صحيفة كويتية: تل أبيب تهدد "حزب الله" عبر الدوحة بـ "إقفال ملفه" وتدمير لبنان

اضيف الخبر في يوم الأحد 08 فبراير 2009. نقلا عن: وطن


صحيفة كويتية: تل أبيب تهدد "حزب الله" عبر الدوحة بـ "إقفال ملفه" وتدمير لبنان

بقلم: وطن   
السبت, 07 فبراير 2009 09:15
صحيفة كويتية: تل أبيب تهدد

كشف ديبلوماسي خليجي في الأمم المتحدة بنيويورك النقاب أمس عن ان قيادة "حزب الله" في بيروت تسلمت في مطلع هذا الاسبوع "تهديدا اسرائيليا مباشرا عبر دولة قطر "بضربة عسكرية لا تقوم لها بعدها قائمة", في حال استغلت اجواء الانتخابات البرلمانية في اسرائيل التي ستجري الثلاثاء المقبل, وقامت بمحاولة ارهابية داخل الدولة العبرية او خارجها ضد مصالح اسرائيلية او شخصيات ومواطنين اسرائيليين كرد على اغتيال قيادي الحزب عماد مغنية في دمشق العام الماضي". هذا ما جاء بصحيفة السياسة الكويتية بتقرير لها من لندن
ونقلت الصحيفة عن الديبلوماسي الذي نقل بدوره عن اوساط قطرية في مقر الامم المتحدة قولها ان "الرسالة وصلت بالفعل من الحكومة القطرية الى حسن نصر الله شخصيا, مع تمنيات من أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي رعى المصالحة اللبنانية - اللبنانية في "مؤتمر الدوحة السنة الماضية, بعدم اتخاذ اي قرار بالانتقام لمغنية في هذا الوقت بالذات لأن اسرائيل معبأة سياسيا بسبب الانتخابات, وعسكريا بعد حرب غزة التي تؤكد انها خرجت منها منتصرة على حركة "حماس" وايران وسورية اللتين تدعمانها, ولأن الجيش الاسرائيلي الذي دمر 80 في المئة من بنى هذه الحركة الفلسطينية العسكرية والاقتصادية والاجتماعية, ومازال يرابط فيه استعدادا لاستئناف اطلاق النار بانتظار ما ستسفر عنه المفاوضات في مصر وعبر تركيا ودول أخرى"..
وكان نائب وزير الدفاع الاسرائيلي ماتان فلنائي أكد أول من أمس من تل ابيب ايصال هذه الرسالة الى الحزب الايراني بطريقة غير مباشرة باعلانه "ان زعيم "حزب الله" حسن نصر الله يعي ضخامة الضربة التي قد تسدد اليه اذا هاجم اسرائيل ثانية" (بعد اختطافه الجنديين العبريين الذي ادى الى حرب يوليو العام ,2006 فيما اكدت اوساط سياسية وامنية اسرائيلية في الوقت نفسه ان "احد اهم الاسباب المركزية لموقف ضبط النفس الذي ابداه الجيش الاسرائيلي في رده الاخير (الاربعاء الماضي) على نار الصواريخ من قطاع غزة, هو التأهب الامني العالي في الحدود الشمالية (لبنان) تحسبا لعملية يقوم بها "حزب الله" عشية الذكرى السنوية لاغتيال مغنية التي تبدأ الاسبوع المقبل".
وذكر الديبلوماسي الخليجي في اتصال به من لندن امس, استنادا الى احد اعضاء البعثة الديبلوماسية الاسرائيلية في مقر المنظمة الدولية بنيويورك. "ان "حزب الله" ومؤسسات الدولة اللبنانية العسكرية والامنية والاقتصادية ستكون عرضة للدمار الشامل هذه المرة اذا اقدم نصر الله ومعاونوه على مغامرة جديدة ضد الداخل الاسرائيلي او في ممثلياتنا الديبلوماسية والاقتصادية والتجارية او المراكز اليهودية الدينية والمدنية اليهودية والاسرائيلية في الخارج, كما أننا لن نكتفي بذلك فحسب, بل لدينا خطط واضحة وموافق عليها من الحكومة لتعقب قادة وعناصر "حزب الله" برا وجوا وبحرا حتى القضاء النهائي عليهم".
وقال الديبلوماسي الاسرائيلي "لن يكون من الضروري هذه المرة نزوح الاف المدنيين العبريين عن منازلهم في المدن والقرى والمستوطنات القريبة من حدودنا الشمالية مع لبنان الى الداخل, لان اجراءات حماية للمدنيين لم يسبق لها مثيل منذ تأسيس الدولة (العبرية) اتخذت لابقائهم في أماكنهم".
وكان عشرات الالاف من الاسرائيليين انتقلوا بسبب الاف الصواريخ الايرانية التي اطلقها "حزب الله" على اسرائيل خلال حرب يوليو 2006 الا ان استحداث الاف الملاجئ في المباني والمجمعات السكنية التي كانت خالية منها, ونصب عشرات بطاريات صواريخ ارض - جو المضادة للصواريخ, وتطوير معدات كشف المواقع التي تطلق منها صواريخ الحزب في لبنان بحيث باتت اكثر دقة بمرات عدة, مع اعتماد سياسة اشد قساوة في اي حرب مقبلة ظهرت نتائجها في التدمير الواسع والاسلحة الفتاكة الجديدة في غزة, كل هذا من شأنه تعريض لبنان لاضرار لم يحلم بها من قبل".
وكان وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك وجه الى "حزب الله" يوم الثلاثاء الماضي من على الحدود الاسرائيلية - اللبنانية تحذيرا قويا بقوله اريد ان أؤكد من هنا عند الحدود انني انصح "حزب الله" بألا يختبرنا لان العواقب ستكون مؤلمة اكثر مما يتوقع, كما اود ان اعلم الحكومة اللبنانية بأننا سنحملها مسؤولية اي مغامرة للحزب ضد اسرائيل, لانه ممثل في هذه الحكومة".
ونقل الديبلوماسي الخليجي عن نظيره الاسرائيلي في الولايات المتحدة قوله "ان الجيش الاسرائيلي سيكون بعد انتهاء مرحلة الانتخابات النيابية الاسبوع المقبل, اكثر حرية في اختيار توقيت حربه المقبلة على لبنان بسبب ماحققه في غزة ضد المتطرفين الفلسطينيين, ولانه كائناً من كان رئيس الحكومة العبرية الجديدة, فإنه - بعد شبه اقفال ملف "حماس" هناك - سيكون اكثر تقبلا لاقفال ملف "حزب الله" في لبنان.
اجمالي القراءات 5372
التعليقات (7)
1   تعليق بواسطة   سوسن طاهر     في   الأحد 08 فبراير 2009
[34060]

حزب الله وإسرائيل

من الواضح أن مسلسل حزب الله وإسرائيل لا يزال مستمرا ، ووجود هذا المسلسل فيه مصلحة للطرفين بنفس الدرجة والأهمية ، لذا نجد ان كلا الطرفين لابد له من اختلاق أزمة لكي يبقى طافيا على السطح  .


2   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأحد 08 فبراير 2009
[34074]

الوهم

بعض المعلقين مازالوا يعيشون في الوهم .. تحقق اسرائيل ماتريد .. ونحن نعيش في وهم الانتصارات ..ووهم الانتصارات لا يأتي أبدا الا بمزيد من الهزائم ..



3   تعليق بواسطة   sara hamid     في   الأحد 08 فبراير 2009
[34098]

اخي احمد ابراهيم هل انت واع لما تقول=========

هل فعلا اسرائيل خرجت مهزومة من غزة بعدما قطعت اوصال اطفال غزة الابرياء هل تجيبني ماهو مستقبل الفتاة بنت 13سنة تقريبا التي قطعت رجلاها وغيرها ===هل انت الذي سيرعاها وياخذها المدرسة والحمام هل انت من سيتزوجها لما تكبر وتحس انها في حاجة لشريك حياة=====مسكين انت وغيرك من يطبل لحماس -----نحن لسنا ضد المقاومة الشريفة لكن اخرجوا من وسط المدنيين ولا تضربوا الامثال للناس فكيف جاهد الاولون في سبيل الله-----لو اصابك مما اصاب اهلنا في غزة لما كتبت هذا المقال-----


4   تعليق بواسطة   مهندس نورالدين محمد     في   الأحد 08 فبراير 2009
[34115]

حرب نفسية

انها حرب نفسية الغاية منها تحطيم ارادةالمقاومة وتمزيق المنطقة طائفيا لتسهل السيطرة عليها وتحويلها الى سوق استهلاك فقط .


