أصحاب المعاشات يهددون بمسيرة من 200 ألف إذا لم تُعد الحكومة أموال التأمينات:
أصحاب المعاشات يهددون بمسيرة من 200 ألف إذا لم تُعد الحكومة أموال التأمينات

اضيف الخبر في يوم الجمعة 10 اكتوبر 2008. نقلا عن: البديل


أصحاب المعاشات يهددون بمسيرة من 200 ألف إذا لم تُعد الحكومة أموال التأمينات

أصحاب المعاشات يهددون بمسيرة من 200 ألف إذا لم تُعد الحكومة أموال التأمينات ارسال لصديق
10/10/2008
الإعلان عن اتحاد لأصحاب المعاشات في مؤتمر بوسط القاهرة بحضور 2000 شخص
البدري فرغلي: الأموال استخدمت في تسهيل القروض والإنفاق علي توشكي التي استولي عليها 4 أمراء عرب

كتب : خليل أبو شادي ـ ليلي نور الدين
هيثم النويهي

هدد اتحاد أصحاب المعاشات بتنظيم مسيرة تضم 200 ألف  من أصحاب المعاشات عقب عودة  وزير المالية د.يوسف بطرس  غالي من واشنطن يوم 18 من الشهر الجاري، إذا لم يقدم الوزير حلاً نهائيا لأمة استيلاء الحكومة علي أموال التأمينات الاجتماعية المقدرة بـ 330 مليار جنيه.
جاء ذلك في المؤتمر الجماهيري الذي عقده الاتحاد مساء أمس الأول بشارع كريم الدولة بجوار حزب التجمع بوسط القاهرة بحضور 2000 من أصحاب  المعاشات للإعلان عن قيام الاتحاد والهيكل التنظيمي له .
قال عبد المنعم الغزالي، نائب رئيس اتحاد العمال: إن الاتحاد سيساند أصحاب المعاشات، ووقع الغزالي استمارة عضوية بالاتحاد.
وتساءل الغزالي عن سبب إصرار الحكومة علي التفرقة بين أصحاب المعاشات والعاملين بالدولة، وقال إن الوزير وعده بالنظر في مشكلة أموال التأمينات وسدد 7 مليارات جنيه من ديون التأمينات ووعد بتحرير صكوك بأموال التأمينات لتسديدها بعد ذلك علي مراحل .
وأبدي الغزالي استياءه من اللعب بأموال التأمينات في البورصة ما أدي إلي خسارة مليار جنيه من أموال التأمينات في الانهيار الأخير للبورصة.
وأكد رفعت السعيد، رئيس حزب التجمع، استقلالية اتحاد أصحاب المعاشات وقال إنه علي الاتحاد أن يجري دراسة وافية لكيفية استعادة أموال  التأمينات.. مضيفا أن استرجاع هذه الأموال هو الشرط الضروري لتوفير معاش إنساني لكل مواطن .
ووصف السعيد الصكوك التي حررها غالي ووضعها في بنك الاستثمار بأنها «نصب في نصب»  لأنها غير قابلة للصرف، مشيرا إلي أنه لا يستطيع ضمان سداد أموال التأمينات لأن غالي لا يضمن استمراره في الوزارة، علي حد قول السعيد.
وقال السعيد إن الحكومة أدرجت 50 مليار جنيه في بند الدعم بميزانية 2007- 2008 واتضح بعد ذلك أن الـ 50 مليارا ما هي إلا أقساط المعاشات التي تسددها الدولة لهيئة التأمينات شهريا، وأنها سداد لبعض فوائد الدين.
وأبدي السعيد دهشته من إصرار الحكومة علي خصخصة هيئة التأمينات الاجتماعية في الوقت الذي تري فيه البنوك والمؤسسات الرأسمالية تنهار.
وقال سعيد الصباع الأمين العام لاتحاد أصحاب المعاشات، إن الاتحاد سوف يسعي إلي تطوير أساليب إشراك أصحاب المعاشات في إدارة أموالهم وإقرار زيادة سنوية في المعاش تتناسب مع زيادة الفوائد في استثمارات صناديق التأمينات، ومساواة أصحاب المعاشات مع العاملين في الدولة في العلاوات التي تصرف من خزانة الدولة، واستصدار قانون للاتحاد يؤكد استقلاليته.
وسخر البدري فرغلي، رئيس اتحاد أصحاب المعاشات، من اختيار صندوق النقد الدولي لوزير المالية المصري رئيسا للصندوق.
وقال: إن شعوب العالم سوف تدفع ثمن هذا القرار، وإنه سوف يرفع نسبة الفقر في العالم إلي 60% كما هو الحال في مصر، وإن أموال التأمينات استخدمت في تقديم القروض الميسرة والإنفاق علي مشروع توشكي الذي استولي عليه 4 أمراء عرب.
وعلي هامش المؤتمر صرح عبد الرحمن خير مسئول اتصال السياسي بالاتحاد بأن الاتحاد قرر إمهال وزارة المالية وقتا لتنفيذ حكم المحكمة الدستورية رقم 153 الخاص بعلاوة 5% وصرف الأجور المتغيرة بأثر رجعي دون النظر إلي سن المؤمن عليه.
وأكد أنهم ينتظرون عودة وجزير المالية من واشنطن يوم 18 الجاري لرؤية ما إذا كانت وزارة المالية تتخذ إجراءاتها بتنفيذ حكم المحكمة الدستورية
اجمالي القراءات 2542
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق




مقالات من الارشيف
more