THE BIG BANG
ألإنفجار الكوني العظيم في القرأن الكريم

طارق لبيب في الخميس ٠٣ - نوفمبر - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً

بسم الله الرحمن الرحيم

 او ألأنفجار الكبير Big Bang

روي عن --- عن --- عن --- عن --- عن --- (------------) صدق رسول الله .

اخرجه --- وصححه ---  .

ضعفه الشيخ --- وقال في سنده ان --- فيه ضعف .

وقال الشيخ --- حديث حسن غريب .

وعده الشيخ --- في الموضوعات لأن الراوي ك ذ ا ب (كذاب) .

يا ناس ارسوا على بر --- اتفقوا على كلمه --- هل هذا الحتوته التي الفتموها بعد الرسول ب 200 سنة --- صحيحة ام ضعيفة ام موضوعة ام ام ام ؟

ولكن ما هذه القضية التي يجرون بها طولا وعرضا ؟

القضية وما فيها --- اختلاف على عدد اللكمات والضربات التي وجهها نبي الله موسى الى الحجر عندما هرب بملابسه وهو يستحم ( الحديث الذي ألفه البخاري ) --- فتركه عريانا !!!!!!! ---

علماء الحديث !!!!! كلهم مجمعون بان الحجر يمشي ويركض ويسرق الملابس !!!!!!!! --- وكلهم مجمعون --- ان نبي الله موسى كان مجنونا !!!!!!!!--- والدليل ---  ضرب الحجر --- وكلهم لايستحون من تعرية نبي كريم !!!!!!!!--- إلا ان ما اختلفوا عليه هو عدد الضربات --- .

وَجَاءَهُ قَوْمُهُ يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ وَمِن قَبْلُ كَانُوا يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ قَالَ يَا قَوْمِ هَـٰؤُلَاءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ فَاتَّقُوا اللَّـهَ وَلَا تُخْزُونِ فِي ضَيْفِي أَلَيْسَ مِنكُمْ رَجُلٌ رَّشِيدٌ ﴿٧٨﴾ / سورة هود

الويل الويل --- لمن يجرؤا ويقول لهم --- اليس منكم رجل رشيد --- .

الويل الويل --- لمن يجرؤا ويقول لهم --- عيب --- اختشوا --- هل يليق برجل عاقل محترم ان يضرب حجرا --- فما بال ذلك الرجل لو كان نبيا --- عيب اختشوا يا بهايم --- ايليق برجل محترم ان يكشف عورته للآخرين --- فما بال لو كان ذلك الرجل نبيا كريما .

لديهم تهم جاهزة (زنديق – مرتد – مشعوذ)--- لمن يتجرأ على اصنامهم (البخاري / مسلم / ابوهريرة / وووو) وكلكم تعرفون شريعة الردة في دينهم وجزاء المرتد --- فإنهم إن لم يجدوا من يقتلوه --- يقتلون بعضهم البعض .

بمثل تلك السفاهات والتفاهات والخرافات --- غسلوا ادمغتنا واحشوه بشيء اسمه (صحيح) البخاري ومسلم ومن لف لهما حتى انسونا كتاب الله .

جزى الله خيرا علماء الغرب --- الذين بأبحثاهم جعلونا ان نلتفت الى كتاب الله --- حيث --- اقاموا الدنيا ولم يقعدوها على شيء اسمه (ألإنفجار العظيم) --- في الوقت الذي --- كان ائمة الإفساد السلفية والوهابية ووووو يملأون الدنيا زعيقا وعويلا على من انكر حديث القدرة الجنسية للرسول (حديث البخاري : الرسول يعاشر زوجاته الطاهرات كلهن في ساعة واحدة والرسول له قوة جنسية تعادل قوة 30 رجل) .

وقبل ان ندخل في موضوع الانفجار العظيم اود ان اعرض على حضراتكم هذا التقرير العلمي المصور  :

http://www.youtube.com/watch?v=AtMZnIkGaCc&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=9pzY9K3Bdk4&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=Oz5y761FIi0&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=SUT8Olwi4c8&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=F3m7x8T4GLE&feature=related

التقرير المصور الذي شاهدتموه --- فكرته مقتبسة من كتب الحديث --- وعلى وجه الخصوص صحيح بخاري ومسلم وووو !!!!!! --- وتحديدا من باب الغسل والجماع !!!!!!!

يقول ربنا جل وعلا :

الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّـهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَـٰذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ﴿١٩١﴾ / ال عمران .