5   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الإثنين 09 فبراير 2009
[34146]

صدقني ... ستتكرر هزائمنا

عندما لا يحس انسان بالاحباط عندما يقتل اطفاله دون أن يدافع عنهم مثل الرجال بل يقيم احتفالات الانتصار في دمشق والدوحة .. ويدعي أن من قتل أطفاله هو المحبط .. لا يعاني من الألزهايمر بل من نقص حاد في القوي العقلية .. وبسبب كثرة أمثاله في عالمنا .. تتكرر هزائمنا وستتكرر .. ولن يمكن تحقيق أي نصر حقيقي إلا بعد هزيمة هؤلاء ..
كنت أتوقع عمل شجاع ينتقم لأطفال غزة .. ولكن البديل كان رفع رايات النصر احتفالا بقتلهم .. اي مسخرة
علي الأقل من يعترف بعجزه هو رجل شجاع ..
أما العاجز ذو الصوت العالي .. فهو مثل العاجز جنسيا الذي يصرخ ..أنا رجل .. في الوقت الذي تسخر منه امرأته وتحتفل برجولته بين احضان رجال بجد ..
حسن نصر يتنصل من مسئوليته عن صاروخ احمق انطلق من منطقته خوفا من تسيفي ليفني .. ويقول أنا منتصر ..
و حماس تخلت عن قضية تحرير فلسطين في مقابل هدنة مع عدوها الذي تدعي انها انتصرت عليه في مقابل فتح معبر هنا او هناك لتظل مسيطرة علي غزة.. تماما مثل الهدنة التي قبل بها العرب في 48 و أصبحت بعدها اسرائيل حقيقة واقعة .. مع كل هدنة تزداد اسرائيل قوة و نزداد ضعفا ..



6   تعليق بواسطة   sara hamid     في   الإثنين 09 فبراير 2009
[34151]

شكرا اخي احمد ابراهيم

اخي احمد  ابراهيم شكرا على ردك لكن الا ترى اننا تهنا في المسميات ===حماس الاسلامية والاخوان المسلمين والمحاكم الاسلامية


هل اخرج الثوار في الجزائر فرنسا بهذه المسميات وليبيا وتونس ومصر وباكستان زمن الاستعمار الغربي ----هل من ينادي بالخلافة الاسلامية هو انسان صادق الم يقرا تاريخ الخلافة واستبدادها للشعوب وسفكها للدماء لقد تفننت الخلافة في اضطهاد الرعية حتى وصل الامر بهم الى سلخ الناس احياء


لا يعرفون الا قطع الرؤوس وصلب الناس وجمع الاتاوات والجباية----الا تضحك عندما تتكلم حماس عن امارة غزة الاسلامية واقامة حد الجلد لماذا لا يفكرون في بناء مدارس وتخريج جيل متعلم وجعل غزة سنغافوره-----------------


لماذا ما ان نمسك الحكم الا ونهرع لاقامة الحدود على الناس من حجاب ولحي ورجم وجلد ما هذه الثقافة --------


يا اخي هل حماس قوة عسكرية حتى تواجه اسرائيل--لماذا تقدم اطفال غزة قربانا-----انا ما يحزنني هو تشويه الدين السماوي بافعال هؤلاء


يا خي الخلافة الاسلامية من 1400 سنة هي سبب تخلف امة الاسلام ---سلاحنا الوحيد والمتبقي هو العلم ثم العلم والسياسة الحكيمة والديبلوماسية وكفانا سفك دماء ضعفائنا ----وكم اتمنا ان تتخلى عن تعصبك لهذه الفرق --ولتنظر لما تفعله القاعدة في العراق باسم الاسلام


نحن رجعنا لزمن الخلافة وقطع الرؤوس وهذه دورة تخلف ستضل مستمرة حتى نفني بعضنا البعض---الا ترى الى ماساة الصومال اي حزب ينفرد بقرية يقيم حد الجلد او يرجم امراة وليس رجل انا لا اعرف اين هرب الرجل الذي زنت معه هذه الامراة او يقفلون مقهى


الصومال ام المهازل اما افغانستان في عهد طالبان انه بلاء حل بذلك البلد الفقير طالبان هم الجزارين كما سماهم العالم الاخر ---وهذاكله بسبب المد الوهابي القادم من الجزيرة لعربية حيث توجد ثقافة الاعراب---وانا ادعو الله العلي القدير ان يريحنا من هؤلاء اصحاب العقول المقفلة الذين لا يفهمون الا في قطع الرؤوس والحجر على نصف المجتمع وهو المراة


7   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 09 فبراير 2009
[34156]

الأخ أحمد إبراهيم .

نرجو الإلتزام بأدب الحوار ،وشروط النشر .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق