هل القرآن مخلوق؟

زهير الجوهر في الجمعة ٢٤ - أكتوبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً

تحية طيبة

مسألة خلق القرآن مسألة قديمة.

قال المعتزلة أن القرآن لابد وأن يكون مخلوقا, لأنه لا خالق الا الله.

وأختلف معهم الكثير.

القرآن كلام الله, فهل هو مخلوق أم لا؟

هل القرآن قديم قدم السموات والأرض, أو أقدم, أم محدث؟

هذا كلها أسئلة قديمة. لكني كنت أود أن أعرف رأي أهل القرآن بهذه الأسئلة؟

هناك سؤال ثاني يطرح نفسه.

أذا كان القرآن مخلوق, فهل هو أفضل المخلوقات أم الأنسان أعلى قيمة منه. وطبعا هنا أنا أقصد الأنسان الطيب السريرة ذو الأعمال الحسنة.

رأيي الخاص: ان القرآن مخلوق, وأن الأنسان الطيب أعظم عند الله من القرآن.

مع التقدير

اجمالي القراءات 6882