تجديد حبس أصغر طفل معتقل مضرب عن الطعام 7 أيام للمرة الثامنة على التوالي

اضيف الخبر في يوم الجمعة 10 اكتوبر 2014. نقلا عن: بوابة يناير


تجديد حبس أصغر طفل معتقل مضرب عن الطعام 7 أيام للمرة الثامنة على التوالي

تجديد حبس أصغر طفل معتقل مضرب عن الطعام 7 أيام للمرة الثامنة على التوالي

 
 

كُتب في: 10 أكتوبر 2014 , ( 14 : 14 ) | تعليق واحد

1924392_710637239016472_5551237476375143535_n

جددت نيابة مركز دمنهور بمحافظة البحيرة تجديد حبس الطفل “محمد عبد اللطيف” 7 أيام للمرة الثامنة على التوالي.

ويعتبر محمد – أصغر معتقل مضرب عن الطعام في السجون المصرية، حيث يبلغ من العمر 14 عامًا وهو طالب في الصف الثاني الاعدادي، وتم إعتقاله من الشارع أثناء ركوبه لتاكسي في يوم 14 أغسطس الماضي و وجهة له تهم “قطع الطريق وعمل إشارة رابعة وتعليق لافتة مكتوب عليها : اللهم انتقم من الظالمين وأعوان الظالمين” ، وترديد هتافات معادية للجيش والشرطة.

تقول والدة لـ «بوابة يناير» : أن محمد كان يفقد الوعي قرابة الأربع مرات يومياً، بسبب إضرابه الجزئى عن الطعام منذ ما يقرب من 22 يومًا. و أنه تم نقله للمستشفى و أضافت ان ” محمد ” يعاني من أنيميا حادة، ومشاكل في وظائف الكلى.

من جانبه قال محامي ” محمد ” الأستاذ ” حماده مفتاح ” : كان من المقرر إخلاء سبيل الطفل يوم 2 سبتمبر بكفالة 10000 جنيه من محكمة جنح مستأنف بندر دمنهور برئاسة المستشار جمال حتة، إلا أن النيابة استأنفت على قرار إخلاء سبيله بقرار من رئيس النيابة الكلية، وتم إلغاء قرار إخلاء السبيل واستمر حبسه حتى الآن.

واستنكر محامي الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان و أحد اعضاء حملة الحرية للجدعان الأستاذ محمد حافظ ما يحدث فى قضية محمد بدء من بقاءه فى سيارة الترحيلات من 9 صباحاً وحتى الثالثة عصراً لعرضه على النيابه وانتهاء بما حدث من قاضى التحقيقات .

وقال ” حافظ ” عما حدث أثناء العرض : طالبة بـ إخلاء سبيل الطفل وتسليمه إلى ذويه حيث أنه يبلغ من العمر 14 سنه وﻻ يجوز حبسه طبقا للقانون فكان رد رئيس النيابة ، انه يعلم القانون ينص على ذلك ، دون إتخاذ الإجراءات اللازمه .

وأضاف : سألت القاضى هل تعلم ان الطفل محتجز فى معسكر قوات امن البحيرة ( معسكر أمن مركزى ) ومع بالغين (سياسين وجنائيين ) فى نفس الغرفه وهو أمر مخالف للدستور والقانون ؟؟ الا أنه انه برر ذلك بعدم وجود مكان له فى أماكن الإحتجاز الخاصه بالقصر ، فطالب بإتخاذ إحدى التدابير الإحترازية فقاطعني قائلاً : قدم طلب إستئناف امر حبس لقرار اليوم (والذى لم يكن قد صدر بعد ) وسوف اوافق عليه وكأنه يمنح المعتقل هبة أو منحه، بالرغم من أن طلب إستئناف امر الحبس هو حق للمتهم وﻻ تستطيع النيابة ان ترفض الا اذا كانت المدة القانونية المحددة لم تنتهى بعد وفعلاً تم تقديم طلب إستئناف امر الحبس الذى لم يصدر بعد ووافق عليه.

يذكر أن محمد محمد تم اعتقاله في 14 أغسطس الماضي في ذكرى فض ميداني رابعة العدوية والنهضة، وقد بدى اثناء العرض شاحب الوجه هزيل الجسد تظهر عليه علامات الإعياء.

اجمالي القراءات 2149
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق