التسجير

آحمد صبحي منصور في الثلاثاء ١٩ - يوليو - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً

نص السؤال
فى القواميس نجد معانى مصطلح ( سجر ) لا تتفق مع القرآن سوى قولهم أن ( سجر ) بمعنى ( إتّقد ) . هل من تعليق يا أستاذنا . ؟
آحمد صبحي منصور

1 ـ  يأتى مصطلح ( سجر ) ليفيد تحول الماء الى لهيب مشتعل مستعرّ. وهذا لن يحدث فى هذه الدنيا . سيحدث فى قيام الساعة وتدمير هذا الكون ، ثم فى آلية العذاب الأبدى الخالد للكافرين فى جهنم . فيهما يكون الكلام عن ( الماء ) وتحوله الى لهب .

2 ـ أى انفجار للبراكين أو غيرها لا يمكن أن ( يسجر ) الماء الذى نعرفه فى الأنهار والبحار والمحيطات . إنفجار وتفجير العالم الكونى سيكون مختلفا ، سيكون هائلا بحيث يتحول الماء الذى نعرفه من تركيبه الاصلى ( عنصر مشتعل وعنصر يساعد على الاشتعال ) الى إشتعال كل منهما بألاخر لانتاج ما يسمى بالتسجير .  قال جل وعلا :

2 / 1 :( وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ) ( 6 ) الطور ). الله جل وعلا يقسم بالبحر الذى يتحول الى نار مشتعلة فى لمح البصر أو أقرب ( لمح البصر يعنى سرعة الضوء ) .

2 / 2 :  ويأتى ضمن مظاهر تفجير الكون وقيام الساعة  تفجير وتسجير البحار ، قال جل وعلا :

2 / 2 / 1 :( إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ ( 1 ) وَإِذَا النُّجُومُ انكَدَرَتْ ( 2 ) وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْ ( 3 ) وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ ( 4 ) وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ ( 5 ) وَإِذَا الْبِحَارُ سُجِّرَتْ  ( 6) التكوير ).

2 / 2 / 2 : ( إِذَا السَّمَاء انفَطَرَتْ ( 1 ) وَإِذَا الْكَوَاكِبُ انتَثَرَتْ ( 2 ) وَإِذَا الْبِحَارُ فُجِّرَتْ ( 3 ) الانفطار ).

 3  / 1 : ضمن وسائل التعذيب فى النار ماء خاص ملتهب يساعد على الاشتعال ، هو ماء الحميم . عنه قال جل وعلا :  ( فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِّن نَّارٍ يُصَبُّ مِن فَوْقِ رُؤُوسِهِمُ الْحَمِيمُ ( 19 ) يُصْهَرُ بِهِ مَا فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ ( 20 ) الحج ).

3 / 2 : فى دورة التعذيب الخالدة هذه يغطى الحميم أجسادهم ، فتشتعل ثم يسقط عليهم نار جهنم فتزداد أجسادهم إشتعالا . قال جل وعلا : ( هَذِهِ جَهَنَّمُ الَّتِي يُكَذِّبُ بِهَا الْمُجْرِمُونَ ( 43 ) يَطُوفُونَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ حَمِيمٍ آنٍ ( 44 ) الرحمن ) .

3 / 3 : هذا هو التسجير الذى يتعرضون له ، قال جل وعلا : (  أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ أَنَّى يُصْرَفُونَ ( 69 )  الَّذِينَ كَذَّبُوا بِالْكِتَابِ وَبِمَا أَرْسَلْنَا بِهِ رُسُلَنَا فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ ( 70 )إِذِ الأَغْلالُ فِي أَعْنَاقِهِمْ وَالسَّلاسِلُ يُسْحَبُونَ( 71 ) فِي الْحَمِيمِ ثُمَّ فِي النَّارِ يُسْجَرُونَ ( 72 ) غافر ).

4 ـ أرجو أن تتدبروا آلية التسجير هنا ، وأن تتذكروا أن كل عذابات الدنيا لجميع البشر لو إجتمعت على شخص واحد طيلة حياته ، سيكون أهون من دقيقة من التسجير الذى ينتظر الكافرين بآيات القرآن الكريم . 

اجمالي القراءات 1602