ميعاد الساعة فى القرءان يثبت ميزانه
ميعاد الساعة فى القرءان رقميا (2)

مراد الخولى في الخميس ٠١ - أبريل - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً

الرقمان 309 و19 مرتبطان مع بعضهما لإثبات جزء كبير من ميزان القرءان وأيضا لإثبات ميعاد نهاية الرسالة القرءانية. سورة المطففين كانت هى المفتاح فقد ذكر فيها (كتب مرقوم) أى كتاب الأعمال ولكنها فى الحقيقة إشارة خفية لضرورة ترقيم كل ءايات القرءان!! وأيضا ءاخر مرة فى القرءان تذكر كلمة ميزان أو مشتقاتها. فكلمة (وزنوهم) موجودة فى ءاية 3 .
المعلوم أن ءايات القرءان عددها 6236 . وقد وجد أن الأية رقم 5871 (أى 309 فى 19 ) موجودة فى سورة المطففين 83 . وأذكركم بأن 83 = 26 + 57 أى العدد والوزن الذرى للحديد. والأية هى رقم 23 (على الأرائك ينظرون).
إبدأ العد من الوسط أى كلمة (الأرائك) إلى نهاية القرءان أى كلمة (والناس) ستجد ان عدد الكلمات هو 1535 !!
ترتيب كلمة (على) هو 102 فى هذه السورة.
ترتيب كلمة (الأرائك) هو 103 فى هذه السورة.
ترتيب كلمة (ينظرون) هو 104 فى هذه السورة.
إجمع مجموع ترتيب الكلمات الثلاث فى السورة ستجد انه 309 !! من الواضح لو نقص أو زاد كلمات من هذا المكان لنهاية القرءان لما وجدت تناسق 1535 مع 5871 . لأن العام 1535 الهجرى هو 5871 عبرى.
بل أن ترقيم الأيات من 5871 للنهاية ملفت للإنتباه. إطرح 5871   من 6236 عدد ءايات القرءان ستجد الناتج 365 وهو عدد أيام السنة الشمسية! هذا إكتشاف مركز نون على فكرة.
نقطة أخرى :
من هذه الأية حتى النهاية هناك 19 ءاية رقمها مضاعف ل19 فمثلا:
ءاية رقم 5890 (310 فى 19 ) هى فى سورة 84 ءاية 6 .
ءاية رقم 5909 (311 فى 19 ) هى فى سورة 84 ءاية 25 .
ءاية رقم 5928 (312 فى 19) هى فى سورة 84 ءاية 19 .
وهلم جر إلى النهاية أى ءاية رقم 6232 (328 فى 19 ) هى فى سورة 114  ءاية 2 . هنا يتضح علاقة 309 بالرقم 19 .
سيقول الكثيرين هل عندك أدلة أخرى؟ الجواب نعم.
عند سؤال مركز نون عن ءاخر  ءاية نزلت على النبى الكريم قالوا انها ءاية 281 من سورة البقرة! قلت لهم وماذا عن ءاية 3 من سورة المائدة؟ قالوا انها نزلت فى حجة الوداع.
 عموما بديهيا ليس من المعقول أن يكون ءاخر ما نزل أحكام أو محرمات ولكن البديهى أن يكون إنذارا أخيرا للناس بيوم القيامة وهذاما تقوله ءاية 2 من سورة البقرة. (واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون).
والسؤال الأن هو هل هناك أى دليل رقمى يؤيد هذا الزعم؟
الإجابة هى حتى الأن معى 3 أدلة إحداهما معقد بعض الشيء فسأؤجله لمرة أخرى ولكن الدليلين الأخرين هما:
A- الكلمة التى موقعها فى القرءان كله هو 5871 هى كلمة (إلى) فى ءاية281 من سورة البقرة!!
B- كلمة يوم أو يوما أو المشتقات مثل باليوم أو اليوم الخ الخ عددها 365 مرة فى القرءان كما اكتشفها عبد الرزاق نوفل وغيره. ما يهمنى هنا هو المرة ال19 منهم هى كلمة (يوما) فى ءاية 281 من سورة البقرة!!
دليل ءاخر:
إذا عملت عملية جمع من 1 إلى 114 أى عدد سور القرءان (أى إكتمال رسالة القرءان) ستجد الناتج هو 6555 . خذ هذا الرقم وافحصه قرءانيا. لا يوجد ءاية رقمها 6555 فى القرءان. ولا يوجد ءاية حساب جملها 6555 . إذن الحالة الوحيدة هى الكلمة التى موقعها 6555 فى القرءان. فقد وجدت فى ءاية 25 من سورة ءال عمران وهى كلمة (ووفيت). المفاجأة هنا أن هذه الأية تتشابه كثيرا مع ءاية 281 من سورة  البقرة.فأخر ستة كلمات مشتركة بينهما. وأيضا كل منهما به 15 كلمة.
دليل ءاخر:
هناك ءاية واحدة فى القرءان حساب جملها 1535 وهى ءاية 32 من سورة الإسراء والمفاجأة هى أن الأية رقم 2111 فى القرءان هى 82 من سورة الإسراء أيضا!! وهذا يدعم ما افترضه مركز نون عندما عدوا من ءاية 2 إلى نهاية سورة الإسراء فوجدوا انهم 1535 كلمة. حتى عند جمع رقم الأيتين 32 + 82 = 114 وهو عدد سور القرءان أى إستيفاء الرسالة.
دليل ءاخر:
سورة 11 بها الأية 1535 فى القرءان وهى ءاية 62 .
سورة 17 بها الأية 2111 فى القرءان وهى ءاية 82 .
سورة 83 بها الأية 5871 فى القرءان وهى ءاية 23 .
اجمع أرقام السور سنجد انه 111 وهذا هو حساب جمل كلمة (الوعد) الذى معناه القرءانى هو الساعة. تعالوا بنا نجمع أرقام  الأيات سنجد انه 167 وهذا هو حساب جمل كلمة (الساعة).
أيها الأخوة والأخوات الأعزاء لا يوجد صدف هنا. ووضح الأن الأهمية القصوى لترقيم ءايات القرءان الكريم كلها.
دليل ءاخر:
خد كل سورة مع عدد ءاياتها أى اجمع رقم كل سورة زائد عدد ءاياتها ورتب النواتج تصاعديا. ستجد أن سورة البقرة هى أكبر ناتج وهو 288 . السؤال هنا هل يعنينا هذا الرقم أو هل يهمنا ؟
الجواب هو ءاية 288 فى القرءان هى ءاية 281 فى سورة البقرة التى بها الكلمة 5871 فى القرءان كله وهى ءاخر ما نزل على النبى الكريم محمد عليه السلام!!
إن شاء الله أستكمل الجزء الثالث قريبا.
أدعو كل واحد منكم أن يفحص هذه الأدلة بدقة. والذين سيقولون أنا لا أؤمن بحساب الجمل لن أرد عليهم فقد أثبت للجميع أن علم الفلك يؤكد صلاحية حساب الجمل.
مع السلام.

اجمالي القراءات 24645