اللتان

آحمد صبحي منصور في الثلاثاء ٠٧ - أغسطس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً

نص السؤال
عند قراءة سؤال ورد لكم في الفتاوى حول الآيتين 15 و 16 من سورة النساء هل جاءت حول السحاق و اللواط، تذكرت أنّ هذا هو رأي الدكتور محمد شحرور، و أنّي لم أقتنع بقراءته هذه بسبب عدم إستخدام 'اللتان'. لكن طريقتكم المنهجية في الإجابة ولّدت لديّ سؤالا بسيطا: هل أستخدم الإسم الموصول 'اللتان' في القرآن؟ الجواب بعد النحقق هو: لا! وردت: الذي، اللذان، الذين، التي، اللاتي، اللائي، لكن اللتان ليست من لغة القرآن. أترك الاستنتاج لكم.
آحمد صبحي منصور


( اللاتى ) تفيد جمع النسوة تحديدا ـ فى آية 15 من سورة النساء . (وَاللاَّتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِن نِّسَآئِكُمْ فَاسْتَشْهِدُواْ عَلَيْهِنَّ أَرْبَعةً مِّنكُمْ فَإِن شَهِدُواْ فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّىَ يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللّهُ لَهُنَّ سَبِيلاً )
(اللذان ) تفيد المثنى المذكر ، فى الآية 16 من نفس السورة.( واللذان ياتيانها منكم فاذوهما فان تابا واصلحا فاعرضوا عنهما ان الله كان توابا رحيما )

ولم ترد ( اللتان ) للمثنى المؤنث فى القرآن ، ولو كانت الآية 15 من سورة النساء تتحدث عن شذوذ النساء لقال الله تعالى ( واللتان تاتين الفاحشة من نسائكم )
وفعلا لم ترد كلمة ( اللتان ) أو ( اللتين ) فى القرآن الكريم ، ولم يقل أحد ان القرآن الكريم قد استوعب كل ألفاظ اللغة العربية.
كما أن التشريع القرآنى لم يرد إشارة باسم الموصول لأمرأتين بما يستوجب استعمال ( اللتان ) أو ( اللتين ).
والطريف أن التشريع القرآنى ذكر شهادة مرأتين فى المعاملات التجارية (وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْنِ من رِّجَالِكُمْ فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّن تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاء أَن تَضِلَّ إْحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى ) ( البقرة 282 )ولم يكن السياق محتاجا الى استعمال الاسم الموصول الخاص بهما ، أى ( اللتان ) أو( اللتين ).











اجمالي القراءات 32153