفنان لطفي العبدلي على خشبة المسرح.

كما أوضحت أنهم حاولوا إيقاف العرض، احتجاجاً على محتوى المسرحية الذي تضمن انتقادات وجهها إلى الشرطة التونسية، قبل أن تقوم كافة الوحدات الأمنية بالانسحاب من تأمين العرض.

لطفي العبدلي أوضح أن "مجموعة قليلة العدد تولّت التشويش على سهرته، وأنّه لا نيّة لاستهداف الأمنيين خلال مسرحيته"، وتوجّه بالشكر إلى من وصفهم بـ"شرفاء الأمن والحرس".

كما قال العبدلي في بثّ مباشر له على صفحته الرسمية على "فيسبوك" من ركح مسرح الهواء الطلق بسيدي منصور إنّها "قد تكون آخر مسرحية له في حياته في تونس"، وفق ما ذكره موقع راديو "موزاييك" التونسي.

كما كشف لطفي العبدلي، على صفحته الرسمية على "فيسبوك"، أنّ التوصيف القانوني لما تعرّض إليه منتج مسرحيته من قبل بعض عناصر الشرطة التونسية هو "الشروع في القتل"، مضيفاً أنّ حالة منتجه استوعبت نقله إلى قسم الاستعجالي. وتابع في ختام تدوينته: "والسلام عليكم.. واقراو الفاتحة على هالبلاد".

كما شارك العبدلي، تدوينة للحقوقي بسام الطريفي قال فيها: إنّ "النقابات الأمنية في صفاقس أوقفت عرض لطفي العبدلي، وإنّه بغض النظر عن المحتوى المقدّم على خشبة المسرح، فإنّ ما حدث هو سابقة خطيرة، لما تقرّر مجموعة من الأمنيين الحاملين للسلاح ما يمكن عرضه وما هو مرفوض ويتم منعه".

بينما ندّد القيادي في حزب التيار الديمقراطي نبيل حجي بـ"التطاول الأمني" على الممثل لطفي العبدلي أثناء عرض المسرحية في صفاقس، بينما كتبت الممثلة منال عبد القوي في تدوينة: "تونس بلد الديمقراطية والحريّات يستغيث فيها فنّان… ويقول إن حياته في خطر".

من جهتها، اعتبرت نقابة قوات الأمن الداخلي، الشرطة التونسية، أن ما حدث خلال عرض مسرحية الفنان لطفي العبدلي بمهرجان صفاقس هو "تحقير واستهداف وترذيل للمؤسسة الأمنية وتجييش ممنهج لضرب الأمن".

كما أضافت أن كل ما حدث هو "عمل فني منحط يمس من كرامة التونسيين"، مؤكدة على احترامها لكل الفنانين المبدعين.
اجمالي القراءات 120
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق