فاروق حسني يقدم قربانا بإنشاء لجنة وصاية دينية!!

اضيف الخبر في يوم الإثنين 27 نوفمبر 2006. نقلا عن: المصري اليوم


فاروق حسني يقدم قربانا بإنشاء لجنة وصاية دينية!!

يعتزم فاروق حسني وزير الثقافة، إصدار قرار بإنشاء أول لجنة للثقافة الدينية في المجلس الأعلي للثقافة، وقال حسني: إن اللجنة تختص بالبحث في القضايا الحساسة وتشرف علي المؤلفات الصادرة عن الوزارة، إضافة إلي تعزيز الحوار والتآخي بين المسلمين والمسيحيين، وأوضح حسني أن اللجنة تضم «رجال الفكر الديني ونخبة مختارة من العلماء الأجلاء المسلمين والمسيحيين».


وكان فاروق حسني يتحدث إلي الصحفيين في مكتبه أمس، بعد أن دخله لأول مرة منذ أزمة الحجاب في الحادية عشرة والثلث من صباح أمس.


وقال الوزير: لا أستطيع القول بأنني خرجت من الأزمة منتصرا أو خاسرا، لأن الوطن هو الذي كان حسبتي الأساسية، وأضاف: الأزمة الأخيرة كشفت الكثير من القضايا التي يجب الانتباه إليها لخدمة الوطن وتماسكه، كما كشفت أن السياسة الثقافية للوزارة ينقصها شيء جوهري هو لجنة للثقافة الدينية، وقال الوزير: إن هذه الظروف كشفت عن مستوي الحوار والألفاظ المستخدمة فيه، كما كشفت عن نوع معين من التربية والثقافة، وأضاف: من يمتلك العلم والثقافة يستطيع أن يقود الحوار، لأنه يملك ألفاظا جيدة.


والتقي فاروق حسني نواب الحزب الوطني في مقر الحزب في الخامسة من مساء أمس، وهو الوقت المقرر لطبع الجريدة، لكن الوزير قال للصحفيين في مكتبه صباحا: إنه لم يتم تحديد موعد اللجنة التي سيحضرها في مجلس الشعب، وأوضح أنه سيتخذ القرار بناء علي هذا اللقاء.


كشفت مصادر سياسية مطلعة لـ«المصري اليوم» أن اجتماع لجنتي الشؤون الدينية والثقافية بمجلس الشعب سيعقد الأسبوع المقبل، برئاسة د. فتحي سرور لمناقشة أزمة تصريحات فاروق حسني حول الحجاب، وأشارت المصادر إلي أن وزير الثقافة سيلتقي مع عدد من نواب مجلس الشعب، يمثلون حزبي الوفد والتجمع، إلي جانب الإخوان المسلمين والمستقلين نهاية الأسبوع الحالي بمكتب د. مفيد شهاب وزير الشؤون القانونية والمجالس النيابية في محاولة لتهدئة الأمور بين النواب والوزير قبل الاجتماع الرسمي للبرلمان الأسبوع المقبل، وذلك بعد أن تمت إزالة التوتر بين الوزير ونواب الوطني مساء أمس في اللقاء الذي جمعهما في مقر الحزب الوطني بكورنيش النيل.
اجمالي القراءات 4767
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   راضى حامد     في   الإثنين 27 نوفمبر 2006
[791]

ولا حول ولا قوة الا بالله

عندما يصبح الأرهاب الفكرى هو سيد الساحه وعندما يضيع الرأى أمام الغوغائية والعزف على وتر الدين وعندما تتنصل الدولة من الدفاع عن رجلها الذى ابدى رأيا وفكرا وعندما يتكشف تغلغل أصحاب الفكر السلفى فى رؤس السواد الأعظم من الناس بمثقفيهم وقياداتهم وجهالهم وعندما يداعب اصحاب المناصب أصحاب اللحى فلا يكون ألا ما سيقدمه الوزير قربانا فى مذبح التيار المتغلغل وياميت خساره على الفكر والثقافه والفن ولا تنتظر يا سعادة الوزير انهم سيرضون فلا تنسى انك وزير الأصنام والأوثان التى تدعى أثار عموما قلبى معك وعليك ولا حول ولا قوة الا بالله

2   تعليق بواسطة   الهاوي الهاوي     في   الأربعاء 29 نوفمبر 2006
[816]

لماذا يا أخي راضي


لماذا الإعتراض على من يحتج من المسلمين على ما يتفوه به البعض الغير مختصين بأمور الدين الإسلامي كهذا الوزير !!!؟؟

فهل أصبح كلامه وحي رباني حتى لا ينتقد!!؟؟

كيف إذا كان كلامه إساءة للدين أو على أقل تقدير غساءة لمن يعتقد بضرورة لبس الحجاب !!؟؟

هذا الوزير قد أقحم نفسه فس مسألة ليست من إختصاصه - فليتحمل نتيجته

و الذي أراه هو أن الغوغائية و الهمجية لم تأتي إلا من الناس الذين هم أبعدهم عن الدين و تعاليمه

فحتى الكفار و اليهود و النصارى في الأزمان الأولى للإسلام لم يحتجوا على لبس الحجاب كما يفعل الآن بعض من يحسبون عليه !!!؟؟

=====

3   تعليق بواسطة   محمد شعلان     في   الأربعاء 29 نوفمبر 2006
[820]

إثبت ثبتك الله

أقول للوزير الفنان فاروق حسني اثبت على وجهة نظرك وحقك كوزير للثقافة أن تعبر عن رأيك في حكومة تدعى أن هناك حرية التعبير والاعتقاد والنقد البناء والسلمي للآخر ، في سبيل النهوض بهذا الوطن وأطلب منك أن لا تخاف على كرسي الوزير لأن هذا الكرسي هو الذي يشرف بك كفنان صاحب رؤية له مكانة مرموقة بين فناني العالم فاثبت ثبتك الله ولاتتراجع

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق


فيديو مختار


مقالات من الارشيف
more