محكمة مصرية تطلق 10 من قادة الإخوان

اضيف الخبر في يوم الخميس 04 اكتوبر 2007. نقلا عن: أيلاف


في تطور لافت قضت اليوم محكمة جنايات القاهرة بإخلاء سبيل عصام العريان، القيادى البارز في جماعة "الإخوان المسلمين" المحظورة والمسؤول السياسي بالجماعة، وتسعة آخرين من قادة الجماعة، من أبرزهم محمود غزلان عضو مكتب الإرشاد بالجماعة، وهو أرفع هيئة داخلها .

وكان المذكورون قد ألقي القبض عليهم في شهر آب (أغسطس) الماضي، خلال اجتماعهم بمنزل القيادي في الجماعة نبيل مقبل ـ صهر الفنان عادل إمام ـ في حي المهندسين بالقاهرة . وأقام المتهمون دعوى استئناف ضد قرار نيابة أمن الدولة العليا بحبسهم احتياطياً على ذمة التحقيقات التي تجريها معهم النيابة في هذا الصدد .



اتهامات واعتقالات

وسبق أن نسبت النيابة إلى المتهمين من قادة الجماعة عدة اتهامات من بينها "الانضمام إلى جماعة تأسست خلافا لأحكام القانون والدستور، والعمل على إعادة إحياء نشاط الجماعة المحظورة ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها وحيازة أوراق تنظيمية تدعو لفكر الجماعة واستخدام الإرهاب كوسيلة لتحقيق اهدافها" .
ويعد هذا القرر بالإفراج وجوبيًّا بعد خمسة عشر يومًا من صدور القرار ما لم تتظلم الحكومة من هذا القرار خلال هذه المدة.

ورحب عبد المنعم عبد المقصود محامي الإخوان بهذاالقرار بقوله: هذا عهدنا بالقضاء المصري، ففي مثل هذه الأمور يرجع بالأمور إلى نصابها الصحيح، نظرًا لأن الاعتقال غير صحيح، فرأى القضاء أنه لا جدوى من اعتقال شخص لا توجد في حقه أي شبهة وقررت الإفراج عنه"، على حد قوله .

وبين الحين والآخر تلقي أجهزة الأمن المصرية القبض على نشطاء بارزين في الجماعة، لكن تسمح لها السلطات بممارسة نشاط سياسي محدود ومحسوب بدقة على الرغم من حظرها قانوناً، والجماعة التي تأسست عام 1928 في مصر، تعد واحدة من أكثر الحركات الإسلامية نفوذا في العالم العربي، وربما تكون أكبر جماعة معارضة في مصر، وفق تقديرات العديد من المراقبين للشأن الداخلي في مصر .

 

اجمالي القراءات 2231
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق




مقالات من الارشيف
more