بعد ما شاهدنا التقرير المصور ---  لنسأل انفسنا :

من الذي يتفكر في خلق السماوات والارض --- أنحن ام هم ؟؟؟

1400 سنة ونحن نقرأ قوله تعالى :

وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ ﴿٤٧﴾ الذاريات

هل فكرنا يوما ان نبحث في كيفية توسع الكون الذي اخبرنا به ربنا جل وعلا ؟.

لا --- لأن أعداء الله ورسوله ومنذ 1200 سنة --- يحشون ادمغتنا بالحيض والاستحاضة على شريعة البخاري ومن لف لفه --- وكأن النساء لم يكن يحضن قبل البخاري واشياعه --- فربنا جل وعلا --- ذكر المحيض في القرأن الكريم 3 مرات --- مرتان في سورة البقرة ومرة في سورة الطلاق --- في حين ان البخاري واقرانه افردوا لها الابواب والفصول --- ثم --- ولينال الفقهاء حصتهم من كعكة الجهلاء --- الفوا فيها كتب .

لنعود الى موضوع الانفجار الكوني .

كلمات وردت في القرأن الكريم ---- الدخان ، وردت مرتان (الدخان / فصلت) وسميت سورة بأسمه ---- رتق ، وردت مرة واحدة في سورة ألأنبياء --- فتق ، وردت مرة واحدة في سورة الأنبياء --- الفلق ، وردت مرة واحدة في سورة الفلق .

 ((ثُمَّ اسْتَوَىٰ إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ ﴿١١)) فصلت

((فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ ﴿١٠)) الدخان

ربنا سبحانه يقول لنا --- يخبرنا --- بالدخان مرتين --- مرة بصيغة الماضي --- ومرة --- بصيغة المستقبل .

علماء الفضاء يتحدثون عن شيء في الماضي --- قبل بلايين السنين --- اسمه (الانفجار العظيم) --- السؤال : هل هناك انفجار بدون دخان ؟؟؟ إذا ربنا جل وعلا اخبرنا بالانفجار العظيم قبل ناسا وهابل ب 1400 سنة --- وجاء بصيغة (دخان) في القرأن الكريم وفي صيغة الماضي --- ولا زال الغبار الكوني ومنذ الانفجار العظيم قائم كما صوره تلسكوب هابل.

 

طيب وما بال انفجار المستقبل والذي يتحدث عنه العلماء ---  والذي اخبرنا ربنا جل وعلا به قبل 1400 سنة (الدخان 10)--- .

 العلماء يقولون --- سيبلغ التوسع حدا تنقطع عنده الاواصر التي تربطها ( ألأعمدة التي لا نراها) --- هذه الاعمدة تسمى بلغة العلم (الجاذبية) --- فالجاذبية تربط الارض بالشمس وبالقمر وبمريخ وبزحل ووووو وكل اجرام السماوات بعضها بالبعض --- فعندما يأتي امر الله جل وعلا --- تنحل هذه الاعمدة --- فتصطدم الاجرام ببعضها --- فيكون الدخان الذي اخبرنا ربنا جل وعلا في سورة الدخان 10 .

((اللَّـهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى يُدَبِّرُ الْأَمْرَ يُفَصِّلُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُم بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ ﴿٢)) الرعد

((خَلَقَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا وَأَلْقَىٰ فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ ﴿١٠)) لقمان

ربنا جل وعلا ذكر كلمة (عمد) مرتين في القرأن الكريم --- وكما تلاحظون --- في سورتي الرعد ولقمان --- وكلتاهما جاءتا في خلق السماوات --- (الفضاء) في لغة العلماء--- فالعمد يعني الدعامة ---  كالدعامات الخرسانية التي تشكل هيكل العمارة او البرج --- وان سقوط اي دعامة يؤدي الى انهيار العمارة او البرج بأكمله --- عمد لا نراها --- هذا العمد يطلق عليه العلماء اسم (الجاذبية) --- نعم --- الجاذبية قوة خفية عن انظارنا --- ولكنها موجودة --- ولكي نفهم هندسة السماوات الذي اخبرنا ربنا جل وعلا --- علينا ان نفهم الجاذبية --- فالكون نظام هندسي متقن --- ولِمَ العجب --- اليس خالقه في اسماء صفاته --- اسم (بديع) فسبحان بديع السماوات والارض .

 The Gravity

الجاذبية او العمد :

http://www.youtube.com/watch?v=O-p8yZYxNGc&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=YOcQn3EoQbg

 

                                                      -------------------------------

((أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ ﴿٣٠)) ألأنبياء

اية صريحة واضحة وضوح الشمس --- السماوات والارض كانتا رتقا (قطعة واحدة) ففتقناهما (فصلناهما) --- ولكن --- كيف فتقهما ربي جل وعلا ؟ --- الجواب في سورة فصلت --- وتحديدا --- ثم استوى الى السماء وهي دخان --- الدخان نتيجة طبيعية للأنفجار --- الانفجار يعني النار والحرارة --- وقد سمعتم حرارة الانفجار في التقرير المصور --- بلايين الدرجات .

الفلق --- ربنا جل وعلا يصف ذاته ب (رب الفلق) والفلق يعني فصل الشيء الى جزأين او اكثر .

((قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ﴿١)) الفلق

الحبة تنفلق وتنفلق --- فتنبت لنا شجرة عملاقة --- بيضة المرأة تنفلق وتنفلق فتصبح علقة ثم مضغة ثم طفلا وليدا --- والارض والسماوات كانتا كتلة واحدة فانفلقت --- فأصبحت الارض ارضا والسماوات مجرات واجرام ----- فربنا سبحانه يصف ذاته ب (رب الفلق) في اشارة الى ان كل شيء خلقه --- خلقه على مبدأ الانفلاق .

رتق / فتق / دخان / عمد / رب الفلق --- الا تكفي هذه الكلمات ان نفهم ان التقرير المصور يشرح لنا كلمات ربنا التي غفلنا عنها قرون وقرون .

                                                --------------------------------------

((وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ ﴿٤٧)) الذاريات

علماء الفضاء يقرون ان الكون يتوسع كما سمعتم في التقرير المصور المترجم .

سبحانه جل وعلا اخبرنا بذلك قبل 1400 سنة .

 ولكن --- ما المقصود في قوله تعالى (بأيد) ؟؟؟ .

مثال بسيط ولله المثل الاعلى : لوسألت شخصا مهنيا ماهرا عن حاجة عرضها --- عن جودة الشيء الذي عرضه --- ماذا تتوقع ان يكون جوابه --- والله العظيم صنعته وعملته بيدي --- سبحان ربنا --- ليس كمثله شيء --- ننزه ربنا عن التجسيد والتجسيم --- فقوله تعالى (بأيد) :

معناه : اتقننا خلق السماء (بأيد) --- بل --- ونزيد في سعته --- فأطمئن ايها البشر .

في الحقيقة انا لم الاق صعوبة في فهم الفضاء وفهم النظرية النسبية وهندسة الليزر ووو--- ولكن ما لم افهمه ولن افهمه ابدا هو :

كيف يكون 3 = 1 ؟

نعم --- البخاريون السلفيون الشبقيون الدمويون --- يقولون : من قال لزوجه انتِ طالق بالثلاث --- تحرم عليه --- في حين --- ربنا يقول في كتابه العزيز الطلاق ثلاث مرات بعدها تحرم الزوج على زوجها حتى تنكح زوجا غيره --- اريد ان افهم كيف اختزلوا الثلاث في واحد --- اقسم بالله العظيم اني قد استوعبت النظرية النسبية في اول مرة قرأتها --- ولكني --- ومنذ 30 سنة احاول فهم نظريات البخاري ولم افهمها .

احد الفقهاء البخاريون --- يقول : لو قال الرجل لزوجه أنتِ طالق مرتان ونصف يكون كذا --- واذا قال لها انت طالق مرتان إلا ربعا يكون كذا وكذا --- واذا قال لها أنتِ طالق 3000 مرة --- عليها ان تتزوج من 1000 رجل وتتطلق منهم --- عند ذاك تحل له !!!!!! هذه الفتوى كانت في عصر لم يكن فيه هيروين او كوكايين --- فما بال لو كان هذه المخدرات الفتاكة في عصرهم --- فبفعل بعض الحشيشة والترياق افتوا بما افتوا --- فما بال لو كانوا في عصرنا هذا !!!!!؟؟؟؟؟؟

 

حاولت بكل جهدي ان الخص الموضوع وابسطه --- وأسال الله جل وعلا قد وفقت في ذلك --- وأعتقد ان الافلام المرفقة بالموضوع كفيلة بتبسيط وتوضيح الموضوع --- اكثر مما توضحه الكلمات ---  وساحاول تجزيء الموضوع في المستقبل والتوسع في كل جزء باذن الله --- وما هذه المقالة إلا كمدخل للمقالات القادمة إن شاء الله جل وعلا .

دمتم بكل خير .

اجمالي القراءات 35562