مصطلحات عصرنا

آحمد صبحي منصور في الإثنين ٢٨ - مايو - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً

نص السؤال
وجدت في مقالانك استخدام المصطلح(المنهج العلمي)وهذامصطلح بشري وليس من القران الكريم لان كلمة(علم)لها مصادر ووسائل مختلفه تماما في كتاب الله عزوجل,وهناك تعابير اخرى مشابهه مثل(المواثيق الدوليه),(الحريات العامه),(حفوف الانسان),(الديمقراطبه المباشره).ارى ان (المنهج القراني) اقرب للقرانيين وكذلك فان كل كلمه اذا كانت موجوده في القران الكريم يستنبط معناها منه وان لم تكن موجوده فهي غير موجوده(لاغراض تدبر القران المجيد) والله ولى التوفيق
آحمد صبحي منصور

الباحث فى القرآن وفى التراث هو وسيط بين ( لغة) ولسان القرآن وثقافة العصر الذى يعيشه ، ومن هنا فهو يستعمل مصطلحات العصر ويكتب بثقافة عصره ليفهمه الناس ، مع تأصيله لمصطلحات القرآن وشرحه لمصطلحات التراث . وهذا ما نفعله . وعلى سبيل المثال فلم نقل أبدا أن مصطلح حقوق الانسان من ضمن مصطلحات القرآن الكريم ، ولكن نقوم بالتفريق بين مصطلحات القرآن ومصطلحات اللغة العربية فى مقالات التأصيل ومقالات القاموس القرآنى . وحين نريد توضيح مصطلح قرآن لثقافة عصرنا ـ خصوصا إذا شوّه البعض صورة هذا المصطلح ـ مثل الشورى فإن أفضل طريق هو وصفها بالديمقراطية المباشرة . وهكذا يكون عملنا البحثى هو والوساطة والتقريب بين لسان أو ( لغة ) القرآن وبين ثقافتنا الراهنة . 

اجمالي القراءات 7554