غزة
الزفة الكدابة

محمد المصرى في الإثنين ٢٨ - يناير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً

قامت الزفة المسماة بدعم غزة فى البلاد وكل يوم ينضم اليها فئات جديدة والمصيبة ان مافيش حد فاهم حاجة وانما هى موضة تذكرنى بايام طوابير الجمعية حين كان الناس يقفون فى الطابور دون ان يعرفوا سبب الطابور او نوع السلعة المقدمة

كل برامج الفضائيات اصبحت مادتها الرئيسية هذا الموضوع وكل واحد بيقول اى حاجة دون ادنى معرفة بحقيقة الامر او ابعاده

وانشات الجروبس على الفيس بووك والجمعيات واتجمعات الطلابية والحزبية واصبح الان من مستلزمات الوطنية او التدين هو الاع&aaaacute;ان عن الاستعداد لفداء غزة بكل غالى ونفيس ونمووت نمووت وتحيا غزة ولاحياة بدون غزة , وبرزت بعض اصوات الاخوان المسلمين تطالب بتوفير السلاح للذهاب للجهاد فى غزة واخرون يريدون الغاء كامب دايفيد واخرون يطالبون باعلان الحرب,,

مرة واحدة كدة بقينا غزاوية اكتر من اهل غزة نفسهم؟

مشكلتنا هى التطرف فى كل شىء , نتطرف فى الحب وفى الكره وفى التدين  وفى الفرح والحزن

والتطرف دائما يعطل العقل والتفكير

يقومون بجمع التبرعات لاهل غزة وهو لايعلموا ان اهل غزة لايحتاجون اموال بل تنقصهم السلع التى يدفعون فيها اموالهم

وان المستوى المادى لافقر شخص فى غزة قد يزيد على اكثر من نصف الشعب المصرى ولكنها الزفة الكدابة التى اعمتهم عن حقائق الامور

امر اخر ان كل دولة لها سيادة على حدودها وهيبة اى دولة لاتكون باقتحام حدودها بهذا الشكل والاعتداء على جنودها

اكان سيقبل هذا من المصريين فى اى دولة عربية ام كانت ستعلق لهم المشانق

ولماذا لم يهب كدابين الزفة لنجدة شعب مصر وجمع التبرعات لة ؟ الا يوجد فى مصر ناس مش لاقية تاكل وبياكلوا من القمامة؟

اين النخوة والوطنية والتدين فى ترك هؤلاء يموتون ثم ننتفض لنبذل الغالى والرخيص من اجل غزة

اين كنتم وهناك اكثر من محافظة مصرية لايوجد بها ماء ولا يملكوا النقود لشراء الماء؟ نترك المصريون يموتون ليس مهما ولكننا نهب لنزايد على حادث لانفهم ابعادة اصلا

قد يفهم كلامى اننى ضد اهل غزة ,,,, ولكن الحقيقة اننى ارحب بمساعدة اى محتاج او مظلوم وليس من شروط هذا ان يكون مسلما بل انى مع اهل غزة بمسلميها ومسيحييها ولكن المساعدة يجب ان تكون عقلانية وليست هوجة وخلاص

ويجب مناقشة الظروف التى ادت لهذا الوضع فى غزة وليس مطلوبا منا ان نساعد ونتحمل ولكن لانشارك فى الحلول المطروحة ولايخفى عن احد ان ماحدث هو من تداعيات الانقلاب الحماسى ولم يتسائل احد ماذا قدمت حماس لاهل غزة ولكن المطلوب منا ان ندفع كل الفواتير وياريت عاجب

المظاهرات امام سفارات مصر باخارج واعتداءات الفلسطينيين علينا ودخول متفجرات الى سيناء .... الخ.....

اعرض ايضا عليكم رسالو من احد سكان العريش من موقع مصراوى

 

أنا المصري المقيم بالعريش
تعليق: عادل كمال-من العريش بتاريخ: 1/28/2008 9:57:00 AM

إسمي الحقيقي عادل كمال - ليسانس حقوق وأخصائي شئون عاملين بالعريش - ودخلي ثمانمائة جنيه شهريا وأعول أسرتي من زوجة وثلاثة أبناء وأمي ، وبعد الغزو الفلسطيني لمصر إختفت السلع وإرتفعت الأسعار بجنون ، فإرتفع سعر كيلو الجبنة البيضاء من خمسة عشر جنيها إلى سبعين حنيه ، وعلبة الفول من جنية ونصف إلى خمسة عشر جنيه ، ولتر الزيت من تسعة جنيه إلى ثلاثين جنيه ، وكيلو السكر من ثلاثة جنيه إلى خمسة عشر جنيها ، وتوصيلةالميكروباص لعملي من جنيه إلى خمسة جنيه فلاتوجد أتوبيسات عامة هنا ، ورغيف الخبز من عشرين قرش إلى جنيه ونصف .. إلخ . أصبحت أدفع ثلاثمائة جنية يوميا لشراء أكل لأسرتي وأطفالي الجياع ، ولن أستطيع إكمال باقي الشهر من دخلي فهل المطلوب مني لكي تأكل أسرتي أن أسرق أم أنتحر أم أبيع أطفالي أم تمارس زوجتي الخطيئة ؟؟!! المشكلة إن من يعلق على هذا المقال يعيش في مدن الدلتا والقاهرة ، ولايعرف مأساة المجاعة التي يعاني منهاالآن نصف مليون مواطن في شمال سيناء ، وهم مصريون أمثالكم . إذا كنتم تريدون التبرع والتعاطف ، فإنني أدعوكم أن تتبرعوا لبني وطنكم من المصريين الجائعين في شمال سيناء ، وتعالوا لتشاهدوا مأساتنا على حقيقتها ، بدلا من التعتيم الإعلامي الحالي عليها إرضاء للقرار السياسي المصري الذي أضر نصف مليون مصري ، وحولهم إلى جياع . أعلم تماما أن مندوبي حماس والإخوان متواجدون على الموقع لعمل دعاية لفتح المعبر ، لمحاولة إقناع الشعب المصري بذلك ، وذلك لتحقيق إنتصار سياسي مقابل الأموال التي يتلقونها من إيران وسوريا المستفيدتين سياسيا من خلق المشاكل بالمنطقة حتى تستمر المشاكل السياسية بالمنطقة ، وبالتالي لا ينسي العالم مشكلة الجولان التي باعها السوريون لإسرائيل ، مثلما باع الفلسطينيون أرضهم لليهود . وأقول للمعترضين على كلامي - من سكان مدن الدلتا والقاهرة - بعد أن عرضت عليكم مأساة نصف مليون مصري جائع بشمال سيناء .. اللي إيده في الميه ، موش زي اللي إيده في النار !!! إشعروا بإخوانكم المصريون هناك ، وفي النهاية أقول للأخوة محمد  ، ومصري مخلص الذين يتحدثون بالدين والإسلام .. أذكركم بقول الرسول الكريم : ليس منا من بات شبعان وجاره جائع . وهاهو نصف مليون مواطن من إخوانكم المصريين جائعين الآن في شمال سيناء ، فهل تستطيعا حل مشكلتهم ؟ هل تتبرعا من أموالكما الشخصية وتدفعون لهم ؟ والأهم هل يدفع الإخوان المسلمين وحماس من أموالهم لمساعدة نصف مليون مصري جائع الآن ، أم أن المسالة شعارات وكلام وبس ؟؟ لقد أخطأت مصر بأن عالجت مشكلة شعب هي غير مسئولة عنه ، بان أوجدت مشكلة لشعب هي مسئولة عنه.. أقول ذلك لإن العرب جميعا مسئولون عن الفلسطينيين ، وهم أغنى من مصر مئات المرات ، أكرر عالجت مصر مشكلةالفلسطينيين دون تنسيق حتى مع العرب ، بأن أوجدت مشكلة لشعبها السيناوي الجائع التي هي مسئولة عنه أمام الله . وشكر

مارايكم فى هذة الرسالة ايوجد احد يحس بهؤلاء المصريين؟

لماذا نزايد على الغير ونهون على انفسنا الى هذا الحد,,,, كفاية زفة الوطنية الحنجورية بقى

ولك الله ياشعب مصر

اجمالي القراءات 23659